إنجراف التربة ،،، بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق ..!

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 825   الردود : 16    ‏2007-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-27
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق ،،، بلاد الطعام هي ريمة المحافظة الجديدة ذات الطبيعة الخلابة والمدرجات الغنية بالتربة الخصبة التي أعطتها الإسم لما تنتجه مزراعها من غلال كانت معها محطا لتجار الغلال ..
    وبلاد الزرانيق هي الواجهة المقابلة لجبال ريمة من الغرب أي الشريط السهلي الساحلي من تهامة اليمن والذي هو أيضا منطقة خصب ونصب في نفس الوقت حيث يتنطع البعض أن بدمائهم شيئا من القداسة فيقتنصوا أرزاق عباد الله ويجعلون الأرض والفضاء حكرا عليهم وعلى أقاربهم ..
    بلاد الطعام أو المدرجات الطينية التي ربما أفنى قدماء اليمن الاف السنين لإعمارها ثم صيانتها من قبل الأجيال المتعاقبة ،،، نجدها في زمن ندعي به تعميم المعرفة في طريقها للإنجراف وبسبب أخطاء بشرية قد لاتكن متعمدة ولكنها متكررة ...
    إنجراف التربة كما هو الآن وحسب معلوماتي الشخصية لم يحدث له مثيل خلال شق أول طريق من نوعه بالشرق الأوسط وهو طريق الحديدة صنعاء .. خلال عهد الإمام أحمد ..
    بالطبع هناك أعمال هندسية غنية عن التعريف ومنها دراسة المنطقة ومنحدرات المياه وغزارة تساقطها بالمنطقة وأخيرا ميول ومناسيب مجراها بالطريق وتصريفها بالطرق العلمية حتى لاتتراكم بمجرى واحد ويكن النتيجة جرف واد خصيب أو تعرية جبل من كامل مدرجاته الزراعية ..
    إذا تراب ريمة سيهجرها وستصبح قراها معلقة على صخور صماء صلداء صلعاء قرعاء بلاماء ولامرعى .. والتراب سيصب في صالح البرجوازية الجديدة التي نشئت بتهامة وبمباركة العهد الجديد ... هذه البرجوازية التي أستئصلت بالماضي القريب ، عادت بوجه نضالي ثوراتي حيث لايسمح حتى ببناء مكان بيت إلا بأذن خاص من اللورد ،، ومن هو اللورد ؟؟ .. وماهي شروطة ؟.
    وماريمة إلا نموذج لما تعانيه الهوية الوطنية اليمنية من أزمات خانقة وصلت حتى للتربة ... ولعله من الملفت أن أكاديميات عالمية قامت بأبحاث حول الإنسان ونشأته مدنيا وتطور نشاطه كمتحضر .. ووجدت من اليمن المكان المناسب ، لكن إعلامنا وخاصة بهذه الأيام يقدم معلومات تحاول هضم اليمن وخلفيتها التاريخية كمصدر للتطور الحضاري البشري وتشيد بفلان أو علان لذر الرماد بالعيون غير مكتفية بالتخرصات المعهودة على تاريخ اليمن الإسلامي ... مع الحرص على إبراز النضال وكأن القضية مجرد تلقين أناشيد ومارشات . ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-27
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق ،،، بلاد الطعام هي ريمة المحافظة الجديدة ذات الطبيعة الخلابة والمدرجات الغنية بالتربة الخصبة التي أعطتها الإسم لما تنتجه مزراعها من غلال كانت معها محطا لتجار الغلال ..
    وبلاد الزرانيق هي الواجهة المقابلة لجبال ريمة من الغرب أي الشريط السهلي الساحلي من تهامة اليمن والذي هو أيضا منطقة خصب ونصب في نفس الوقت حيث يتنطع البعض أن بدمائهم شيئا من القداسة فيقتنصوا أرزاق عباد الله ويجعلون الأرض والفضاء حكرا عليهم وعلى أقاربهم ..
    بلاد الطعام أو المدرجات الطينية التي ربما أفنى قدماء اليمن الاف السنين لإعمارها ثم صيانتها من قبل الأجيال المتعاقبة ،،، نجدها في زمن ندعي به تعميم المعرفة في طريقها للإنجراف وبسبب أخطاء بشرية قد لاتكن متعمدة ولكنها متكررة ...
    إنجراف التربة كما هو الآن وحسب معلوماتي الشخصية لم يحدث له مثيل خلال شق أول طريق من نوعه بالشرق الأوسط وهو طريق الحديدة صنعاء .. خلال عهد الإمام أحمد ..
    بالطبع هناك أعمال هندسية غنية عن التعريف ومنها دراسة المنطقة ومنحدرات المياه وغزارة تساقطها بالمنطقة وأخيرا ميول ومناسيب مجراها بالطريق وتصريفها بالطرق العلمية حتى لاتتراكم بمجرى واحد ويكن النتيجة جرف واد خصيب أو تعرية جبل من كامل مدرجاته الزراعية ..
    إذا تراب ريمة سيهجرها وستصبح قراها معلقة على صخور صماء صلداء صلعاء قرعاء بلاماء ولامرعى .. والتراب سيصب في صالح البرجوازية الجديدة التي نشئت بتهامة وبمباركة العهد الجديد ... هذه البرجوازية التي أستئصلت بالماضي القريب ، عادت بوجه نضالي ثوراتي حيث لايسمح حتى ببناء مكان بيت إلا بأذن خاص من اللورد ،، ومن هو اللورد ؟؟ .. وماهي شروطة ؟.
    وماريمة إلا نموذج لما تعانيه الهوية الوطنية اليمنية من أزمات خانقة وصلت حتى للتربة ... ولعله من الملفت أن أكاديميات عالمية قامت بأبحاث حول الإنسان ونشأته مدنيا وتطور نشاطه كمتحضر .. ووجدت من اليمن المكان المناسب ، لكن إعلامنا وخاصة بهذه الأيام يقدم معلومات تحاول هضم اليمن وخلفيتها التاريخية كمصدر للتطور الحضاري البشري وتشيد بفلان أو علان لذر الرماد بالعيون غير مكتفية بالتخرصات المعهودة على تاريخ اليمن الإسلامي ... مع الحرص على إبراز النضال وكأن القضية مجرد تلقين أناشيد ومارشات . ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-27
  5. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق ،،، بلاد الطعام هي ريمة المحافظة الجديدة ذات الطبيعة الخلابة والمدرجات الغنية بالتربة الخصبة التي أعطتها الإسم لما تنتجه مزراعها من غلال كانت معها محطا لتجار الغلال ..
    وبلاد الزرانيق هي الواجهة المقابلة لجبال ريمة من الغرب أي الشريط السهلي الساحلي من تهامة اليمن والذي هو أيضا منطقة خصب ونصب في نفس الوقت حيث يتنطع البعض أن بدمائهم شيئا من القداسة فيقتنصوا أرزاق عباد الله ويجعلون الأرض والفضاء حكرا عليهم وعلى أقاربهم ..
    بلاد الطعام أو المدرجات الطينية التي ربما أفنى قدماء اليمن الاف السنين لإعمارها ثم صيانتها من قبل الأجيال المتعاقبة ،،، نجدها في زمن ندعي به تعميم المعرفة في طريقها للإنجراف وبسبب أخطاء بشرية قد لاتكن متعمدة ولكنها متكررة ...
    إنجراف التربة كما هو الآن وحسب معلوماتي الشخصية لم يحدث له مثيل خلال شق أول طريق من نوعه بالشرق الأوسط وهو طريق الحديدة صنعاء .. خلال عهد الإمام أحمد ..
    بالطبع هناك أعمال هندسية غنية عن التعريف ومنها دراسة المنطقة ومنحدرات المياه وغزارة تساقطها بالمنطقة وأخيرا ميول ومناسيب مجراها بالطريق وتصريفها بالطرق العلمية حتى لاتتراكم بمجرى واحد ويكن النتيجة جرف واد خصيب أو تعرية جبل من كامل مدرجاته الزراعية ..
    إذا تراب ريمة سيهجرها وستصبح قراها معلقة على صخور صماء صلداء صلعاء قرعاء بلاماء ولامرعى .. والتراب سيصب في صالح البرجوازية الجديدة التي نشئت بتهامة وبمباركة العهد الجديد ... هذه البرجوازية التي أستئصلت بالماضي القريب ، عادت بوجه نضالي ثوراتي حيث لايسمح حتى ببناء مكان بيت إلا بأذن خاص من اللورد ،، ومن هو اللورد ؟؟ .. وماهي شروطة ؟.
    وماريمة إلا نموذج لما تعانيه الهوية الوطنية اليمنية من أزمات خانقة وصلت حتى للتربة ... ولعله من الملفت أن أكاديميات عالمية قامت بأبحاث حول الإنسان ونشأته مدنيا وتطور نشاطه كمتحضر .. ووجدت من اليمن المكان المناسب ، لكن إعلامنا وخاصة بهذه الأيام يقدم معلومات تحاول هضم اليمن وخلفيتها التاريخية كمصدر للتطور الحضاري البشري وتشيد بفلان أو علان لذر الرماد بالعيون غير مكتفية بالتخرصات المعهودة على تاريخ اليمن الإسلامي ... مع الحرص على إبراز النضال وكأن القضية مجرد تلقين أناشيد ومارشات . ​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-27
  7. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق ،،، بلاد الطعام هي ريمة المحافظة الجديدة ذات الطبيعة الخلابة والمدرجات الغنية بالتربة الخصبة التي أعطتها الإسم لما تنتجه مزراعها من غلال كانت معها محطا لتجار الغلال ..
    وبلاد الزرانيق هي الواجهة المقابلة لجبال ريمة من الغرب أي الشريط السهلي الساحلي من تهامة اليمن والذي هو أيضا منطقة خصب ونصب في نفس الوقت حيث يتنطع البعض أن بدمائهم شيئا من القداسة فيقتنصوا أرزاق عباد الله ويجعلون الأرض والفضاء حكرا عليهم وعلى أقاربهم ..
    بلاد الطعام أو المدرجات الطينية التي ربما أفنى قدماء اليمن الاف السنين لإعمارها ثم صيانتها من قبل الأجيال المتعاقبة ،،، نجدها في زمن ندعي به تعميم المعرفة في طريقها للإنجراف وبسبب أخطاء بشرية قد لاتكن متعمدة ولكنها متكررة ...
    إنجراف التربة كما هو الآن وحسب معلوماتي الشخصية لم يحدث له مثيل خلال شق أول طريق من نوعه بالشرق الأوسط وهو طريق الحديدة صنعاء .. خلال عهد الإمام أحمد ..
    بالطبع هناك أعمال هندسية غنية عن التعريف ومنها دراسة المنطقة ومنحدرات المياه وغزارة تساقطها بالمنطقة وأخيرا ميول ومناسيب مجراها بالطريق وتصريفها بالطرق العلمية حتى لاتتراكم بمجرى واحد ويكن النتيجة جرف واد خصيب أو تعرية جبل من كامل مدرجاته الزراعية ..
    إذا تراب ريمة سيهجرها وستصبح قراها معلقة على صخور صماء صلداء صلعاء قرعاء بلاماء ولامرعى .. والتراب سيصب في صالح البرجوازية الجديدة التي نشئت بتهامة وبمباركة العهد الجديد ... هذه البرجوازية التي أستئصلت بالماضي القريب ، عادت بوجه نضالي ثوراتي حيث لايسمح حتى ببناء مكان بيت إلا بأذن خاص من اللورد ،، ومن هو اللورد ؟؟ .. وماهي شروطة ؟.
    وماريمة إلا نموذج لما تعانيه الهوية الوطنية اليمنية من أزمات خانقة وصلت حتى للتربة ... ولعله من الملفت أن أكاديميات عالمية قامت بأبحاث حول الإنسان ونشأته مدنيا وتطور نشاطه كمتحضر .. ووجدت من اليمن المكان المناسب ، لكن إعلامنا وخاصة بهذه الأيام يقدم معلومات تحاول هضم اليمن وخلفيتها التاريخية كمصدر للتطور الحضاري البشري وتشيد بفلان أو علان لذر الرماد بالعيون غير مكتفية بالتخرصات المعهودة على تاريخ اليمن الإسلامي ... مع الحرص على إبراز النضال وكأن القضية مجرد تلقين أناشيد ومارشات . ​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-27
  9. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق ،،، بلاد الطعام هي ريمة المحافظة الجديدة ذات الطبيعة الخلابة والمدرجات الغنية بالتربة الخصبة التي أعطتها الإسم لما تنتجه مزراعها من غلال كانت معها محطا لتجار الغلال ..
    وبلاد الزرانيق هي الواجهة المقابلة لجبال ريمة من الغرب أي الشريط السهلي الساحلي من تهامة اليمن والذي هو أيضا منطقة خصب ونصب في نفس الوقت حيث يتنطع البعض أن بدمائهم شيئا من القداسة فيقتنصوا أرزاق عباد الله ويجعلون الأرض والفضاء حكرا عليهم وعلى أقاربهم ..
    بلاد الطعام أو المدرجات الطينية التي ربما أفنى قدماء اليمن الاف السنين لإعمارها ثم صيانتها من قبل الأجيال المتعاقبة ،،، نجدها في زمن ندعي به تعميم المعرفة في طريقها للإنجراف وبسبب أخطاء بشرية قد لاتكن متعمدة ولكنها متكررة ...
    إنجراف التربة كما هو الآن وحسب معلوماتي الشخصية لم يحدث له مثيل خلال شق أول طريق من نوعه بالشرق الأوسط وهو طريق الحديدة صنعاء .. خلال عهد الإمام أحمد ..
    بالطبع هناك أعمال هندسية غنية عن التعريف ومنها دراسة المنطقة ومنحدرات المياه وغزارة تساقطها بالمنطقة وأخيرا ميول ومناسيب مجراها بالطريق وتصريفها بالطرق العلمية حتى لاتتراكم بمجرى واحد ويكن النتيجة جرف واد خصيب أو تعرية جبل من كامل مدرجاته الزراعية ..
    إذا تراب ريمة سيهجرها وستصبح قراها معلقة على صخور صماء صلداء صلعاء قرعاء بلاماء ولامرعى .. والتراب سيصب في صالح البرجوازية الجديدة التي نشئت بتهامة وبمباركة العهد الجديد ... هذه البرجوازية التي أستئصلت بالماضي القريب ، عادت بوجه نضالي ثوراتي حيث لايسمح حتى ببناء مكان بيت إلا بأذن خاص من اللورد ،، ومن هو اللورد ؟؟ .. وماهي شروطة ؟.
    وماريمة إلا نموذج لما تعانيه الهوية الوطنية اليمنية من أزمات خانقة وصلت حتى للتربة ... ولعله من الملفت أن أكاديميات عالمية قامت بأبحاث حول الإنسان ونشأته مدنيا وتطور نشاطه كمتحضر .. ووجدت من اليمن المكان المناسب ، لكن إعلامنا وخاصة بهذه الأيام يقدم معلومات تحاول هضم اليمن وخلفيتها التاريخية كمصدر للتطور الحضاري البشري وتشيد بفلان أو علان لذر الرماد بالعيون غير مكتفية بالتخرصات المعهودة على تاريخ اليمن الإسلامي ... مع الحرص على إبراز النضال وكأن القضية مجرد تلقين أناشيد ومارشات . ​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-28
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الهاشمي اليماني
    يبدو أن بلادنا مقلوبة رأسا على عقب
    ولذا لاعجب إن رأينا بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق
    قاتل الله المستبدين الذين لايرون ابعد من انوفهم
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-28
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الهاشمي اليماني
    يبدو أن بلادنا مقلوبة رأسا على عقب
    ولذا لاعجب إن رأينا بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق
    قاتل الله المستبدين الذين لايرون ابعد من انوفهم
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-28
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الهاشمي اليماني
    يبدو أن بلادنا مقلوبة رأسا على عقب
    ولذا لاعجب إن رأينا بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق
    قاتل الله المستبدين الذين لايرون ابعد من انوفهم
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-28
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الهاشمي اليماني
    يبدو أن بلادنا مقلوبة رأسا على عقب
    ولذا لاعجب إن رأينا بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق
    قاتل الله المستبدين الذين لايرون ابعد من انوفهم
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-28
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الهاشمي اليماني
    يبدو أن بلادنا مقلوبة رأسا على عقب
    ولذا لاعجب إن رأينا بلاد الطعام تزحف لبلاد الزرانيق
    قاتل الله المستبدين الذين لايرون ابعد من انوفهم
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     

مشاركة هذه الصفحة