الله اكبر بالعربي

الكاتب : ث؛القليصي   المشاهدات : 377   الردود : 0    ‏2007-01-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-26
  1. ث؛القليصي

    ث؛القليصي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-14
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    من قيض حر الزنزانة المصفحة بنير الأحتلال
    بدء الرئيس ورفاقه في التفكير بطريقة توصلهم الى الناس ولو ان فيها
    من المضض مايعتبره البعض ابتذال الا انها خيار اخير يجب مناقشته
    ليس خوفا من نزعة القاضي ورعونته فحسب

    صمت خيم علي المكان بدخول احد المحققين من ضباط جيش الاحتلال
    بوشم في صدره يسيئ الى معتقداتهم بشكل اثار غضبهم في وجهه مشكلة تدخلت اثرها فرقة محليه بالهراوات لكبح التمرد باشارة منه
    الى انها صورة عاديه لم هناك عنهم كحثالة ارهابيه يجب ان يساقو
    ركلا الى زنازين انفراديه بعد ان يبصق عليهم واحدا واحد

    كلمة عتاب اراد ان يقولها الرئيس لكنها تلاشت في فمه بحسبي الله
    بعد ان تبين له من اندفاعهم وسخريتهم بان ولائهم في الامس كان مجرد
    طاعة لااكثر ووجه اخر للناس الذين مازالو فكرة مجرده وساعات او
    لحظات لاتكفي في نظره لتصنيفهم كطوائف وعرقيات وخونة واواواوا
    قبل النطق بالحكم
    وعليه وحده تحمل مسئولية الرفاق بعد ان فرقتهم السبل

    فالله اكبر ردة فعله الوحيده في وجه القظاء تعبيرا خالدا قيض مزاعم
    العدو تجاه وطنه
    لكنها بوش من فمه بلهجته الركيكه مستشعرا عضمتها من كبريائه
    فهمشها مستهجنا مازال سدام متغطرسا ويعني صداااااااام

    اوقات عصيبه ملؤها الالم في عيون رفاقه مكبلا بتبريراته ازاء
    ردود الفعل المخيبه للامل فلقد ضحى بماله وابنائه واسرته تجاه
    الوطن تجاه الامه تجاه الكرامه
    اضحيات جسام جسدها العالم بالغضب العارم في مسيرات رافظه اقلقت
    ادارة الاحتلال بعد ان هتفت بحياته عشقا للحرية والسلام
    فسارعت الى تسليمه ابعادا للحرج وخوفا من تشعبه الدي قد يداعب
    نوازع الغيرة عند العرب ويتوج صدام بطلا...........


    حقيقة مره ودلالة ساطعه التفت حولها سلاسل الغدر فتجلت في السماء
    نبراسا بلسان اكثر من ملياري مسلم حول العالم
    هتفت بلسانه ابتهالا بالنصر وسعيا اليه صوتا واحدا وصرخة واحدة

    الله اكبر الله اكبر الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة
    واصيلا

    الله اكبر للسلام
    الله اكبر للانسجام
    الله اكبرللوئام
    حبا وسلاما ومساواة في عقيدتنا في صلاتنا في طهارتنا في لغتنا

    هكذا فهمها بوش وزمرته بعيدا عن الدكتاتورية والقمع والارهاب
    مسترسلا
    لو كنت اعرف معناها بالعربي لخلد ته بطلا
     

مشاركة هذه الصفحة