من قتل الحسين ؟

الكاتب : الهاشمي1   المشاهدات : 451   الردود : 5    ‏2007-01-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-27
  1. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    أنا سُني حسيني، جعلتُ ترحُّمي على الحسين مكان أنيني، أنا أحبُ السّبطين، وأتولَّى الشيخين، أنا أعلن صرخة الاحتجاج، ضد ابن زياد والحجاج، يا أرض الظالمين ابلعي ماءك، ويا ميادين السفَّاحين اشربي دماءك، لعنة الله وملائكته والناس أجمعين على من قتل الحسين أو رضي بذلك، ولكن لماذا ندفع الفاتورة منذ قُتل الحسين إلى الآن من دمائنا ونسائنا وأبنائنا بحجة أننا رضينا بقتل الحسين ونحن في أصلاب آبائنا وفي بطون أمهاتنا ؟! استباح ابن العلقمي بغداد بحجة الثأر للحسين، وذبح البساسيري النساء والشيوخ في العراق بحجة الثأر للحسين، والآن تُهدَّم المساجد في العراق ويُقتل الأئمة وتُبقر بطون الحوامل وتحرَّق الجثث ويُختطف الناس من بيوتهم وتُغتصب العذارى بحجة الثأر للحسين، إن المنطق الذي يقول: إن مليار مسلم كلهم رضي بقتل الحسين وكلهم ناصبوا العداء لأهل البيت منطق يخالف النقل والعقل والتاريخ، ومعناه إلغاء أهل الإسلام والقضاء على كل موحِّد في الأرض، هل من المقبول والمعقول أن يجتمع مئات الملايين من العلماء والخلفاء والحكماء والزُّهاد والعُبّاد والمصلحين ويتواطأوا على الرضا بقتل الحسين والسكوت على هذه الجريمة الشنعاء ؟! لماذا لا يُحَكّم العقل ويسأل نفسه الذي يمشي وراء السراب ويصدق الوهم ويؤمن بالخرافة ؟ هل من المعقول أن تُحارب أمة الإسلام لأجل كذبة أعجمية صفوية ملفّقة كاذبة خاطئة تكفِّر الصحابة والتابعين ودول الإسلام وتتبرأ من أبي بكر وعمر وأصحاب بدرٍ وأهل بيعة الرضوان ومن نزل الوحي بتزكيتهم وأخبر الله أنه رضي عنهم ؟ متى تُكف المجزرة الظالمة الآثمة التي أقامها الصفويون ضد كل مسلم ومؤمن تحت مظلة الثأر للحسين ؟ نحن أولى بالحسين ديناً وملَّة، ونسباً وصهراً، وحباً وولاءً، وأرضاً وبيتاً، وتاريخاً وجغرافيا، ارفعوا عنّا سيف العدوان، وأغمدوا عنّا خنجر الغدر فنحن الذين اكتوينا بقتل الحسين، وأُصبنا في سويداء قلوبنا بمصرع الحسين: جاؤُوا بِرَأْسِكَ يا ابْنَ بِنْتِ مُحَمّدٍ مُتَـزَمِّـلاً بِدِمائِهِ تَزْمِيلا ويُكَبِّـرونَ بِـأَنْ قُتِلْـتَ وإنّما قَتَلوا بكَ التّكْبيرَ والتّهْليلاَ يقول شيخ الإسلام بن تيمية: قتل الحسين رضي الله عنه مصيبة من أعظم المصائب ينبغي لكل مسلم إذا ذكرها أن يقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، وأقول لو كره عضو من أعضائنا الحسين أو أهل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم لتبرأنا من هذا العضو ولبترناه، لكننا نحبهم الحب الشرعي السنُي الصحيح الموافق لهدي الرسول عليه الصلاة والسلام، لا الحب الصفوي والسبئي الغريب على الأمة وعلى الملّة وعلى السماء وعلى الأرض: مَرحباً يا عراقُ جئتُ أغنّيـ ـك وبعضٌ من الغناءِ بكاءُ فجراح الحسين بعض جراحي وبِصَدرِي من الأسى كربلاءُ الحسين ليس بحاجة إلى مآتم وولائم، تزيد الأمة هزائم إلى هزائم، رحم الله السبطين الحسن والحسين، وجعل الله علياً وفاطمة في الخالدين ورضي الله عن الشيخين.

    منقول من مقال للدكتور عائض القرني والرابط :-
    http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=17&article=403253&issue=10285
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-27
  3. عابرسبيل1

    عابرسبيل1 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-14
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي على هذا النقل الموفق نعم ماذنب المسلمين سؤال يجلجل في كل خواطرنا مئات السنين تعرضنافيها لمئات المجازر والكوارث ونسئل دائما ماذنبنا
    نعم اهل السنه مذنبون لانهم من عهد الخلافه الراشده حتى اليوم لم يبيدوا المرتدين الروافض من على ظهر الارض هذا هوذنبنا الكبير وحول الله وقدره
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-27
  5. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-29
  7. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    الذي قتل الامام الحسين
    هو يزيد بن معاوية

    ولا أدري لماذا يقف الكثيرون من الأتباع عند حدود ابن زياد أو الحجاج.. وكأنهم جاؤوا من المريخ.. ماهذا التزير للتاريخ وللحقائق؟!!

    ثم إن استباحة الدماء باسم الثأر للحسين.. شبيه باستباحة معاوية لقتال الإمام علي ومقتل العديد من الجنود في المعركة باسم الثأر لعثمان.. وكذلك فعل يزيد عندما استباح المدينة... الخ!!
    وبالتالي فإن هذه الثقافة (استباحة الدماء باسم الثأر) مرفوض جملة وتفصيلاً.. وهو مردود على كل من زعم بجواز الثأر في ذلك العصر فما بالكم اليوم!!!
    ومع هذا الخلط العجيب.. إلا أن أحداً لا يستطيع أن يداري حقيقة يزيد بن معاوية وأنه المسئول الأول عن مقتل واستشهاد الحسين بن علي رضي الله عنهما وأرضاهما وجمعنا الله بهما بين يدي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وصحابته الكرام البررة..

    وحسبنا الله ونعم الوكيل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-29
  9. ال-البيت

    ال-البيت عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي جمهور...وكلامك صحيح 100%
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-29
  11. ال-البيت

    ال-البيت عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-19
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي جمهور...وكلامك صحيح 100%
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة