ما رايكم في هذا الطرح.. نريد التوظيف في محافظتنا بدلاً من الذين جاءوا من محافظات اخرى

الكاتب : الـمســافــر   المشاهدات : 2,351   الردود : 62    ‏2007-01-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-28
  1. الـمســافــر

    الـمســافــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    441
    الإعجاب :
    0
    تناولت صحيفة الايام في افتتاحيتها موضوع الاحتجاج الذي قام به ابناء محافظة لحج امام مبنى المحافظة طالبوا من خلاله بتوظيفهم في الوظائف الخاصة لمحافظة لحج بدلاً من توظيف اشخاص من محافظات اخرى..

    سؤالي هنا .. هل تؤيد أن يتم توظيف ابناء المحافظة في محافظتهم.. واذا كان لا.. تعتقد ان ابناء لحج سيتم توظيفهم في محافظات اخرى كحضرموت، صنعاء، تعز، او الحديدة او غيرها من المحافظات..

    اليس توظيف ابناء المحافظات في محافظات اخرى يترتيب عليه اعباء مالية حيث عليهم أن يوفروا سكن ويرحلوا هم واسرهم من محافظتهم..

    رأيكم في افتتاحية صحيفة الأيام..
    افتتاحية يومية الأيام:
    الاعتصام السلمي الذي نفذه عدد من أبناء محافظة لحج أمام مبنى المحافظة يوم الثلاثاء الماضي مطالبين قيادة المحافظة بأن يتم تعيين أبناء لحج في كافة المناصب بمحافظتهم حتى يتسنى لهم إدارة شؤون محافظتم بأنفسهم عوضاً عن تعيين أفراد لملء المناصب الصغيرة والكبيرة من خارج محافظتهم بدلاً عنهم.
    هذا الاعتصام السلمي بكل تأكيد يمثل مطلباً عادلاً وهو أيضاً قانوني ودستوري ولاشك في أنه الوسيلة المثلى والحضارية للمطالبة بالحقوق.. لأنه لا يعقل أن يتوظف اشخاص من خارج المحافظة ليس لهم علم بأمورها وشؤونها في الوقت الذي يقف فيه أبناء لحج متفرجين وكأنهم غرباء.. ولقد قيل قديما إن أهل مكة أدرى بشعابها.. إضافة إلى أن القادم من خارج أي محافظة لن يعرف أهالي المحافظة وحاجتهم بقدر فهم أحد أبنائها وسوف يكلف موازنة المحافظة -على شحتها- أكثر بكثير مما سيكلفها ابن المحافظة.
    والأمر نفسه ينطبق على أبناء محافظة عدن التي كانت في يوم من الأيام عاصمة لدولة تزخر بالكفاءات العالية فإننا نرى أن معظم المناصب القيادية وحتى الصغرى قد عين فيها أشخاص من خارج المحافظة بينما أبناء عدن يتسكعون في الشوارع أو في أحسن الأحوال نيام في بيوتهم.. ولقد شاهدنا عدداً منهم مدنيين وعسكريين تحولوا إلى سائقي سيارات أجرة بغية إطعام أسرهم.
    إن كل ذلك لا يتفق وقانون السلطة المحلية ولا يقبله العقل والمنطق كما أنه يخلف شروخاً وجروحاً يصعب كثيراً معالجتها ومداواتها مع مر الأيام.. ولأننا نتصور أن تستمر وتتكاثر مثل هذه الاعتصامات العادلةللمطالبة بهذا الحق المشروع وبحقوق أخرى.

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-28
  3. الـمســافــر

    الـمســافــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    441
    الإعجاب :
    0
    تناولت صحيفة الايام في افتتاحيتها موضوع الاحتجاج الذي قام به ابناء محافظة لحج امام مبنى المحافظة طالبوا من خلاله بتوظيفهم في الوظائف الخاصة لمحافظة لحج بدلاً من توظيف اشخاص من محافظات اخرى..

    سؤالي هنا .. هل تؤيد أن يتم توظيف ابناء المحافظة في محافظتهم.. واذا كان لا.. تعتقد ان ابناء لحج سيتم توظيفهم في محافظات اخرى كحضرموت، صنعاء، تعز، او الحديدة او غيرها من المحافظات..

    اليس توظيف ابناء المحافظات في محافظات اخرى يترتيب عليه اعباء مالية حيث عليهم أن يوفروا سكن ويرحلوا هم واسرهم من محافظتهم..

    رأيكم في افتتاحية صحيفة الأيام..
    افتتاحية يومية الأيام:
    الاعتصام السلمي الذي نفذه عدد من أبناء محافظة لحج أمام مبنى المحافظة يوم الثلاثاء الماضي مطالبين قيادة المحافظة بأن يتم تعيين أبناء لحج في كافة المناصب بمحافظتهم حتى يتسنى لهم إدارة شؤون محافظتم بأنفسهم عوضاً عن تعيين أفراد لملء المناصب الصغيرة والكبيرة من خارج محافظتهم بدلاً عنهم.
    هذا الاعتصام السلمي بكل تأكيد يمثل مطلباً عادلاً وهو أيضاً قانوني ودستوري ولاشك في أنه الوسيلة المثلى والحضارية للمطالبة بالحقوق.. لأنه لا يعقل أن يتوظف اشخاص من خارج المحافظة ليس لهم علم بأمورها وشؤونها في الوقت الذي يقف فيه أبناء لحج متفرجين وكأنهم غرباء.. ولقد قيل قديما إن أهل مكة أدرى بشعابها.. إضافة إلى أن القادم من خارج أي محافظة لن يعرف أهالي المحافظة وحاجتهم بقدر فهم أحد أبنائها وسوف يكلف موازنة المحافظة -على شحتها- أكثر بكثير مما سيكلفها ابن المحافظة.
    والأمر نفسه ينطبق على أبناء محافظة عدن التي كانت في يوم من الأيام عاصمة لدولة تزخر بالكفاءات العالية فإننا نرى أن معظم المناصب القيادية وحتى الصغرى قد عين فيها أشخاص من خارج المحافظة بينما أبناء عدن يتسكعون في الشوارع أو في أحسن الأحوال نيام في بيوتهم.. ولقد شاهدنا عدداً منهم مدنيين وعسكريين تحولوا إلى سائقي سيارات أجرة بغية إطعام أسرهم.
    إن كل ذلك لا يتفق وقانون السلطة المحلية ولا يقبله العقل والمنطق كما أنه يخلف شروخاً وجروحاً يصعب كثيراً معالجتها ومداواتها مع مر الأيام.. ولأننا نتصور أن تستمر وتتكاثر مثل هذه الاعتصامات العادلةللمطالبة بهذا الحق المشروع وبحقوق أخرى.

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-28
  5. kinimini

    kinimini عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-30
    المشاركات:
    854
    الإعجاب :
    0
    كلا .. ليس العدني بالأهبل .. ( نادرة عبد القدوس )
    التاريخ: الأحد 28 يناير 2007
    الموضوع: كتابات حرة


    عدن / لندن " عدن برس " : 28 / 1/ 2007
    عندما يشكو الجنوبيون وبالذات أبناء عدن من ضيم التهميش وعدم المساواة بينهم وبين بعض أبناء المناطق اليمنية الأخرى ليس من فراغ . لأن كل ما يتم تناوله عبر بعض الصحف المحلية حقيقة لا زيف فيها ولا مغالاة .. إن الحقيقة مرة ، التي لا يعاني مرارتها إلا أبناء هذه المدينة التي يتنكر لها اليوم المستفيدون منها ،المستغلون ( كسر الميم ) ثرواتها والمحتلون مواقعها الإستراتيجية والتاريخية ، والمفترشون شواطئها ، والمدمرون جبالها .
    وهي المدينة ، التي على مدى التاريخ ، فاتحة ذراعيها لكل وافدٍ إليها ولكل من أحب العيش فيها على الرحب والسعة .. هي المدينة التي لا تسأل أحداً أصله أو جنسه أو لونه أو دينه .. لأنها مدينة الحب والخير والتسامح والمتسعة للجميع من كل أرجاء البسيطة .. أرض الله .. ويشعر بهذا كل من يترك موطنه الأصلي ليعيش آمناً تحت سمائها، فيشعر بالانتماء وبالسكينة كأنما هو في حضن أمه الرؤوم ..
    قالت لي إحدى الزميلات ( وهي من صنعاء ) : أنتم العدنيون طيبون جداً ، إلى درجة إن الآخرين يعتقدونكم ( هُبل ) سذج " . هكذا يظنوننا !! فهل حقيقة نحن العدنيين سذج ؟! سألت نفسي .. فقلت لها: "ياعزيزتي نحن طيبون ولسنا سذج ، لأننا لو كنّا كذلك ، لكنّا حتى اليوم تحت نير الاستعمار.. نحن لا نملك غير كرامتنا وعزة النفس ، فهل تريدوننا أن نفرط بهذا أيضاً ؟ " . كان هذا الحوار القصير بيني وبين إحدى الزميلات العزيزات القادمات من صنعاء، دار في إحدى ردهات أحد فنادق عدن .
    عدن أيتها الزميلة العزيزة قدّمت خيرة أبنائها قرابين للحرية والاستقلال .. لكن ، من استلم السلطة بعد كنس الاستعمار أناس تنكروا لهم وللمدينة الطيبة .. وهاهم خسروا كل شيء.. وعدن كانت مناراً للعلم والثقافة والإبداع الفكري والإعلامي طوال حياتها ، وأبناؤها هم الرواد الأوائل في كل ذلك .. في حين كان الآخرون سذج يعيشون بين أنياب وكماشة الجهل والفقر والتخلف ..
    وكانت نُظمت دورة إعلامية شارك فيها عدد من الصحفيين اليمنيين ، من مختلف المحافظات في الثلث الأخير من يناير الجاري من قبل جهة إعلامية حكومية. وما أثار النقاش بيننا حول مسألة "الهَبَل والسذاجة" ، هو معارضتي العلنية للمعاملة المختلفة بين صحفيي عدن وصنعاء من قبل الجهة المنظمة للدورة التي انعقدت على مدى ثلاث مراحل .. ففي المرحلتين السابقتين كان القادمون من عدن يسافرون إلى صنعاء براً وعددهم أقل من صحفيي صنعاء ، وكانت هذه الجهة تقوم بحجز مكان الإقامة لهم في أحد الفنادق المتواضعة هناك ، كما يتم منحهم مبلغاً متواضعاً لأسبوع .. وعندما قررت الجهة المنظمة تنفيذ المرحلة الأخيرة من الدورة في عدن ، برزت النفس الأمارة بالسوء ، وظهرت الوجوه الحقيقية ، حيث قَدَم الزملاء الصحفيون الأعزاء – وهم أعزاء بالفعل ولا ذنب لهم وعددهم يفوق صحفيي عدن ثلاثة أضعاف – من صنعاء جواً !! ومُنِحوا ضعف المبلغ ، الذي استلمه صحفيو عدن في صنعاء في المرحلتين السابقتين !! وتُرك لهم اختيار مكان الإقامة !!
    في هذا النموذج من المعاملة غير الإنسانية ، كيف تريدون أبناء عدن أن يتصرفوا ؟؟؟ هل يسكتون ؟ إذا سكتوا فأنهم هُبل برأي أخواننا اليمنيين الشماليين الأعزاء .. وإذا صحنا وسألنا عن السبب في هذه التفرقة المناطقية اتهمونا بالانفصاليين !! وإذا كتبنا اتهمونا أيضاً بأننا نثير النعرة المناطقية والعنصرية والـ .. والـ .. ويكيلون سيل الشتائم التي تأبى نفسي عن ذكرها . إذن أخبروني بربكم ماذا نعمل؟؟ لأننا والله العظيم ورب الكعبة في حَيرة من أمرنا فلا هذا عاجب ولا ذاك .. وفي كل الأحوال نحن التائهون في بلادنا والمغبونون .. وما بيدنا غير الدعاء إلى الله بالفرج القريب .. وأن يعود هؤلاء ، الذين تتمركز القرارات بيدهم ، وتدار أمور البلاد والعباد حسب ماتمليه أهواؤهم ، إلى رشدهم لأنهم في غيهم يعمهون .. حسبنا الله ونعم الوكيل .
    وليس المهم إدراج هوية الجهة الإعلامية أو اسم الدورة التي نُظمت لأن الأهم هنا المشهد اليومي الذي نعيشه هنا ، وما هذا إلا نموذج من نماذج عدة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-28
  7. kinimini

    kinimini عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-30
    المشاركات:
    854
    الإعجاب :
    0
    كلا .. ليس العدني بالأهبل .. ( نادرة عبد القدوس )
    التاريخ: الأحد 28 يناير 2007
    الموضوع: كتابات حرة


    عدن / لندن " عدن برس " : 28 / 1/ 2007
    عندما يشكو الجنوبيون وبالذات أبناء عدن من ضيم التهميش وعدم المساواة بينهم وبين بعض أبناء المناطق اليمنية الأخرى ليس من فراغ . لأن كل ما يتم تناوله عبر بعض الصحف المحلية حقيقة لا زيف فيها ولا مغالاة .. إن الحقيقة مرة ، التي لا يعاني مرارتها إلا أبناء هذه المدينة التي يتنكر لها اليوم المستفيدون منها ،المستغلون ( كسر الميم ) ثرواتها والمحتلون مواقعها الإستراتيجية والتاريخية ، والمفترشون شواطئها ، والمدمرون جبالها .
    وهي المدينة ، التي على مدى التاريخ ، فاتحة ذراعيها لكل وافدٍ إليها ولكل من أحب العيش فيها على الرحب والسعة .. هي المدينة التي لا تسأل أحداً أصله أو جنسه أو لونه أو دينه .. لأنها مدينة الحب والخير والتسامح والمتسعة للجميع من كل أرجاء البسيطة .. أرض الله .. ويشعر بهذا كل من يترك موطنه الأصلي ليعيش آمناً تحت سمائها، فيشعر بالانتماء وبالسكينة كأنما هو في حضن أمه الرؤوم ..
    قالت لي إحدى الزميلات ( وهي من صنعاء ) : أنتم العدنيون طيبون جداً ، إلى درجة إن الآخرين يعتقدونكم ( هُبل ) سذج " . هكذا يظنوننا !! فهل حقيقة نحن العدنيين سذج ؟! سألت نفسي .. فقلت لها: "ياعزيزتي نحن طيبون ولسنا سذج ، لأننا لو كنّا كذلك ، لكنّا حتى اليوم تحت نير الاستعمار.. نحن لا نملك غير كرامتنا وعزة النفس ، فهل تريدوننا أن نفرط بهذا أيضاً ؟ " . كان هذا الحوار القصير بيني وبين إحدى الزميلات العزيزات القادمات من صنعاء، دار في إحدى ردهات أحد فنادق عدن .
    عدن أيتها الزميلة العزيزة قدّمت خيرة أبنائها قرابين للحرية والاستقلال .. لكن ، من استلم السلطة بعد كنس الاستعمار أناس تنكروا لهم وللمدينة الطيبة .. وهاهم خسروا كل شيء.. وعدن كانت مناراً للعلم والثقافة والإبداع الفكري والإعلامي طوال حياتها ، وأبناؤها هم الرواد الأوائل في كل ذلك .. في حين كان الآخرون سذج يعيشون بين أنياب وكماشة الجهل والفقر والتخلف ..
    وكانت نُظمت دورة إعلامية شارك فيها عدد من الصحفيين اليمنيين ، من مختلف المحافظات في الثلث الأخير من يناير الجاري من قبل جهة إعلامية حكومية. وما أثار النقاش بيننا حول مسألة "الهَبَل والسذاجة" ، هو معارضتي العلنية للمعاملة المختلفة بين صحفيي عدن وصنعاء من قبل الجهة المنظمة للدورة التي انعقدت على مدى ثلاث مراحل .. ففي المرحلتين السابقتين كان القادمون من عدن يسافرون إلى صنعاء براً وعددهم أقل من صحفيي صنعاء ، وكانت هذه الجهة تقوم بحجز مكان الإقامة لهم في أحد الفنادق المتواضعة هناك ، كما يتم منحهم مبلغاً متواضعاً لأسبوع .. وعندما قررت الجهة المنظمة تنفيذ المرحلة الأخيرة من الدورة في عدن ، برزت النفس الأمارة بالسوء ، وظهرت الوجوه الحقيقية ، حيث قَدَم الزملاء الصحفيون الأعزاء – وهم أعزاء بالفعل ولا ذنب لهم وعددهم يفوق صحفيي عدن ثلاثة أضعاف – من صنعاء جواً !! ومُنِحوا ضعف المبلغ ، الذي استلمه صحفيو عدن في صنعاء في المرحلتين السابقتين !! وتُرك لهم اختيار مكان الإقامة !!
    في هذا النموذج من المعاملة غير الإنسانية ، كيف تريدون أبناء عدن أن يتصرفوا ؟؟؟ هل يسكتون ؟ إذا سكتوا فأنهم هُبل برأي أخواننا اليمنيين الشماليين الأعزاء .. وإذا صحنا وسألنا عن السبب في هذه التفرقة المناطقية اتهمونا بالانفصاليين !! وإذا كتبنا اتهمونا أيضاً بأننا نثير النعرة المناطقية والعنصرية والـ .. والـ .. ويكيلون سيل الشتائم التي تأبى نفسي عن ذكرها . إذن أخبروني بربكم ماذا نعمل؟؟ لأننا والله العظيم ورب الكعبة في حَيرة من أمرنا فلا هذا عاجب ولا ذاك .. وفي كل الأحوال نحن التائهون في بلادنا والمغبونون .. وما بيدنا غير الدعاء إلى الله بالفرج القريب .. وأن يعود هؤلاء ، الذين تتمركز القرارات بيدهم ، وتدار أمور البلاد والعباد حسب ماتمليه أهواؤهم ، إلى رشدهم لأنهم في غيهم يعمهون .. حسبنا الله ونعم الوكيل .
    وليس المهم إدراج هوية الجهة الإعلامية أو اسم الدورة التي نُظمت لأن الأهم هنا المشهد اليومي الذي نعيشه هنا ، وما هذا إلا نموذج من نماذج عدة .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-28
  9. خالد خليدي

    خالد خليدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    لا يسكتون بل من حق كل واحد ان يطالب بحقه والساكت عن الحق شيطان اخرس
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-28
  11. خالد خليدي

    خالد خليدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    لا يسكتون بل من حق كل واحد ان يطالب بحقه والساكت عن الحق شيطان اخرس
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-28
  13. mater

    mater عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-13
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    قريبا جدا ان شاء الله سينجلي الليل ويزول الظلام الدامس
    فهذه الحكاية ليست خاصه بعدن أو لحج بل هي مكررة في جميع المحافظات السبع-مع اضافة الضالع- المكسوره والمغلوبه على امرها
    فكل ذنبها انها جنوب ذاك(البرميل )اللعين الكائن في محافظة الضالع -الحدود السابقه- وانا لله وانا اليه راجعون
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-28
  15. mater

    mater عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-13
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    قريبا جدا ان شاء الله سينجلي الليل ويزول الظلام الدامس
    فهذه الحكاية ليست خاصه بعدن أو لحج بل هي مكررة في جميع المحافظات السبع-مع اضافة الضالع- المكسوره والمغلوبه على امرها
    فكل ذنبها انها جنوب ذاك(البرميل )اللعين الكائن في محافظة الضالع -الحدود السابقه- وانا لله وانا اليه راجعون
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-28
  17. ابن حميَر

    ابن حميَر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-01-01
    المشاركات:
    13,204
    الإعجاب :
    1,118
    عندما تنتهي الادارة المركزية للبلاد, ولما لا: بعيدآ عن الحزبية والمناطقية , أمر مهم ان يفعلو ذلك , او حتى نقول ونكون اكثر واقعيين, يٌعطو نسب لا بأس بها, والأكثر منطقية في كل هذا الأمر, هي الوظائف الرسمية الكبيرة, الا يحق لأبناء المناطق ان يكون مسؤولوهم هم من ابناء المنطقة نفسها
    في هناك خلل ويجب علاجة, بعيدآ عن كل التوترات والأمور التي تؤدَي الى الأحقاد, عندما ابحث عن مواصفات شخص ما ليشغل وظيفة ما تحتاج هذه الوظيفة الى مؤهلات وخبرات تستوجب التمهل والبحث الى ان يأتي هذا الشخص, وابدأ بذات المنطقة اي المحافظة ان لم اجد , فسيكون الأمر مفتوح للجميع, المهم لنتعامل بالأولويات والاقربون اولى بالمعروف بعيدآ عن كل المسميات, هذا شمالي هذا جنوبي هذا حضرمي هذا عدني هذا تعزي هذا صنعاني هذا زبيدي هذا تهامي هذا لحجي هذا شبواني هذا ابيني هذا حجي هذا صعدي هذا ريمي هذا عمراني هذا مهري سقطري هذا حنيشي هذا كمراني هذا مريخي.
    الأمر طبيعي جدآ ولا يحتاج الى تسييس او تقليب المواجع, بل العكس هو الصحيح تخفيف المواجع وازالة الاسباب التي تؤدي الى تصعيدها.
    الى اللقاء
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-28
  19. ابن حميَر

    ابن حميَر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-01-01
    المشاركات:
    13,204
    الإعجاب :
    1,118
    عندما تنتهي الادارة المركزية للبلاد, ولما لا: بعيدآ عن الحزبية والمناطقية , أمر مهم ان يفعلو ذلك , او حتى نقول ونكون اكثر واقعيين, يٌعطو نسب لا بأس بها, والأكثر منطقية في كل هذا الأمر, هي الوظائف الرسمية الكبيرة, الا يحق لأبناء المناطق ان يكون مسؤولوهم هم من ابناء المنطقة نفسها
    في هناك خلل ويجب علاجة, بعيدآ عن كل التوترات والأمور التي تؤدَي الى الأحقاد, عندما ابحث عن مواصفات شخص ما ليشغل وظيفة ما تحتاج هذه الوظيفة الى مؤهلات وخبرات تستوجب التمهل والبحث الى ان يأتي هذا الشخص, وابدأ بذات المنطقة اي المحافظة ان لم اجد , فسيكون الأمر مفتوح للجميع, المهم لنتعامل بالأولويات والاقربون اولى بالمعروف بعيدآ عن كل المسميات, هذا شمالي هذا جنوبي هذا حضرمي هذا عدني هذا تعزي هذا صنعاني هذا زبيدي هذا تهامي هذا لحجي هذا شبواني هذا ابيني هذا حجي هذا صعدي هذا ريمي هذا عمراني هذا مهري سقطري هذا حنيشي هذا كمراني هذا مريخي.
    الأمر طبيعي جدآ ولا يحتاج الى تسييس او تقليب المواجع, بل العكس هو الصحيح تخفيف المواجع وازالة الاسباب التي تؤدي الى تصعيدها.
    الى اللقاء
     

مشاركة هذه الصفحة