الفاشقراطيه

الكاتب : m.alragawi   المشاهدات : 447   الردود : 0    ‏2007-01-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-25
  1. m.alragawi

    m.alragawi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    0
    هذا المقال للكاتب /أحمد عثمان

    من حق الشيخ شعيب الفاشق أن يفعل بمواطنيه ورعيته ما يشاء يحلق رؤسهم، لحاهم، شواربهم؟! يجدع أنوفهم, يقطع آذانهم، يخصيهم, بل ويفعل ما هو أسوأ كما فعل بالمواطن (حمدان) .

    ترى ألا يكفي المواطن اليمني ما يلاقيه من ويلات يومية وظلم حتى يضعوا له عوداً (....)؟! يا لطيف عود يا جماعة؟!

    أمر غريب ودخيل على اليمنيين وأخلاقهم ولم يحدث حتى في أشد العصور ظلما وظلاميه؟! بينما يحدث هذا في عهد الديمقراطية، المصيبة أن يتحول (الفاشق) وأمثاله من أصحاب السوابق وبتواطؤ رسمي إلى ضحايا يعاد لهم اعتبارهم بينما يصبح (حمدان) و(أنيسه) وأمثالهم جناة عليهم أن يدفعوا الثمن على جرم الشكوى والبكاء العلني؟! فهذا البكاء وهذه الشكاوى هي الجريمة والعيب وليس الفعل؟! فاليمني في ظل الديمقراطية لا يبكي ولا يشتكي أبداً عليه أن (....) أو يموت؟!

    المسؤولية باعتقادي لا تقع على (الفاشق) ولا على الصحافة الرسمية أو النيابة التي قد تدافع عنه أو تغطي فعلته, المسؤولية كلها تقع على عاتق (الديمقراطية) التجميلية والشكلية التي قوّت هؤلاء (الفواشق) وأطلقت أياديهم فبحسب الديمقراطية التجميلية أعطى الحاكم الحق للفاشق وأمثاله لاغتصاب إرادة الناخبين وتزوير خيارهم لصالحه وهو أمر جعلهم يشعرون بأن لهم يد على النظام بل هم جزء من النظام من حقهم اغتصاب حق وعرض المواطن لصالحهم, وعلى الحاكم الدفاع عنهم وحمايتهم بصورة أو بأخرى, إذا أراد للديمقراطية التجميلية وتعبئة الصناديق أن تستمر وتستمر خدمات هؤلاء (الفواشق) الديمقراطية والعلاقة متينة إذاً وعلى الأحزاب والمجتمع الديمقراطي الدفاع عن نزاهة الديمقراطية عن طريق الدفاع عن (حمدان) و(أنيسة) وكل المظالم الفردية على الأفراد أن يعوا أهمية الدفاع عن إرادتهم في الصناديق وتحويلها إلى ديمقراطية شعبية وإلا فمن الأفضل للنضال الشعبي إلغاء هذه الديمقراطية التي تجعلنا ندفع ثمن شد وجهها وتسريح شعرها من أعراضنا وكرامتنا ونجعل هؤلاء (الفواشق) يبتزون الدولة اليمنية بالشكل الذي سيؤدي بالوطن إلى الانهيار.

    منقول​
     

مشاركة هذه الصفحة