سقطرى بين الحلم والحقيقة

الكاتب : يسري الاثوري   المشاهدات : 1,192   الردود : 20    ‏2007-01-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-26
  1. يسري الاثوري

    يسري الاثوري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-26
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    سقطرى بين الحلم والحقيقة
    الخميس 25 يناير-كانون الثاني 2007

    بقلم/ يسري الاثوري

    مأرب برس – إيران – خاص



    ارض النعيم والسعادة او هذا ما يعنيه اسمها .. هكذا اطلق عليها الهنود قديماَ لكنها اليوم لا يبدو انها كذالك فالأمراض والفقر والجهل يكسي سطح الجزيرة بقدر ربما يطغى على أشجار دم الأخوين التي ارتبط اسمها باسم الجزيرة انها سقطرى .

    اهمية الجزيرة لا ينكرها الا جاحد وقد عملت الامبروطوريات على مدار التاريخ جاهدة من اجل السيطرة على الجزيرة منذ القدم فاليونانيون ادركوا ذالك فغزاها الاسكندر بجحافلة وغزاها الرومان بعشرة الاف بكامل عتادهم وغزتها البرتغال بقيادة فاسكو دي جاما والتي استعمرتها لـ 7 سنوات ولم تسلم ايضاً من الاحتلال البريطاني واستخدمها كقاعدة انطلاق .

    الجزيرة هي الاكبر على مستوى جزر الوطن العربي فمساحتها تبلغ3650 كيلومتر مربع ، وتفصل البحر العربي عن المحيط الهندي وكأنها ابت الا ان تكون بوابة العرب من الجنوب .

    اما الموقع الجغرافي للجزيرة فيدركه الجميع فهي بوابة البحر الاحمر تغلقه وتفتحه متى ما تشاء والبوابة الجنوبية للجزيرة العربية الذي يبدو وكأن الساحل الجنوبي هو الساحل الوحيد المفتوح للجزيرة العربية على العالم اما القرن الافريقي فهي تقابله وليس ذالك للقرن الافريقي وحده ذالك وانما لجزء كبير من شرق افريقيا المطل على المحيط الهندي .

    اما العالم فأنه قد تبخر بأجود انواع البخور انه البخور السقطرى الذي تنتجه اشجار الجزيرة ومنها شجرة دم الاخوين وهو يمثل جانبا من الاهمية الاقتصادية للجزيرة على مدى التاريخ .

    اما السائحون من كل بقاع الارض فقد تكحلت عيونهم برؤية الجزيرة ونباتتها التي لا يوجد لها مثيل على الارض او ندر وجودها , وحيوانتها التي تلهو وتمرح دونما خوف من احد , واستظلوا بمظلاتها الطبيعية من شجرة دم الاخوين , عندما عادوا حلموا في ذاكرتهم عبق دم الاخوين الذي يفوح من اقصى سقطرى الى اقصاها .

    إن سقطرى تكاد تكون المنطقة السياحية الاولى في اليمن وإحدى المتاحف الطبيعية المفتوحة في العالم .

    اما الاهمية البيئة للجزيرة فلا يجهلها اي يمني او اي باحث في مجال الحياة النباتية والحيوانية ففيها من النباتات والحيوانات والطيور ما لا يوجد في اي مكان اخر على سطح الارض او ما ندر تواجده على بقاع قليلة ويطول المقام بذكرها.

    يبدو ان اهمية الجزيرة غابت عن شعب الحكمة وحكومته فالجهود التي تبذل ما زالت ضئيلة فالفقر والمرض والجهل والامية وغياب الخدمات الاساسية هو ما نسمع به عن سقطرى وتهتم المنظمات الدولية بالجزيرة اكثر مما تهتم بها اليمن .

    ماذا لو كان هناك اسبوعاً سقطرياً تقيمه الحكومة والمنظمات اليمنية والدولية يعيد سقطرى الى الذاكرة اليمنية ويعمق انتماء ابناء الجزيرة الى وطنهم الام ويحدث تواصلاً بين ابناء الجزيرة وبقية ابناء اليمن تشارك كل وسائل الاعلام فيه بحملات للتعريف بالجزيرة وايصال صوتها الى كل انحاء اليمن وخارج اليمن .

    وتقام فيه الندوات والمؤتمرات العلمية التي تهتم بشئون ومشكلات الجزيرة المختلفة من صحة وتعليم وطبيعة وغيرها يشارك فيه العلماء والباحثون والمهتمون بالجزيرة والمثقفون والكتاب والصحفيون والاعلاميون من كل مناطق اليمن واقطار الوطن العربي والعالم اجمع وهو ما سيساهم في الحفاظ على الجزيرة وتطويرها وايجاد حلول لمشكلات الجزيرة و ابناء ها .

    تنظم فية مهرجانات ثقافية وسياحية وامسيات شعرية وفعاليات مختلفة وهو ما سيؤدي بدورة الى رفع المستوى الثقافي لأبناء الجزيرة وتشجيع السياحة الداخلية والوافدة من الخارج الى الجزيرة وبالتالي تحسين ورفع المستوى المعيشي لابناءها الفقراء .

    تقام فيه المخيمات الطبية وحملات التوعية الصحية التي ستودي الى رفع المستوى الصحي المتدني هناك وإن كان هذا بحاجة الى برنامج طوال العام اكثر مما يحتاج الى حملات صحية .

    تنظم رحلات الى الجزيرة تزيد من روابط ابناء الجزيرة باخوانهم من مختلف الاراضي اليمنية وتزيد من اواصر العلاقات الاخوية بين ابناء اليمن الغالي وتؤيد انتماءهم الى الوطن .

    تفتتح فيه المشاريع الخدمية ومشاريع البنى التحتية مثل المدارس والمستشفيات والحدائق وكهرباء ومياة وتلفون و طرقات وغيرها تلك التي يكاد وجودها ينعدم في الجزيرة .

    تجمع خلاله التبرعات لصالح الجزيرة واقامة المشاريع الخيرية فيها ولمساعدة ابناءها الفقراء الذين هم من اشد الناس فقراً على مستوى اليمن ويستحقون كل عناية واهتمام من قبل اخوانهم اهل الايمان .

    واريد ان اشير هنا الى مثال يدل على مدى الجهل بالجزيرة وبأحد اهم معالمها وهي شجرة دم الاخوين ففي احد المعارض التي اقامها الطلاب المشكورون على ذالك في الخارج عرضت شجرة الاسفيد على انها دم الاخوين والصورة تم جلبها من السفارة اليمنية وعندما اعترضت بحكم معرفتي بشجرة الاسفيد التي تنتشر في مناطق اخرى من اليمن ومنها قريتي لم يُجدي اعتراضي رغم شكل شجرة دم الاخوين المميز الذي يشبه المظلة واصر الاخوة على أنها شجرة دم الاخوين !!!

    واخيراً إن عيون الطامعين لم تغمض جفنها يوما عن الجزيرة منذ قدم التاريخ اما عيوننا فقد غفت عن الجزيرة منذ زمن بعيد وتعمل الرياح على عزل الجزيرة عن العالم لبضعة اشهر في العام ونعمل نحن على عزلها بقية العام فهل نصحو قبل ان نصحو على انباء كارثة كما حصل لجزر حنيش التي لم نكن نسمع بها قبل عام 1995 .​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-26
  3. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    السلام عليكم

    اتمنى إقامة الفنادق في جزيرة سقطرة وانا سأكون أول الحاجزين فيها بإذن الله
    الجزيرة رااائعه بمعنى الكلمة علينا أن نشمر سواعدنا ونبحث عن إستثمارات في هذي الجزيرة الغنية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-26
  5. يسري الاثوري

    يسري الاثوري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-26
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    ما شاء الله عليك يا بسكويت مالح يبدو انك تأكل اللحم يومياً وليس بسكويت مالح على ما كنت اعتقد لذالك مخك يعمل بشكل اقتصادي جيد .
    فكرتك رائعة جدا وبامكانك ان تسثمر هناك واعتقد بأن الاستثمار هناك سيكون مربحاً للغاية
    شكر لمرورك وافكارك الرائعة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-26
  7. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    جزيرة سقطرى إحدى الهبات الإلهيه التي لم يُحسن توظيفها على الشكلٌ المطلوب .. في حاجه إلى إهتمام حقيقي وفعال لجعلها مدينه كامله متكامله صالحه لكلٌ شيء دون إستثناء .. ولتصبح معلماً حضارياً في المنطقه ككلٌ ..

    لكنٌ بما أنٌ الدوله مازالت تُعاني من مواردها ودعم الأوليات قبل الثانويات فمثلٌ هذا الأمر قد يأخذ وقتاً وزمناً ..

    مع الشكر والعرفان لناقل الموضوع يسري الأثوري ..

    ولكَ الأخوٌه الخالصه .. عيار 24 ..

    أسمى آيات التقدير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-27
  9. يسري الاثوري

    يسري الاثوري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-26
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك عزيزي عادل عباد بالفعل ما ذكرته انت من ان هناك اولويات اكثر والصحة والتعليم من اهم الاوليات التي يجب ان تنفذ في اليمن باكماله وسقطرى ايضا ومن ناحية اخرى ان عملا كهذا سيؤدي الى مردود سياحي وفير ومن ثم المساهمة في انجاز تلك الاوليات
    الموضوع من كتابتي انا ونشر في مأرب برس ايضا
    لكل خالص الشكر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-27
  11. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    أشكرك جدا على الموضوع المميز :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-28
  13. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يسرى على هذا الموضوع الهام .فسقطرى لا تقل روعة وجمالا عن تايوان أو هونج كونكج أو سنغافورة ولكنها للأسف مهملة . وسقطرى تتمتع ببيئة فريدة ويجب أن يحافظ على بيئتها .لقد زرت سقطرة لأول مرة تقريبا عام 95 ففوجئت بحالة البؤس التي يعاني منها المواطن السقطري وفوجئت بغلاء الأسعار المفرط حيث كان سعر البنزين مثلا ضعف سعره في جميع مناطق اليمن وأبسط السلع كانت معدومة ولاحظت انعدام الخضروات حتى أني وجدت في حديبو شخصا يبيع حوالي نصف سلة طماط والناس يشترون منه بالحبة وكان سعر علبة العصير أوبسكويت أبو ولد أربعة أضعاف سعره في المكلا وتفاجأت بهول ما رأيت من فقر أهل هذه الجزيرة الذين يعيش معظمهم على دخل بسيط جدا أو على هبات المغتربين منهم الذين معظمهم في قطر والإمارات. إن سقطرة لايكفيها استحداث المطار واللسان البحري وبعض الطرق الإسفلتيه وإنما هي بحاجة إلى نهضة تنموية شاملة تراعي بيئتها الفريدة وتبدأ بتوفير الاحتياجات الأساسية لأهل الجزيرة من السلع الضرورية بسعر مناسب وتوفير رحلات جوية تستوعب المضطرين للسفر من وإلى الجزيرة الذين ينتظر الواحد منهم الشهرين والثلاثة حتى يأتي دوره للحصول على مقعد في الطائرة كما يجب توفير وسائل نقل بحري آمنة يثق الناس في ركوبها كما يجب عدم إحواج الناس إلى السفر لمتابعة معاملة في المكلا أو عدن أوصنعاء وتتولى لجنة مختصة في قيادة الجزيرة متابعة المعاملات كما يجب الحفاظ على الثروة الحيوانية التي أغلبها الأغنام لأن الأماراتيين يسترخصونها ويشحنونها إلى بلادهم بكميات كبيرة ويجب تشجيع السوقطريين على الصيد البحري بدلا من الإكثار من تربية الماعز الذي يدمر التوازن البيئي للجزيرة ويجب إنشاء مصنع لتعلييب الأسماك وحفظها وتجهيزها للتصدير كما يجب تعليم السقطريين زراعة محتاجياتهم من الخضروات والفواكه بشرط انتقاء بذور سليمة من الأمراض ويجب عدم إدخال أي حيوانات أوبذور أو شتلات إلى الجزيرة إلا بعد فحصها والتأكد من سلامتها من الأمراض ويجب منع زراعة القات فيها والذي بدأ بعض العساكر بزراعته ويجب تنظيم الزيارات السياحية حتى لاتضر بالبيئة ولاتفسد أخلاق الناس وللعلم ففي سقطرة أحد أكبر الكهوف الأثرية في الشرق الأوسط وهو كهف عملاق داخلة بحيرة من المياه العذبة وبداخله نقوش قديمة قد يصل عمر بعضها إلى عشرة آلاف سنة وعموما فسقطرة منطقة جذب سياحي من الطراز الأول ولكن من يحسن استغلالها؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-28
  15. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يسرى على هذا الموضوع الهام .فسقطرى لا تقل روعة وجمالا عن تايوان أو هونج كونكج أو سنغافورة ولكنها للأسف مهملة . وسقطرى تتمتع ببيئة فريدة ويجب أن يحافظ على بيئتها .لقد زرت سقطرة لأول مرة تقريبا عام 95 ففوجئت بحالة البؤس التي يعاني منها المواطن السقطري وفوجئت بغلاء الأسعار المفرط حيث كان سعر البنزين مثلا ضعف سعره في جميع مناطق اليمن وأبسط السلع كانت معدومة ولاحظت انعدام الخضروات حتى أني وجدت في حديبو شخصا يبيع حوالي نصف سلة طماط والناس يشترون منه بالحبة وكان سعر علبة العصير أوبسكويت أبو ولد أربعة أضعاف سعره في المكلا وتفاجأت بهول ما رأيت من فقر أهل هذه الجزيرة الذين يعيش معظمهم على دخل بسيط جدا أو على هبات المغتربين منهم الذين معظمهم في قطر والإمارات. إن سقطرة لايكفيها استحداث المطار واللسان البحري وبعض الطرق الإسفلتيه وإنما هي بحاجة إلى نهضة تنموية شاملة تراعي بيئتها الفريدة وتبدأ بتوفير الاحتياجات الأساسية لأهل الجزيرة من السلع الضرورية بسعر مناسب وتوفير رحلات جوية تستوعب المضطرين للسفر من وإلى الجزيرة الذين ينتظر الواحد منهم الشهرين والثلاثة حتى يأتي دوره للحصول على مقعد في الطائرة كما يجب توفير وسائل نقل بحري آمنة يثق الناس في ركوبها كما يجب عدم إحواج الناس إلى السفر لمتابعة معاملة في المكلا أو عدن أوصنعاء وتتولى لجنة مختصة في قيادة الجزيرة متابعة المعاملات كما يجب الحفاظ على الثروة الحيوانية التي أغلبها الأغنام لأن الأماراتيين يسترخصونها ويشحنونها إلى بلادهم بكميات كبيرة ويجب تشجيع السوقطريين على الصيد البحري بدلا من الإكثار من تربية الماعز الذي يدمر التوازن البيئي للجزيرة ويجب إنشاء مصنع لتعلييب الأسماك وحفظها وتجهيزها للتصدير كما يجب تعليم السقطريين زراعة محتاجياتهم من الخضروات والفواكه بشرط انتقاء بذور سليمة من الأمراض ويجب عدم إدخال أي حيوانات أوبذور أو شتلات إلى الجزيرة إلا بعد فحصها والتأكد من سلامتها من الأمراض ويجب منع زراعة القات فيها والذي بدأ بعض العساكر بزراعته ويجب تنظيم الزيارات السياحية حتى لاتضر بالبيئة ولاتفسد أخلاق الناس وللعلم ففي سقطرة أحد أكبر الكهوف الأثرية في الشرق الأوسط وهو كهف عملاق داخلة بحيرة من المياه العذبة وبداخله نقوش قديمة قد يصل عمر بعضها إلى عشرة آلاف سنة وعموما فسقطرة منطقة جذب سياحي من الطراز الأول ولكن من يحسن استغلالها؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-28
  17. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يسرى على هذا الموضوع الهام .فسقطرى لا تقل روعة وجمالا عن تايوان أو هونج كونكج أو سنغافورة ولكنها للأسف مهملة . وسقطرى تتمتع ببيئة فريدة ويجب أن يحافظ على بيئتها .لقد زرت سقطرة لأول مرة تقريبا عام 95 ففوجئت بحالة البؤس التي يعاني منها المواطن السقطري وفوجئت بغلاء الأسعار المفرط حيث كان سعر البنزين مثلا ضعف سعره في جميع مناطق اليمن وأبسط السلع كانت معدومة ولاحظت انعدام الخضروات حتى أني وجدت في حديبو شخصا يبيع حوالي نصف سلة طماط والناس يشترون منه بالحبة وكان سعر علبة العصير أوبسكويت أبو ولد أربعة أضعاف سعره في المكلا وتفاجأت بهول ما رأيت من فقر أهل هذه الجزيرة الذين يعيش معظمهم على دخل بسيط جدا أو على هبات المغتربين منهم الذين معظمهم في قطر والإمارات. إن سقطرة لايكفيها استحداث المطار واللسان البحري وبعض الطرق الإسفلتيه وإنما هي بحاجة إلى نهضة تنموية شاملة تراعي بيئتها الفريدة وتبدأ بتوفير الاحتياجات الأساسية لأهل الجزيرة من السلع الضرورية بسعر مناسب وتوفير رحلات جوية تستوعب المضطرين للسفر من وإلى الجزيرة الذين ينتظر الواحد منهم الشهرين والثلاثة حتى يأتي دوره للحصول على مقعد في الطائرة كما يجب توفير وسائل نقل بحري آمنة يثق الناس في ركوبها كما يجب عدم إحواج الناس إلى السفر لمتابعة معاملة في المكلا أو عدن أوصنعاء وتتولى لجنة مختصة في قيادة الجزيرة متابعة المعاملات كما يجب الحفاظ على الثروة الحيوانية التي أغلبها الأغنام لأن الأماراتيين يسترخصونها ويشحنونها إلى بلادهم بكميات كبيرة ويجب تشجيع السوقطريين على الصيد البحري بدلا من الإكثار من تربية الماعز الذي يدمر التوازن البيئي للجزيرة ويجب إنشاء مصنع لتعلييب الأسماك وحفظها وتجهيزها للتصدير كما يجب تعليم السقطريين زراعة محتاجياتهم من الخضروات والفواكه بشرط انتقاء بذور سليمة من الأمراض ويجب عدم إدخال أي حيوانات أوبذور أو شتلات إلى الجزيرة إلا بعد فحصها والتأكد من سلامتها من الأمراض ويجب منع زراعة القات فيها والذي بدأ بعض العساكر بزراعته ويجب تنظيم الزيارات السياحية حتى لاتضر بالبيئة ولاتفسد أخلاق الناس وللعلم ففي سقطرة أحد أكبر الكهوف الأثرية في الشرق الأوسط وهو كهف عملاق داخلة بحيرة من المياه العذبة وبداخله نقوش قديمة قد يصل عمر بعضها إلى عشرة آلاف سنة وعموما فسقطرة منطقة جذب سياحي من الطراز الأول ولكن من يحسن استغلالها؟؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-28
  19. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يسرى على هذا الموضوع الهام .فسقطرى لا تقل روعة وجمالا عن تايوان أو هونج كونكج أو سنغافورة ولكنها للأسف مهملة . وسقطرى تتمتع ببيئة فريدة ويجب أن يحافظ على بيئتها .لقد زرت سقطرة لأول مرة تقريبا عام 95 ففوجئت بحالة البؤس التي يعاني منها المواطن السقطري وفوجئت بغلاء الأسعار المفرط حيث كان سعر البنزين مثلا ضعف سعره في جميع مناطق اليمن وأبسط السلع كانت معدومة ولاحظت انعدام الخضروات حتى أني وجدت في حديبو شخصا يبيع حوالي نصف سلة طماط والناس يشترون منه بالحبة وكان سعر علبة العصير أوبسكويت أبو ولد أربعة أضعاف سعره في المكلا وتفاجأت بهول ما رأيت من فقر أهل هذه الجزيرة الذين يعيش معظمهم على دخل بسيط جدا أو على هبات المغتربين منهم الذين معظمهم في قطر والإمارات. إن سقطرة لايكفيها استحداث المطار واللسان البحري وبعض الطرق الإسفلتيه وإنما هي بحاجة إلى نهضة تنموية شاملة تراعي بيئتها الفريدة وتبدأ بتوفير الاحتياجات الأساسية لأهل الجزيرة من السلع الضرورية بسعر مناسب وتوفير رحلات جوية تستوعب المضطرين للسفر من وإلى الجزيرة الذين ينتظر الواحد منهم الشهرين والثلاثة حتى يأتي دوره للحصول على مقعد في الطائرة كما يجب توفير وسائل نقل بحري آمنة يثق الناس في ركوبها كما يجب عدم إحواج الناس إلى السفر لمتابعة معاملة في المكلا أو عدن أوصنعاء وتتولى لجنة مختصة في قيادة الجزيرة متابعة المعاملات كما يجب الحفاظ على الثروة الحيوانية التي أغلبها الأغنام لأن الأماراتيين يسترخصونها ويشحنونها إلى بلادهم بكميات كبيرة ويجب تشجيع السوقطريين على الصيد البحري بدلا من الإكثار من تربية الماعز الذي يدمر التوازن البيئي للجزيرة ويجب إنشاء مصنع لتعلييب الأسماك وحفظها وتجهيزها للتصدير كما يجب تعليم السقطريين زراعة محتاجياتهم من الخضروات والفواكه بشرط انتقاء بذور سليمة من الأمراض ويجب عدم إدخال أي حيوانات أوبذور أو شتلات إلى الجزيرة إلا بعد فحصها والتأكد من سلامتها من الأمراض ويجب منع زراعة القات فيها والذي بدأ بعض العساكر بزراعته ويجب تنظيم الزيارات السياحية حتى لاتضر بالبيئة ولاتفسد أخلاق الناس وللعلم ففي سقطرة أحد أكبر الكهوف الأثرية في الشرق الأوسط وهو كهف عملاق داخلة بحيرة من المياه العذبة وبداخله نقوش قديمة قد يصل عمر بعضها إلى عشرة آلاف سنة وعموما فسقطرة منطقة جذب سياحي من الطراز الأول ولكن من يحسن استغلالها؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة