تنويه : ظهرت شيخوخة السياسة اليمنية ، ودق ناقوس الخطر في اليمن !!!

الكاتب : عرب برس   المشاهدات : 605   الردود : 7    ‏2007-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-03
  1. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902


    من الملاحظ أن السياسية اليمنية تتراجع في إدارة البلاد يوما ً بعد يوم وهذا من خلال المتابعة لحالة الحركة للحكومة اليمنية من خلال سياستها العجوز والتي ظهرت عليها الشيخوخة والكبر حيث نرَ بأن اليمن يهوي نحو طلب النجدة من الآخرين ليسعف ماتبقى من رمق وحياة للإنسان ،

    ربما لو نلاحظ نسبة الارتفاع بالبطالة والجريمة والانحلال الأخلاقي فسادا ً بين المجتمع سنوصل إلى رؤى وهي:
    أن ناقوس الخطر بدأ يظهر في اليمن ربما أن الاحتقان السياسي هو بداية ظهور الشيخوخة وناقوس الخطر حيث أصبح اليمن فقيرا ً للقيادة بعد هذا النظام لفقر اليمن من القائد ومن يناصره و الذي يستطيع أن يخرج اليمن مما وصل إليه في نظل نظام ٍ بني على التخلف والمصالح الذاتية والقبيلة حتى قتل الإنسان اليمني وأصبح يبحث عن وسيلة الهروب وهنا الهروب وسيلة جماعية لنظام والفرد من الشعب وهذا من نواقيس الخطر ،

    وبلاشك إذا نظرنا إلى النظام المؤسسي في اليمن لاوجود له سواء قانوني أو تشريعي أو تنفيذي وهذا لايعني بأن الوجود الوهمي الذي نراه هو دليلا ً علينا بأننا ننظر للحالة من خلال مصالح ذاتيه كلا بل أن الواقع الذين نلامسه لأنر َ وجودا ً لأي مؤسسة تستطيع أن تعمل في اليمن ضمن العمل المؤسسي المتعارف عليه والمتقيد بالقانون والمحاسبة والمراقبة ، وهذا من علامات الخطر ،

    وإذا نظرنا إلى الحالة الاجتماعية سنخرج بنتيجة وهي أن الإنسان وصل إلى درجة فضيعة وخطيرة من الفقر وهو الآن بصدد البحث عن مخرج ٍ لما وصلوا إليه من حالة يئس وإحباط وتهجير ، وأيضا ً أصبح الإنسان اليمني لاير َ بأن هناك مستقبلا ً ينتظره من خلال تلقيه التعليم أو غيرها من قواعد البناء للإنسان لأنه وصل إلى درجة وهي التفكير بأن المرافق العلمية أصبحت عالة عليهم لاتوصلهم إلى مايطمحوا إليه ، وهذه من علامات ناقوس الخطر الذي يهدد الإنسان بالأمية والجهل والتخلف الذي سيوصلهم إلى ترك بلادهم وتخلفها وتمزقها ،

    و لو نظرنا لهيئة الاستثمار اليمنية ونظر رجال الأعمال إليها لاتر َ بأن هناك بوادر حسنة تستطيع أن تحقق بعض طموح رجال الأعمال لأنهم يدخلون الأعمال عبرة دراسة الحالة السياسية والاجتماعية والقانونية واليمن فقيرة لمثل هذه الحالات التي تجبر المستثمر بدخول اليمن وأيضا ً فساد القيادات تهدد رجال الأعمال لأن الكثير فقد أمواله بسبب فساد القيادات وأصحاب النفوذ وعدم وجود جهات قانونية تحميه وعدم وجود هيئة تنفيذية تعمل على الأرض بالأخلاق المتبعة لدى العرُف البشري ، وهذا من علامات ناقوس الخطر ،


    وأيضا ً لو نظرنا للبنية التحتية للبلاد نجدها فقيرة لأدنى مقومات النجاح والانطلاق بحيث لم نرَ نظام بنكي أو نظام مؤسسي أو نظام عمل وعمال مرتب يتقيد بالقانون وحقوق الإنسان ، ولأن النظام البنكي هو المرتكز الأساسي لبناء الاقتصاد فإن اليمن فقيرا ً ومازال بعيدا ً عن النظام البنكي الدولي الذي يساعد على بناء اقتصاد قوي ،


    وأيضا ً الكهرباء والتي هي العامل المهم في البناء فإن اليمن مازالت فقيرة لإيجاد بنية تحتية لتساعد على بناء استثمارات قوية ،

    المرافق التعليمية أصبح اليمن في حالة فوضة وعدم التقيد بنظام التعليم والاهتمام فيه من خلال الضبط والمراقبة وتقوية المنهج والمحاسبة والمراقبة للمعلم والطالب والوزارة وهنا مكمن الخلل حيث لايوصل الإنسان إلى بناء عقلي سليم يساعد على بناء دولة قوية وإنسان قوي ، وأيضا ً لايوصل إلى بناء مراكز البحث العلمي والتي هي مرتكز الصناعات ،

    وأيضا ً لو نظرنا للإنسان اليمني فقد تعود على ألآمبالة وعدم التقيد بالقانون والحياة البشرية الراقية التي توصله إلى قوة البناء بل أصبح مدمنا ً في الأهواء والهمجية والقرارات الفردية للإخلال بلأمن وتجاوز القانون بطريقة استهتار وعد احترام الحياة البشرية والتعامل بما يليق بلإنسان السوي المتطلع للبناء السليم عبر منافذه الصحيحة ومؤسساته ،

    للحديث بقية إن شاء الله ،

    تحياتي لكم




    تحياتي لكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-03
  3. عوذلي بدوي

    عوذلي بدوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-06
    المشاركات:
    2,095
    الإعجاب :
    614
    صحافنا الكبير
    طرحت قضايا اساسية ملموسة على الأرض والانسان ومع هذا كله لاتوجد هناك من بدائل تلوح في الافق ليتبدل كل شيء من حولنا .
    أن الوصول الى الاهداف لاتاتي بالتمني بل بالعمل الجاد والمثابرة والقيادات الناجحة لاتعطي الا عملا ناجحاً ولك كل الــــود

    خاطـــــــــــــرك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-04
  5. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    الصحاف العجوز :D ،،،،،، الشيخوخة ظهرت عليك وعلي افكارك :confused: اما اليمن في خير وعافية وسوف ينهض بعون الله وعزيمة الشباب اليمني المخلص (( مش العجائز :D ))
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-04
  7. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    الصحاف

    هي متى تقدمت حتى تتأخر .. من يومها وهي منيلة ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-04
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902





    أخي القدير / العوذلي مرحبا ً بمرورك أيها الكريم ،


    ما جعل الكثير يشعر بالخطر هو كتابة التاريخ والخطاب وإستغلال الوحدة الوطنية والتخويف والتخوين الذي يظهر على الرئيس علي عبدالله صالح بأنه صانع الوحدة وأنه باني اليمن الحديث وأنه من أوجد تلك المنجزات ويدعوا للحفاظ عليها ليلا ً ونهارا ً وكأنه لايعرف مايجري على الأرض من غليان شعبي في أطراف المثقفون والمفكرون والساسة والشعب والأرض وكل شئ ينطق عن الفساد والحالة المتردية حتى أصبحت
    (الحجر تتكلم على أنه طالها الفساد )، وربما يريد أن يقول أنا الوطن وغيري ليس لهم حق أو وطن بل أنهم خونة وهذا يظهر في خطاباته دائما ً،

    وما أن تسمع للرئيس خطاب إلا وهو يدعوا للمحافظة على المنجزات من أولئك الانفصاليون وأعداء الوطن ويدعوا إلى محاربة الفساد وغيره من الجرائم التي ترتكب بحق الوطن وحين ينظر المرء منا من المسئول عن تلك الجرائم في حق الوطن تجد الرئيس يتصدر قائمة الفساد لأنه هو المسئول الأول لما يجري في ربوع السعيدة وهذا هو معرف في الدستور على أن المسئول الأول في الساحة سيادة الرئيس اليمني ،

    والمتابع للشأن اليمني في السنوات الأخيرة يقرأ من خلاله تلك المعضلات التي أفرزت التأزم والانسياق خلف الصراعات والصوملة حيث أن الخطاب السياسي في اليمن أصبح عبارة عن صفقات لجني الأرباح من خلاله سواء ً كانت سياسية أو مصالح ذاتية تدر عليهم الأموال والمناصب ،
    وماتلك الصرخات بتأهيل اليمن على أن يواكب دول الجوار إلا من الإفلاس الذي وصل إليه مدعون الّحمة الوطنية والوحدة وأصبحوا يراهنوا على بيع كل مايتعلق بالوطن من ثروات قومية سواء كانت (نفطية أو سمكية أو تأجير الجزر وغيرها من تلك الثروات القومية التي من خلالها يبنى الوطن ناهيك عن إبادة شعب بأكمله من أجل مصالحه )

    واليمن شمال وجنوبا ً يتمتع بثروات طبيعية هائلة و حين تستغل استغلال ٍ جيد سوف تبنى الوطن ولكن الشراكة بتلك الشركات التي يبيعون خيرات الوطن أوجبت عليهم أن يحولوا كل الثروات القومية حصرا ً لهم وإفقار الشعب هو المرتكز الأساسي لبقائهم وقد أقدموا على بناء مؤسسات عسكرية لحماية مصالحهم وحماية حياتهم ليستمروا في نهب الثروات الطبيعية وبناء شركاتهم ،

    وبالنظر إلى خطابات الرئيس علي عبدالله صالح نقراء نهاية بناء شراكات وشركات دولية وجب عليه أن يسخر الخطاب لخدمة مصالحه الذاتية ليجني منها ثمرات مع شركائه الأجانب وزبانيته في الداخل من أولئك الذي صنعهم وصنعوه ليجعلوا من الوطن شركة وأيضا ً لو نظرنا إلى إستراتيجيته التي جعل اليمن رهن قيادته فببقائه كما يوهم الشعب يبقى اليمن وذهابه سوف يتمزق اليمن وخاصة ً حين بناء تلك المؤسسة العسكرية لبقائه وزبانية وبطانته الفاسدة نخرج بنتيجة هي أن اليمن رهن رجل ظاهر وقيادات مقنعة تعمل بالخفاء لحماية مرتكز هم الأساسي وهو بقاء الرئيس في سدة الحكم ،

    وفي نظرهم ليس بالضرورة أن يقطن في تلك الأرض التي تسمى اليمن شعب أو حياة يتمتع بها أصحابها الحقيقيين الذين حملوا طيل سنوات كل شائب وجميل لبناء وطن يكون المرتكز الأساسي فيه المواطنة المتساوية ودولة قانون والتي كانت ضحيته الآلاف الشهداء لينالوا حلمهم الجميل ،

    ومن خلال تصرفات الرئيس في السنوات الأخيرة أصبح ظهور الأزمات متتالية وظهور بعض المعارضات التي أصبحت ظاهرة نراقب تصريحاتها ليلا ً ونهارا ً ومماحكتها السياسة وتصريحاته وبرامجها التي تخرج بها في كل جمع و تكشف الاحتقان السياسي المتجه نحو تمزيق الأرض والإنسان وهذا شئ طبيعي أفرزه مدعون وحدة الوطن المزورون للتاريخ ومن خلال بقاء الوضع كما هو عليه يكونوا ضمنوا بقائهم ،

    وللحديث بقية :
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-04
  11. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    السياسيون اليمنيون إن صح القول ينحدرون جلّهم وليس كلهم من المؤسسة العسكريه !!
    لذلك ترى الفارق الشاسع بين سياسيينا والسياسيين من البلدان الأخرى !!
    نلمس ذلك من بعض التصريحات التي يدلي بها بعض صناع القرار في بلادي !!
    الى درجة أن وزير في أحد المرّات لم يستطيع التفرقه بين الوظيفة العامه التي هي ملك كل اليمنيين بموجب الدستوروالقانون وبين المنصب الحكومي !!
    أما الحاله الاجتماعيه وانهيار القيم والاخلاق في المجتمع اليمني (( طبعا ولازال الخير موجود )) فانعكاس للحاله الاقتصادية المترديه وتفشي الجهل والأمية !!
    على العموم نحن بانتظار وعد الرئيس في العام 2008م وبالتحديد في شهر سبتمبر لنحتفل بالقضاء على الفقر والبطالة !!
    والى ذلك التاريخ يمكننا الصبر والانتظار !!
    تحياتي !!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-04
  13. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    مرحبا بالناقل والمنقول واللاصق والملصوق / الخط المستقيم
    لاشك أن رأيك محل اهتمام ،
    تحياتي لكم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-04
  15. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    هلا بالاستاذ الصحاف .. دائما أتتبع مقالاتك وأحيانا أتجنب التعليق حتى
    لا أبدو مخالفا لما تقول .. لانك ترسم الواقع اليمني بسواد عنيف .. وأنا أنتقد
    نفس الواقع لكن وفي قبضتي آمال أقتات بها .. :)

    أكيد بقية الحديث الآتي سيكون باعثا للآمال .. لكي لا تنتهي صلاحيتنا ..
    أما صلاحيات المسئولين السرق فستنتهي انشاء الله .. !!


    دخل صديق بيت صديقه ضيفا .. ورأى صورة معلقة لمنظر أرض جدباء
    .. فسخر منه وقالة لم تجد إلا هذه الصورة ! .. ألا يوجد صورة لمنظر طبيعي
    جميل فيه الماء والخضرة .. فرد عليه صاحب البيت: لا يا صديقي .. أنظر لأعلى
    الصورة هناك سحابة قادمة بالأفق .. ;)

    تقبل خالص الود والاحترام



     

مشاركة هذه الصفحة