ماذا قالوا في نزار قباني يرحمه الله .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 4,319   الردود : 2    ‏2001-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-04-08
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    يقول الأديب السوداني ( الطيب صالح ) :
    ( عالم عربي ليس فيه نزار قباني أمر يصعب تصوره ).
    ويقول كذلك في نفس المقال المنشور في جريدة الشرق الأوسط ( على مدى خمسين عاماً ارتبط نزار قباني ، شاعراً وإنساناً بالعالم العربي في تقلبات أحواله ، في هزائمه وانتصاراته ، وأحزانه وأفراحه كان دائماً واقفاً في قلب خضم الأحداث يشجع ويحدد ويستفز ويهجو ).

    هذا ما قاله عنه الطيب صالح ، ولنقرأ سوياً ما قاله عنه الكاتب الكبير ورئيس تحرير جريدة الحياة سابقاً جهاد الخازن حيث يقول ( ولم يقدم نزار قباني بديلاً ، كما سجل عليه نجيب محفوظ ، ربما كان نصب نفسه بديلاً عن الشعب ،إلا أن (المهرولون ) شغلت الناس ولا تزال لأنها حركت ضمير الأمة . )
    يقول عنه ( محيي الدين اللاذقاني ) :
    ( رحم الله نزار قباني ، فقد كان على حق ، ولهذا لم يتسع له حياً عالمه العربي كله ).



    تقول عنه الشاعرة الكويتية ( سعاد الصباح ) في قصيدتها ( ورحل زمن من الشعر ) :
    ( يا عصفور اً من عصافير الحرية
    يا شاعر كل فصول ..
    مع قمر الصيف تأتي ..
    ومع التماعات البرق تأتي ..
    مع حزن الصواري تأتي ..
    ومع بكاء الوطن تبكي ..
    ومع نزيفه تنزف ..
    يا أيها النسر الذي حمل تحت جناحيه
    مئتي مليون عربي ..
    ومليون مئذنة ..
    ومليون قصيدة ..)



    يقول كذلك ( تركي الحمد )عن نزار قباني في مقال له نشر في جريدة الشرق الأوسط :
    ( رحم الله نزار قباني .. فقد ملأ الدنيا وشغل الناس ، وانتهت بموته مرحلة عربية بأسرها ولم يكن فرداً واحداً .ولكن … من يقول أن المبدعون يموتون …)




    ويقول نزار قباني عن نفسه :
    ( أنا رجل يصحو ، وينام على ضفاف الجرح العربي المتقيح منذ سقوط الدولة العباسية حتى اليوم .
    الفرق بيني وبين سواي أنني لا أومن بالطب العربي ، ولا بالسحر العربي ، ولا اسمح لنفسي بالبقاء خارج غرفة العمليات أشرب القهوة وأدخن.. إن غريزة الصراخ أقوى غرائزي .)

    أبعد هذا الحب الذي أولاه العربي لهذا الشاعر نقول بأن نزار عاش عمره معادياً للعربي ؟!، وإن كان كذلك فكيف للعربي أن يحب عدوه إن حكمنا بعدوانية نزار للعربي؟ ، إن كل ما كتب وسيكتب عن نزار قباني أكبر من أن يفسر بشيء من المحاباة والمجاملة ، فنزار قباني استطاع أن يسلب قلوب الناس شاعراً و إنساناً طبيعياً ، لقد كان لسان العربي الصادق وتفكيره الذي يفكر به ، لست في صف نزار قباني بقدر ما أنا في صف الحقيقة والواقع ، فمن منا لم يقرأ لنزار أو تمنى أن يقرأ له ، ومن منا من لم يبت الليالي يتنهد على دواوينه غراماً فتحرق صفحات الديوان ، ومن منا لم يثر ويتقد حماساً وعصبية إثر قرأته لقصيدة مثل " المهرولون " وغيرها .
    هذه حقائق ثابتة وينقصنا الناقد الموضوعي والناقد الحق الذي يقرأ ما بين السطور بشيء من المصداقية ، والواقعية ، ويحاول عندما يقرأ أن يطبق على واقعنا المرير .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-04-08
  3. desert rose

    desert rose عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    372
    الإعجاب :
    0
    كتلة من المشاعر

    نزار قباني مثله مثل اي انسان
    له الحسنات والسيئات
    له القفزات والهفوات
    فيه الصدق وفيه الكذب
    فيه الاحسان وفيه الخطيئه
    انسان كغيره مليء بالاضداد
    لكنه يبقى شاعري المفضل
    فأنا اراه الاروع على مر العصور
    واود ان اشارك هنا بقصيدته
    ثلاثية اطفال الحجارة
    فاسمح لي بن ذي يزن ان اوردها هنا
    **بهروا الدنيا
    وما في يدهم إلا الحجارة
    وأضاءوا كالقناديل
    وجاءوا كالبشارة
    قاوموا
    وانفجروا
    واستشهدوا
    وبقينا دببا قطبية
    صفحت أجسادها ضد الحرارة
    قاتلوا عنا
    إلى أن قتلوا
    وبقينا في مقاهينا
    كبصاق المحارة
    واحد
    يبحث منا عن تجارة
    واحد
    يطلب مليارا جديدا
    وزواجا رابعا
    ونهودا صقلتهن الحضارة
    واحد
    يبحث في لندن عن قصر منيف
    واحد
    يعمل سمسار سلاح
    واحد
    يطلب في البارات ثاره
    واحد
    يبحث عن عرش وجيش
    وامارة
    آه يا جيل الخيانات
    ويا جيل العمولات
    ويا جيل النفايات
    ويا جيل الدعارة
    سوف يجتاحك مهما أبطأ التاريخ
    أطفال الحجارة
    يا تلاميذ غزة
    علمونا
    بعض ما عندكم
    فنحن نسينا
    علمونا
    بأن نكون رجالا
    فلدينا الرجال
    صاروا عجينا
    علمونا
    كيف الحجارة تغدو
    بين أيدي الأطفال
    ماسا ثمينا
    كيف تغدو
    دراجة الطفل لغما
    وشريط الحرير
    يغدو كمينا
    كيف مصاصة الحليب
    إذا ما اعتقلوها
    تحولت سكينا
    يا تلاميذ غزة
    لا تبالوا
    بأذاعاتنا
    ولا تسمعونا
    اضربوا
    اضربوا
    بكل قواكم
    واحزموا أمركم
    ولا تسألونا
    نحن أهل الحساب
    والجمع
    والطرح
    فخوضوا حروبكم
    واتركونا
    إننا الهاربون
    من خدمة الجيش
    فهاتوا حبالكم
    واشنقونا
    نحن موتى
    لا يملكون ضريحا
    ويتامى
    لا يملكون عيونا
    قد لزمنا جحورنا
    وطلبنا منكم
    أن تقاتلوا التنينا
    قد صغرنا أمامكم
    ألف قرن
    وكبرتم
    خلال شهر قرونا
    يا تلاميذ غزة
    لا تعودوا
    لكتاباتنا ولا تقرأونا
    نحن آباؤكم
    فلا تشبهونا
    نحن أصنامكم
    فلا تعبدونا
    نتعاطى
    القات السياسي
    والقمع
    ونبني مقابرا
    وسجونا
    حررونا
    من عقدة الخوف فينا
    واطردوا
    من رؤوسنا الافيونا
    علمونا
    فن التشبث بالأرض
    ولا تتركوا
    المسيح حزينا
    يا أحباءنا الصغار
    سلاما
    جعل الله يومكم
    ياسمينا
    من شقوق الأرض الخراب
    طلعتم
    وزرعتم جراحنا
    نسرينا
    هذه ثورة الدفاتر
    والحبر
    فكونوا على الشفاه
    لحونا
    أمطرونا
    بطولة وشموخا
    واغسلونا من قبحنا
    اغسلونا
    لا تخافوا موسى
    ولا سحر موسى
    واستعدوا
    لتقطفوا الزيتونا
    إن هذا العصر اليهودي
    وهم
    سوف ينهار
    لو ملكنا اليقينا
    يا مجانين غزة
    ألف أهلا
    بالمجانين
    إن هم حررونا
    إن عصر العقل السياسي
    ولى من زمان
    فعلمونا الجنونا
    يرمي حجرا
    أو حجرين
    يقطع افعى اسرائيل الى نصفين
    يمضغ لحم الدبابات
    ويأتينا
    من غير يدين
    في لحظات
    تظهر ارض فوق الغيم
    ويولد وطن في العينين
    في لحظات
    تظهر حيفا
    تظهر يافا
    تأتي غزة في أمواج البحر
    تضيء القدس
    كمئذنة بين الشفتين
    يرسم فرسا
    من ياقوت الفجر
    ويدخل
    كالاسكندر ذي القرنين
    يخلع أبواب التاريخ
    وينهي عصر الحشاشين
    ويقفل سوق القوادين
    ويقطع أيدي المرتزقين
    ويلقي تركة اهل الكهف
    عن الكتفين
    في لحظات
    تحبل أشجار الزيتون
    يدر حليب في الثديين
    يرسم أرضا في طبريا
    يزرع فيها سنبلتين
    يرسم بيتا فوق الكرمل
    يرسم أما تطحن عند الباب
    وفنجانين
    في لحظات تهجم رائحة الليمون
    ويولد وطن في العينين
    يرمي قمرا من عينيه السوداوين
    وقد يرمي قمرين
    يرمي قلما
    يرمي كتبا
    يرمي حبرا
    يرمي صمغا
    يرمي كراسات الرسم
    وفرشاة الألوان
    تصرخ مريم يا ولداه
    وتأخذه بين الأحضان
    يسقط ولد
    في لحظات
    يولد آلاف الصبيان
    يكسف قمر غزاوي
    في لحظات
    يطلع قمر من بيسان
    يدخل وطن للزنزانة
    يولد وطن في العينين
    ينفض عن نعليه الرمل
    ويدخل في مملكة الماء
    يفتح أفقا آخر
    يبدع زمنا آخر
    يكتب نصا آخر
    يكسر ذاكرة الصحراء
    يقتل لغة مستهلكة
    منذ الهمزة حتى الياء
    يفتح ثقبا في القاموس
    ويعلن موت النحو
    وموت قصائدنا العصماء
    يرمي حجرا
    يبدأ وجه فلسطين
    يتشكل مثل قصيدة شعر
    يرمي الحجر الثاني
    تطفو عكا فوق الماء قصيدة شعر
    يرمي الحجر الثالث
    تطلع رام الله بنفسجة من ليل القهر
    يرمي الحجر العاشر
    حتى يظهر وجه الله
    ويظهر نور الفجر
    يرمي حجر الثورة
    حتى يسقط آخر فاشستي
    من فاشست العصر
    يرمي
    يرمي
    يرمي
    حتى يقلع نجمة داوود
    بيديه
    ويرميها في البحر
    تسأل عن الصحف الكبرى
    أي نبي هذا القادم من كنعان ؟
    أي صبي
    هذا الخارج من رحم الأحزان ؟
    أي نبات أسطوري
    هذا الطالع من بين الجدران ؟
    أي نهور من ياقوت
    فاضت من ورق القران ؟
    يسأل عنه العرافون
    ويسأل عنه الصوفيون
    ويسأل عنه البوذيون
    ويسأل عنه ملوك الجان
    من هو الولد الطالع
    مثل الخوخ الأحمر
    من شجر النسيان ؟
    من هو هذا الولد الطافش
    من صور الأجداد
    ومن كذب الأحفاد
    ومن سروال بني قحطان ؟
    من هو هذا الباحث
    عن أزهار الحب
    وعن شمس الإنسان ؟
    ومن هو هذا الولد المشتعل العينين
    كآلهة اليونان ؟
    يسأل عنه المضطهدون
    ويسأل عنه المقموعون
    ويسأل عنه المنفيون
    وتسأل عنه عصافير خلف القضبان
    من هو هذا آلاتي
    من أوجاع الشمع
    ومن كتب الرهبان ؟
    من هو هذا الولد
    التبدأ في عينيه
    بدايات الأكوان ؟
    من هو
    هذا الولد الزارع
    قمح الثورة
    في كل مكان ؟؟
    يكتب عنه القصصيون
    ويروي قصته الركبان
    من هو هذا الطفل الهارب من شلل الأطفال
    ومن سوس الكلمات ؟
    من هو ؟
    هذا الطافش من مزبلة الصبر
    ومن لغة الأموات ؟
    تسأل صحف العالم
    كيف صبي مثل الوردة
    يمحو العالم بالممحاة ؟
    تسأل صحف في أمريكا
    كيف صبي غزاوي
    حيفاوي
    عكاوي
    نابلسي
    يقلب شاحنة التاريخ
    ويكسر بللور التوراة ؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-04-09
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    نزار علامة فارقه في الشعر العربي

    ليرحم الله شاعرنا المتميز لقد كان مناره أدبية ومحك فلسفي للشعر العربي كله .

    نزار كان وسيظل ذاك الشاعر ألذي حمل هموم العشق العربي وكفاح العشق العربي وملاذ ومنفى الهم العربي .

    القصيده ألتي أوردتها رائعه أيتها الزهره .
     

مشاركة هذه الصفحة