في غرفة الانتظار

الكاتب : همس الوفاء   المشاهدات : 304   الردود : 0    ‏2007-01-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-31
  1. همس الوفاء

    همس الوفاء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    675
    الإعجاب :
    1
    الطب مدارس متنوعة..ولكل مدرسة تقاليدها التى التي يلتزم خريجوها من الاطباء باتباعها مع مرضاهم, ورغم ما قد تثيره هذه التقاليد من اراء متباينة بين مؤيدين ومعارضين..فا المؤيد يرها رحمة..والمعارض يرها قسوة..
    او انها بمعنى اشمل صراع بين العقل والعاطفة
    حول هذا الموضوع كان الجدال في غرفة الانتظار..للاجابة على هذا السؤال المطروح


    هل يصارح الطبيب مريضة بحالته( دون لف او دوران)مهما كانت خطورتها,وبغير مراعاة لأثرالمصارحة على مشاعره ومعنوياته ؟
    ام الافضل ان يتكتم ويتلمس مابوسعه من وسائل العلاج ..والشافى في النهاية هو الله؟
    كل منا لابد شاهد بعض من المسلسلات التي تدورحول الطب والاطباء..والتي نرى فيها الطبيب وهو يواجه مريضه بان مرضه خطير وميئوس منه ..ويزيد بان يحدد له اليوم الذى ينقضى فيه اجله وكأن المريض المسكين مجرد انسان.. آلى..اى قطعه حديد متحركة
    هذا مايراه المعارضون لتقاليد هذه المدرسة التي يصفونها بالقسوة والتجريد من الانسانية,ولا يعجبهم هذا التحديد للاّجال ..فالموت وان كان حقيقة يعلمها المخلوق..الا ان الاعمار لا يعلمها ولا يحددها الا الخالق.......
    اما المؤيدون لمبدأ المصارحة فانهم يرون رأيهم من منطلق الحساب العقلي .. بلاعاطفة..ويقولون ان الامل الكاذب..اشد( خطرا) من الواقع ..



    فما رئيكم؟
     

مشاركة هذه الصفحة