غضب باليمن من التدخل الأميركي لصالح الأقلية اليهودية

الكاتب : alhomidi111   المشاهدات : 356   الردود : 1    ‏2007-02-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-02
  1. alhomidi111

    alhomidi111 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-26
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0
    أثار استدعاء وزارة الخارجية الأميركية للسفير اليمني في واشنطن عبد الوهاب الحجري للاستفسار عن رسالة التهديد التي تلقتها سبع أسر يهودية بمنطقة صعدة غضب الأوساط السياسية في اليمن، واعتبرت ذلك تدخلا بشؤون البلاد الداخلية.

    فمن جانبه اعتبر المحلل السياسي سعيد ثابت سعيد أن الاستدعاء الأميركي للسفير اليمني هو نوع من الاستفزاز للبلد والشعب اليمني وليس للحكومة فقط، وأضاف "ما سمعنا أن الأميركيين يدافعون عن اليمنيين عندما تهضم حقوقهم أو يتعرضون للتهديد أو حتى الموت".

    وقال ثابت في حديثه إن استغلال الإدارة الأميركية موضوع اليهود اليمنيين يأتي ضمن سياق مخطط دولي إقليمي لإثارة النعرات الطائفية والمذهبية والدينية في المنطقة العربية، متهما الولايات المتحدة وقوى إقليمية أخرى بتغذية هذه النعرات.

    من جانبه قال عضو البرلمان سلطان العتواني والأمين العام للتنظيم الوحدوي الناصري المعارض إن الاستدعاء الأميركي للسفير اليمني في واشنطن "تدخل سافر في شؤوننا الوطنية".

    وأشار إلى أن كتل أحزاب المعارضة وبعض أعضاء كتلة الحزب الحاكم في مجلس النواب تخطط لتوجيه سؤال لوزارة الخارجية لتوضيح ملابسات استدعاء السفير اليمني في واشنطن، مطالبا الحكومة بإطلاع مجلس النواب على الضغوط الأميركية التي تمارس على الحكومة اليمنية في قضايا سيادية، وذلك إذا وجدت هذه الضغوط.

    ولفت النائب اليمني إلى أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تتدخل فيها الولايات المتحدة في الشأن اليمني، مشيرا إلى حادثة اغتيال ابو علي الحارثي ومرافقيه في صحراء مأرب بطائرة أميركية عام 2002.

    وفيما يتعلق بالشراكة اليمنية الأميركية في مكافحة الإرهاب قال العتواني "لسنا شركاء في محاربة الإرهاب، لأننا أولا لا نعترف بالتصنيف الأميركي للإرهاب، ونحن ضد الإرهاب، والإرهاب من وجهة نظرنا هو ما تقوم به الولايات المتحدة الأميركية في العراق وأفغانستان، ودعمها الكيان الصهيوني في فلسطين".

    كما اعتبر أن الأوضاع المتفجرة في المنطقة ليست سببها كما تدعي أميركا الجماعات المتطرفة، "بل سببها المباشر هو الولايات المتحدة وسياستها الظالمة، وهي التي خلقت بؤرا للإرهاب والصراع، فهي تحاول أن تفرض سيطرتها وهيمنتها على العالم بحجة مكافحة الإرهاب".

    وكانت رسالة التهديد التي تلقتها سبع عائلات يهودية في منطقة الحيد وغرير بآل سالم في محافظة صعدة، قد تضمنت مطالبتهم بالرحيل، بعد أن اتهمتهم بالقيام بأعمال "تخدم الصهيونية العالمية، وتسعى لإفساد الناس وتجريدهم من مبادئهم وقيمهم وأخلاقهم ودينهم وبث كل أنواع الرذيلة في المجتمع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-02
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يهود اليمن يحظون بعناية خاصة في اليمن وهذا بشهادتهم شخصيا وهم بالأساس يمنيون وليسوا دخلاء على اليمن والتعايش معهم منذ عصر سيدنا سليمان ورسوله اصف بن برخيا00

    كان سيكون شيء جميل لو ان الإدارة الأمريكية اهتمت بالمواطنين اليمنيين المسلمين في جوانتانامو مثل يهود آل سالم في صعدة 00

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة