فتوى الديلمي في كفر الذين حاربوا في حرب 1994

الكاتب : اهلي الغيل   المشاهدات : 792   الردود : 0    ‏2007-01-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-27
  1. اهلي الغيل

    اهلي الغيل عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0
    انقل اليكم فتوى الشيخ الدكتورالديلمي في كفر من حارب في حرب 1994 وكذلك جواز قتل المستظعفين

    والذي احتمى خلفهم الاشتراكيين ومن عاونهم في هذه الحرب


    الفتوى هنا ومرفقة صوتيا ايضا

    "إننا نعلم جميعاً أن الحزب والبغاة في الحزب الاشتراكي المتمردين هؤلاء لو أحصينا عددهـم لوجدنا أن أعدادهم بسيطة ومحدودين ولو لم يكن لهم من الأنصار والأعوان مـن يقف إلـى جانبهم ما استطاعوا أن يفعلوا ما فعلوه فـي تاريخهم الأسـود ....أنهم أعلنوا الـردة والإلحاد والبغي والفساد.....هؤلاء الذيـن هـم رأس الفتنة إذا لـم يكن لهم مـن الأعوان والأنصار ما استطاعوا أن يفرضوا الإلحـاد علـى أحد......ولا أن يعلنوا الفسـاد ولا أن يستبيحوا المحرمات ولكن فعلوا ما فعلوه بأدوات هذه الأدوات هم هؤلاء الذين نسميهم اليوم المسلمين هؤلاء هم الجيش الذي أعطى ولائه لهذه الفئة.....وهنا لابد من البيان والإيضاح فـي حكم الشرع في هذا الأمر :

    أجمع العلماء أنه عند القتـال بل إذا تقاتـل المسلمين وغير المسلمين فإنه إذا تترس أعـداء الإسلام بطائفة من المسلمين المستضعفين من النساء والضعفاء والشيوخ والأطفال ولكن إذا لم نقتلهم فسيتمكن العدو من اقتحام ديارنا وقتل أكثر منهم مـن المسلمين ويستبيح دولة الإسلام وينتهك الأعراض إذاً فقتلهم مفسدة أصغر من المفسدة التي تترتب على تغلب العدو علينا فإذا كان إجماع المسلمين يجيز قتـل هؤلاء المستضعفين الذيـن لا يقاتلوا فكيف بمن يقف ويقاتل ويحمل السلاح هذا

    أولاً....
    والأمر الثاني الذين يقاتلون في صف هؤلاء المتمردين هم يريدون أن تعلوا شوكة الكفر وأن تنخفض شوكة الإسلام وعلى هذا فإنه يقول العلماء من كان يفرح في نفسه فـي علو شوكة الكفر وانخفاض شوكة الإسلام فهو منافق أما إذا أعلن ذلك وأظهره مرتداً أيضاً".










    انا شخصيا مقتنع بكفر الايدلوجية الاشتراكية

    ولكني غير متقبل لهذه الفتوى وارفضها تاماُ وارى انها استخدمت كغطاء لهذه الحرب وهي سياسية

    اكثر منها دينيية وهنا قمت الجرم فيها وهل ماتزال سارية مفعولة حول كفر الاشتراكيون اصحاب

    اللقاء المشترك وهل مازال الجفري وشلته كفره ايضا

    فكيف بالله عليكم يجوزقتل الابرياء من المسلمين من اهل عدن وهم اعداد كبيرة واكرر اعداد كبيرة

    وليست قليلة احتمى بهم الاشتراكيون وكذلك هناك من حارب في هذه الحرب وهولايحمل الفكر

    الاشتراكي من امثال الجفري وحزبه حزب الرابطه وكثيرون ليس لهم علاقة بالاشتراكية

    وفتوى شيخ الاسلام ابن تيمية واضحة وتتعلق بقله من المسلمين اذا تمترس خلفهم الكفار
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة