حوار مع دمعه..

الكاتب : محمود سعدان   المشاهدات : 445   الردود : 3    ‏2007-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-30
  1. محمود سعدان

    محمود سعدان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-25
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    دمعتي..
    هل لكِ أذن تسمعني ..
    هل لكِ قلب يشعر بي ..
    هل لكِ عقل يواسيني ..
    لماذا آيتها الدمعة لا تخرجي فتريحيني ..
    فخروجكِ يعبر عن مشاعري وأحاسيسي ..
    خروجكِ يرسم لوحة أحزاني ..
    خروجكِ من منابع قناة الدمع يخفف الآمي ...
    دمعتي إلى متى هذا البرود ..
    إلى متى هذا الصدود ..
    إلى متى هذا الجحود ..
    متى اشعر بهذا الوجود ..
    دمعتي إن احتباسكِ وسجنكِ خلف عيوني يخيفني ..
    من مآسي الأيام المقبلة ..
    قد اقف مشلول الحركة دون أن انطق بكلمه ...
    دمعتي ..
    صدقيني لا أستطيع الصبر اكثر من ذلك لا احتمل أن أرى عيناي في المرايا وهي تعيش في جفاف وأنا اعلم بان خلفها بحر من تلك الدموع ..
    دمعتي اخرجي إلى عالم الوجود لامسي كل ما يقف أمامكِ من جسدي ..
    دمعتي أنتي من يستطيع أن يعبر عما يجول بخاطري فلا تترددي في مساعدتي وأنتي مني وأنا منكِ ..
    دمعتي اخرجي فأنا احتاج أن اسقي خدي بمائكِ .. وحتى وسادتي تريد أن تغتسل بحرقة أفكاري ..
    لا تخافي من شئ فرمش عيناي ينتظر أن يلامس أوجاعي من خلال تلك القطرات الدافئة ..
    دمعتي أرجوكِ .. أرجوكِ .. لا يكون خروجكِ بولادة متعسرة ..
    إنني أكاد أن احترق من داخلي فخروج مائكِ يطفئ شجوني ..
    دمعتي لماذا تحرمين أطراف أناملي أن تلامس عيناي لكي تمسح بهما كل ما يعيش بخاطري ..
    دمعتي ..
    إنني أرى كل البشر وهي تبكي فرحاً ثم حزناً إلا أنا احتبس دموعي في كل مناسبات حياتي الهي .. ربي .. خالقي ورازقي ..
    لا تحرمني أن أرى مدامعي وهي تسيل مثل ماء عارم يجرف معه ما بداخلي منذ طفولتي ..
    دمعتي عودي واجعلي الدفء ينساب الى جفني فلم اعد اقوى على المشاعر الباردة برغم البراكين المشتعلة في قلبي

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-30
  3. محمود سعدان

    محمود سعدان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-25
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    دمعتي..
    هل لكِ أذن تسمعني ..
    هل لكِ قلب يشعر بي ..
    هل لكِ عقل يواسيني ..
    لماذا آيتها الدمعة لا تخرجي فتريحيني ..
    فخروجكِ يعبر عن مشاعري وأحاسيسي ..
    خروجكِ يرسم لوحة أحزاني ..
    خروجكِ من منابع قناة الدمع يخفف الآمي ...
    دمعتي إلى متى هذا البرود ..
    إلى متى هذا الصدود ..
    إلى متى هذا الجحود ..
    متى اشعر بهذا الوجود ..
    دمعتي إن احتباسكِ وسجنكِ خلف عيوني يخيفني ..
    من مآسي الأيام المقبلة ..
    قد اقف مشلول الحركة دون أن انطق بكلمه ...
    دمعتي ..
    صدقيني لا أستطيع الصبر اكثر من ذلك لا احتمل أن أرى عيناي في المرايا وهي تعيش في جفاف وأنا اعلم بان خلفها بحر من تلك الدموع ..
    دمعتي اخرجي إلى عالم الوجود لامسي كل ما يقف أمامكِ من جسدي ..
    دمعتي أنتي من يستطيع أن يعبر عما يجول بخاطري فلا تترددي في مساعدتي وأنتي مني وأنا منكِ ..
    دمعتي اخرجي فأنا احتاج أن اسقي خدي بمائكِ .. وحتى وسادتي تريد أن تغتسل بحرقة أفكاري ..
    لا تخافي من شئ فرمش عيناي ينتظر أن يلامس أوجاعي من خلال تلك القطرات الدافئة ..
    دمعتي أرجوكِ .. أرجوكِ .. لا يكون خروجكِ بولادة متعسرة ..
    إنني أكاد أن احترق من داخلي فخروج مائكِ يطفئ شجوني ..
    دمعتي لماذا تحرمين أطراف أناملي أن تلامس عيناي لكي تمسح بهما كل ما يعيش بخاطري ..
    دمعتي ..
    إنني أرى كل البشر وهي تبكي فرحاً ثم حزناً إلا أنا احتبس دموعي في كل مناسبات حياتي الهي .. ربي .. خالقي ورازقي ..
    لا تحرمني أن أرى مدامعي وهي تسيل مثل ماء عارم يجرف معه ما بداخلي منذ طفولتي ..
    دمعتي عودي واجعلي الدفء ينساب الى جفني فلم اعد اقوى على المشاعر الباردة برغم البراكين المشتعلة في قلبي

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-30
  5. ام حنظله

    ام حنظله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-05
    المشاركات:
    515
    الإعجاب :
    0
    كلمات رائعه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-30
  7. ام حنظله

    ام حنظله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-05
    المشاركات:
    515
    الإعجاب :
    0
    كلمات رائعه
     

مشاركة هذه الصفحة