الاخوين الفاضلين ابو مراد والشريف العلوي ... تعالوا الى كلمة سواء حول ( يزيــــد )

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 8,213   الردود : 189    ‏2007-02-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-06
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    تنبيه أول .. فتحت هذا الموضوع بغية اثراء الحواء والفائدة لنا جميعا

    تنبية ثاني ... مكانة الحسين في قلوبنا مكانة سامية لا تدانى

    وعندما نتذكر يزيد نشعر بالغصه في حلوقنا منه .. وشخصيا انا لا احبه

    وجميعنا نحمله جزءا ليس بالقليل مما صار للحسين رضي الله عنه


    ولكن الانصاف شي طيب

    وقد غلا جماعة في كره يزيد وغلت جماعة اخرى في حبه وهناك من كان بين الفئتين

    والذي يظهر انه لم يثبت ان يزيد امر بقتل الحسين وهذا وارد في كتب السنة ومتواتر

    ووجد في كتب الرافضة ايضا


    ومن المعروف ان يزيد اظهر الحزن على الحسين وكان له علاقات طيبه مع بعض ال البيت مثل محمد ابن الحنفية ومحمد بن جعفر وغيرهم بعد استشهاد الحسين

    وانا هنا افتح الموضوع لنتناقش حول يزيد علنا نستفيد من بحور علمكم

    ومشاركتي الاولى هنا ستكون كلام شيخ الاسلام بن تيميه حول الموضوع


    فَصْــل: افترق الناس في يزيد بن معاوية بن أبي سفيان ثلاث فرق‏:‏ طرفان ووسط‏.‏


    فأحد الطرفين قالوا‏:‏ إنه كان كافرًا منافقًا، وأنه سعى في قتل سبط رسول اللّه، تَشَفِّيًا من رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، وانتقامًا منه، وأخذًا بثأر جده عتبة، وأخي جده شيبة، وخاله الوليد بن عتبة، وغيرهم ممن قتلهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بيد علي بن أبي طالب وغيره يوم بدر وغيرها، وقالوا‏:‏ تلك أحقاد بدرية، وآثار جاهلية، وأنشدوا عنه‏:‏
    لما بدت تلك الحمول وأشـــرفت ** تلك الرؤوس على ربـي جيرون
    نعق الغراب، فقلت نح أولا تنح ** فلقــد قضـيت من النــبي ديوني
    وقالوا‏:‏ إنه تمثل بشعر ابن الزَّبَعْرى الذي أنشده يوم أحد‏:‏
    ليت أشياخي ببدر شهــــدوا ** جزع الخـــزرج من وقع الأسل
    قــد قتلنا الكثير من أشياخهم ** وعدلنــاه ببـــدر فاعتــــــدل
    وأشياء من هذا النمط‏.‏

    وهذا القول سهل على الرافضة الذين يكفرون أبا بكر، وعمر، وعثمان، فتكفير يزيد أسهل بكثير‏.‏


    والطرف الثاني‏:‏ يظنون أنه كان رجلًا صالحًا وإمام عدل، وأنه كان من الصحابة الذين ولدوا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وحمله على يديه وبرَّك عليه، وربما فضله بعضهم على أبي بكر وعمر، وربما جعله بعضهم نبيًا، ويقولون عن الشيخ عدي، أو حسن المقتول ـ كذبًا عليه ـ‏:‏ إن سبعين وليًا صرفت وجوههم عن القبلة لتوقفهم في يزيد‏.‏

    وهذا قول غالية العدوية والأكراد ونحوهم من الضلال، فإن الشيخ عديًا كان من بني أمية، وكان رجلًا صالحًا عابدًا فاضلًا، ولم يحفظ عنه أنه دعاهم إلا إلى السنة التي يقولها غيره كالشيخ أبي الفرج المقدسي، فإن عقيدته موافقة لعقيدته، لكن زادوا في السنة أشياء كذب وضلال، من الأحاديث الموضوعة والتشبيه الباطل، والغلو في الشيخ عدي وفي يزيد، والغلو في ذم الرافضة، بأنه لا تقبل لهم توبة، وأشياء أخر‏.‏


    وكلا القولين ظاهر البطلان عند من له أدنى عقل وعلم بالأمور وسير المتقدمين؛ ولهذا لا ينسب إلى أحد من أهل العلم المعروفين بالسنة، ولا إلى ذي عقل من العقلاء الذين لهم رأي وخبرة‏.

    والقول الثالث‏:‏ أنه كان ملكًا من ملوك المسلمين، له حسنات وسيئات، ولم يولد إلا في خلافة عثمان، ولم يكن كافرا، ولكن جرى بسببه ما جرى من مصرع الحسين، وفعل ما فعل بأهل الحرة، ولم يكن صاحبًا ولا من أولياء اللّه الصالحين،

    وهذا قول عامة أهل العقل والعلم والسنة والجماعة‏.‏


    ثم افترقوا ثلاث فرق‏:‏

    فرقة لعنته،
    وفرقة أحبته،
    وفرقة لا تسبه ولا تحبه، وهذا هو المنصوص عن الإمام أحمد، وعليه المقتصدون من أصحابه وغيرهم من جميع المسلمين‏.‏

    قال صالح بن أحمد‏:‏ قلت لأبي‏:‏ إن قومًا يقولون‏:‏ إنهم يحبون يزيد، فقال‏:‏ يا بني، وهل يحب يزيد أحد يؤمن باللّه واليوم الآخر‏؟‏ فقلت‏:‏ يا أبت، فلماذا لا تلعنه‏؟‏ فقال‏:‏ يا بني، ومتى رأيت أباك **** أحدًا‏.‏
    وقال مهنا‏:‏ سألت أحمد عن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان‏.‏ فقال‏:‏ هو الذي فعل بالمدينة ما فعل‏.‏ قلت‏:‏ وما فعل‏؟‏ قال‏:‏ قتل من أصحاب رسول اللّه صلى الله عليه وسلم وفعل‏.‏ قلت‏:‏ وما فعل‏؟‏ قال‏:‏ نهبها‏.‏ قلت‏:‏ فيذكر عنه الحديث‏؟‏ قال‏:‏ لا يذكر عنه حديث‏.‏ وهكذا ذكر القاضي أبو يعلى وغيره‏.‏
    وقال أبو محمد المقدسي لما سئل عن يزيد‏:‏ فيما بلغني لا يُسَبّ ولا يُحَبّ‏.‏
    وبلغني ـ أيضًا ـ أن جدنا أبا عبد اللّه بن تيمية سئل عن يزيد‏.‏ فقال‏:‏ لا تنقص ولا تزيد‏.‏ وهذا أعدل الأقوال فيه وفي أمثاله وأحسنها‏.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-06
  3. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1
    شكراً لك أخ عمر ... مواضيعك ثرية دوماً
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-06
  5. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    موقف شيخ الاسلام بن تيميه من قتل الحسين


    يقول شيخ الاسلام ابن تيميه

    في مجموع الفتاوى ( 4 /511) : " وقد أكرمه الله بالشهادة وأهان ذلك من قتله أو أعان على قتله ، أو رضي بقتله وله أسوةً حسنه بمن سبقه من الشهداء ، فإنه وأخوه سيدا شباب الجنة ، وقد كانا قد تربيا في عز الإسلام لما ينالا من الهجرة والجهاد والصبر والأذى في لله ما نالهُ أهل بيته فأكرمهما الله بالشهادة تكميلاً لكرامتهما ورفعاً لدرجاتهما وقتلهُ مصيبة عظيمة . والله سبحانه وتعالى قد شرع الاسترجاع عند المصيبة بقوله تعالى :" وبشر الصابرين، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ، أولئك عليهم صلوات من ربهم وأولئك هم المهتدون"البقرة 155-157" )

    ويقول في موضع اخر

    (وأما من قتل الحسين عليه السلام، أو أعان على قتله، أو رضي بذلك فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين) [مجموع الفتاوى (4/487)].
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-06
  7. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    حجز مقعد للمتابعة.....

    وجزاك الله خيرا يا أخ عمر.....

    وأنعم بك منصفا، منضبطا بضوابط الشرع.....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-06
  9. اصابنا الوهن

    اصابنا الوهن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    293
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي عمر
    معلومات قيمه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-06
  11. خادم الصحابة

    خادم الصحابة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-10
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    الأخ عمر حقاً أنك منصف في قولك لا مفرط ولا مستفرط

    وهو رأي شيخ الإسلام بن تيميه -قدس الله روحه-

    بارك الله فيك وجعلك كالفاروق عمر..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-06
  13. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    الله المستعان .. والله اني استحي ان ارد عليك يا عمر لمكانتك في قلبي !!

    وما كان يستحق هذا الفاسق " يزيد " ان تثير حوله نقاش ولا يستحق منا

    ان نسود فيه الصفحات والسطور .. ولكن حسبي انها كبوة فارس !!

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-06
  15. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    ومكانتك في قلبي كبيرة يا شيخ ابو مراد والله الذي يعلم ذلك

    والموضوع وضع اساسا للفائده ولاثراء هذا الموضوع

    وقد رايتك تذكر ان يزيد فاسق ...

    فيا حبذا لو اتيتنا ببينات فسقه ودلالاته

    خصوصا ان هذا الموضوع من اكثر المواضيع اشكالا

    ويستوجب منا ان نتوقف عنده كثيرا

    رفع الله قدرك ايها الحبيب ورزقك الجنة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-06
  17. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    أقول خيرة الله عليك يا خارجي....

    احفظ لسانك.....
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-06
  19. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    نهى النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة أن يلعنوا أبا جهل ويتناولوه بالسب حفظا لمشاعر عكرمة بن أبي جهل رضي الله عنه، وقال: إن اللعن لا يبلغ الميت، ويؤذي الحي...

    هذا وهو أبو جهل الذي لا يختلف في كفره اثنان، ولا ينتطح عنزان...

    فما لهؤلاء الجهلة يتناولون أمير المؤمنين يزيد بن معاوية بالسوء والتفسيق واللعن، رغم الاتفاق على إسلامه...

    عجبا لأهواء تجارى بأصحابها كما يتجارى الكلب بالطفل.....
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة