هل يصبح صدام حسين عند السنة كصليب النصارى أو مهدي الشيعة المنتظر ؟؟؟؟

الكاتب : زيد عزيز مطهر   المشاهدات : 466   الردود : 9    ‏2007-02-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-06
  1. زيد عزيز مطهر

    زيد عزيز مطهر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-24
    المشاركات:
    314
    الإعجاب :
    0
    أعدم صدام حسين وكلنا شاهد إعدامه
    ولكن بعض الناس يسألون متشككين حتى الآن: هل مات صدام حقا، أم اختفى وله "رجعة" أو عودة؟ هل الرجل البائس الذي اعتقل في حفرة كان صدام حسين؟ وهل من اعتقل هو من حوكم؟ وهل من أعدم بتلك الطريقة الوحشية هو نفس الرجل الذي كان يُحاكم؟

    المسألة تتعدى كونها أحجية للتسلية، والحديث فيها لم يعد حكرا على نخبة مهووسة بالغيب ونسج القصص الخيالية، بل وصل الاهتمام بهذه الفرضية إلى أناس معروفين على بعض المستويات، ونحترم عقولهم، ويتحاشون الكلام فيها حتى لا يُقال أنهم مجانين، أو كي لا يجدوا أنفسهم في موقف لا يصدقهم فيه أحد!

    أحد هؤلاء قال أن ساجدة زوجة صدام أو أرملته (ألله أعلم!) طلبت رؤية الشخص الذي أعتقل في تلك الحفرة باعتباره صدام حسين زوجها، وتم لها ما أرادت بوساطة عربية عليا لدى الأمريكان، وجيء بصدام المفترض إلى قاعدة السيلية في قطر، وجُمعت بالأسير بعد أن اخبروها أن لديها ساعتين تقضيهما مع زوجها، إلا أنها خرجت بعد عشر دقائق قائلة أن ذلك الرجل ليس زوجها!

    شخص آخر كان على صلة وثيقة بصدام وهو في الأسر، نقل عنه أحدهم أنه أقسم أن من أعدم ليس من حوكم، وأن الشخصين مختلفين تماما!

    ثالث يستدل على طريقة استقبال عائلة صدام لخبر إعدامه، من حيث عدم الاهتمام وإبداء ما يجب أن يُبدى من هم وغم وانفعال، بأن العائلة تعرف الحقيقة، ولهذا لم تبد ما يكفي من حزن!

    آخرون ذهبوا مذهبا آخر في "إثبات" أن صدام الذي وقع


    في الأسر ليس صدام حسين الحقيقي، وإن من حوكم ليم يكن أكثر من شبيهه، وإن عملية المحاكمة والإعدام كلها لم تكن غير مسرحية أبدعتها عقلية هليوود، بالاستعانة بشبهائه السابقين الذين وقعوا في أيدي الأمريكان، بل إن قصي وعدي نفسيهما لم يموتا، بل فرا، ويروى أن الأمريكان سلموا أقاربهما ثلاثة توابيت، اثنان لقصي وعدي لم يسمحوا للأهل بفتحهما، وواحد للصبي مصطفى، سمحوا بفتحه وتأكدوا من وفاته قبل الدفن، ويقال أن التابوتين اختفيا من مكانهما فيما بعد!

    وتعدى الأمر مرحلة الثرثرة إلى البحث وإصدار الكتب، فقد صدر في القاهرة كتاب انشغل في اثبات أن من أعدم لم يكن صدام حسين، وشاع على شبكة الانترنت بحث مفصل آخر يسوق عشرات الأدلة على أن صدام لم يزل طليقا، وأن من مات هو شبيهه!

    قصص الشبيه هذه قصة معروفة، ففي عام 2001 أصدر دوبلير صدام مخائيل رمضان كتاب "شبيه صدام" باللغة الانكليزية، وكان رمضان هذا فر من العراق بمساعدة المخابرات الأميركية والأكراد، حيث جرى تهريبه إلى تركيا ومنها الى الولايات المتحدة حيث يقيم هناك مع زوجته العراقية الأصل والأميركية الجنسية التي تتحدر من أسرة معارضة لصدام، ومن يشاهد غلاف الكتاب ويرى صورتي صدام وشبيهه ميخائيل يصاب بالدوار لفرط الشبه بينهما، حتى أن أحدا لا يكاد يستطيع معرفة الأصل من الصورة، وهناك أيضا كتاب "كنت شبيها لعدي" وغيره، والسؤال هنا: من أعدم؟ ولم لم يصرخ أنه ليس صدام أمام حبل المشنقة؟ ولم يغيب صدام كل هذه الفترة ولم لم يسرب شريطا مثلا يعلن فيه الحقيقة على طريقة ابن لادن أو الظواهري؟ وغير ذلك عشرات الأسئلة!

    الغريب في الموضوع أن لدى أصحاب نظرية غيبة صدام جوابا عل كل سؤال، كقولهم أن من أعدم لم يكن يعرف أن القصة جد، بل طلب منه أن يمثل مشهد الإعدام، ولذا بدا متماسكا غير أن إعدامه تم كي يموت سره معه، وقل مثل ذلك عن بقية الأسئلة!

    هل يستحق الأمر مثل هذا الاهتمام؟ وأين تنتهي الحقيقة في هذا المشهد، وأين تبدأ الأسطورة؟

    الخطير في الموضوع أن هناك من ينتظر عودة أو ظهور صدام، ويقولون أن هذا وشيك، والأمريكان الذين أبدعوا قصة الأسر والإعدام يعرفون هذا، وثمة من يقول أن ظهور صدام سيتم في غضون أشهر، بعد أن يجهض مشروع الاحتلال ويظهر إلى العلن هو ورجاله من بغداد الأخرى، بغداد التي بناها تحت الأرض، حيث يقاتل المحتلين ومن يدعمهم!!

    ويبقى السؤال في الأخير

    هل يصبح صدام حسين عند السنة كصليب النصارى أو مهدي الشيعة المنتظر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-06
  3. alhabal

    alhabal عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-25
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0
    في نظري لا
    ومشكور علي الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-06
  5. al-adani

    al-adani عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    يظل صدام حسين في نظر من له عقل ووعي حاكم عربي أخطاْ وأصاب
    ولكنه وقع في يدي شر الناس فحوكم محاكمة زائفة وأعدم على يدي خونة..
    وستظل مواقفه امام المحكمة وعند الاعدام ماثلة امام الجميع حين ظهر كأسد بين كلاب
    وستظل الشهادة التي قالها قبل أعدامه شاهدا على انه رجل فيه خير برغم أخطاءه... فرحمه الله...
    ومادون ذلك الا أفكار من عقول مشوشة وقلوب زائغة!! والله يهدي للصواب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-06
  7. ISLAND_LOVE

    ISLAND_LOVE قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-10
    المشاركات:
    4,799
    الإعجاب :
    0
    في نظري بطل وشهيد الحج
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-06
  9. علي منصور

    علي منصور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-30
    المشاركات:
    893
    الإعجاب :
    0
    في تقديري لا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-06
  11. زيد عزيز مطهر

    زيد عزيز مطهر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-24
    المشاركات:
    314
    الإعجاب :
    0
    للأعضاء الذين مروا الشكر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-06
  13. الكاتب الذهبي

    الكاتب الذهبي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-02
    المشاركات:
    185
    الإعجاب :
    0
    احيانا الموضيع المثيرة تجد لها رواج كبير ويقصد من يؤلف تلك المواضيع او قل يصنف من يثير هذه المواضيع الى صنفين ذذذز

    1- صنف اراد الكسب المادي من خلال تأليف كتاب وا فلم اوغير ه

    2- صنف آخر اراد من هذه الاثارة التقليل من قوة وصبر وبطولة الرئيس الشهيد صدام حسين .

    وفي رئي لو نتجاهل مثل الانجرار الىتلك الشبهات افضل للقارئ وحفاضا على موضوع القدواة لان امتنا بحاجة ان يظهر فيها ابطال مثل هذاالبطل اعظيم.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-07
  15. ابــو صخر

    ابــو صخر شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-14
    المشاركات:
    5,444
    الإعجاب :
    6
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2012م
    كل هذا نتابعه يوميا والذي لفت نظري هو العنوان هل يعتبر العرب او كما قلت السنه صدام حسين كاالصليب او مهدي الشيعه وهذ ما لايجوز التفكير فيه فنحن اهل السنه نؤمن باالكتا ب والسنه ونؤمن
    ان زمن المعجزات انتهى ولكن اغلبيه ساحقه وانا منهم نؤمن بان صدام اخر العظماءوحول ماتردد عندموت صدام من عدمه ان يكون صدام او البدلي لصدام فقد مات موت الابطال العظام في تاريخ البشريه رافع الراس ناطق الشهادتين ولن ننسى هذا ماحيينا ولن ننسى ان من قتلوه هم انفسهم من مهدوا لهذا التاريخ المظلم في حيات المسلمين اننا لسنا حزينين لاستشهاد صدام ولن نقدسه
    ولكن عظمة الحزن هو من فعل الحشرات التي تكفلت بقتله يوم عيد المسلمين ورهنت الامه كلها للحقد
    والكراهيه وضياع الاوطان ,,,,,اما صدام حسين فقد عجزت النساء ان تلدمثله عاش شامخ محب لامته
    ومقاتل في مقدمة صفوف امته ومات ولم يتزحزح قيد انمله عن ايمانه وعقيدته وعروبته
    الى اللقاء
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-07
  17. ا لشمعي

    ا لشمعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-08-30
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    من وجهة نظري لا...... الشهيد صدام حسين سيبقى خالد في ذاكرة الامه العربيه بطل قتله الاحتلال مثل الشهيد عمر المختار وقائد شجاع حارب اليهود وعاندهم مثل جمال عبد الناصر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-07
  19. ابن حميَر

    ابن حميَر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-01-01
    المشاركات:
    13,178
    الإعجاب :
    1,077
    لم نصل الى مرحلة الضلال حتى نتخذه رمزآ كما اتخذ النصارى الصليب رمزآ مقدسآ: ولم نخلط بعد الأمورحتى يقتلنٌا الاعتقاد الضال كما يقتل الشيعة الآن.
    فما زلنا بخير ونضع الأمور بنصابها دون خلط .
    لصدام مكانة في قلوبنا ولكنه لن يصل الى درجة ان نتخذه وليآ.
    فعلى مدى تاريخنا الطويل نحن ابناء السٌنَة والجماعة: لم نضعف الى درجة الضلال التي وصل اليها الروافض.

    فشتَان بين الثرا والثٌريَة
     

مشاركة هذه الصفحة