(حين يخير القاضي بين سمعته ومصلحته؟)انتظروا.. إنا منتظرون

الكاتب : موسى النمراني   المشاهدات : 521   الردود : 6    ‏2007-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-03
  1. موسى النمراني

    موسى النمراني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    مئات الآلاف من القضايا المتراكمة على أرفف غرف الأرشيف في محاكم الجمهورية حيث لا شيء يطول عمره هنا أكثر من القضايا ألتي أصبح الناس يتوارثونها أبا عن جد وأبرع ما يفعله القضاء هو تأجيل القضايا وإعلان الإجازات ولا شيء أكثر من ذلك .. هذا ما جرت عليه العادة والنادر لا حكم له .. لكن القضاء اليوم أمام محك صعب وامتحان علني .. فهل لدى جهازنا القضائي المؤهلات الكافية ليجتاز هذا الإمتحان العسر ؟
    قضية لم يعتد القضاء كثيرا على مثلها ليس في وصفها القانوني بل في وضعها الإعلامي ونشر كل تفاصيلها وعرضها على الجمهور بهذا الشكل العلني
    القضاء اليوم ينظر في قضية مرفوعة ضد أحد أصدقاء الرئيس المقربين متهم فيها بقذف الزميلة سامية الاغبري عبر صحيفته التي يرأس تحريرها (الدستور) إذا فالدليل ليس تسجيلا صوتيا رديئا التقط دون إذن من النيابة على طريقة الجواسيس ولا رسالة مفبركة ليس عليها بصمات .. الدليل صحيفة مطبوعة بالالاف وموزعة على كل انحاء الجمهورية .. قذف علني وتشهير عبر وسائل الإعلام واستغلال لمنبر إعلامي بغرض الاساءة وتشويه السمعه بدلا من توجيه جهده نحو تطوير وعي المجتمع وتقديم مادة مفيدة للقراء .. لا مشكلة في عدم القيام بواجب أمانة الكلمة وتطوير وعي المجتمع فليس كل احد مكلف بأن يشارك في عملية الإصلاح الاجتماعي ولكن طالما أن ضباط الجيش لا يقدرون على توجيه مطبوعاتهم التي تصدر من البوابات الخلفية توجيها صحيحا فلماذا لا يتركون الخبز للخباز ليتحمل كل مسئولية مهمته ؟ حاولوا الإساءة للزميلة سامية الأغبري غير متوقعين أنها قد ترفع عليهم دعوى قضائية لأنهم يخالون أنفسهم فوق النظام والقانون الذين لا يؤمنون بهما (البلاد بلادنا .. واحنا القانون) بل وفوق الشرع أيضا وتفاجأ كل (المتمغنطين) مع الجو الغلط تفاجئوا بل وتفاجئنا جميعا بالتصرف الصحيح (المطالبة بالإنصاف عبر القانون) التصرف المدني الراقي في وجه البلطجة العسكرية .. يجد القضاء نفسه في مأزق حرج .. هل يرضي الطرف المستند إلى قوة الجيش وصحبة الفندم أم يرضي الطرف الآخر المستند إلى قوة الحجة والمنطق والأكثر منذلك .. إلى تفاصيل قضية علنية واضحة لا لبس فيها ولا تحتمل اللفو والدوران ولا التأويل والتحريف .
    ترى .. إلى أي جهة سينحاز القضاء إلى نور شمس من لا ظهر لهم سوى قوة حجتهم أو إلى ظلام دهاليز من لا ضوء لهم ؟
    سؤال صعب .. لكن الإجابة عليه حتمية وإن غدا لناظره قريب .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-03
  3. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    إذا خان الوزير وكاتباه ##### وقاضي الأرض داهن في القضــــاء
    فويل ثم ويل ثم ويــــــل ##### لقاضي الأرض من قاضي السمـــاء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-03
  5. موسى النمراني

    موسى النمراني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    أخي الهاشمي
    صدقني أن المسألة لم تعد كما كانت
    لم يعد يكفي أن نمد أيدينا إلى السماء لتنوبنا في تطهيرنا من رجس بعضنا البعض
    الدعوة بالويل والثبور والهلاك وما يشبه هذا ليس سوى تكريس لثقافة سلبية هي التي تجعل منها أنصاف مواطنين ومن أوطاننا بؤ تخلف
    حينما نتخلى عن مهماتنا في الاصلاح والتغيير والانتصاف للمظلومين من الظالمين فإننا نشارك في المأساة
    والله لا يفعل شيء مالم نبدأ نحن بالفعل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-04
  7. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    مشكور الاخي الكريم موسى اهتمامك و طرحك الطيب والمفروض ان يناصر الجميع قضية بنت الاغبري لانها تستحق الدعم والمساعدة ليس بالدعاء ولكن بالتحرك العملي والضغط جماهيريا على كل المتنفذين في بلادنا لانصافها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-04
  9. موسى النمراني

    موسى النمراني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    أخي ابن البادية
    مثل هذه القضيا الأصل أن نعتبرها قضايانا الخاصة لأنها فعلا كذلك
    فالصمت على ظلم الغير يعني ظمنا القبول بالظلم حين يقع على الذات
    والنصرة واجب ديني ومدني أيضا
    سلم لي بهاؤك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-04
  11. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز موسى .. مرحباً بك مجدداً في المجلس ونتمنى دوام الإستمرار

    ولابد تكون على ثـــقة مطلقة أن القــضاء في ظل هذا النظام سيظل يدور في نفس الحلقة المفرغة
    ولن يقوم بواجبــه وينتصر للمظلومين أبداً ما زال وهو تابع وليس مستقل

    للأسف الشديد القضــاء في بلادنا هو مطرقة النظام الهش الذي يمارس عن طريقه
    الظلم والجبروت ضد المظلومين



    بالمناسبة أجدد تضامني مع الزميلة سامية الأغبري


    خالص تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-04
  13. موسى النمراني

    موسى النمراني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    ياسر الجميل
    مرحبا بمرورك البهي على صفحتي ازدنت بك وحق لها ذلك
    القضاء اليوم شوكا في حلوقنا يا أخي ومالم نعمل على إصلاح الجدران فلن يكون السقف أمينا أبدا
     

مشاركة هذه الصفحة