الفيدرالية بين الماضي والحاضر , وماذا عن اليمن

الكاتب : محمد المقدم   المشاهدات : 1,083   الردود : 22    ‏2007-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-03
  1. محمد المقدم

    محمد المقدم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    الفيدرالية بين الماضي والحاضر
    وماذا عن اليمن
    قديما قالت العرب ( اهل مكة أدرى بشعابها ) ويبدو أن مفكري الغرب وفلاسفتها في عصر النهضة قد التقطوا تلك الحكمة وروجوا لها خاصة وان القارة الاوربية كانت قد غرقت في بحر من الصراعات القومية والمذهبية في تلك الحقبة ولم تعد الدولة المركزية حينها قادرة على لجم الصراعات وكبت المشاحنات سوى بالبحث عن آلية جديدة للحكم وصيغة ملائمة للتعايش فلم يجد فلاسفة اوربا وساستها خير من الفيدرالية للملمة الجراح وتجنيب بلدانهم المزيد من التشرذم والحروب الأهلية في الوقت الذي يحافظون فيها على الخصوصية اللغوية والعرقية والطائفية لبعض شرائح المجتمع الاوربي .
    وكما قلنا ففكرة الفيدرالية ليست نتاج للعقل الاوربي فالناظر للتاريخ الاسلامي يجد ان الدولة الاسلامية في اوج قوتها كانت تحمل بعض سمات وملامح النظام الفيدرالي حيث كانت تتكون من ولايات تتمتع بالكثير من الصلاحيات حيث لا يرجع للخلافة الا في الأمور المهمة .
    واذا ما تركنا التاريخ وعرجنا على عالم اليوم نجد ان ابرز الدول المتقدمة والمستقرة هي دول ذات طابع فيدرالي كالولايات المتحدة والمانيا وسويسرا وكندا والنمسا حيث نجحت هذه الدول الى حد كبير في احتواء التناقضات والتباينات بين فئات ومكونات مجتمعاتها اللغوية والقومية والمذهبية . وفي عالمنا العربي الذي يسود فيه حكم مركزي صارم قدمت دولة الامارات العربية المتحدة نموذجا فذا وتجربة رائدة في التوحد والتنوع في آن واحد.
    وبسبب الصراع الاثني والعرقي والمذهبي الذي تعانيه اطراف العالم العربي هناك توجه في تلك الدول للأخذ بالنظام الفيدرالي فالتجربة العراقية قد تتمخض عن تجربة فيدرالية جديدة في المنطقة وقد تكون الولادة قيصرية ويخرج المولود مشوها وتحدث الفرقة والانقسام . كما ان التحضيرات جارية لبناء تجربة فيدرالية في السودان اذا انتصر الجنوبيين لخيار الوحدة في الاستفتاء القادم0
    تجدر الاشارة الى ان الأصوات التى تنادي بالفيدرالية ليست غائبة عن اليمن فبعض قيادات الحزب الاشتراكي كانت قد اقترحت الفيدرالية لحل مشكلة الصراع الذي كان قد اوشك على الانفجار قبيل حرب صيف 1994م وما يزال هناك تيار في الحزب الاشتراكي ينادي بالحل الفيدرالي لكبح النزعة الانفصالية المتنامية لكن المخاوف التي تثيرهما التجربتين العراقية والسودانية تجعل النظام اليمني يدمغ بالانفصالية كل من ينادي بالفيدرالية باعتبار ان الفيدرالية وصفة سحرية لشرذمة اليمن وتمزقها .
    وبغض النظرعن المبشرين بالفيدرالية والمتشككين في جدواها والمحذرين من منزلقاتها لا يمكننا القول بأن دعاة الفرقة والانقسام يعملون لصالح بلدانهم رغم انهم يزعمون ذلك.​
    [/CENTER]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-03
  3. الحارثي 8

    الحارثي 8 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-03
    المشاركات:
    64
    الإعجاب :
    0
    كفيت ووفيت ولا أزيد حرفا وكأنك يارجل من المفكريين
    اليمنيين النوادر جدا في هذا الزمن الذي تقلبت فية المصالح
    الشخصية على المصلحة العليا للوطن الخبير ياللة أنة أنتصر في
    الحرب وبقدرت قادر وأنقض على كل شي في أرض الجنوب من الثروات
    الى بيع الأراضي الى أقصاء أبناء الجنوب وتشريدهم وأخذ حقوقهم وهذا ما يجب
    أن يفهمة هو وكافة الفاسدين أن اللعبة أنتهت ولن يدوم له نهب الجنوب وطرد أبناءة فقد تكون الفدرالية هي الحل وهي أيضا العلاج لقطع الطريق على أبناء الشعب الجنوبي التواقين الى تقرير المصير نظرا لعدم التكافئ وأختلاف الفكر والطائفة والتحضر الثقتفي بين أبناء اليمن الشمالي واليمن الجنوبي.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-03
  5. محمد المقدم

    محمد المقدم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الحارثي على تفاعلك مع الموضوع
    والشكر ثانيا لمشاعر الود التي عبرت عنها
    كلنا يدرك اخي العزيز ان خيار الوحدة اليمنية قد اصبح غير جذاب لبعض شرائح المجتمع اليمني
    بعد ان كانت الوحدة تهفو لها النفوس وتهتز لذكرها القلوب وكل ذلك بسبب اخطاء وخطايا النظام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-03
  7. محمد المقدم

    محمد المقدم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الحارثي على تفاعلك مع الموضوع
    والشكر ثانيا لمشاعر الود التي عبرت عنها
    كلنا يدرك اخي العزيز ان خيار الوحدة اليمنية قد اصبح غير جذاب لبعض شرائح المجتمع اليمني
    بعد ان كانت الوحدة تهفو لها النفوس وتهتز لذكرها القلوب وكل ذلك بسبب اخطاء وخطايا النظام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-03
  9. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    الفيدراليه هي الحل الامثل لنا وتتكون حكومات محليه لتسيير المهام كل في منطقته مثلل الصحه والتعليم والامن والخدمة المدنيه والتجارة الداخليه والخارجيه والضرائب والجمارك وتظل المهام السياديه للمركز واهمها حماية اراضي البلد للقوات المسلحه لا ان يتوزعوا بيننا لنهب خيرات الناس واراضيهم والموارد ذات الدخل السيادي كالنفط والغاز وان يكون لكل منطقه نسبه من دخلها لتحسين الخدمات فيها
    لكن حى لو وافق الرئيس هل يسكت المنتفذين والمستفيدين والفاسدين
    لااعتقد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-04
  11. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    الرئيس لن يوافق والفسدة لن يوافقون
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-04
  13. -DHA-

    -DHA- عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    200
    الإعجاب :
    0
    صدقت ...


    لكننا سارون على الطريق ، لنتزاع حقوقنا ، ولو كانت معلقة بين اسنانهم ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-04
  15. -DHA-

    -DHA- عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    200
    الإعجاب :
    0

    للاسف ، جعل البعض من اللصوص و القتلة ، مفهوم الوحدة ، مصطلحا مرادفا لمفهوم اللصوصية .. لذا وجب على كل محبي الوحدة بين الناس ، البحث عن اي الية تحفظ اي شكل من اشكال الوحدة بين الناس ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-04
  17. محمد المقدم

    محمد المقدم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك Dha
    كما قلت يجب ان لا نترك من اسميتهم باللصوص والقتلة يسرقون المعنى الجميل للوحدة
    فالسلبيات والتجاوزات التي حصلت بعد الوحدة لا تتحملها الوحدة ولكن يتحملها من ركبوا موجة الوحدة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-04
  19. محمد المقدم

    محمد المقدم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    شكرا للرجل النبيل الذي يحمل مبادىء نبيلة
    لم تكن الفيدرالية الا الية لتوزيع الصلاحيات بين المركز والاطراف لتحقيق اعلى معدل للتنمية وافضل وسيلة لحل مشاكل الناس وكل ذلك من اجل رفاهية المجتمع واستقراره
     

مشاركة هذه الصفحة