(أفصح لغات أهل اليمن).. وحكاية الملك الحميري والأعرابي

الكاتب : أبو عبدالعزيز   المشاهدات : 3,507   الردود : 40    ‏2007-02-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-01
  1. أبو عبدالعزيز

    أبو عبدالعزيز عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-29
    المشاركات:
    1,300
    الإعجاب :
    1
    يحكى أنه دخل أعرابي على ملك لحمير في مدينة ظفار، فقال له الملك وكان على مكان عال: ثب، أي اجلس، بالحميريّة، فوثب الأعرابي قافزا. فقال له مرّة أخرى: ثب، فكرر الأعرابي القفز حتى تكسّر واندقّت رجلاه، فسأل الملك عنه مستغربا فأخبر بلغة العرب، فضحك الملك وقال: ليست عندنا عربيّت -أراد عربيّة، لكنّه وقف على هاء التّأنيث بالتّاء، وكذلك لغتهم- أما علمت أن من دخل ظفار حمّر. أي تعلّم الحميريّة.

    بعد هذه المقدمة الطريفة أدخل في صلب الموضوع: فقد قام الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب بتصنيف قبائل اليمن ونواح أخرى من الجزيرة العربية من حيث درجة الفصاحة والبيان والوضوح في كلامهم فقال تحت عنوان (لغات أهل هذه الجزيرة) ما يلي:

    أهل الشحر والأسعاء ليسوا بفصحاء،
    مهرة غتم يشاكلون العجم
    حضرموت ليسوا بفصحاء، وربما كان فيهم الفصيح وافصحهم كندة وهمدان وبعض الصّدف
    سرو مذحج ومأرب وبيحان وحريب فصحاء ورديّ اللغة منهم قليل
    سرو حمير وجعدة ليسوا بفصحاء وفي كلامهم شيء من التحمير ويجرون في كلامهم ويحذفون فيقولون يا بن معم في يا بن العم وسمع في أسمع لحج وأبين ودثينة افصح والعامريّون من كندة والأوديون أفصحهم
    عدن لغتهم مولدة رديّة وفي بعضهم نوك وحماقة إلا من تأدب
    بنو مجيد وبنو واقد والأشعر لا بأس بلغتهم
    سافلة المعافر غتم وعاليتها أمثل والسكاسك وسط بلد الكرع نجدية مثيل مع عسرة من اللسان الحميري سراتهم فيهم تعقد
    سخلان وجيشان ووراخ وحضر والصّهيب وبدر قريب من لغة سرو حمير، ويحصب ورعين أفصح من جبلان، وجبلان في لغتهم تعقد
    حقل قتاب فإلى ذمار الحميرية القحة المتعقدة
    سراة مذحج مثل ردمان وقران ونجدها مثل رداع، وإسبيل وكومان والحدا وقائفة دقرار فصحاء،
    خولان العالية قريب من ذلك،
    سحمّر وقرد والحبلة وملح ولحج وحمض وعتمة ووتيح وسمح وأنس وألهان وسط وإلى اللكنة أقرب،
    حراز والخروج وشمّ وماظخ والأحبوب والحجادب وشرف أقيان والطرف وواضح والمعلل خليطي من متوسط بين الفصاحة واللكنة وبينها ما هو أدخل في الحميرية المتعقدة لا سيما الحضورية من هذه القبائل
    بلد الأشعر وبلد عك وحكم بن سعد من بطن تهامة وحوازها لا بأس بلغتهم إلا من سكن منهم القرى،
    همدان من كان في سراتها من حاشد خليطي من فصيح مثل عذر وهنوم وحجور وغتم مثل بعض قدم وبعض الجبر، نجدي بلد همدان البون منه المشرق والخشب عربي يخلط حميرية ظاهر همدان النجدي من فصيح ودون ذلك، خيوان فصحاء وفيهم حميرية كثيرة إفي صعدة، وبلد سفيان بن أرحب فصحاء إلا في مثل قولهم أم رجل وقيّد بعيراك ورأيت أخواك ويشركهم في إبدال الميم من اللام في الرجل والبعير وما أشبهه
    الأشعر وعك وبعض حكم من أهل تهامة وعذر مطرة ونهم ومرهبة وذيبان وسكن الرّحبة من بلحارث فصحاء
    ضياف بالجوف العلى دون ذلك
    خرفان وأثافت لا بأس بفصاحتهم،
    سكن الجوف فصحاء إلا من خلطهم من جيرة لهم تهاميين،
    قابل نهم الشمالي ونعمان مرهبة فظاهر بني عليان وظاهر سفيان وشاكر فصحاء
    بلد وادعة بنو حرب أهل إمالة في جميع كلامهم، وبنو سعد أفصح،
    من ذمار إلى صنعاء متوسط وهو بلد ذي جرة،
    صنعاء في أهلها بقايا من العربية المحضة ونبذ من كلام حمير، ومدينة صنعاء مختلفة اللغات واللهجات لكل بقعة منهم لغة ومن يصاقب شعوب يخالف الجميع،
    شبام أقيان والمصانع وتخلى حميرية محضة،
    خولان صعدة نجديها فصحاء وأهل قدّها وغورها غتم، ثم الفصاحة من العرض في وادعة فجنب فيام فزبيد فبني الحارث فما اتصل ببلد شاكر من نجران إلى أرض يام فأرض سنحان فأرض نهد وبني أسامة فعنز فخثعم فهلال فعامر بن ربيعة فسراة الحجر فدوس فغامد فشكر ففهم فثقيف فبجيلة فبنو علي غير أن أسافل سروات هذه القبائل ما بين سراة خولان والطائف دون أعاليها في الفصاحة وأما العروض ففيها الفصاحة ما خلا قراها وكذلك الحجاز فنجد السفلى فإلى الشام وإلى ديار مضر وديار ربيعة فيها الفصاحة إلا في قراها، فهذه لغات الجزيرة على الجملة دون التبعيض والتفنين.

    وفيما يلي بيان معاني الكلمات ذات الصلة مما أورده الهمداني فيما تقدم:
    * فصحاء.. الفصاحة عبارة عن الإبانة والظهور، وهي في الكلام هي خلوصه من ضعف التأليف وتنافر الكلمات والتعقيد مع فصاحتها.. واللفظ الفصيح هو ما يدرك حسنه بالسمع.
    * غتم.. الغتمة هي العجمة في المنطق، يقال رجل أغتم وغتمي أي لا يفصح شيئا.. ويجمع على غتم وأغتام.
    * تعقد.. التعقد في الكلام هو الغموض بأن لا يكون ظاهر الدلالة على المراد به.. يقال كلام معقد أي مغمض. وعقد كلامه إذا أعوصه وعماه. وفي لسانه عقدة أي التواء.
    * لكنة.. اللكنة عقدة في اللسان وعجمة وعي في الكلام (صعوبة). والألكن الذي لا يقيم العربية من عجمة في لسانه.
    * تحمير.. نسبة إلى اللغة الحميرية.. حمّر الرجل: تكلّم بالحميرية، كتحمير. ولهم ألفاظ ولغات تخالف لغات سائر العرب.


    وفي الختام: آمل ألا يؤخذ كلام الهمداني إلى مسار خارج النقد العلمي أو بنظرة غير موضوعية.. ومن وجهة نظري الخاصة أن الهمداني لم يجامل في هذا التقسيم وإنما سار فيه بنزاهة بدليل أنه اعتبر بلاد مذحج وما قاربها هم الأكثر فصاحة، ولم يحابي قبيلته همدان، كما أن الواقع الحاضر يشهد له أو مطابق لكثير مما ذكر.. والله أعلم.
    وتقبلوا تحياتي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-01
  3. أبو عبدالعزيز

    أبو عبدالعزيز عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-29
    المشاركات:
    1,300
    الإعجاب :
    1
    يحكى أنه دخل أعرابي على ملك لحمير في مدينة ظفار، فقال له الملك وكان على مكان عال: ثب، أي اجلس، بالحميريّة، فوثب الأعرابي قافزا. فقال له مرّة أخرى: ثب، فكرر الأعرابي القفز حتى تكسّر واندقّت رجلاه، فسأل الملك عنه مستغربا فأخبر بلغة العرب، فضحك الملك وقال: ليست عندنا عربيّت -أراد عربيّة، لكنّه وقف على هاء التّأنيث بالتّاء، وكذلك لغتهم- أما علمت أن من دخل ظفار حمّر. أي تعلّم الحميريّة.

    بعد هذه المقدمة الطريفة أدخل في صلب الموضوع: فقد قام الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب بتصنيف قبائل اليمن ونواح أخرى من الجزيرة العربية من حيث درجة الفصاحة والبيان والوضوح في كلامهم فقال تحت عنوان (لغات أهل هذه الجزيرة) ما يلي:

    أهل الشحر والأسعاء ليسوا بفصحاء،
    مهرة غتم يشاكلون العجم
    حضرموت ليسوا بفصحاء، وربما كان فيهم الفصيح وافصحهم كندة وهمدان وبعض الصّدف
    سرو مذحج ومأرب وبيحان وحريب فصحاء ورديّ اللغة منهم قليل
    سرو حمير وجعدة ليسوا بفصحاء وفي كلامهم شيء من التحمير ويجرون في كلامهم ويحذفون فيقولون يا بن معم في يا بن العم وسمع في أسمع لحج وأبين ودثينة افصح والعامريّون من كندة والأوديون أفصحهم
    عدن لغتهم مولدة رديّة وفي بعضهم نوك وحماقة إلا من تأدب
    بنو مجيد وبنو واقد والأشعر لا بأس بلغتهم
    سافلة المعافر غتم وعاليتها أمثل والسكاسك وسط بلد الكرع نجدية مثيل مع عسرة من اللسان الحميري سراتهم فيهم تعقد
    سخلان وجيشان ووراخ وحضر والصّهيب وبدر قريب من لغة سرو حمير، ويحصب ورعين أفصح من جبلان، وجبلان في لغتهم تعقد
    حقل قتاب فإلى ذمار الحميرية القحة المتعقدة
    سراة مذحج مثل ردمان وقران ونجدها مثل رداع، وإسبيل وكومان والحدا وقائفة دقرار فصحاء،
    خولان العالية قريب من ذلك،
    سحمّر وقرد والحبلة وملح ولحج وحمض وعتمة ووتيح وسمح وأنس وألهان وسط وإلى اللكنة أقرب،
    حراز والخروج وشمّ وماظخ والأحبوب والحجادب وشرف أقيان والطرف وواضح والمعلل خليطي من متوسط بين الفصاحة واللكنة وبينها ما هو أدخل في الحميرية المتعقدة لا سيما الحضورية من هذه القبائل
    بلد الأشعر وبلد عك وحكم بن سعد من بطن تهامة وحوازها لا بأس بلغتهم إلا من سكن منهم القرى،
    همدان من كان في سراتها من حاشد خليطي من فصيح مثل عذر وهنوم وحجور وغتم مثل بعض قدم وبعض الجبر، نجدي بلد همدان البون منه المشرق والخشب عربي يخلط حميرية ظاهر همدان النجدي من فصيح ودون ذلك، خيوان فصحاء وفيهم حميرية كثيرة إفي صعدة، وبلد سفيان بن أرحب فصحاء إلا في مثل قولهم أم رجل وقيّد بعيراك ورأيت أخواك ويشركهم في إبدال الميم من اللام في الرجل والبعير وما أشبهه
    الأشعر وعك وبعض حكم من أهل تهامة وعذر مطرة ونهم ومرهبة وذيبان وسكن الرّحبة من بلحارث فصحاء
    ضياف بالجوف العلى دون ذلك
    خرفان وأثافت لا بأس بفصاحتهم،
    سكن الجوف فصحاء إلا من خلطهم من جيرة لهم تهاميين،
    قابل نهم الشمالي ونعمان مرهبة فظاهر بني عليان وظاهر سفيان وشاكر فصحاء
    بلد وادعة بنو حرب أهل إمالة في جميع كلامهم، وبنو سعد أفصح،
    من ذمار إلى صنعاء متوسط وهو بلد ذي جرة،
    صنعاء في أهلها بقايا من العربية المحضة ونبذ من كلام حمير، ومدينة صنعاء مختلفة اللغات واللهجات لكل بقعة منهم لغة ومن يصاقب شعوب يخالف الجميع،
    شبام أقيان والمصانع وتخلى حميرية محضة،
    خولان صعدة نجديها فصحاء وأهل قدّها وغورها غتم، ثم الفصاحة من العرض في وادعة فجنب فيام فزبيد فبني الحارث فما اتصل ببلد شاكر من نجران إلى أرض يام فأرض سنحان فأرض نهد وبني أسامة فعنز فخثعم فهلال فعامر بن ربيعة فسراة الحجر فدوس فغامد فشكر ففهم فثقيف فبجيلة فبنو علي غير أن أسافل سروات هذه القبائل ما بين سراة خولان والطائف دون أعاليها في الفصاحة وأما العروض ففيها الفصاحة ما خلا قراها وكذلك الحجاز فنجد السفلى فإلى الشام وإلى ديار مضر وديار ربيعة فيها الفصاحة إلا في قراها، فهذه لغات الجزيرة على الجملة دون التبعيض والتفنين.

    وفيما يلي بيان معاني الكلمات ذات الصلة مما أورده الهمداني فيما تقدم:
    * فصحاء.. الفصاحة عبارة عن الإبانة والظهور، وهي في الكلام هي خلوصه من ضعف التأليف وتنافر الكلمات والتعقيد مع فصاحتها.. واللفظ الفصيح هو ما يدرك حسنه بالسمع.
    * غتم.. الغتمة هي العجمة في المنطق، يقال رجل أغتم وغتمي أي لا يفصح شيئا.. ويجمع على غتم وأغتام.
    * تعقد.. التعقد في الكلام هو الغموض بأن لا يكون ظاهر الدلالة على المراد به.. يقال كلام معقد أي مغمض. وعقد كلامه إذا أعوصه وعماه. وفي لسانه عقدة أي التواء.
    * لكنة.. اللكنة عقدة في اللسان وعجمة وعي في الكلام (صعوبة). والألكن الذي لا يقيم العربية من عجمة في لسانه.
    * تحمير.. نسبة إلى اللغة الحميرية.. حمّر الرجل: تكلّم بالحميرية، كتحمير. ولهم ألفاظ ولغات تخالف لغات سائر العرب.


    وفي الختام: آمل ألا يؤخذ كلام الهمداني إلى مسار خارج النقد العلمي أو بنظرة غير موضوعية.. ومن وجهة نظري الخاصة أن الهمداني لم يجامل في هذا التقسيم وإنما سار فيه بنزاهة بدليل أنه اعتبر بلاد مذحج وما قاربها هم الأكثر فصاحة، ولم يحابي قبيلته همدان، كما أن الواقع الحاضر يشهد له أو مطابق لكثير مما ذكر.. والله أعلم.
    وتقبلوا تحياتي.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-01
  5. alzaaeem

    alzaaeem عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-06
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    أبو عبد العزيز
    لقد تغتمت ثم تعربت ثم تفصحت ثم تلكنت فتعجمت فتحميرت يا رجل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-01
  7. alzaaeem

    alzaaeem عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-06
    المشاركات:
    127
    الإعجاب :
    0
    أبو عبد العزيز
    لقد تغتمت ثم تعربت ثم تفصحت ثم تلكنت فتعجمت فتحميرت يا رجل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-01
  9. أبو عبدالعزيز

    أبو عبدالعزيز عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-29
    المشاركات:
    1,300
    الإعجاب :
    1
    تمنيتُ لو ظهرتْ حركات الإعراب لأفهم أكثر.. تحياتي لك
    :cool: :cool: :D
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-01
  11. أبو عبدالعزيز

    أبو عبدالعزيز عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-29
    المشاركات:
    1,300
    الإعجاب :
    1
    تمنيتُ لو ظهرتْ حركات الإعراب لأفهم أكثر.. تحياتي لك
    :cool: :cool: :D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-01
  13. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    موضوع جميل وطريف جدا

    شكرا أخي ابو عبد العزيز ..



    مع خالص تحيتي ....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-01
  15. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    موضوع جميل وطريف جدا

    شكرا أخي ابو عبد العزيز ..



    مع خالص تحيتي ....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-01
  17. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    جميل جداً
    اخي العزيز ابو عبد العزيز
    وهناك قصة اخرى عن الغة الحميرية وما يقابها في العربية وهي شهيرة
    تتحدث عن بعض الكلمات في القران ومقابلها في اللغة الحميرية
    لا اتذكرها الان فاذا كانت لديك فارجوا ان تذكرها لنا لطرافتها


    اما بشان ما ذكرته هنا عن اللهجات اليمنية ودرجة قربها من الفصحى ومن ذكر للمناظق اليمنية في زمن الهمداني التي لازالت كما هي الى يومنا ... المناطق واللهجات
    فشي جميل جداً ...
    لقد قرات ما خطته اناملك وما نقلته عن الهمداني عن اقرب اللهجات اليمنية الى الفصحى
    وهي كما فهمت التالية :

    حقل قتاب فإلى ذمار الحميرية القحة المتعقدة
    سراة مذحج مثل ردمان وقران ونجدها مثل رداع، وإسبيل وكومان والحدا وقائفة دقرار فصحاء،


    ومع ذلك الاحظ ان الهمداني لم يحدد اي لهجة يمنية هي الاصح فصاحةً


    تحياتي لك اخي ابو عبد العزيز ..

    ولي عودة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-01
  19. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    جميل جداً
    اخي العزيز ابو عبد العزيز
    وهناك قصة اخرى عن الغة الحميرية وما يقابها في العربية وهي شهيرة
    تتحدث عن بعض الكلمات في القران ومقابلها في اللغة الحميرية
    لا اتذكرها الان فاذا كانت لديك فارجوا ان تذكرها لنا لطرافتها


    اما بشان ما ذكرته هنا عن اللهجات اليمنية ودرجة قربها من الفصحى ومن ذكر للمناظق اليمنية في زمن الهمداني التي لازالت كما هي الى يومنا ... المناطق واللهجات
    فشي جميل جداً ...
    لقد قرات ما خطته اناملك وما نقلته عن الهمداني عن اقرب اللهجات اليمنية الى الفصحى
    وهي كما فهمت التالية :

    حقل قتاب فإلى ذمار الحميرية القحة المتعقدة
    سراة مذحج مثل ردمان وقران ونجدها مثل رداع، وإسبيل وكومان والحدا وقائفة دقرار فصحاء،


    ومع ذلك الاحظ ان الهمداني لم يحدد اي لهجة يمنية هي الاصح فصاحةً


    تحياتي لك اخي ابو عبد العزيز ..

    ولي عودة
     

مشاركة هذه الصفحة