مواطن يحكي رحلة التسلل إلى السعودية ويقول : المواطنون السعوديون متعاونون والأجهزة الأمنية...

الكاتب : جمال العسيري   المشاهدات : 499   الردود : 7    ‏2007-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-30
  1. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    " الدخول إلى السعودية " حلم يراود الكثيرين من بسطاء اليمن خاصة الشباب منهم في ظل الصعوبة المتنامية للمعيشة بسبب ارتفاع الأسعار واتساع رقعة البطالة بين الشباب وارتفاع نسبة الفقر.
    السعودية التي كانت إلى مطلع تسعينيات القرن الماضي " جنة الله في أرضه "لعدد غير قليل من اليمنيين، لازالت حتى الآن الحلم المنقذ والمقصد الهام للكثير من الأميين وحملة المؤهلات العلمية البسيطة التي لا تتعدى الشهادة الأساسية أو الثانوية .

    ومع تنامي عدد الباحثين عن لقمة العيش في بساتين الجار القريب - أو "مجهولي الهوية" كما تطلق عليهم السلطات السعودية- تأخذ قضية التسلل إلى السعودية أهمية كبرى على أجندة الساسة اليمنيين والسعوديين.

    ويزداد هذا الملف تعقيدا لدى الطرفين بعد أن أصبح التسلل إلى السعودية مقصدا للأطفال والنساء أيضا، حيث أعلن سفير اليمن لدى المملكة أن السلطات السعودية رحلت العام الماضي 900 طفل يمني، فيما أشارت منظمة اليونيسيف إلى أن عددا لأطفال اليمنيين الذين تم تهريبهم العام الماضي إلى السعودية وصل إلى نحو50 ألف طفل.

    (سبأنت) التقت المواطن عبدالله علي الحاج /27 عاما/ الذي قام أواخر العام الماضي 2006م بالتسلل مرتين إلى السعودية بحثا عن عمل يؤمن لزوجته وأولادها الأربعة عيشة كريمة كتلك التي يعيشها جاره الذي يعمل في السعودية منذ سنوات طويلة .

    وحول عملية التسلل الأولى والتي باءت بالفشل ليقظة الأجهزة الأمنية السعودية، قال عبدالله الحاج "وصلنا إلى جمرك حرض، ثم انطلقنا يمين الجمرك لمسافة قصيرة حتى وصلنا إلى زَبير فاصل (كومة من التراب ترتفع بحدود مترين ) بين الحدود بين اليمن والسعودية، وهناك وجدنا المئات في الجانب اليمني ينتظرون الفرصة المناسبة للعبور، وكانت الدوريات السعودية
    تمر كل فترة بجوار الزبير وتشاهدنا".

    وأضاف "في الساعة الثامنة مساء تقريبا وبعد مرور الدورية السعودية قطعتُ الحدود أو الزبير مع حوالي 60 آخرين باتجاه الأراضي السعودية حتى وصلنا إلى منطقة صامطة، وفيها كنت أتصور أن المواطنين السعوديين سيبلغون عنا إلا أن الأمر كان طبيعيا جدا ولم يتعرض لنا أي أحد مع العلم أننا كنا معروفين للجميع بأننا "مجهولين الهوية" أو مواطنين يمنيين دخلوا بطريقة غير شرعية".

    واستطرد قائلا "في قرية الصامطة أصبح عددنا خمسة أشخاص فقط لأن البقية تفرقوا وكل ذهب إلى وجهته التي يريدها ونحن كنا نسعى للوصول إلى منطقة الدرب بالشقيب ، ركبنا سيارة سعودية بخمسة ريال إلى منطقة الأحد حيث نزلنا قبل مركز الأمن بمسافة وعبرنا من خلفه حتى وصلنا إلى "الأحد" وقمنا بجولة فيها حتى وصلنا إلى فرزة المدينة وركبنا إلى أبو عريش بعشرة ريال حتى وصلنا إلى ما قبل مركز شرطة أبو عريش ومشينا من حوله وتجاوزناه إلى المدينة التي فوجئت بوجود مئات اليمنيين الذين دخلوا بطريقة غير شرعية ويعملون فيها".

    وأوضح أنه ورفاقه أوقفوا سيارة أجرة بغرض الانطلاق إلى منطقة الدرب، وأثناء حديثهم مع السائق الذي اشترط عليهم سعر مرتفع كونهم متسللين، قامت دورية أمنية سعودية بمحاصرتهم مع السائق السعودي .

    وأضاف الحاج " استطاع رفاقي الهرب من الدورية عن طريق زقاق قريب أما أنا والسائق فكنا لقمة سائغة للدورية الأمنية التي أصرت علي الاعتراف بتعاون السائق معنا، إلا أنني رفضت وقلت لهم إن السائق رفض توصيلنا كوننا متسللين".
    واعتبر عبدالله الحاج أن الدورية الأمنية تعاملت معه باحترام وإنسانية كما تبادل رجال الأمن " وبكل بساطة "معه أطراف الحديث عن "غرائب أبو يمن" وإصرار المتسللين بالدخول إلى السعودية بجماعات كثيرة وليس فرادى.

    ورغم فشل محاولتيه السابقتين إلا أن الحاج - الذي ينتمي إلى مديرية ضوران آنس بمحافظة ذمار- لا يزال يرغب بتكرار المحاولة للمرة الثالثة بمساعدة –من اسماهم- "المقاولين السعوديين" الذين يلتزمون بتوصيله إلى المنطقة التي يريدها مقابل مبلغ محدد من المال.


    المصدر: سبأنت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-30
  3. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    " الدخول إلى السعودية " حلم يراود الكثيرين من بسطاء اليمن خاصة الشباب منهم في ظل الصعوبة المتنامية للمعيشة بسبب ارتفاع الأسعار واتساع رقعة البطالة بين الشباب وارتفاع نسبة الفقر.
    السعودية التي كانت إلى مطلع تسعينيات القرن الماضي " جنة الله في أرضه "لعدد غير قليل من اليمنيين، لازالت حتى الآن الحلم المنقذ والمقصد الهام للكثير من الأميين وحملة المؤهلات العلمية البسيطة التي لا تتعدى الشهادة الأساسية أو الثانوية .

    ومع تنامي عدد الباحثين عن لقمة العيش في بساتين الجار القريب - أو "مجهولي الهوية" كما تطلق عليهم السلطات السعودية- تأخذ قضية التسلل إلى السعودية أهمية كبرى على أجندة الساسة اليمنيين والسعوديين.

    ويزداد هذا الملف تعقيدا لدى الطرفين بعد أن أصبح التسلل إلى السعودية مقصدا للأطفال والنساء أيضا، حيث أعلن سفير اليمن لدى المملكة أن السلطات السعودية رحلت العام الماضي 900 طفل يمني، فيما أشارت منظمة اليونيسيف إلى أن عددا لأطفال اليمنيين الذين تم تهريبهم العام الماضي إلى السعودية وصل إلى نحو50 ألف طفل.

    (سبأنت) التقت المواطن عبدالله علي الحاج /27 عاما/ الذي قام أواخر العام الماضي 2006م بالتسلل مرتين إلى السعودية بحثا عن عمل يؤمن لزوجته وأولادها الأربعة عيشة كريمة كتلك التي يعيشها جاره الذي يعمل في السعودية منذ سنوات طويلة .

    وحول عملية التسلل الأولى والتي باءت بالفشل ليقظة الأجهزة الأمنية السعودية، قال عبدالله الحاج "وصلنا إلى جمرك حرض، ثم انطلقنا يمين الجمرك لمسافة قصيرة حتى وصلنا إلى زَبير فاصل (كومة من التراب ترتفع بحدود مترين ) بين الحدود بين اليمن والسعودية، وهناك وجدنا المئات في الجانب اليمني ينتظرون الفرصة المناسبة للعبور، وكانت الدوريات السعودية
    تمر كل فترة بجوار الزبير وتشاهدنا".

    وأضاف "في الساعة الثامنة مساء تقريبا وبعد مرور الدورية السعودية قطعتُ الحدود أو الزبير مع حوالي 60 آخرين باتجاه الأراضي السعودية حتى وصلنا إلى منطقة صامطة، وفيها كنت أتصور أن المواطنين السعوديين سيبلغون عنا إلا أن الأمر كان طبيعيا جدا ولم يتعرض لنا أي أحد مع العلم أننا كنا معروفين للجميع بأننا "مجهولين الهوية" أو مواطنين يمنيين دخلوا بطريقة غير شرعية".

    واستطرد قائلا "في قرية الصامطة أصبح عددنا خمسة أشخاص فقط لأن البقية تفرقوا وكل ذهب إلى وجهته التي يريدها ونحن كنا نسعى للوصول إلى منطقة الدرب بالشقيب ، ركبنا سيارة سعودية بخمسة ريال إلى منطقة الأحد حيث نزلنا قبل مركز الأمن بمسافة وعبرنا من خلفه حتى وصلنا إلى "الأحد" وقمنا بجولة فيها حتى وصلنا إلى فرزة المدينة وركبنا إلى أبو عريش بعشرة ريال حتى وصلنا إلى ما قبل مركز شرطة أبو عريش ومشينا من حوله وتجاوزناه إلى المدينة التي فوجئت بوجود مئات اليمنيين الذين دخلوا بطريقة غير شرعية ويعملون فيها".

    وأوضح أنه ورفاقه أوقفوا سيارة أجرة بغرض الانطلاق إلى منطقة الدرب، وأثناء حديثهم مع السائق الذي اشترط عليهم سعر مرتفع كونهم متسللين، قامت دورية أمنية سعودية بمحاصرتهم مع السائق السعودي .

    وأضاف الحاج " استطاع رفاقي الهرب من الدورية عن طريق زقاق قريب أما أنا والسائق فكنا لقمة سائغة للدورية الأمنية التي أصرت علي الاعتراف بتعاون السائق معنا، إلا أنني رفضت وقلت لهم إن السائق رفض توصيلنا كوننا متسللين".
    واعتبر عبدالله الحاج أن الدورية الأمنية تعاملت معه باحترام وإنسانية كما تبادل رجال الأمن " وبكل بساطة "معه أطراف الحديث عن "غرائب أبو يمن" وإصرار المتسللين بالدخول إلى السعودية بجماعات كثيرة وليس فرادى.

    ورغم فشل محاولتيه السابقتين إلا أن الحاج - الذي ينتمي إلى مديرية ضوران آنس بمحافظة ذمار- لا يزال يرغب بتكرار المحاولة للمرة الثالثة بمساعدة –من اسماهم- "المقاولين السعوديين" الذين يلتزمون بتوصيله إلى المنطقة التي يريدها مقابل مبلغ محدد من المال.


    المصدر: سبأنت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-30
  5. شيخ المشايخ

    شيخ المشايخ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-22
    المشاركات:
    2,688
    الإعجاب :
    3
    صحيح المواطنين السعوديين "الاصل" متساعدين مع المهربين ولكن المصيبة من من؟ من اهل جيزان الي يقولون انهم يمنيين هم اول من يقدم بلاغ عن اي يمني بدون هوية واذا كان جندي هذا الجيزاني الله يعينك ...................!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-30
  7. شيخ المشايخ

    شيخ المشايخ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-22
    المشاركات:
    2,688
    الإعجاب :
    3
    صحيح المواطنين السعوديين "الاصل" متساعدين مع المهربين ولكن المصيبة من من؟ من اهل جيزان الي يقولون انهم يمنيين هم اول من يقدم بلاغ عن اي يمني بدون هوية واذا كان جندي هذا الجيزاني الله يعينك ...................!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-01
  9. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    تم المسح لتكرار الموضوع والسبب تعليق الجهاز مما ادى الى التكرار.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-01
  11. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    تم المسح لتكرار الموضوع والسبب تعليق الجهاز مما ادى الى التكرار.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-01
  13. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    لكل بلد نظامه الذي يلزم الجميع احترامه . ولا اعتقد ان هناك بلد في العالم يسمح لكل متسلل لحدوده بان يسرح ويمرح بحريته .

    ثمةهناك سؤال لم افهم معنى المواطنين الاصل!!!!!!!!!!!!!!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-01
  15. الكاسر

    الكاسر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    لكل بلد نظامه الذي يلزم الجميع احترامه . ولا اعتقد ان هناك بلد في العالم يسمح لكل متسلل لحدوده بان يسرح ويمرح بحريته .

    ثمةهناك سؤال لم افهم معنى المواطنين الاصل!!!!!!!!!!!!!!!
     

مشاركة هذه الصفحة