تعسا لكم ايها المعارضه ........ كم ظلمناك يافخامة الرئيس !!!!!

الكاتب : ابو حذيفه   المشاهدات : 4,473   الردود : 135    ‏2007-02-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-02
  1. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    بعد غياب سنة كاملة عن قريتنا سافرت اليها فاستقبلني اخي ونحن في طريقنا الى القرية فاذا بفخامة الرئيس أطال الله في عمره واقفا على جانب الطريق يحيط به القوم، فترجلّت من السيارة التي تقلنا فهممت بالسلام عليه فاذا حراسته الخاصة تمنعني من الوصول اليه فرآني وأشار اليهم بالسماح لي بالسلام عليه !!
    فسلمت عليه وحدثتني نفسي بأن أستغل تلك الفرصة الثمينه لطلب عدة مشروعات لقريتنا ففعلت وكلّمته عن تلك المشاريع ، فقال لي : هذا لايعقل !!
    منطقتكم مشمولة بالمشاريع حسب خطة الحكومة !!
    فقلت له لم يحصل شيء ياصاحب الفخامه !!
    فقال لي من اين أنت ؟؟
    فقلت له أنا من القرية الفلانية !!
    فقال لي تفضل معي سنذهب نحن وأياك الى قريتكم لتتأكد من المشاريع بنفسك !!
    فقلت له أهلا وسهلا !!
    فأمرني بالصعود معه في سيارته وقال لي تولّ أنت القياده !!
    فقلت له لايصح ياصاحب الفخامه !!
    فقال : لابد أن تسوق أنت وأمر سائقه بالترجّل من السياره ثم أمر أن لايتبعه من الحرس الا سيارة واحده !!
    وفجأة وجدت نفسي أسوق سيارة الرئيس !!!
    فمشينا على طريق اسفلتي عرضه عشرون مترا تتوسطه جزيرة من اشجار الزينه حتى أدلفنا على قريتنا التي طال الغياب عنها !!!
    فقال لي صاحب الفخامه : هه ... كيف الطريق ؟؟
    قلت وأنا في قمّة الخجل : والله ياريس أول يوم أشوف هذه الطريق !!
    قال: كله من المعارضه أعمت عيونكم !!
    فواصلنا المسير نحو قريتناالتي بدت ملامحها الجديده تطّل علينا وفي الطريق اليها مررنا على المدرسه فقال لي الرئيس: تعال سأصحبك الى المدرسة !!
    فذهبنا الى المدرسه فوجدنا قصرا مشيد، فدخلنا فاذا بمدرسينا الأعزاء بكامل أناقتهم وهندامهم يهرعون الى ساحة المدرسه ليستقبلوا صاحب الفخامة الذي كانت زيارته اليهم فجأة!!
    فدخلنا الى الفصول فرأيت في كل فصل 24 جهاز كمبيوتر بالتمام والكمال !!
    وفي المدرسة 24 فصلا بالتمام والكمال !!
    وفي كل فصل 24 طالبا بالتمام والكمال !!
    ويوجد أيضا بالمدرسة ملعب مزروع وصاله لممارسة الالعاب الرياضية ومبنى مستقل للادارة وملحقات أخرى !!
    فقال لي الرئيس : فما رأيك بهذه المدرسة التي في قريتكم !!
    فقلت : المسامحه ياصاحب الفخامة .. أول مرّة اشوفها !!
    فقال لي : ألم أقل لك ان المعارضه أعمت عيونكم وألبستكم نظارات سوداء ؟؟
    فقررت طلاق المعارضه وأعلنت أمام صاحب الفخامة الانضمام الى ركب المؤتمر الشعبي الحاكم !!
    فقال لي: أنت حر أختر ماشئت من الأحزاب العامله في الساحه وحقك في التعبير مكفول !!
    فقلت له : بئست تلك المعارضة التي قامت بتعبئتنا تعبئة خاطئة !!
    إنهم عمــــــــــــــــــــلاء للخارج !!!!
    فاحمّر وجه الرئيس وكادت عروق وجهه تتفجر من الدماء وقال : لا أسمح لأحد بأن يتطاول على المعارضه فهم أبناء اليمن وحقهم في التعبير مكفول !!!
    فاحمرّ وجهي خجلا !!
    المهم خرجنا من المدرسة وتقدمنا نحو القريه !!
    أستقبل أهل القرية صاحب الفخامة وهم بكامل هندامهم وأعمار الشياب منهم رجعت الى الخلف عشرون عاما وشباب القرية بكامل أناقتهم ، فرحبوا بالرئيس الترحيب الحار الذي يليق به !!
    وبعد السلام على صاحب الفخامه قال لي : تعال لأريك مشروع السد التابع لقريتكم !!
    فذهبنا ونحن في الطريق رأيت بيت في الجهه المقابلة لقريتنا مدّت اليه أسلاك الكهرباء والتلفون وطريق اسفلتي صغير بعرض 4 أمتار فقلت في نفسي : لعل مسؤولا من مسؤولي الدولة حلّ في قريتنا !!
    فتجرأت وسألت أحد أبناء القريه : من المسؤول الذي حل بقريتنا ؟؟؟
    فقال : لعلك تقصد هذا البيت المقابل !!
    فقلت: نعم !!
    فقال : هذا بيت فلان الفلاني ( افقر رجل في قريتنا )) !!
    فقلت في نفسي : كم ظلمناك يافخامة الرئيس !!
    خير بلادي وصل الى كل منزل ونحن نازلين فيك حش في المجلس اليمني !!!
    ثم رأيت قلاع مبنية على قمة جبل وحولها سيارات كثيرة للدفع الرباعي !!
    فسألت صاحب الفخامه: ماهذه القلاع !!
    فقال لي : هل تذكر الحصون المهدّمه التي كانت على ذلك الجبل ؟؟
    فقلت : نعم !!
    قال قمنا بترميمها وشق الطريق اليها لتبقى مكانا أثريا لكل زوار اليمن !!
    المهم وصلنا الى السد ّ !!!
    فقال لي الرئيس : أنظر الى هذا السد الكبير هل تراه ؟؟
    فقلت : نعم !!
    قال : اذا لماذا قلت أنه لايوجد في قريتكم مشاريع ؟؟؟
    وأزددت خجلا على خجل من صاحب الفخامه الذي ظننت به سوء!!
    وقلت في نفسي مرّة أخرى سامح الله المعارضه وسامح الله أعضاء المجلس اليمني !!
    ونحن في طريق عودتنا الى القريه لاحظت خطوط الضغط العالي تمّر من وسط قريتنا وكذا خطوط الهاتف كما لاحظت مبنىً فخم قيل لي أنه مركز صحي تابع لابناء القرية !! !!!
    وعند الرجوع الى القريه من موقع السد وجدنا أهل القريه قد ذبحوا الذبائح ونحروا البقر وأعدوا الغداء لفخامة الرئيس !!
    فاعتذر بكل أدب جمّ وقال : اسمحوا لي ... فأنا في مهمة رسمية والقانون يعاقبني على ذلك !!!!!
    المشكله الآن في أهل القرية أنه لايوجد فقراء فيها فكان همهم من الذي سيأكل هذا الغداء !!!
    ثم أحسست بيد صغيرة تداعب وجهي ولتهمس لي : بابا .. بابا .. الفطور جاهز !!
    فنهضت من حلمي وقلت في نفسي : متى أرى هذا الحلم حقيقة ؟؟؟
    ودمتم بألف خير !!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-02
  3. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    بعد غياب سنة كاملة عن قريتنا سافرت اليها فاستقبلني اخي ونحن في طريقنا الى القرية فاذا بفخامة الرئيس أطال الله في عمره واقفا على جانب الطريق يحيط به القوم، فترجلّت من السيارة التي تقلنا فهممت بالسلام عليه فاذا حراسته الخاصة تمنعني من الوصول اليه فرآني وأشار اليهم بالسماح لي بالسلام عليه !!
    فسلمت عليه وحدثتني نفسي بأن أستغل تلك الفرصة الثمينه لطلب عدة مشروعات لقريتنا ففعلت وكلّمته عن تلك المشاريع ، فقال لي : هذا لايعقل !!
    منطقتكم مشمولة بالمشاريع حسب خطة الحكومة !!
    فقلت له لم يحصل شيء ياصاحب الفخامه !!
    فقال لي من اين أنت ؟؟
    فقلت له أنا من القرية الفلانية !!
    فقال لي تفضل معي سنذهب نحن وأياك الى قريتكم لتتأكد من المشاريع بنفسك !!
    فقلت له أهلا وسهلا !!
    فأمرني بالصعود معه في سيارته وقال لي تولّ أنت القياده !!
    فقلت له لايصح ياصاحب الفخامه !!
    فقال : لابد أن تسوق أنت وأمر سائقه بالترجّل من السياره ثم أمر أن لايتبعه من الحرس الا سيارة واحده !!
    وفجأة وجدت نفسي أسوق سيارة الرئيس !!!
    فمشينا على طريق اسفلتي عرضه عشرون مترا تتوسطه جزيرة من اشجار الزينه حتى أدلفنا على قريتنا التي طال الغياب عنها !!!
    فقال لي صاحب الفخامه : هه ... كيف الطريق ؟؟
    قلت وأنا في قمّة الخجل : والله ياريس أول يوم أشوف هذه الطريق !!
    قال: كله من المعارضه أعمت عيونكم !!
    فواصلنا المسير نحو قريتناالتي بدت ملامحها الجديده تطّل علينا وفي الطريق اليها مررنا على المدرسه فقال لي الرئيس: تعال سأصحبك الى المدرسة !!
    فذهبنا الى المدرسه فوجدنا قصرا مشيد، فدخلنا فاذا بمدرسينا الأعزاء بكامل أناقتهم وهندامهم يهرعون الى ساحة المدرسه ليستقبلوا صاحب الفخامة الذي كانت زيارته اليهم فجأة!!
    فدخلنا الى الفصول فرأيت في كل فصل 24 جهاز كمبيوتر بالتمام والكمال !!
    وفي المدرسة 24 فصلا بالتمام والكمال !!
    وفي كل فصل 24 طالبا بالتمام والكمال !!
    ويوجد أيضا بالمدرسة ملعب مزروع وصاله لممارسة الالعاب الرياضية ومبنى مستقل للادارة وملحقات أخرى !!
    فقال لي الرئيس : فما رأيك بهذه المدرسة التي في قريتكم !!
    فقلت : المسامحه ياصاحب الفخامة .. أول مرّة اشوفها !!
    فقال لي : ألم أقل لك ان المعارضه أعمت عيونكم وألبستكم نظارات سوداء ؟؟
    فقررت طلاق المعارضه وأعلنت أمام صاحب الفخامة الانضمام الى ركب المؤتمر الشعبي الحاكم !!
    فقال لي: أنت حر أختر ماشئت من الأحزاب العامله في الساحه وحقك في التعبير مكفول !!
    فقلت له : بئست تلك المعارضة التي قامت بتعبئتنا تعبئة خاطئة !!
    إنهم عمــــــــــــــــــــلاء للخارج !!!!
    فاحمّر وجه الرئيس وكادت عروق وجهه تتفجر من الدماء وقال : لا أسمح لأحد بأن يتطاول على المعارضه فهم أبناء اليمن وحقهم في التعبير مكفول !!!
    فاحمرّ وجهي خجلا !!
    المهم خرجنا من المدرسة وتقدمنا نحو القريه !!
    أستقبل أهل القرية صاحب الفخامة وهم بكامل هندامهم وأعمار الشياب منهم رجعت الى الخلف عشرون عاما وشباب القرية بكامل أناقتهم ، فرحبوا بالرئيس الترحيب الحار الذي يليق به !!
    وبعد السلام على صاحب الفخامه قال لي : تعال لأريك مشروع السد التابع لقريتكم !!
    فذهبنا ونحن في الطريق رأيت بيت في الجهه المقابلة لقريتنا مدّت اليه أسلاك الكهرباء والتلفون وطريق اسفلتي صغير بعرض 4 أمتار فقلت في نفسي : لعل مسؤولا من مسؤولي الدولة حلّ في قريتنا !!
    فتجرأت وسألت أحد أبناء القريه : من المسؤول الذي حل بقريتنا ؟؟؟
    فقال : لعلك تقصد هذا البيت المقابل !!
    فقلت: نعم !!
    فقال : هذا بيت فلان الفلاني ( افقر رجل في قريتنا )) !!
    فقلت في نفسي : كم ظلمناك يافخامة الرئيس !!
    خير بلادي وصل الى كل منزل ونحن نازلين فيك حش في المجلس اليمني !!!
    ثم رأيت قلاع مبنية على قمة جبل وحولها سيارات كثيرة للدفع الرباعي !!
    فسألت صاحب الفخامه: ماهذه القلاع !!
    فقال لي : هل تذكر الحصون المهدّمه التي كانت على ذلك الجبل ؟؟
    فقلت : نعم !!
    قال قمنا بترميمها وشق الطريق اليها لتبقى مكانا أثريا لكل زوار اليمن !!
    المهم وصلنا الى السد ّ !!!
    فقال لي الرئيس : أنظر الى هذا السد الكبير هل تراه ؟؟
    فقلت : نعم !!
    قال : اذا لماذا قلت أنه لايوجد في قريتكم مشاريع ؟؟؟
    وأزددت خجلا على خجل من صاحب الفخامه الذي ظننت به سوء!!
    وقلت في نفسي مرّة أخرى سامح الله المعارضه وسامح الله أعضاء المجلس اليمني !!
    ونحن في طريق عودتنا الى القريه لاحظت خطوط الضغط العالي تمّر من وسط قريتنا وكذا خطوط الهاتف كما لاحظت مبنىً فخم قيل لي أنه مركز صحي تابع لابناء القرية !! !!!
    وعند الرجوع الى القريه من موقع السد وجدنا أهل القريه قد ذبحوا الذبائح ونحروا البقر وأعدوا الغداء لفخامة الرئيس !!
    فاعتذر بكل أدب جمّ وقال : اسمحوا لي ... فأنا في مهمة رسمية والقانون يعاقبني على ذلك !!!!!
    المشكله الآن في أهل القرية أنه لايوجد فقراء فيها فكان همهم من الذي سيأكل هذا الغداء !!!
    ثم أحسست بيد صغيرة تداعب وجهي ولتهمس لي : بابا .. بابا .. الفطور جاهز !!
    فنهضت من حلمي وقلت في نفسي : متى أرى هذا الحلم حقيقة ؟؟؟
    ودمتم بألف خير !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-02
  5. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههه لا حلوة

    نصيحتي كن البس نظارة سوداء قبل النوم على سب لا تتعب قوي :d
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-02
  7. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههه لا حلوة

    نصيحتي كن البس نظارة سوداء قبل النوم على سب لا تتعب قوي :d
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-02
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الله يهديك أخي أبوحذيفة
    لاشك أنك اخطأت طريق قريتكم
    فذهبت إلى قرية من قرى سنحان
    ومع ذلك فليس هذا هو مانطلبه أو نتوقعه من الرئيس "صالح"
    فالمطلوب هو تحويل الشعارات التي يرفعها حول دولة المؤسسات والنظام والقانون
    إلى واقع
    وحينئذ سوف يتحقق كل شيء مما ذكرت أو حلمت به
    إن لم يكن في هذا الجيل ففي الجيل الذي يليه
    أما دون ذلك فلا والله لايغنينا أن تكون بلادنا دبي أخرى
    بينما المحسوبية والفساد والعشوائية تنخر في كل زواية من الزوايا
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-02
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الله يهديك أخي أبوحذيفة
    لاشك أنك اخطأت طريق قريتكم
    فذهبت إلى قرية من قرى سنحان
    ومع ذلك فليس هذا هو مانطلبه أو نتوقعه من الرئيس "صالح"
    فالمطلوب هو تحويل الشعارات التي يرفعها حول دولة المؤسسات والنظام والقانون
    إلى واقع
    وحينئذ سوف يتحقق كل شيء مما ذكرت أو حلمت به
    إن لم يكن في هذا الجيل ففي الجيل الذي يليه
    أما دون ذلك فلا والله لايغنينا أن تكون بلادنا دبي أخرى
    بينما المحسوبية والفساد والعشوائية تنخر في كل زواية من الزوايا
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-02
  13. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    ما كملت .......يمكن الفطور كان على مائدة الرئيس ووقتها كنت في جناح كبار الضيوف !!!!

    ويش حيلة الفقراء غير الأحلام .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-02
  15. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    ما كملت .......يمكن الفطور كان على مائدة الرئيس ووقتها كنت في جناح كبار الضيوف !!!!

    ويش حيلة الفقراء غير الأحلام .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-02
  17. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    للأسف لن تصبح احلاما كهذه حقيقة ستظل احلاما حتى زوال هذه الحكومة
    جميل أن احلامك لازالت تحمل همة
    عكس احلامي تماما
    حلمت ذات مرة أن الرئيس اقر مشروع توزيع ثلاث كدم لكل مواطن في
    كل وجبة بمعنى ان المواطن سيحصل على تسع كدم يوميا
    صحوت وسعر الكدمة قد ارتفع من خمسة ريال الى عشرة تمنيت اني لم
    اصحو كان عليً أن استمر في الحلم حتى احصل على نصيبي من الكدم

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-02
  19. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    للأسف لن تصبح احلاما كهذه حقيقة ستظل احلاما حتى زوال هذه الحكومة
    جميل أن احلامك لازالت تحمل همة
    عكس احلامي تماما
    حلمت ذات مرة أن الرئيس اقر مشروع توزيع ثلاث كدم لكل مواطن في
    كل وجبة بمعنى ان المواطن سيحصل على تسع كدم يوميا
    صحوت وسعر الكدمة قد ارتفع من خمسة ريال الى عشرة تمنيت اني لم
    اصحو كان عليً أن استمر في الحلم حتى احصل على نصيبي من الكدم

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة