الدبلوماسيه اليمنية هل تنجح في تجاوز تناقضات الجوار؟؟؟؟؟؟

الكاتب : بعد الرحيل   المشاهدات : 746   الردود : 10    ‏2007-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-04
  1. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0
    في تعريج للماضي القريب ,عن أسباب الازمات السياسيه ,والاقتصاديه ,منذ عام 1990م ,والاحداث التي مرت بها اليمن ,وتاثير العامل الخارجي والاقليمي في تلك الاحداث ,مما لا يدع مجالا للشك بان الوحده اليمنيه ,وما تخللها من اختلافات داخليه .وازمه الخليج وما شكلت من عبئ كبير على كاهل الاقتصاد اليمني ,وما تلاها من تعبير لدول الجوار تجاه اليمن ,كرد فعل لموقف اليمن من ازمه الخليج ,أو من ضمن استراتيجيه خاصه لهذه الدول ,وبالامكان أن نقول أن موقف دول الخليج من الوحده اليمنيه ,يقع في عده مراحل الممانعه قبل ,المقاطعه بعد ,العداوه والتدخل ,العزل والحصار ,تجاوزت اليمن المرحله الاولى بتحقيق الوحده ,وتحملت المقاطعه بعد,وانتصرت على التدخل ,ونحن هنا أمام مرحله من مراحل الحراك السياسي العزل والحصار ,كل هذه المراحل كان بطلها الاول والاخير هو الشعب ,صمود تحدي معاناه .وهنا نؤكد على الشعب لان كل من زاول النشاط السياسي خرج في النهايه بفائده شخصيه .
    تمكنت الحكومه من تحقيق انتصار باخذ زمام الامور في الشؤن السياسيه والعسكريه ,ولكنها عجزت عن تحقيق انتصار في المجال الاقتصادي ,فقد ارتبط هذا الجانب بقدره الحكومه والنظام السياسي على تجاوز الخلافات مع الجوار بسبب حاله التواقف وكثافه الاعتماد على هذه البلدان ,كحل ناجع للخروح من الازمه الاقتصاديه وخلق استقرار اقتصادي وسياسي ,أستغلت هذه الحاله من بعض الدول لتحقيق مصالح وتمرير اتفاقيات بشان الحدود ,ولكن لم تعود العلاقات لما كانت عليه سابقا وضل الشك والريبه هو سيد الموقف .
    ياتي هذا كله في جانب العلاقات اليمنيه الخليجيه ,بينما هناك معركه يدور رحاها في الجانب الاخر معركه احتلال العراق وتغيير النظام ,وظهور المقاومه العراقيه التي خلطت الاوراق كلها لتدفع الجميع لاعاده ترتيب اوراقه من جديد ,فقد وجدت الدول الخليجيه ولا سيما السعوديه ,بان الوضع يسير في غير صالحها وأن تغيير النظام العراقي قد صب في مصلحه أيران تلك الدوله التي تتبنى ,ايديلوجيه مناقضه تماما ,وتدين بمذهب معادي للسياسه الدينيه السعوديه ,وتستهدف المذهب السلفي الذي تتبناه المملكه وتقوم بدعم الاحزاب الشيعيه والاحزاب المعاديه للوجود الاسرائلي ,هذه السياسه الايرانيه قد لقيت طريقها الى نفوس الشعوب العربيه ,فهناك من يعبر عن اعجابه بنجاد وحسن نصر الله ,بكونهم قد فعلا مالم تفعله انظمه عربيه ,بل أن هناك من يرى بان الحاجز المذهبي يمكن تجاوزه ,نكايه بسياسات انظمه عربيه اشد خطوره .
    في الجانب الاخر نجد بان الدول الخليجيه اصبحت تعي بان الغطاء الاميركي لم يعد كافي ,بعد فشل قوه عظمى على السيطره في العراق وظهور ,قوى شعبيه مطالبه بالتغيير ,وصلت الى حد المواجهه المسلحه ,مما دفعها الى اعاه النظر في سياستها ,مع الجوار برغبه اميركيه .

    ولكن ما هي العوائق التي تحول دون تحقيق علاقات واضحه وصريحه وشفافه بين اليمن ودول الخليج
    فاذا اخذنا اقوال وتفكير عبدالله بشاره بمحمل الجد بان اليمن نظام ثوري ,عروبي ,لا يعترف الحدود ويعتبرها مصطنعه فقد يكون هذا احد الاسباب التي تحول دون اندماج اليمن في منظومه دول الخليح بكون اليمن يعد الان النظام الوحيد في شبه الجزيره العربيه يمتلك تلك الصفات ,ولا زال يتبنى تلك الافكار بعد انهيار حزب البعث في العراق .
    من جانب اخر قضيه الساعه الان هي الخطر الايراني ,وتارجح الدبلوماسيه اليمنيه من الاعلان الصريح بالعداوه لهذا التوجه الايراني ,بسبب عدم اكتمال الثقه بين اليمن ودول الخيلج وفقدان المصداقيه والشفافيه ,والتي تتجلى في عدم السير في تطبيق اي بند من بنود الاتفاقيات المبرمه بين اليمن ومجلس التعاون الخليجي

    ياتي التناقض في مصالح دول الخليج نفسها ,فهناك دول خليجيه تهدف الى جعل دخول اليمن في منظومه دول المجلس عامل توازن بينها وبين الهيمنه السعوديه وليس العكس ,فالتناقض في مصالح دول مثل الامارات وقطر وعمان ,قد يكون عامل مساند للدبلماسيه اليمنيه في اختراق هذه الدول باتفاقيات وتحقيق مصالح مع كل دوله على حده ,ولكن هذا التناقض قد يكون عائق في التوصل لصيغه جماعيه تدفع باليمن الى الولوج فعليا في هذه المنظومه .
    ولكن حالة التواقف في المصالح بين اليمن والسعوديه وخاصه فيما يتعلق بالعماله ,يجعل القرار السعودي اكثر تاثير
    ومن هنا ياتي التخبط في الدبلوماسيه اليمنيه فيما يتعلق بالعلاقات مع دول الخليج
    فهل تستطيع اليمن تجاوز تناقضات الجوار ؟؟

    كل ما سبق ياتي في جانب والوضع الداخلي ياتي في جانب اخر,بكون الفشل الداخلي قد ياتي بحسابات اخرى عند كل الاطراف ,فاحداث تغيير داخلي اصبح ملح ,سوى لاجبارت الخارج لاحترام السياسيه اليمنيه وعمل لها اعتبار ,وبتر الخيوط امام اي تدخل خارجي قد ياتي لتحقيق مصالح معينه أو كرد فعل لموقف معين ,في احد مراحل الصراع الاقليمي أو حتى في حاله الاستقرار السياسي الاقليمي الناتج من اخضاع طرف لطرف اخر ,
    فاستمرار الفساد السياس والمالي ,وتزايد التذمر السياسي ,قد يفجر صراع كامن قد يبرر تحت ضعط الاستمرار في الفساد ,كحل وحيد بعد فشل الوسائل الاخرى ,وقد تتحول الانجازات الخارجيه الى اخفاقات داخليه بكونها تصب في مصلحه الحكومه ,وليس الدوله ككل ,فاستمرار سياسه الحكومه على هذه الشاكله ,قدي يجعل من الحركه الحوثيه ملهم لجماعات واطراف اخرى لاحداث مقاومه في مناطق اخرى وتحت مسميات مختلفه واعتقد بان خطوره الحركه الحوثيه تشكل خطوره بالغه في هذا الجانب اكثر من اي جانب اخر .


    بالغ الود
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-05
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي بعد الرحيل
    لن تنجح الديبلوماسية اليمنية في تجاوز تناقضات الجوار
    قبل أن تنجح في تجاوز تناقضات نفسها
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-05
  5. rezmet

    rezmet عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-12
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    الاخ الكريم بعد الرحيل

    هل هناك دبلوماسية يمنية؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-05
  7. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0


    شكرا اخي العزيز تايم على المرور

    فعلا قد يكون الامر كذلك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-05
  9. ابوبسام

    ابوبسام قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-21
    المشاركات:
    8,926
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم بعد الرحيل لا ادري لما نحن - في الغالب - خاضعون لتناقضات ومصالح خارجية ، على حساب اوضاعنا الداخلية ؟

    ثم نحن الذين نضع انفسنا في الوسط وكل طرف اما يدهفنا ناحية الثاني او يجرنا ليس الية ولكن لابعادنا عن الطرف الثاني ، وبذلك تظل الخسارة نصيبنا .

    تأكد اخي الكريم انه اذا صلح وضعنا الداخلي فسيصلح وضع دبلوماسيتنا الخارجي تلقائياً .





    خالص المودة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-05
  11. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0
    مرحبا أخي REZMET

    هناك دبلوماسيه ولكنها في أعتقادي دبلوماسيه عتيقه عفاء عليها الزمن

    مصدرها عقول عتيقه غير قادره على استيعاب المتغيرات

    كل هذا ياتي من سياسه الممانعه التي يتبعها الجيل السابق

    ضد الجيل الحالي القادر على التعامل مع المتغيرات

    فدبلوماسيتنا يمكن تلخيصها في مقوله (ما بدا بدينا عليه ) وهكذا نترك الاحداث حتى تقرر هي كيف نتصرف


    بالغ الود​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-05
  13. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0

    الأخ الغالي ابو بسام

    في الحقيقة أن قوه الدوله تكمن في داخلها ,وأي دوله تنظر الى مدى قدره الحكومه على السيطره

    وتحقيق مبدأ العداله , والرضاء الشعبي , هناك تستطيع أن تقول بان هناك دوله قويه تستحق التعامل

    معها باحترام مالم فان من لا يحترم نفسه لا يحترم .

    ولكن قد تكون هناك مصالح لدول ,تتجاوز العامل الداخلي بكونها ذات ابعاد مستقبليه يصعب التنازل

    عنها .

    بالغ الموده
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-05
  15. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    حقيقه قراتك للوضع وسرردك اعجبني ولاشك انك متابع ومهتم وتملك ثقافه جيده ولاكني ساعقب بتعقيب اخر يدخل في صلب الموضوع بعد ان ياست من القرات وخلصت الى قرائه مختلفه تماما
    ماقاله عبدالله بشاره اومايقوله غيره ليس موضع استراتيجيه من قبل دول الخليج اوسياسه ممنهجه بقدر مايكون موقف مبرر لايجاد الذرايع وهي كثيره اضف اليها ان العراق بلد خليجي والاردن اقرب للخليج وهكذا اقاويل لاكن دول الخليج لايوجد لديها اصلا استراتيجيه محدده الملامح بل كل ماهناك مال يصرف هنا وهناك فلايوجد في الخليج الى اليوم اي اعمدة نظم الى في راس الدوله واخوانه من الحكام واذا ماوضع دخول اليمن تحت اي مبرر فانهم سياخذو الجانب الشخصي منه والرغبه النفسيه وليس الاستراتيجيه فقد توافق قطر والامارات وترفض عمان والعكس قد يحصل في اجتماع خر

    لان هناك معلومه ثابته لدى الجميع ان اليمن ان تتطور سيبتلعهم الكل ليس بنظامه بل بقدرته على التفاعل ماديا ومعنويا

    في الجانب الاخر من المعادله في اليمن هنا ك اعمده للحكم وومحللين كبار يقودو البلاد وان كان براس الرئيس لاكنهم لايفكرو بشكل مستقر وبسياسه ممنهجه تاخذ الاول ومن ثم تنتقل للمرحله التي تليها بل سياسه متجدده بشكل يومي وكانها تبيع في سوبر ماركت ولم تستطع في مراحل كثيره معالجه القضايا بشكل نهائي بل انصاف حلول توجل الحل وتهدد بالانفجار كونها هي الاخرى تعرف هذه المفارقات في دول الخليج وتلعب بنفس الوتر وكانها تريد احراج الجليج ليس الى ولايستطيع اي محلل ان يفهم لماذا تتوجه اليمن وسياستها بهذا الطريق واليمن ليس لها حل لافي دول الخليج ولاغيرها من دول العرب قاطبه بقدر مايمكن ان تتبناه سياستها الداخليه من معالجات هي في متناول يد الحكومه وان استغرق وقت اطول الا انها ستصل في نهايه المطاف الى ماتريد وعلى سبيل المثال الجوانب الاقتصاديه اذا ماقامت اليمن بوضع اليه خصبه قانونيه وبسط النظام والقانون فان الخليجيين لن يترددو في الدخول للسوق اليمنيه والاستثمار فيه فسيكون الافضل لهم وسيتمنون ذلك فلا يوجد من يكره المال وهذه لغه مصالح فهم يذهبوالى اوربا وامريكا من اجل ذلك بدلا عن الركض ورى استثمارات لاتزيد عن سبعه مليارات فان حجم الاستثمار العالمي يساوي 350 مليار سنويا كانت اليمن مرشحه لاستقطاب 20 مليار منه ان هي احسنت صنعا في تاسيس دوله النظام والقانون وليس دوله الشيخ ومرافقيه ولك تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-05
  17. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    مرحب اخي الكريم ..وكاني ببعد الرحيل يتعهدنا بين الفينة والاخرى بجرع مركزة ..نحن بالفعل بحاجة اليها خاصة انها في الاونة الاخيرة ذهبت الى العمق وملامسة الاوجاع ..وهي على اية حال تنموية في السياق الايجابي الرشيد ..اشعر ان هناك محاولات من الكاتب في تبسيط اللغة والاسلوب غير ان ذلك في تقديري يؤثر كثيرا على الجمال الفني والفكرة ..لو تبقى اخي السجية تكون اقرب واكرم ..


    يبدو لي اخي الكريم بخصوص دبلوماسيتنا انها في الاساس لا تملك محددات ثابته تستطيع ان تعيد المتغيرات اليها فتضبطها وفقا لذلك ،وانها لا تنطلق من مراكز متخصصة او تمد المعنين بقيم وقواعد وخلفيات الحراك ..

    وانها في اغلبها تخضع للمزاجية والارتجال وهذا ما اعطاها وزنها في محيطها الاقليمي ..فلا تسلني عن الدولي ..

    ظاهرة التواقف هذه نحن لا نحسن ان نتعامل معها رغم ان ممكناتنا ضخمة ولدينا اوراقنا في هذا السياق ،لكنا ظهرنا للاخرين اننا تكلفة ليس اكثر وانا لا يمكن ان نقدم الا الفوضى او الدحبشة بمعناها الدقيق ،هكذا يسمونا ،رغم ان موقعنا الجغرافي وحجمنا السكاني وكثافة مواردنا البشرية ومقومات اخرى يمكن ان تدفع بنا الى مشارطات افضل ..

    حتى الورقة الايرانية لم نحسن استخدامها ..
    لا اعتقد انهم يكرهونا لاشخاصنا وانما لانا من وجهتهم لا زلنا دون المستوى والتاهيل ..

    قد يكون للسعودية حسابات ومخاوف اخرى تتعلق بالمحورية او مركز الثقل ،لكن ما شان الاخرين ،وحتى السعودية هي اليوم في موقف اضعف بكثير عن ما سبق ولربما اتجاه السير القادم نحوها لا شك في ذلك ،لكنها رغم ذلك لم تجد ما يشجع ولو احسنت النوايا ..
    اخي هم يعرفون سياستنا الداخلية والخارجية منذو عقود فلم يجدوا ما يشجع او يبعث على الطمانينة ،وان وجدتهم تداعو بمقدار في مؤتمر المانحين فليس الا انهم يخشون السقوط المدوي الذي قد يؤثر عليهم ..

    الواقع ان لدينا مقومات تفرض وجودنا بشان الاعتماد المتبادل لكنا نفتقر الى المهنية والارادة ،ارايت الى السياسة الخارجية لقطر ربما تفوق غيرها الكبار ،لو ان المؤيد كان قطريا او اردنيا لاطلق صراحه باتصال من وزير الخارجية او زيارة خاطفة ،لكنا رغم احتياج الامريكان لنا ورغم ما قدمنا بشان مصالحهم في اليمن والخليج والقرن الافريقي وامور اخرى الا ان سياستنا الخارجية لم تقو على تحريك جرة ،اغلب اسرى جونتنامو اطلقوا الا اليمنين حتى ان بعضهم اقترح هازلا بفرصة ضم جونتنامو لليمن لكثرة رعايانا
    دمت اخي بخير وعافية ،احس بالاختناق وانا ارانا نتقزم ونتراجع في كل شيء ،كلنا نتحمل المسؤلية شعبا وقيادة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-06
  19. بعد الرحيل

    بعد الرحيل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    655
    الإعجاب :
    0

    الأخ ابو علي الجلال مرحبا بك

    لا أختلف معك كثيرا ,بكون الدول الخليجيه تفتقد لاستراتيجيه واضحه وهذا يعود للتبعيه المطلقه للغرب
    ولهذا فانها يجب أن تدور في فلك السياسه الغربيه واستراتيجياتها ,ولا يمكن أن تصل الى مرحله رسم استراتيجيه مستقله بذاتها ,ولهذا فان القرار الاميركي في قضيه دمج اليمن او منحه مساعدات يكون ذات فعاليه اكثر , فمفتاح الخليج يقبع في واشنطن

    واوافقك الراي بان اليمن في حاله استقراره وتطوره قادر على أن يكون ذات شان في المحيط الاقليمي والدولي ,وهذا من ضمن حسابات الاشقاء في الخليج ,فمهما بلغ التعاون الا أن لليمن حدود يجب أن لا يتجاوزها هذا فرضا اذا استطاع اليمن أن يتجاوز المحنه التي يمر بها .

    كما انني اوفقك الراي بان الحكومه اليمنيه قادره على احداث تغيير كبير بقدرات ذاتيه ,في قضايا في متناول اليد اهم هذا القضايا اقناع الشارع اليمني بان الحكومه قد فعلت ما بوسعها من اجل تحسين وضع الناس المعيشي والقضاء على الفساد ,فالحكومه بحاجه الى احداث جديد يشعر الانسان اليمني بان الحكومه صادقه في نواياها ,

    ولكن ما يشد اسفي بان كل ما نقوله عباره عن صيحه في واد فهناك ناس يتصرفون بسفاهه منقطعه النظير

    بالغ الموده​
     

مشاركة هذه الصفحة