عبدالرحمن الاكوع وحسين الاحمر .. صراع لاينتهي ..!!

الكاتب : طلقة حبر   المشاهدات : 768   الردود : 2    ‏2007-01-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-29
  1. طلقة حبر

    طلقة حبر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    هذا المقال نشر في صحيفة سبورت بتاريخ 13/1/2007


    الأكوع والأحمر .. صراع لا ينتهي ..!!

    كتب/ حسين اللسواس​


    الوزارة ليست متعاونة .. وكل همها السيطرة على الاتحادات وإخضاعها لسلطانها والوزير الاكوع لا يهمه تطور الرياضة ولا تعنيه النتائج في شيء بقدر ما يهمه السيطرة والاستحواذ على الاتحادات ..
    ما سبق كان تلخيصا لأبرز ما جاء على لسان حسين الأحمر في لقاءه المتلفز الذي أجرته فضائية دبي الرياضية بمناسبة الانطلاقة الوشيكة لعرس الكأس الخليجي في نسخته الثامنة عشرة ..،
    كلمات الأحمر الواثقة وإجاباته على تساؤلات المذيع الخليجي رغم إنها اتسمت بالصراحة وحفلت بالوضوح وتسربلت بالمصداقية في محطات كثيرة غير أنها أيضا حملت طابعا استهدافيا ذكيا لخصمه القديم عبد الرحمن الاكوع حيث اجتهد تحت غطاء دبلوماسي في تقديم وجبه ساخنة من اللكمات البارعة تحت الحزام للوزير اختتمها بالضربة الفنية القاضية عندما تلا على المذيع والمشاهدين إجابته عن التساؤل التالي / هل سيتم تغيير القيادة الحالية لاتحاد القدم إذا ما كانت نتائج المشاركة الخليجية موغلة في السوء كما حدث مع القيادة السابقة ..؟ ليأتي الرد بإمضاء حسين الأحمر مؤكدا على أن الوزير الذي قاد معركة التغيير لاتهمه النتائج بقدر ما يهمه أن يدين له اتحاد القدم بالولاء المطلق وهو ما لم يكن متوفرا في الاتحاد السابق .. وعليه فالاتحاد الحالي وحتى لو كانت النتائج سيئة فلن يخضع للتغيير أو الإقالة لأنه يدين بالولاء للوزارة وللوزير ..
    باعتقادي أن ما جادت به القريحة الاحمريه كان كافيا لتحفيز هرمونات ( السخرية ) من الوزارة وقيادتها للظهور في دماء المشاهدين وبالأخص ذوي الانتماءات الخليجية .. لقد استطاع الأحمر أن يغلف شخصية الوزير الاكوع بهالة من عدم الأهلية ونجح في أن يستحوذ على عواطف التأييد لكلامه المتلفز رغم انه حفل بمحاولات استهدافية واضحة للوزير عبدالرحمن الاكوع ..
    وبعيدا عن الإمعان في الحديث حول الدوافع الاستهدافية التي ليست بخافية إلا على قراء العربية من اليسار أجدني مضطرا لاستجلاب متواليات الإعجاب بصراحة الرجل المفرطة وشجاعته في توجيه سهام النقد والتقويم للسياسات الوزارية الخاطئة وبالأخص تلك التي حجزت لها موقعا بارزا في سجلات ( الرعونة ) وقوائم ( الحماقة ) التي أعيت الطبيب المداويا ..!!
    لقد أشار الأحمر إلى نقاط كثيرة لعل أبرزها واقعة المصادرة الشهيرة للإرادة الشطر نجية حيث ألغت الوزارة نتائج الاقتراع التي أسفرت عن فوز العلفي وقامت بإنتاج وإخراج مسرحية هزلية أصبح بموجبها العذري رئيسا وكل هذا لان العلفي لا يحمل بطاقة العضوية في جمعية الحاشية الوزارية (غير الموقرة ) .. وكنت أتمنى أن يشير الأحمر إلى أن الوزير يومها لم يمتثل لتوجيهات مجلسي النواب والوزراء في مذكرتين بهذا الشأن تؤكدان أحقيه العلفي بالرئاسة الشطرنجية .. حيث تم أحاله المذكرتين إلى اقرب سلة مهملات مركونة بجانب (....) وظل العذري شامخا يهتف بحياة سيده الاكوع ويسبح بحمده .. كيف لا وهو الوزير الذي لا يعلو على سلطانه أحد ..!!
    ولان الحلو ما يكملش كما يردد إخواننا المصريون فقد كان للمراوغة نصيب من الإجابات الاحمريه وذلك في معرض الرد على التساؤل حول صنائع لجنة التعليم العالي والشباب والرياضة في مجلس النواب باعتبار الأحمر رئيسها حيث دافع عنها كثيرا ولم يقر بجوانب قصور ماثلة في أداءها ألسباتي الذي يتخذ من الإغراق في النوم منهاجا مقاسا ..
    وبغض النظر عن دفاع الأحمر المستميت عن لجنته البرلمانية ودورها المفترض فان صراحته وشجاعته في تقليب أوراق الحوار المتلفز تستدعي خلع قبعات الإعجاب والثناء .. وحتى لا يتهمني هواه الاصطياد في الماء العكر بالتبعية للأحمر أجدني مضطرا للتذكير بموقفي العلني إبان ألازمه بين الوزارة واتحاد الأحمر حيث نشرت يومها رأيا عبر مطبوعة ( 14 أكتوبر الرياضي ) طالبت فيه برحيل الشيخين الأحمر والعيسي ولازلت عند رأيي على اعتبار إنهما لا يمتان للرياضة بصلة وليست لديهما إستراتيجية واضحة لتطوير اللعبة فالأول قاد الكرة الوطنية إلى محرقة التجميد مقتفيا في ذلك اثر شمشون الجبار الذي هدم المعبد على رأسه وفقا لقاعدة ( علي وعلى أعدائي ) ..!
    والثاني رغم دعمه للرياضيين ووقوفه بجانب بعض الأندية يقود الكرة الوطنية حاليا بمنتهى التخبط والعشوائية منتهجا في ذلك نظام الشيخ والقبيلة الذي بات جزاء من الموروثات ( الماضويه ) التي عفى عليها غبار الزمن ..
    الأحمر والاكوع رواية صراع لاينتهي .. ولان أوضاع رياضتنا لم تعد تسر عدوا أو حبيبا فأجدني ختاما مضطرا للتمني بان تعود تلك الرواية إلى الظهور مجددا ولكن هذه المرة عبر مسرح المجلس النيابي –فقط- فمجلس النواب ممثلا بلجنة التعليم العالي والشباب والرياضة مطالبا أكثر من اي وقت مضى باتخاذ مواقف أكثر جدية أمام واقع العبث الحاصل في مفاصل الرياضة الوطنية .. وكفى !!
    al_leswas@hotmail.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-30
  3. حسام عبدالله

    حسام عبدالله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-21
    المشاركات:
    507
    الإعجاب :
    0
    اتفق معك تماما في ان مجلس النواب مطالب أكثر من اي وقت مضى باتخاذ مواقف أكثر جدية أمام واقع العبث الحاصل في مفاصل الرياضة الوطنية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-30
  5. حسام عبدالله

    حسام عبدالله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-21
    المشاركات:
    507
    الإعجاب :
    0
    اتفق معك تماما في ان مجلس النواب مطالب أكثر من اي وقت مضى باتخاذ مواقف أكثر جدية أمام واقع العبث الحاصل في مفاصل الرياضة الوطنية
     

مشاركة هذه الصفحة