ياحلة صفي الدين الزاهية ... ما الذي يمزقك ..؟

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 465   الردود : 0    ‏2007-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-03
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    ياحلة صفي الدين الزاهية ما الذي يمزقك ... ياتحفة الزمن ياجارة الرافدين ،،، أيها الحمامة الوديعة يامن إخترت عشك بين غصني الرافدين ... ياصفي الدين :
    إلى محياك ضؤ البدر يعتذر * وفي محبتك العشاق قد عذر
    يامن يهز دلالا غصن قامته * الغصن هذا فأين الظل والثمر
    سعفات نخيل حلتك ترتعش وتجفل كعصفور هاجمت عشه أفعى مجلجلة ... الناي يئن والرباب تنتحب ولم يعد للحبيبة محب يخاطر بالنفس :
    خاطرت فيك بغال النفس أبذلها * إن الخطير عليه يسهل الخطر
    إعتلت سعفات نخيلك الغربان وأخرس نعيبها تغريد البلابل وزقزقات العصافر وهديل الحمام ونعب البوم نهارا على حوائط بساتينك التي تناثرت عليها الأشلاء ، وذبل الورد وجفت الحياة بسيقان شجيراته التي لم تعد تظهر سوى الأشواك وكأنها براثن السباع .... لاغصون بان كما عهدتها تنحني مصغية لدبيب ماء الرافدين الصافي .... تعكرت الرافدين وأصفرت مياهها ونتنت ،، دماء بشرية سفكتها أياد بشرية ... تطفو الجثث والجيف وتختفي زنابق الماء ... أين أغصانك ياصفي الدين .. التي تجانس النسم رقصا وخيلاء :
    عبث النسم بقده فتؤدا * وسرى الحياء بخده فتوردا
    قمر هدى أهل الظلال بنوره ورمى بالفزع الأثيب من إغتدى
    ياصاحي الأعطاف من سكر الطلى مابال طرفك لايزال معربدا
    وحسام لحظك ساكن في غمده ماباله شق الضرائب وأغتدى
    شبهوك بالغصن الرطيب جهالة تالله قد أخطى المشبه وأعتدى
    حسن الغصون إذا أكتست أوراقها ونراك أحلى ماتكن مجردا
    نتعرف من خلال شعر صفي الدين الحلي ( المدون أعلاه) الغزلي لمعن جدلي لاشك أن يصف وضع الحلة بأيامها السوداء هذه ... أيام النصب والفزع والجزع ..... لك الله ياحلة ،،، وكربك يأرض الرافدين يكدر صفو الحياة لكل من كان له قلب ... ودعائنا وتضرعنا لله أن يفرج هم المهمومين وينفس كرب المكروبين .. ولاحول ولاقوة إلا بالله .​
     

مشاركة هذه الصفحة