من مفكرة ماي روووم مييت 1

الكاتب : The Most Wanted   المشاهدات : 1,260   الردود : 25    ‏2007-01-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-31
  1. The Most Wanted

    The Most Wanted عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-18
    المشاركات:
    250
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم ​
    كما وردت في يومياتة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

    كان الأمر تحدياً..
    لم يكن تحدياً بيني و بين أحدهم.. بل كان -بالدرجة الأولى- تحدياً مع نفسي..
    المسألة –باختصار- تتعلق بسلسلة فكاهية ساخرة؛قوامها هو استضافة بعض المهرجانات السينمائية في اليمن!
    و بعد قراءتي لثلاثة مهرجانات رائعة؛ اشتعلت نار التحدي.. فقررت التواصل مع صاحب هذه الأعمال، لكنني لم أتمكن من الوصول إليه..
    حينها.. حفزتني إحدى قريباتي العزيزات على كتابة العمل مهما كلف الأمر.. حتى و إن لم نحصل على موافقة صاحب الفكرة.. فزادت النار اشتعالاً في نفسي..
    و تم الأمر..
    و خرج العمل إلى النور في إبريل الماضي..
    و كانت قريبتي إياها هي الوحيدة التي أرسلت لها هذا العمل حتى لحظة كتابة هذه السطور.. و إني لأشكرها الشكر الجزيل على تشجيعها..
    و قد تتساءلون الآن.. لم أرسل لكم هذا العمل ؟

    في الوقع.. الأمر كله يعد تجربة ممتعة بالنسبة لي.. و لهذا جانبان..
    الأول.. هو أنني لم أتصور نفسي يوماً سأكتب عملاً كهذا الذي في الأسفل.. ربما لتعصبي الشديد للعربية الفصحى في الكتابة.. و لكنني فعلتها! لذا.. فإنني أرى عملاً غير مألوف كهذا -بالنسبة لي على الأقل- يستحق أن أشارككم إياه بجدارة!
    ثانياً.. إرسالي لهذا العمل يعد طرفة في حد ذاتها.. فهناك من أراسلهم بانتظام.. و هناك من أراسلهم أحياناً.. و هناك من أراسلهم نادراً.. و هناك من لم أراسلهم على الإطلاق! ثم إنكم مبعثرون في معظم أصقاع الأرض.. البعض في الشمال.. و البعض الآخر في الشرق.. و آخرون في الغرب.. أصدقاء.. و معارف.. و أقارب.. و أحباب.. وهذا ما يجعل من الأمر تجربة استثنائية ممتعة! لذا.. عدوني ألا تستغربوا من وجود إحدى العناوين البريدية على وجه التحديد.. فقد رأيت أن الفتى مسكين.. و يستأهل المشاركة في هذا الحدث! (القوا نظرة على آخر القائمة.. بريد من ستجدون يا ترى؟!!!)
    على كل حال؛ فإني أتمنى أن تكون هذه الرسالة بداية لتواصل متين بيني و بينكم.. تواصل سأحتاجه -حتماً- في الفترة القريبة القادمة..
    أعتقد أن الأمر قد صار واضحاً الآن.. سأترككم لقراءة الهراء الذي في الأسفل.. لكن قبل ذلك لي ملاحظتان مهمتان..
    الأولى.. ليست هذه محاولة للاستظراف.. أو للسخرية من البعض.. من لم يعجبه الأمر.. فليطلعني على ذلك.. كذلك.. من تضايق من انتهاكي لحرمة بريده الشخصي؛ فليخبرني و سأستثنيه من أية رسائل قادمة..
    الثانية.. و هي الأهم..
    ليس هذا العمل نوعاً من نشر اليأس.. على العكس.. فأنا أراه بادرة أمل.. بادرة أمل نحملها نحن الشباب.. اليمن تعاني العديد من المشاكل.. و كذلك معظم البلدان العربية.. هذا صحيح و لا مجال لإنكاره.. لكن التغيير قادم.. هذا إن كنا بقدر المسئولية.. أتمنى أن نكون كذلك بإذنه تعالى..
    أريدكم أن تتذكروا شيئاً واحداً.. و أن تبقوه على الدوام في عقولكم..
    "أمل النهضة سيظل حياً.. فقط إن كان هو في قلوبنا حياً.. لم يمت".
    هذا ما لدي لهذه المرة.. حبي لكم جميعاً..
    عيداً مباركاً.. و عاماً سعيداً!
    محمد ش.
    ________________________________________________________

    بسبب النجاح الفائق لمهرجانات عدن السينمائية ، تظاهر بعض أهالي صنعاء - غيظاً و كمداً - مطالبين بمهرجان خاص بهم.. و بعد رصاص و قنابل و 12/ 7 و أشياء من هذا القبيل [علامات صحية في صنعاء] ، وافق المسئولون على إقامته.. ثم بعد شد و جذب و مشاكل لا حصر لها - طبعاً مع الـ(الطاخ) و الـ(بوم) و الـ(رتاتاتاتا) - اجتمعت الآراء على إقامة المهرجان في منطقة عصر بجانب النصب التذكاري المصري.. و تقرر عمل شاشة عملاقة هناك لكي يتمكن القوم من مشاهدة الأفلام داخل سياراتهم الممتلئة بأغصان القات الطازجة.. الشيء الجميل هو تميز هذا المهرجان بالمؤثرات الصوتية الطبيعية - طاخ و أخواتها - إلى درجة أن الشاشة الرقيقة كانت تثقب يومياً عشرين مرة على الأقل.. فطفح القائمون على المهرجان و صنعوا شاشة من مادة الكافيار - كذا سموها - المضادة للرصاص.. الشاشة الآن معروضة في المتحف الحربي كبراءة اختراع لوزارة الدفاع اليمنية (شبه المنحرف) .
    و كانت المشاركات كالتالي:-

    صنعاء

    لكونها صاحبة الحدث هذه المرة ؛ نزلت صنعاء بخمسة أفلام دفعة واحدة [ما بش ولف] تنوعت ما بين الأكشن و الاجتماعي و الكوميدي ، مع فيلم تسجيلي واحد بعنوان ( صنعاء اليمن ثانية ) .

    1- ( وين عتسير يا جني؟! ) و هو فيلم sequel لفيلم (جي لاهانا يا جني) حيث يتمكن القاتل من العودة إلى صنعاء و من ثم تعلم أجهزة الأمن بعودته ، فتكلف مقاتل نينجا عملاقاً بمطاردته.. و يزداد الفيلم إثارة حينما تحدث مطاردة بالسيارات و بالأعيرة النارية في شارع الستين تنتهي بحادث أليم ماتت فيه ثلاثة قطط و كلب واحد.. و تصل الإثارة إلى ذروتها حينما يتمكن مقاتل النينجا من محاصرة القاتل في مقيل إحدى الفلل الفارغة [عاد المسئول ما رجع] ثم يحنبه في أحد الأركان.. ثم يقترب منه بضحكة وحشية كاشفاً عن لثامه.. فيتضح أنها امراة - يا الله و الجمال - التي ما تلبث أن تخرج دبلتين و تهتف به في خشونة ، و بصوت أجش:" وين عتسير يا جني ؟! قالولي إنك حق زواجة! ".. فيفقد المسكين عقله و يطير هارباً عبر النافذة و هو يصرخ كالدجاج.. و يأخذ في الدوران في شوارع صنعاء و هو يضحك و يصرخ في جنون:" زواجة..زواجة.. هيييييييييييييييه! " إلى أن أتت البلدية - بارك الله فيها - وقبضت عليه و ألقته بالمصحة..

    2- ( أنا والمونيكا ) و هو فيلم ذو مدلول اجتماعي يحكي عن أحد المسئولين - صاحب الفيللا الفارغة بالمناسبة - همه الأكبر الزنط و الفشخرة بين أقرانه.. فيستلم مونيكا صرفVX-R Limited موديل 2006 و يزيد عليها من الكماليات و الدلع حتى تحولت إلى الفخامة بعينها.. و في أحد الأيام كان يمشي بها في حدة و هو منفوخ كبجمة مبحشم إلى أن مرت بجانبه سيارة صالون - أو نقول طيارة أحسن - تحمل لوحة أرقام سعودية و صوت سماعاتها يرج الشارع رجاً.. حينها إكتبد صاحبنا و تعقد و تحطمت معنوياته فطار بها إلى نقيل سمارة ؛ و..........
    عظم الله أجركم.. التعازي في بيت بازرعة..

    3- ( كيني ميني ) بعد النجاح الهائل الذي حققه المسلسل ، قررت الشركة المنتجة نقل المشروع إلى الشاشة الفضية.. و يحكي الفيلم عن قصة أحد المهندسين الشقاة الذين عملوا بكد في إحدى العمارات الجديدة الضخمة - صارت لابن المرحوم الآن - و بذل فيها جهداً لا يصدق.. فلما انتهى العمل و صارت العمارة جاهزة جلسوا يماطلوه و يغالطوه في أجره إلى أن طفح كيله و أكيال اللي خلفوه - ذروة الحبكة الدرامية - فصرخ في نهاية الفيلم: " هيا مه؟! عتجلسوا تمكنوني سمن و عسل ؟! كينيييييييييي مينيييييييييي ؟! " فجاءت البلدية و رمته في المركزي..

    4- ( عايزين نسبح! ) و هو فيلم شبابي كوميدي يحكي عن ثلاثة من الشبان اليمنيين سافروا إلى القاهرة لقضاء إجازة الصيف.. و كانت إجازتهم مليئة بالمواقف الطريفة من طراز (ملاحقة الشرطة لهم نتيجة للمعاكسات - شرغة أحدهم بالكشري - حنبة آخر وسط بلطجية في العتبة) إلا أن الفيلم يصل إلى ذروة السخرية حينما يحاولون الحصول على تسعيرة مرخصة مخصصة للمصريين في مسبح لأحد الفنادق الشهيرة ؛ فيقوم كبيرهم - أبب! - بطلب ثلاث تذاكر معللاً ذلك بجملته (عاوزين نسبح) فيحاول الآخران تدارك خطئه - بعد سباب بالغ الرقي - فيبتسمان ببلاهة في وجه الموظف و يقولان بصوت واحد:"عايزين نسبح!" - العيال هولا صورتهم سكان يمين - المهم ابتسم الموظف بخبث.. و حل معادلة بسيطة (نعوم ---> مصريون + نسبح ---> يمنيون = خيانة) فأجرى اتصالاً سريعاً.. و ما هي دقائق حتى ظهر عسكر بلدية صنعاء - سلبطة - و سحبوا أبتهم و دفنوهم في الهرم الأكبر [خلو خوفو ينفعكم]..

    5- ( صنعاء اليمن ثانية ) و يعتبر هذا الفيلم باكورة أفلام صنعاء و رهانها الأكبر لحصاد جوائز المهرجان ، و يحكي عن آزال و الحسين و الأمجاد و اليمنية الحديثـ... آ.. عفواً.. أقصد عن أيام آزال حينما كانت أشبه بالمدينة الفاضلة يوتيبيا.. ثم ينتقل بشكل مفجع إلى صور الحاضر - بالتعاون مع (صور من بلادي) - و بالتزامن مع أغنية (صنعاء اليمن ثانية) للفنان أحمد فتحي.. الغريب في الأمر هو تداخل أصوات بكاء و عويل في الأغنية ، مع بعض الضحكات اليائسة - خير البلية ما يبكي - المهم هو أن مخرج الفيلم يظهر في النهاية ليتفلسف و ينتقد - أو هو مايكل مور - فما كان من الأمن السياحي - قلنا [سياحي].. لا تخربوا لي بيتي - و بالتعاون مع البلدية طبعاً إلا أن قاموا بسحل المسكين على وجهه و ألقوه داخل أول طائرة متجهة إلى غوانتانامو [تقرصوا العافية يا جن]..

    عدن

    شاركت عدن بثلاثة أفلام كعادتها ، وحافظت على مستوى جودة أفلامها ؛ حتى أن الكثير من النقاد العالميين رشحوا الأفلام الثلاثة لنيل العديد من الجوائز.. و هذه هي الأفلام:-

    1- ( فين الكبة يا حمّد؟! ) و هو فيلم رعب يحكي عن اثنين من الفتيان - حمّد [يعني محمد] و فكري - اللذان يقضيان معظم وقتهما في لعب كرة القدم في حافون.. و في يوم يصيبهما الملل فيقرران الذهاب إلى منطقة خارج عدن للعب.. لكن الليل يداهمهما و المكان عاده ما وصلته الكهرباء.. فتضيع الكرة منهما فما ينفك فكري يسأل (فين الكبة يا حمد؟! فين الكبة يا حمد؟!) ثم يختفي حمد بلا مقدمات.. فيفتجع فكري و خاصة مع سماعه لعدة أصوات مخيفة.. و يواصل الولد دورانه حول نفسه ثم يلمح شيئاً و يمشي ناحيته و ....... عاااااااااااااااااااااااااااااا ! تهز الصرخة أرجاء المكان.. ينتهي الفيلم بعبارة To Be Continued.. عاد في جزء ثاني.. أنا طلع لي الضغط..

    2- ( البوظة المحروقة ) و يحكي الفيلم عن سائحة لبنانية تزور عدن.. فيأخذها المرشد السياحي إلى أماكن عدة.. جولد مور.. قلعة صيرة.. الصهاريج ؛ لكن أختنا في الله لم يعجبها شيء.. فيقرر الفتى العدني أخذها إلى حارة التواهي.. و يتوجه بها مباشرة إلى محل الـ(سكريم أبو روتي حارق).. و يدعوها إلى كوب منه.. و ياللكارثة.. هامت به اللبنانية غراماً - قصدي السكريم مش الولد يا عفاريت - و أكلت يومها حق عشرين نفر.. و قضت الثلاثة أيام التالية بجانب المحل تستنزف موارده أولاً بأول.. آخرتها صاحب المحل اغتنى من ورا ظهرها.. فقفل المحل و سافر للسعودية.. فأصيبت المسكينة بانهيار عصبي.. و لكنها وجدت العدني الشهم بجانبها.. و دون الدخول في تفاصيل معقدة.. تزوجا.. و...................
    آخر لقطة الولد يصحى و هو مليان عرق.. صورته الفيلم كله كان حلم.. كاتب السيناريو الـ(......) !

    3- ( شارع الحب ) و يحكي الفيلم - بالطبع - عن ذاك الشارع الشهير في الشيخ عثمان.. حيث الكل هناك couples و الدنيا آخر حلاوة.. المهم فكري - إيهيييه إيهيييه.. كبر الولد - و صاحبته زليخة كانوا يتمشوا هناك.. ثم فجأة تتوقف أمامهم سيارة كرسيدا موديل 96 GLi ستة سلندر.. و صوت نانسي يردح منها عالياً.. أخاصمك آآآآآآآآآآآآآآآآه.. و ينزل منها ستة أعفاط مفتولو العضلات.. و عينك ما تشوف إلا النور.. انضرب فكري لما شاف جدته عروسة.. ثم اختفى الشباب بسيارتهم الرهيبة.. و الصوت يردح (يا طب طب و دلع).. بعدها زليخة جلست تشولح.. وا فكرييييييييي.. وا قلبيييييييييييي.. فما كان من فكري إلا أن قفز أمامها كالجني فرحاً.. و عاد الشباب بسيارتهم الرائعة ليقفوا أمامهما مبتسمين.. "إنتي تحبيه يا عفريتة".. هتف أحدهم بالعبارة في خبث.. ثم جاء فكري برومانسية ليمسك بيدها و يهمس :"تتزوجيني يا زليخة؟!".. هع هاااااااااااااااااع.. المسألة كلها طلعت فشنك.. المهم زليخة ساكتة.. ثم يحدث شيء أشبه بالماتريكس و يتطاير الجميع في الهواء.. أوف.. اندعسوا من بنت.. آخرتها تنفض زليخة يديها بهدوء و تترك المكان..
    (حبيبي قرب.. بص بص بص !!!)

    تعز

    بفضل دعم مجموعة شركات (سائل مفيد للفم) و حقها البسكت (أم الصبيان) تمكن أبناء تعز من مواصلة مسيراتهم الفنية الصارخة.. و نزلوا بثلاثة أفلام مليئة بالشولحة.. و هذه هي الأفلام:-

    1- ( الطاحون ) و يحكي الفيلم عن جدة عجوز في إحدى قرى تعز ، حيث ترى أحفادها يلعبون قرب البيت بفرح.. ثم تتذكر - بعبقرية فذة - الخبز و الخبيز و ما إليهما.. فتهتف بصوت رفيع :"وا أواليييييييييييد.. شاتسرحوا الطاحون ؟!" و تختم العبارة بضحكة طويلة ممطوطة أشبه بضحكة ساحرة شمطاء.. المهم الـ( أواليد ) مطنشين و حسهم في اللعب.. مرة ثانية العجوز أم مكنسة تزعق :"وا أوالييييييييييد.. شا تسرحوا الطاحووووووون ؟!".. لا فائدة و لا أحد يعبرها.. آخرتها تلفت للمكنسة و تفتح مشافرها أبو مترين و نص عشان تتكلم.. لكنها المسكينة تشترغ قبل ما تتكلم و بعد كثير من الـ(هئ.. هييييييييييييييء) تسقط على وجهها المجعد دون حراك.. و لكن فجأة المكنسة تطير و تسرح الطاحون.. و ترجع و كيس طحين فوقها.. و النعم !!..
    و لله طلعت ساحرة من صدق أم الجن هذي.. عظم الله أجركم مرة ثانية.. هذي المرة التعازي في بيت العوبلي..

    2- ( ريسيفر في التربة ) و يحكي الفيلم عن واحد تعزي مغترب أتى من السعودية في الثمانينات و معه ريسيفر أنالوج.. المهم ركبه في بيته في القرية.. و ما هي ساعات حتى كان أهل تعز كلهم محوشين حول البيت.. و تطايرت العبارات العلمية.. مو ذا ؟! بكم جبتو ؟! معك واحد مثلو تبيعو ؟! إيش دا ؟! [واحد عدني دخل غلط].. المهم طفحوا الرجال في عيشته.. كل ما يحاول يتفرج يلقي أمم لا إله إلا الله محوشة و مبهررة.. آخرتها قرح العرق فراح حط الريسيفر في المجلس المحلي بالتربة كنوع من الدفع التكنولوجي للمديرية ثم راح و دفع بنفسه من جبل صبر (بالمناسبة.. ابنه كان هناك جالس يتذكر المأساة في ذكراها السادسة عشرة.. لقى هناك ضابط يطير هرباً من واحد معه كلاشينكوف جالس يصيح:" اعترف و أنا شاخارجااااااااااااااااااااااك") ممممممم.. فين سمعت هذي الجملة من قبل ؟! فييييييييييين ؟!!!

    3- ( أيام الحجاج ) و هو فيلم تاريخي يحكي عن شخصية الحجاج يوسف الثقفي.. لا حول ولا قوة إلا بالله.. الفيلم باللهجة التعزية طبعاً.. دمااااااااااااااااااااار.. أحسن لقطة حينما تنادي زوجة الحجاج زوجها.. تصوروا.. :"وا حجاااااااااااااااااااااااااج.. تشتي دجااااااااااااااااااااااج؟!".. و انقطع الفيلم بعدها بلحظات نظراً لتهديد واحد قبيلي كان بيفجر الشاشة ببازوكا.. يحق له ولله.. و.......... دبوووووووووووووف..
    و لله الشاشة صمدت.. أموووووووووووور يا وزارة.. الله يخلي الفندم.. [مسكين طيروه]

    الحديدة

    مع استمرار المشاكل بين شركات الإنتاج و المخرجين ؛ منعت ثلاثة أفلام من الظهور ، في حين تحرر من العتق أخيراً فيلم (بابور جديد في زبيد).. و هو ما نزلت به الحديدة في هذا المهرجان:-

    ( بابور جديد في زبيد ) و يحكي عن سيارة جديدة لانج دخلت حدود زبيد كانت تحمل لوحة إدخال جمركي.. و كانت تعج بالأجانب المتلهفين للآثار و ما سواه من هراء.. و لم يلاحظوا النظرات المتهلفة و الشغفة لأهالي زبيد و هم يطالعون السيارة اللامعة في جشع.. المهم نزلوا المساكين يتغدوا في أحد المطاعم الشعبية ؛ ثم خرجوا فلم يجدوا السيارة.. و بعد كثير من الـ(واي) و الـ(هاو) و الـ(ذس إس هوروبول) جاء حُديدي مثقف ليزيد الطين بلة بعبارات من طراز (أنا أرفتك يا حلوا يا شقرا) و كان يكلم امرأة طبعاً.. لا يروح حسكم بعيد.. وطلع إنه ابن الحلال (يئرف) إنجليزي ، فأخبرهم أن السيارة قد وضعت كنصب تذكاري في مدخل زبيد.. و أن هذا تم بأمر من عاقل زبيد شخصياً - أو حلاقها الأكبر لا فارق - فحاول الغلابى مفاوضته إلا أنه رفض رفضاً قاطعاً.. و أصدر قراراً سلطانياً يقضي بإعدام من يلمس السيارة بالسوء نظراً لصيرورتها رمزاً وطنياً للزبيديين.. المهم آخرتها الهبل ركبوا موتور و روحوا صنعاء على ظهور النوق..
    [لمن يهمه معرفة ماركة السيارة.. هي - بسم الله.. و ما شاء الله.. و الله أكبر.. خمسة و خميسة في عين الحسود - هايلوكس غمارتين موديل 70]

    حضرموت

    للأسف لم تشارك حضرموت بأية أفلام هذه المرة نظراً لإصابة المنتجين الحضارم بنوبة بخل "مفاجئة".. و حصلت عدة خلافات إلى أن كاد الأمر يتحول إلى كارثة [قطع إمدادات التونة و العسل الدوعني عن اليمن و الخارج] لولا توسط عدد من كبار التجار لحل الخلاف و تعهدوا للممثلين و المخرجين بأن حضرموت ستشارك بأربعة أفلام على الأقل في المهرجان القادم.. بل و أعلنوا لوسائل الإعلام اسمين لفيلمين تحت الإنتاج هما :-
    1- ( المطافي )
    2- ( عيظة باجيرو )

    و كله إلا التونة و العسل يا باحضرم.. الله يزوجكم..

    سقطرى

    كانت المفاجأة الأكبر على الإطلاق هي مشاركة محافظة سقطرى بأول فيلم في تاريخها.. و لكن للأسف كان هذا الفيلم كارثة بكل المقاييس.. لدرجة أن صنعاء يومها ازدحمت بمظاهرة حاشدة ساخطة فاقت تظاهرات يوليو.. و عانت شاشة الـ(كافيار) الكثير يومها.. و يعود ذلك إلى قصة الفيلم الأكثر من مذهلة.. و الفيلم هو بعنوان (الشجرة):-
    ( الشجرة ) و الفيلم كله - ياللهول - عبارة عن لقطة واحدة مستمرة.. حيث يجلس أحد السقطريين بجانب شجرة دم الأخوين الشهيرة ليتغزل فيها بشعر سقطري خالص.. وبلا ترجمة أسفل الشاشة.. و ما حطم أعصاب سكان صنعاء أن الفيلم استمر لست ساعات متصلة و الشاعر السقطري العظيم لم يتوقف حتى لشرب بعض الماء.. و ما ساعد على طفح المشاهدين أكثر و أكثر هو دخول إحدى السياح الأجانب مجال الكادر في الساعة الثالثة من الفيلم ليسأل الشاعر الأسمر عن اسم الشجرة.. و لكن الأخ السقطري الولهان لم يكترث له مطلقاً و واصل بث الشجرة حبه و هيامه.. و سأله السائح آلاف المرات خلال الساعات الثلاث الباقية إلى أن أصيب بانهيار.. فأخرج مسدساً و وضعه على قلبه و طاااااااااااااااااااخ.. توقف عن القهر إلى يوم البعث.. حينها.. و حينها فقط.. يلتفت الشاعر ليلقي نظرة على الجسد الملقي بجانبه ليتأكد من موته.. ثم يلتفت إلى الكاميرا بابتسامة بلهاء ليقول :"مات حباً في دم الأخوين".. و كانت هذه العبارة الوحيدة التي ترجمت على الشاشة.. تلك العبارة التي لم تشاهدها إلا كلاب عصر حيث انتهى الفيلم في الواحدة صباحاً.. ما شاء الله.. لو شاهد أحدهم النهاية لكانت نهاية سقطرى في اليوم التالي بالقنبلة الذرية..

    الموسيقى التصويرية

    وين عتسير يا جني -------> I Disappear - ....llica
    أنا و المونيكا -------------> All Eyez On Me - 2 Pac
    صنعاء اليمن ثانية --------> صنعاء اليمن ثانية ( Fading Tears Mix ) - أحمد فتحي
    شارع الحب --------------> أغاني شارع الحب ( Special Edition Album ) - نانسي عجرم
    الطاحون -----------------> الحلوة دي - فيروز
    بابور جديد في زبيد -------> My Way ( 3ood Mix ) - فيصل علوي & Limp Bizkit
    الشجرة -------------------> أغنية الكريسماس ( Miaw Mix ) - قط الزباد


    لجنة التحكيم.. آراء و ترشيحات

    المخرج العالمي ستيفن سبيلبيرغ - الفندم علي محسن [الله.. الوطن.. الثرو.. آ.. الثورة] - أنيس و بدر - المطرب شعبان عبد الرحيم - الإبليسة هيفاء وهبي - إنجغا [واحد رضيع معه مصاصة.. أنا مالي دخل.. روحوا إندفوا اللي توسط له] - المجنونة نانسي عجرم - الممثلة الإفريقية أومبا أومبا - الفنان أيوب طارش - الناقد الياباني سوزوكي مايباخ [هرررررررررررع] - السيد ضفدع كامل..

    ستيفن سبيلبيرغ : مهرجان رائع.. أعجبت بشكل خاص بشاشة الكافلار.. أعتقد أنني سأحدث دوني [يقصد رامسفيلد] عن هذا الاختراع الرائع [ودفنا يا خبرة]
    أومبا أومبا : %$^$!$+$=$*$@$ \$>$ [عااااااااااااااااااا..اصرفوا لها الزلط و خلوها ترووووووووووح]
    الضفدع كامل : كيف حالكم يا أصدقاء؟! ما هذا؟! النجداااااااااااااااااااة !! [المسكين يهرب بحياته من واحد معه شوكة و سكين.. الأخ فرنسي على ما أعتقد.. مسكين ودف الضفدع كامل.. نهايته داخل سندوتش]
    إنجغا : واااااااااااااااااااااااااااااااااااااء ! بعععععععععععععععع ! [أشبع جوعك..صورته حطو له سلتة في الرضاعة]
    هيفاء وهبي : إي ولله عجبتني البنت الحلوة زليخة.. عيونها بتطير طبنات العقل [الله يطيرك إنتي و هي].. كمان عجبتني عفاشتها.. إي ولله ما بينفع مع الرجال إلا الدعس [الله لا رحمك.. إحنا تهزأنا يا رجااااااااااااااالة]
    بدر : أنيييييييييييييييييييييس.. أين الميكروفون يا أنييييييييييييييييييييس؟! [إنا هجعني.. خخخخخخخخخخ!!ِ]
    شعبولا : أنا جيت المهرجان.. عشان البادنجان.. و لو ملقتهوش.. ح بلغ دو فيلبان.. إيييييييييييييييييييه [مشاهد أمامه يحك شعره ويفكر قليلاً.. ثم يسير بهدوء و يقفز من حافة الجبل مبتسماً..مبروك.. أول شهداء المهرجان.. تسألوا على التعازي؟! لا لا.. حصل خير.. الولد عاده عايش.. بس مسكين تكسح (آآآآه يا عظامي)]

    أحسن إخراج --------------> صنعاء اليمن ثانية
    أحسن ممثل ----------------> الليد فكري
    أفضل تصوير--------------> فين الكبة يا حمد ؟!
    أفضل موسيقى تصويرية----> شارع الحب
    أفضل سيناريو--------------> الشجرة [**** أبوه من مهرجان]
    أفضل فيلم صاعد------------> بابور جديد في زبيد
    أفضل فيلم-------------------> ريسيفر في التربة


    شكر خاص

    بلدية صنعاء
    المركز التجاري للسيارات و المفرقعات
    نقطة نقيل سمارة
    فندق ماريوت القاهرة
    وزارة طفي لصي
    الفرقة أولى مخردع
    برنامج افتح يا سمسم
    محل السكريم الحارق
    المتحف الحربي
    حديقة الحيوان
    وزارة الدفاع
    مديرية التربة
    شجرة دم الأخوين
    جهاز الأمن السياحي


    كان معكم مراسلكم أبو حيدرة الأنصاري من منتزه فرح لاند.. و إلى اللقاء في مهرجانات أخرى..


    أريد أن أكتب شيئاً عن الماضي... فعقلي لا يستوعب كل تلك الذكريات. أريد أن أضعها على ورق... وأحرقها... وأبدأ نهايتي من جديد... وأصرخ. ثم أحنو على ظلام الليل وسكون شلالها الهادر.. وأطرق قباب السماء... وأبكي وأبكي وأبكي. علي أن اشكو هماً لم يكن هماً... وأبكي أسىً لن يدنو إلا بصمات جرح دفين. ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-31
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    ممكن اعرف ويش هل المهرجان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-31
  5. The Most Wanted

    The Most Wanted عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-18
    المشاركات:
    250
    الإعجاب :
    0
    ذكرنا برسل لك النوت حق الموضوع :D
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-31
  7. الأمير الحاشدي

    الأمير الحاشدي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-01-28
    المشاركات:
    37,736
    الإعجاب :
    3
    الموضوع يشتي له تخزينه اسبوع:)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-31
  9. قمرصنعاء

    قمرصنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-06
    المشاركات:
    258
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههههههههههههههههههه

    صدقت الموضوع طويل:p
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-31
  11. The Most Wanted

    The Most Wanted عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-18
    المشاركات:
    250
    الإعجاب :
    0
    شكلك مولعي قات من الدرجه الاولة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-31
  13. The Most Wanted

    The Most Wanted عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-18
    المشاركات:
    250
    الإعجاب :
    0
    شكلك مولعي قات من الدرجه الاولة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-31
  15. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    حاولت اضحك على اي فقرة من الفقرات
    للاسف ماقدرت
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-31
  17. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    حاولت اضحك على اي فقرة من الفقرات
    للاسف ماقدرت
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-31
  19. أيــــمــــــن

    أيــــمــــــن قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-10-17
    المشاركات:
    28,504
    الإعجاب :
    6
    هذا لان دمك ثقيل وطبيعي ما تضحكش
     

مشاركة هذه الصفحة