عظمة الامام الحسين

الكاتب : أحمد حنبات   المشاهدات : 422   الردود : 0    ‏2007-01-30
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-30
  1. أحمد حنبات

    أحمد حنبات عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    74
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    روى أحمد بن حنبل في مسنده (4/172) أنَّ رسول الله قال: "حسينٌ مِنِّي وأنا من حسين ، أحبَّ اللهُ مَن أحبَّ حُسينًا ، حسينٌ سبطٌ مِنَ الأسباط". وأخرجه الحاكم في "المستدرك على الصحيحين" (3/194) وقال الحاكم : "هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه" ، وقال الحافظ الذهبي في "تلخيص المستدرك" : "صحيحٌ" .
    وروى الحاكم في "المستدرك على الصحيحين" (3/182) أنَّ رسول الله قال : "الحسن والحسين سيِّدا شباب أهل الجنة ، وأبوهما خيرٌ منهما ". قال الحاكم : "هذا حديث صحيح" ، وقال الذهبي في "التلخيص" : "صحيحٌ" .
    وروى الحاكم في "المستدرك على الصحيحين" (3/182) عن أبي هريرة ، قال : خرج علينا رسول الله ومعه الحسن والحسين ، هذا على عاتقه وهذا على عاتقه ، وهو يلثم هذا مرة وهذا مرة ، حتى انتهى إلينا ، فقال له رجل : يا رسول الله ! إنَّك تحبهما ، فقال : "نعم ، مَن أحبَّهما فقد أحبَّني ، ومَن أبغضهما فقد أبغضني". قال الحاكم : "هذا حديث صحيح الإسناد" ، وقال الحافظ الذهبي : "صحيحٌ".
    وروى أحمد بن حنبل في مسنده (1/77) أنَّ رسول الله أخذ بيد حسن وحسين عليهما السلام فقال : "مَن أحبَّني وأحبَّ هذين وأباهما وأُمَّهما كان معي في درجتي يوم القيامة". وقال أحمد محمد شاكر في حاشيته على المسند (2/25) : "إسناده حسن". وحسَّنه الشيخ ناصِف في "التاج الجامع للأصول" (3/350) .
    وروى الطبراني في "المعجم الكبير" (3/105) عن عبد الله بن نجي عن أبيه أنه سافر مع عليٍّ رضي الله عنه ، فلما حاذى نينوى قال : صَبْرًا أبا عبد الله ! صَبْرًا بشطِّ الفرات.. قلت : وما ذاك؟ قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم وعيناه تفيضان ، فقلت : هل أغضبك أحد يا رسول الله ، مالي أرى عينيك مفيضتين؟ قال : قام من عندي جبريل عليه السلام ، فأخبرني أنَّ أُمتي تقتل الحسين ابني ، ثم قال : هل لك أن أُريك من تربته؟ قلت : نعم ، فمدَّ يده فقبض ، فلمَّا رأيتها لم أَملك عَينيَّ أن فاضتا". أورده الهيثمي في "مجمع الزوائد" (9/187) وقال : "رجاله ثقات".
    وعن الزهري قال عن يوم مقتل الإمام الحسين عليه السلام : "لم تُرفع حصاةٌ ببيت المقدس إلا وُجد تحتها دمٌ عبيط"، قال في "مجمع الزوائد" (9/196) : "رجاله ثقات".
    وعن الزهري أيضًا قال : "ما رُفع بالشام حجرٌ يوم قُتل الحسين بن علي إلاَّ عن دم". أورده في "مجمع الزوائد" (9/196) وقال: "رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح".
    وعن أمِّ حكيم قالت: "قتل الحسين وأنا يومئذ جويرية ، فمكثت السماء أيامًا مثلَ العَلَقة". قال في "مجمع الزوائد" (9/197) : "رواه الطبراني ورجاله إلى أم حكيم رجال الصحيح".
    وعن أبي قبيل قال : "لمَّا قُتل الحسين بن علي انكسفت الشمس كسفةً ، حتى بدت الكواكب نصف النهار ، حتى ظننا أنها هي". قال في "مجمع الزوائد" (9/197) : "رواه الطبراني وإسناده حسن".
    وفي "مجمع الزوائد" (9/199) : "عن أم سلمة قالت : سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح . وعن ميمونة قالت سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح".
    اللهم صل على محمد وال محمد
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة