صيام عاشوراء

الكاتب : مستريح البال   المشاهدات : 1,589   الردود : 46    ‏2007-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-27
  1. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم



    يوم عاشوراء

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أما بعد :
    فإن من تيسير الله تعالى لهذه الامة أن مواسم الخيرات لا تنقطع وأوقات البركات تتوالى وكلما مضت أيام مباركة تلتها أيام وتعقب العبادة عبادات ....فيها فرصة للمؤمن للقرب من الله تعالى وعبادته وتكفير ذنوبه ومحو سيئاته ؛وإن من هذه الأيام الفاضلة والأشهر العظيمة شهر الله المحرم فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل" (رواه مسلم )
    وإنها والله فرصة عظيمة لتكفير الذنوب بصيام عاشوراء ولكن قبل الدخول في أحكام صيامه نأتي بهذه المقدمة البسيطة الممهدة للموضوع .

    تسمية عاشوراء :

    هو اليوم العاشر من شهر محرم وشهر محرم هو أول شهور السنة الهجرية ، وعاشوراء نسبة للعاشر من ذلك الشهر .
    قال ابن قدامة في المغني (3/174) :"عاشوراء هو اليوم العاشر من المحرم ، وهذا قول سعيد بن المسيب والحسن .
    وفي روضة الطالبين في باب فضل صوم التطوع قال النووي :" ومنه يوم عاشوراء وهو عاشر المحرم " .
    ماذا حدث في هذا اليوم ؟

    في مثل هذا اليوم نجى الله تعالى نبيه موسى عليه السلام من فرعون وقومه وأغرق فرعون وزمرته في البحر ، فصام اليهود ذلك اليوم شكراً لله ( والصوم كان مشروعاً عند من قبلنا ) .....
    فعن عبد اللَّه بن عباس رضي اللَّه عنهما قال: " قدم رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، نجّى اللَّه فيه موسى وبني إسرائيل من عدوهم، فصامه، فقال: أنا أحق بموسى منكم فصامه وأمر بصيامه" . وفي رواية: " فصامه موسى شكراً، فنحن نصومه" . وفي رواية أخرى: " فنحن نصومه تعظيماً له" .
    أخرجه البخاري (4/244) ح(2004) ، ومسلم (1130)، وأبو داود (2/426) (ح2444) ، وابن ماجه (1/552) ح(1734) ، والبيهقي (4/286).

    تعليق : هذا اليوم شُرع لنا فيه الصيام تقرباً إلى الله سبحانه وشكراً على نجاة موسى عليه السلام، لهذا صامه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصامه أصحابه رضي الله عنهم، ولا زالت الأمة تصوم هذا اليوم وتتأسى بنبيها في صيامه.
    قال ابن رشد - رحمه الله - في بداية المجتهد ونهاية المقتصد :" أما المرغب فيه المتفق عليه فصيام يوم عاشوراء‏" .

    فضل عاشوراء :
    1-عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "صيام يـوم عاشوراء: أحتسب على الله أن يكفر السنـة التي قبله" (رواه مسلم:1976).

    2-عن عبيد الله بن أبي يزيد أنه سمع ابن عباس رضي الله عنهما وسئل عن صيام يوم عاشوراء قال: " ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره، إلا هذا اليوم يوم عاشوراء وهذا الشهر‏.‏ يعني شهر رمضان‏.‏ (أخرجه البخــاري"5/2006ــ216 ومسلم:1132)

    3-وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لئن بقيت إلى قابل لأصومنَّ التاسع" (رواه مسلم ) .

    رفع الإشكال في التوهم أن رأي ابن عباس أنّ الصيام لليوم التاسع فقط :

    قال ابن القيم- رحمه الله - في زاد المعاد (1/239) " من تأمل مجموع روايات ابن عباس تبين له زوال اإشكال وسعة علم ابن عباس فإنه لم يجعل يوم عاشوراء هو اليوم التاسع بل قال للسائل : صم اليوم التاسع واكتفى بمعرفة السائل أن يوم عاشوراء هو اليوم العاشر الذي يعده الناس كلهم يوم عاشوراء . أ.هـ

    والسنة في صوم هذا اليوم أن يصوم يوماً قبله أو بعده، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع)) (مسلم )

    وقد ذكر ابن القيم في زاد المعاد ( 1/239) أن صيام عاشوراء ثلاث مراتب :

    1ـ صوم التاسع والعاشر والحادي عشر وهذا أكملها .
    2ـ صوم التاسع والعاشر وعليه أكثر الأحاديث .
    3ـ صوم العاشر وحده. ولا يكره ـ على الصحيح ـ إفراد اليوم العاشر بالصوم كما قاله ابن تيمية رحمه الله في الاختيارات ص101. ].

    ( ومثله في فتح الباري 5/ 794)

    قال ابن قدامه - رحمه الله - في المغني :" وروى عنه عطاء أنه قال‏:‏ ‏(‏صوموا التاسع والعاشر ولا تشبهوا باليهود‏,‏‏)‏ إذا ثبت هذا فإنه يستحب صوم التاسع والعاشر لذلك نص عليه أحمد وهو قول إسحاق قال أحمد‏:‏ فإن اشتبه عليه أول الشهر صام ثلاثة أيام وإنما يفعل ذلك ليتيقن صوم التاسع والعاشر‏.‏
    قال النووي- رحمه الله - في روضة الطالبين :" ويستحب أن يصوم معه تاسوعاء وهو التاسع مخالفة اليهود فإنهم يصومون العاشر فقط فعلى هذا لو لم يصم التاسع معه استحب أن يصوم الحادي عشر.


    حكم صيامه بعد فرض صيام شهر رمضان :

    عن عائشة رضي اللَّه عنها قالت: " كان عاشوراء يصام قبل رمضان، فلما نزل رمضان كان من شاء صام، ومن شاء أفطر".
    وفي رواية : " كان يوم عاشوراء تصومه قريش في الجاهلية، وكان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يصومه في الجاهلية ، فلما قدم المدينة صامه ، وأمر بصيامه ، فلما فرض رمضان ترك يوم عاشوراء، فمن شاء صامه، ومن شاء تركه" .
    أخرجه البخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، والترمذي ، ومالك في "الموطأ" ، وأحمد ، وابن خزيمة .

    بدع ومخالفات في هذا اليوم :

    سئل شيخُ الإِسلام ابن تيمية رحمه الله عما يفعلـه الناس في يـوم عاشـوراء من الكحل، والاغتسال، والحِنَّاء، والمصافحة، وطبخ الحبوب، وإظهار السرور، وغير ذلك إلى الشارع، فهل ورد في ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث صحيح أم لا ‏؟‏ وإذا لم يرد حديث صحيح في شيء من ذلك، فهل يكون فعل ذلك بدعة أم لا ‏؟‏ وما تفعله الطائفة الأخرى من المأتم والحزن والعطش، وغير ذلك من الندب والنياحة، وقراءة المصروع، وشق الجيوب‏.‏ هل لذلك أصل أم لا ‏؟‏

    فأجاب‏:‏

    الحمد للّه رب العالمين، لم يرد في شيء من ذلك حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أصحابه، ولا استحب ذلك أحد من أئمة المسلمين، لا الأئمة الأربعة ولا غيرهم، ولا روى أهل الكتب المعتمدة في ذلك شيئاً، لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة ولا التابعين، لا صحيحاً ولا ضعيفاً، لا في كتب الصحيح ،ولا في السنن ولا المسانيد، ولا يعرف شيء من هذه الأحاديث على عهد القرون الفاضلة‏.‏
    ولكن روى بعض المتأخرين في ذلك أحاديث مثل ما رووا أن من اكتحل يوم عاشوراء لم يرمد من ذلك العام، ومن اغتسل يوم عاشوراء لم يمرض ذلك العام، وأمثال ذلك‏.‏
    ورووا فضائل في صلاة يوم عاشوراء، ورووا أن في يوم عاشوراء توبة آدم، واستواء السفينة على الجُودِيِّ، ورد يوسف على يعقوب، وإنجاء إبراهيم من النار، وفداء الذبيح بالكبش ونحو ذلك‏.‏
    ورووا في حـديث موضـوع مكـذوب على النبي صلى الله عليه وسلم، أنـه مـن وسـع على أهلـه يـوم عاشوراء وسع اللّه عليه سائر السنة‏.‏ ورواية هذا كله عن النبي صلى الله عليه وسلم كذب .(مجلد 25 )
    ( ومثله في حاشية الروض المربع شرح زاد المستقنع (3/451-452) )

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    جمع وإعداد : جبران عبدالله الجماعي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-27
  3. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0


    مشكور أخي الفاضل ،،،


    ولا ننسى أن نصوم التاسع والعاشر ... يوم غد الأحد والإثنين ....


    جزاكم الله خيراً

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-27
  5. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    بارك الله فيك أخي الكريم ..

    أسأل الله أن يتقبل صومنا :)

    محبتي ​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-27
  7. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    جزاك المولى خيرا وبارك الله فيك


    اللهم اعنا على طاعتك وحسن عبادتك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-27
  9. m a

    m a عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله خير كم تاريخ اليوم؟؟؟؟؟؟ 8 او 9؟؟؟؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-27
  11. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي مستريح البال على هذا التذكير
    جزاك الله خيرا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-27
  13. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    اليوم الأحد 9 محرم وغداً الإثنين العاشر من محرم (عاشوراء)

    وعليه فصم التاسع والعاشر ..........وإن لم يكن فصم العاشر والحادي عشر ..
    أو العاشر لوحده ...والتفصيل في الموضوع أعلاه .

    مع الشكر لمرورك الكريم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-27
  15. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    شكراً للاخوة: قتيبة ، أسير الشوق ، بنت القاعدة ، الشاعر البنا وm a على المرور ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-28
  17. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الأخ مستريح البال ...
    بارك الله فيكم أخي الكريم على التذكير بصيام هذا اليوم المبارك ...
    والدال على الخير كفاعله...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-28
  19. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الأخ مستريح البال ...
    بارك الله فيكم أخي الكريم على التذكير بصيام هذا اليوم المبارك ...
    والدال على الخير كفاعله...
     

مشاركة هذه الصفحة