القرضاوي والتسخيري .. اللعبة انتهت -بقلم/ جمال سلطان

الكاتب : ابن تعز   المشاهدات : 759   الردود : 11    ‏2007-01-29
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-29
  1. ابن تعز

    ابن تعز عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-12
    المشاركات:
    497
    الإعجاب :
    0
    القرضاوي والتسخيري .. اللعبة انتهت !


    المصريون : بتاريخ 22 - 1 - 2007
    جمال سلطان​
    شهدت العاصمة القطرية الدوحة قبل أيام مؤتمرا إسلاميا للحوار بين المذاهب الإسلامية ، فاجأ الشيخ يوسف القرضاوي الحضور في مفتتح اللقاء بانتقاده الحاد لسياسية "التشييع" التي تنتهجها إيران في المجتمعات الإسلامية السنية ، وقال موجها كلامه إلى آية الله محمد علي تسخيري الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب في إيران: «لا يجوز أن يحاول مذهب نشر مذهبه في بلاد خالصة للمذهب الآخر». وتساءل: «ماذا ينفعكم أن تدخلوا بلداً سنياً مثل مصر أو السودان أو المغرب أو الجزائر وغيرها من بلاد خالصة للشافعية والمالكية... وأن تحاولوا أن تكسبوا أفرادا للمذهب الشيعي؟... هل ستكسبون 10 أو 20 أو 100 أو 200 لكن بعد ذلك تنجزون فتنة في البلد، وسيكرهكم الناس ويلعنونكم بعد ذلك» ، كلام القرضاوي شديد المنطقية ومن رجل قضى سنوات طويلة من عمره ينافح عن التقارب المذهبي وهو مبرأ من أي شبهة غلو مذهبي أو كراهية للآخر ، أيضا في نفس المؤتمر تحدث المفكر الإسلامي السوداني ووزير الأوقاف السابق الدكتور عصام البشير ، وهو حاليا الأمين العام لمركز الوسطية ، تناول الموقف نفسه وأثار موضوع توزيع كتب لمراجع شيعية في معرض الكتاب الأخير في السودان، وتساءل عن مغزى ذلك في بلد كل أهله من السنة. ودعا مراجع الشيعة إلى اتخاذ إجراءات عملية لمنع الكتب التي تتناول الصحابة بالسباب والشتائم ، ونبه إلى ضرورة صدور فتاوى منهم في هذا الشأن ، هذا الكلام وما سبقه شديد الوضوح ، فماذا قال الشيخ محمد علي تسخيري الأمين العام لما يسمى بالمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب في إيران ، دافع عن إيران بشدة وحذر بعاطفية تمثيلية من المؤامرات التي تقوم بها قوى الاستعمار العالمي والصهيونية من أجل التفريق بين المسلمين وبث روح الفرقة ، وهذا كلام أقل ما يوصف به أنه مراوغة لا تليق برجل دين ، وهروب من مواجهة الأسئلة الصريحة المباشرة ، وهو كلام نعبر عنه في العامية المصرية الدارجة بأنه "كلام في الهجايص" ، ما دخل إسرائيل في قيام الجمهورية الإيرانية بنشر كتب في معرض القاهرة الدولي للكتاب تهاجم الصحابة وتسب في أهل السنة ورموزهم وتاريخهم ودولهم وتدعو إلى التشيع الصريح ، هل هناك أصابع صهيونية هي التي اخترقت ـ مثلا ـ المؤسسة الدينية الإيرانية وحركت "رجالها" هناك من أجل إنتاج هذه الكتب وشحنها إلى القاهرة وعرضها للبيع برخص التراب وأحيانا توزع مجانا على المسلمين السنة ، وما دخل الصهاينة أو الأمريكان في احتضان إيران لشخصيات مصرية تشيعت وإمدادها بالمال والكتب والاستقبالات المبهرة في طهران وقم لكي تعود تنشر سمومها وأحقادها على كل ما ينتمي للسنة في الصحف المصرية وتتباهى المواقع الشيعية الإيرانية وهي تنشر صورهم في احتفالات قم وغيرها محتضنين رموز الشيعة الإيرانيين ، ونفس الشيئ في السودان ، البلد السني تاريخيا وبالكامل ، لماذا تنشط الحكومة الإيرانية ومؤسساتها الدينية من أجل نشر التشيع بين شبابه ، هل هذه الجهود هي التي تصنع الألفة بين المذاهب الإسلامية ، وهل هذه النشاطات هي التي تعزز التضامن أم أنها هي التي تخدم مخططات أعداء الأمة من أجل تعزيز الفرقة ، وهنا يصح أن نقول بأن النشاطات الإيرانية هي الظهير الداعم للمخططات الإسرائيلية لتفتيت المنطقة وبث روح العصبية المذهبية فيها وتهييج الخواطر ، بدون أي معنى ، ومن حقنا أن نكرر ما قاله الشيخ يوسف القرضاوي : كم شخصا ستربحون لتشييعهم عشرة عشرون ، ولكنكم ستكسبون عداوة الملايين وتبثون روح الكراهية بين جنبات الأمة وتخدمون بذلك مخططات الأعداء العابثة ، إن معلوماتي المؤكدة تفيد بأن التسخيري الذي يقدم نفسه بأنه راعي الحوار بين المذاهب هو شخصيا المشرف على جهود التشييع في العالم السني ، ولعل هذه المعلومات التي وصلت للشيخ القرضاوي هي التي استفزته مؤخرا عندما غضب في نقابة الصحفيين المصريين وفي جلساته الخاصة وفي مؤتمر الدوحة أخيرا ، عندما وجد أن "التسخيري" وجماعته يخدعونه ويبتزون طيبته لأغراض دنيئة ويتخذون من كلماته التي تحض على السماحة مجرد غطاء لتمرير جهودهم السوداوية لتشييع شباب السنة في بلدان لا تعرف الفرق بين الشيعي والشيوعي فيثيرون اللغط والفتنة والقلق ، ثم في النهاية يعطوننا الدروس عن أهمية الوحدة وخطورة مخططات الصهاينة والأمريكان والجن الأحمر .
    gamal@almesryoon.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-29
  3. ابن تعز

    ابن تعز عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-12
    المشاركات:
    497
    الإعجاب :
    0
    القرضاوي والتسخيري .. اللعبة انتهت !


    المصريون : بتاريخ 22 - 1 - 2007
    جمال سلطان​
    شهدت العاصمة القطرية الدوحة قبل أيام مؤتمرا إسلاميا للحوار بين المذاهب الإسلامية ، فاجأ الشيخ يوسف القرضاوي الحضور في مفتتح اللقاء بانتقاده الحاد لسياسية "التشييع" التي تنتهجها إيران في المجتمعات الإسلامية السنية ، وقال موجها كلامه إلى آية الله محمد علي تسخيري الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب في إيران: «لا يجوز أن يحاول مذهب نشر مذهبه في بلاد خالصة للمذهب الآخر». وتساءل: «ماذا ينفعكم أن تدخلوا بلداً سنياً مثل مصر أو السودان أو المغرب أو الجزائر وغيرها من بلاد خالصة للشافعية والمالكية... وأن تحاولوا أن تكسبوا أفرادا للمذهب الشيعي؟... هل ستكسبون 10 أو 20 أو 100 أو 200 لكن بعد ذلك تنجزون فتنة في البلد، وسيكرهكم الناس ويلعنونكم بعد ذلك» ، كلام القرضاوي شديد المنطقية ومن رجل قضى سنوات طويلة من عمره ينافح عن التقارب المذهبي وهو مبرأ من أي شبهة غلو مذهبي أو كراهية للآخر ، أيضا في نفس المؤتمر تحدث المفكر الإسلامي السوداني ووزير الأوقاف السابق الدكتور عصام البشير ، وهو حاليا الأمين العام لمركز الوسطية ، تناول الموقف نفسه وأثار موضوع توزيع كتب لمراجع شيعية في معرض الكتاب الأخير في السودان، وتساءل عن مغزى ذلك في بلد كل أهله من السنة. ودعا مراجع الشيعة إلى اتخاذ إجراءات عملية لمنع الكتب التي تتناول الصحابة بالسباب والشتائم ، ونبه إلى ضرورة صدور فتاوى منهم في هذا الشأن ، هذا الكلام وما سبقه شديد الوضوح ، فماذا قال الشيخ محمد علي تسخيري الأمين العام لما يسمى بالمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب في إيران ، دافع عن إيران بشدة وحذر بعاطفية تمثيلية من المؤامرات التي تقوم بها قوى الاستعمار العالمي والصهيونية من أجل التفريق بين المسلمين وبث روح الفرقة ، وهذا كلام أقل ما يوصف به أنه مراوغة لا تليق برجل دين ، وهروب من مواجهة الأسئلة الصريحة المباشرة ، وهو كلام نعبر عنه في العامية المصرية الدارجة بأنه "كلام في الهجايص" ، ما دخل إسرائيل في قيام الجمهورية الإيرانية بنشر كتب في معرض القاهرة الدولي للكتاب تهاجم الصحابة وتسب في أهل السنة ورموزهم وتاريخهم ودولهم وتدعو إلى التشيع الصريح ، هل هناك أصابع صهيونية هي التي اخترقت ـ مثلا ـ المؤسسة الدينية الإيرانية وحركت "رجالها" هناك من أجل إنتاج هذه الكتب وشحنها إلى القاهرة وعرضها للبيع برخص التراب وأحيانا توزع مجانا على المسلمين السنة ، وما دخل الصهاينة أو الأمريكان في احتضان إيران لشخصيات مصرية تشيعت وإمدادها بالمال والكتب والاستقبالات المبهرة في طهران وقم لكي تعود تنشر سمومها وأحقادها على كل ما ينتمي للسنة في الصحف المصرية وتتباهى المواقع الشيعية الإيرانية وهي تنشر صورهم في احتفالات قم وغيرها محتضنين رموز الشيعة الإيرانيين ، ونفس الشيئ في السودان ، البلد السني تاريخيا وبالكامل ، لماذا تنشط الحكومة الإيرانية ومؤسساتها الدينية من أجل نشر التشيع بين شبابه ، هل هذه الجهود هي التي تصنع الألفة بين المذاهب الإسلامية ، وهل هذه النشاطات هي التي تعزز التضامن أم أنها هي التي تخدم مخططات أعداء الأمة من أجل تعزيز الفرقة ، وهنا يصح أن نقول بأن النشاطات الإيرانية هي الظهير الداعم للمخططات الإسرائيلية لتفتيت المنطقة وبث روح العصبية المذهبية فيها وتهييج الخواطر ، بدون أي معنى ، ومن حقنا أن نكرر ما قاله الشيخ يوسف القرضاوي : كم شخصا ستربحون لتشييعهم عشرة عشرون ، ولكنكم ستكسبون عداوة الملايين وتبثون روح الكراهية بين جنبات الأمة وتخدمون بذلك مخططات الأعداء العابثة ، إن معلوماتي المؤكدة تفيد بأن التسخيري الذي يقدم نفسه بأنه راعي الحوار بين المذاهب هو شخصيا المشرف على جهود التشييع في العالم السني ، ولعل هذه المعلومات التي وصلت للشيخ القرضاوي هي التي استفزته مؤخرا عندما غضب في نقابة الصحفيين المصريين وفي جلساته الخاصة وفي مؤتمر الدوحة أخيرا ، عندما وجد أن "التسخيري" وجماعته يخدعونه ويبتزون طيبته لأغراض دنيئة ويتخذون من كلماته التي تحض على السماحة مجرد غطاء لتمرير جهودهم السوداوية لتشييع شباب السنة في بلدان لا تعرف الفرق بين الشيعي والشيوعي فيثيرون اللغط والفتنة والقلق ، ثم في النهاية يعطوننا الدروس عن أهمية الوحدة وخطورة مخططات الصهاينة والأمريكان والجن الأحمر .
    gamal@almesryoon.com
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-29
  5. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع ونقل موفق، جزاك الله خيرا أخي ابن تعز
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-29
  7. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع ونقل موفق، جزاك الله خيرا أخي ابن تعز
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-29
  9. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    جزا الله اخانا الناقل

    وعندي سوال لماذا تمكنت ايران من نشر مذهبها بين اهل السنة ولو بالعدد القليل

    على الرغم من معرفتنا نحن اهل السنة بطلان عقيدتهم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-29
  11. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    جزا الله اخانا الناقل

    وعندي سوال لماذا تمكنت ايران من نشر مذهبها بين اهل السنة ولو بالعدد القليل

    على الرغم من معرفتنا نحن اهل السنة بطلان عقيدتهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-29
  13. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    ابن تعز جزاك الله خير مقال مهم ونقل موفق ، شكراً لك ،،،
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-29
  15. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    ابن تعز جزاك الله خير مقال مهم ونقل موفق ، شكراً لك ،،،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-30
  17. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0


    عاد الـقـَـرْضَاوي صِحْي الآن؟؟ وليته صِحْي مثل الناس

    وهل كلام الـقــَرْضَاوي الشديد المنطقية!! يقدم أو يؤخر؟؟ لماذا لم تكن غيرة القرضاوي ومن شايعه على الصحابة أولا قبل أن يغار على من تشيع؟؟ لماذا لم يدعهم إلى الكف عن سب أمهات المؤمنين؟
    لماذا لم يدعهم إلى الكف عن سب أصحاب الرسول الأمين؟؟ لماذا لم يدعهم إلى التوبة من المذهب اليهودي المجوسي الذي هم سائرون عليه؟؟
    ولماذا ولماذا...
    وهل إذا كف الشيعة عن نشر مذهبهم في بلاد السنة، صارو إخوانا لنا وصرنا إخوانا لهم؟؟ وصرنا متقاربين؟؟
    وكأنه يقول لهم ابقوا على ما أنتم عليه من سب الصحابة وتكفيرهم ومن سب أمهات المؤمنين و من اعتقاد ما أنتم تعتقدونه في القرآن بشرط أن لا تنشروا ذلك عندنا!، ولا أختلف معكم إلا في نشر مذهبكم في بلاد السنة؟؟ وكأن لسان حاله يقول هذا، وإلأ فأين الإنكار عليهم؟ وأين التحذير من مذهبهم ... بل إن الرجل قد ضيع! حياته في سبيل التقارب مع من يسب الصحابة ومع من يسب أمهات المؤمنين. وأي فائدة في التقارب مع هؤلاء؟؟ إذا كانت عقائدهم قد غرست في صدورهم وإذا كان حقدهم وتكفيرهم لأهل السنة قد غرس في صدورهم وهم الآن يسعون لطبيق ذلك واقعيا كما يجري في العراق.
    ويبقى السؤال ما الذي يسفيده المسلمون من مثل هذه المؤتمرات المشبوهة!؟؟.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-30
  19. الشــعيبي

    الشــعيبي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-01
    المشاركات:
    381
    الإعجاب :
    0


    عاد الـقـَـرْضَاوي صِحْي الآن؟؟ وليته صِحْي مثل الناس

    وهل كلام الـقــَرْضَاوي الشديد المنطقية!! يقدم أو يؤخر؟؟ لماذا لم تكن غيرة القرضاوي ومن شايعه على الصحابة أولا قبل أن يغار على من تشيع؟؟ لماذا لم يدعهم إلى الكف عن سب أمهات المؤمنين؟
    لماذا لم يدعهم إلى الكف عن سب أصحاب الرسول الأمين؟؟ لماذا لم يدعهم إلى التوبة من المذهب اليهودي المجوسي الذي هم سائرون عليه؟؟
    ولماذا ولماذا...
    وهل إذا كف الشيعة عن نشر مذهبهم في بلاد السنة، صارو إخوانا لنا وصرنا إخوانا لهم؟؟ وصرنا متقاربين؟؟
    وكأنه يقول لهم ابقوا على ما أنتم عليه من سب الصحابة وتكفيرهم ومن سب أمهات المؤمنين و من اعتقاد ما أنتم تعتقدونه في القرآن بشرط أن لا تنشروا ذلك عندنا!، ولا أختلف معكم إلا في نشر مذهبكم في بلاد السنة؟؟ وكأن لسان حاله يقول هذا، وإلأ فأين الإنكار عليهم؟ وأين التحذير من مذهبهم ... بل إن الرجل قد ضيع! حياته في سبيل التقارب مع من يسب الصحابة ومع من يسب أمهات المؤمنين. وأي فائدة في التقارب مع هؤلاء؟؟ إذا كانت عقائدهم قد غرست في صدورهم وإذا كان حقدهم وتكفيرهم لأهل السنة قد غرس في صدورهم وهم الآن يسعون لطبيق ذلك واقعيا كما يجري في العراق.
    ويبقى السؤال ما الذي يسفيده المسلمون من مثل هذه المؤتمرات المشبوهة!؟؟.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة