من خيوط اللعبة ـــ وثيقة دامغة بتوقيع (المالكي) وشاهبوري

الكاتب : Umar_almukhtar   المشاهدات : 475   الردود : 1    ‏2007-01-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-31
  1. Umar_almukhtar

    Umar_almukhtar قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-28
    المشاركات:
    6,564
    الإعجاب :
    0
    من خيوط اللعبة ـــ وثيقة دامغة بتوقيع (المالكي) وشاهبوري
    تثبت تهريب قيادات الجيش المهدي الى إيران


    موقع عربستان ـ بقلم: سميرعبيد *

    لمن لا يريد أن يصدق بأن العراق تحت الهيمنة الإيرانية، ولمن لا يريد أن يصدق بأن العراق أصبح ولاية تابعة الى بلاد فارس ، ولمن يخفي رأسه بالتراب وعلى طريقة النعامة من القادة العرب، ولمن يصدّق بتقيّة المسؤولين الإيرانيين والعراقيين الذين حبهم لإيران ولقيادات إيران فاق الوصف، بحيث أصبحوا إداة قتل يومية بحق الشعب العراقي والعرب الذين يعيشون في العراق، نعطي هذا الدليل الدامغ والذي يثبت بأن الحكومة العراقية ما هي إلا حكومة غلمان ، وحكومة موظفين مأجورين يمثلون حكومة ظل في بغداد، وأن الحكومة الحقيقية في إيران،وبأشراف وزيري الخارجية السابقين علي أكبر ولاياتي ، وكمال خرازي، وأن الأخير عندما زار العراق في فترة حكومة الجعفري رفض حضور الطرف الكردي الذي مثله حبيب إسرائيل هوشيار زيباري،لأنه كان بصدد إعطاء تعليمات وتوزيع واجبات الى الموظفين الذي كانوا برئاسة الجعفري،والذي أصبح مديرهم بعده نوري المالكي، وهناك معلومات بأن علي أكبر ولايتي في النجف وحيث بيت السيستاني،وهو من يدير الحكم في العراق، وأن الزيارات التي يقوم بها قسم من المسؤولين العراقيين(الموظفين) الى النجف حيث السيستاني الغاية منها أخذ التعليمات من الحكومة المصغرة عن حكومة الظل في طهران والذي عادة ما يكون على رأسها في النجف علي أكبر ولاياتي، ومعه نخبة من رجال الدين الإيرانيين ضمن ترتيب وإعداد ولاية الفقيه في العراق ، وعرف منهم (آية الله الآصفي، وآية محسن الله الآراكي) والأخير عاش فترة في لندن و عند عودته الى أيران ثم العراق أصبح يقدم نفسه(آية الله العراقي) ويخاطب
    كل من يزوره بأن الترجمة الإنجليزية في لندن أعطته صفة (الآراكي) بل هو عراقي،مع العلم هو معروف بالآراكي ورجل إيراني، ولقد إستدعاه آية الله الخامنئي من لندن بعيد سقوط النظام العراقي، وأعد إعدادا مميزا لأخذ زمام المبادرة في العراق، ورفعه درجة علمية ولكن هذا لا يبرأ آية الله علي السيستاني ونجله محمد رضا وإبن شقيقته ــ الرجل الرمادي ــ في المرجعية والعراق جواد الشهرستاني مالك مفاتيح الحسابات المليونية في إيران ودول العالم،وكلها حقوق المساكين واليتامى والفقراء الشيعة التي تحولت الى إستثمارات في إيران ولندن وبيروت ودبي وكندا والمانيا، فهؤلاء الثلاثة هم الذين فرشوا البساط الأحمر للإحتلال ولا زالوا..

    اليكم نص الوثيقة"

    (بسم الله الرحمن الرحيم، جمهورية العراق، مكتب رئيس الوزراء، العدد ق/3/3/147 التاريخ 14/1/2007 (سري وشخصي ومستعجل) بناءا على المكالمة الهاتفية مع سماحة السيد مقتدى الصدر (دام ظله) وبالمداولة بيني وبين د. موفق الربيعي المحترم ولغرض الحفاظ على إنجازاتنا الكبيرة ولمقتضيات الظرف الحالي نرجو إخفاء قيادات جيش المهدي من الخط الأول من الذين يرتبطون من حيث التنظيم بالحرس الثوري الإيراني والمرفقة أسمائهم أدناه وذلك لغرض الحفاظ عليهم من الإعتقال أو القتل من قبل القوات الأميركية ولفترة وقتية ويفضل أرسالهم الى إيران بشكل وقتي لحين إنجلاء الأزمة وكذلك يفضل أرسال القيادات من الخط الثاني الى المحافظات الجنوبية علما بأن هناك محاولات حثيثة لإقناع الأميركان بإبقاء الوضع الذي نحن فيه على ماهو عليه،هذا وتمت تهيئة جميع الأمور الإدارية والأمنية لنقل هذه القيادات.... راجين التنفيذ وإعلامنا،مع فائق التقدير

    الأسماء المرفقة

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ

    1. عباس الكوفي

    2. عامر محيسن خواجه

    3. سليم حسين

    4. أزهر المالكي

    5. الشيخ فرحان الساعدي/ النجف

    6. السيد فاضل الشرع/ مستشار رئيس الوزراء المحترم

    7. السيد رياض النوري / النجف

    8. علي الفرطوسي

    9. حيدر الأعرجي

    10. أحمد الدراجي

    11. عامر الساعدي

    نسخه منه الى/

    ـــــــــــــــــــــــ

    1. سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ــ بغداد

    2. رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق

    3. مكتب السيد الشهيد الصدر (قدس سره)



    التوقيع

    نوري المالكي

    رئيس الوزراء

    / 1/2007

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-31
  3. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    وثيقة دامغة تلجم كل مناصر لهؤلاء القتلة

    اللهم انصر دينك وجندك واحفظ اوليائك والبلاد من سؤ

    اللهم اكشف سر كل متامر واخذل كل من سانده واخزهم في الدنيا والاخرة
     

مشاركة هذه الصفحة