بنت من هذا بنت .. بنت اليمن .......... صورة ياللخزي والعار

الكاتب : الشيخ الحضرمي   المشاهدات : 7,481   الردود : 207    ‏2007-01-23
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-23
  1. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0

    لا حول ولا وقوة الا بالله العلي العظيم ... كيف احد يرضى هذا لابنته او اخته .. او قريبة له .. هذا البنت وغيرها بنات كل يمني شريف .. لا يجب ان تكون هكذا اين النخوة واين الشرف والله عار علينا ان تعذب النساء ونحن اهل دين وعروبة ونخوة .
    جلد الله من جلدها ومد يده عليها في جهنم الى ابد الابدين ... عيب وربي عيب وعاااااااااار ..




    [​IMG]

    كشفت القاضية أفراح بادويلان رئيس محكمة الأحداث بأمانة العاصمة صنعاء عن وجود حالات فتيات أحداث قدمن إلى المحاكمة كجانحات وهن بحالة سيئة من التعذيب الجسدي والنفسي، تبين أثناء الإجراءات أنهن مجني عليهن ولسن جناة، مما اضطر المحكمة إلى إرسالهن إلى النيابة العامة لإقامة دعاوى ضد الجناة الحقيقيين.


    وقالت القاضية بادويلان لـ"سبأنت" أن محكمة الأحداث بالأمانة قامت بعملية تصدي لوجود فتيات احداث أخريات داخل دور رعاية الأحداث من غير مصوغ قانوني، باعتبار هذا التواجد حجز لحرية الإنسان ومخالف تماماُ للتشريعات اليمنية.


    وأضافت بادويلان انه تم تكفيل خمس فتيات كن متواجدا داخل تلك الدور إلى أسر ترعاهن ومعالجة أوضاعهن على أكثر من صعيد, وذلك لخطورة اختلاطهن مع الجانحات.

    ولفتت رئيس محكمة الأحداث بأمانة العاصمة أن التشريعات اليمنية ما زالت قاصرة في التعامل مع قضايا الأحداث خاصة أن التدخل في قضايا المجني عليهم غير وارد وهو دور يجب أن يضطلع به

    القضاء اليمني بغرض حماية الإحداث من سوء المعاملة والانحراف.. معتبرة قانون الاحداث في اليمن يتعامل مع النتائج فقط.

    وقالت أن تحديد قانون الاحداث اليمني سن الحدث بين 7-15 ما يزال بحاجة إلى تعديل بحيث يكون بين 7-18 لان هذه الفئة العمرية بحاجة إلى رعاية حقيقة، وهذا ما أكدته اتفاقية الطفل العالمية ونفذته كل الدول العربية والأجنبية ماعدا اليمن والسودان.

    وذكرت القاضية أفراح أن محكمة الإحداث بأمانة العاصمة صنعاء فصلت خلال العام الماضي 2006 في 185 قضية احداث من ضمن 210 قضية وارده إلي المحكمة بنسبة أنجاز 93%.

    وكانت وزارة العدل اليمنية قد دعت مؤخرا إلى ضرورة التعامل مع قضايا الأحداث بحذر وبحكمة وعدم الزج بهم في السجون إلى جانب الكبار حتى لا يتعرضوا للانحراف.

    وأكد الدكتور غازي شائف لأغبري وزير العدل على ضرورة وجود خصوصية للتعامل مع شريحة الأحداث خاصة الفتيات التي يعانين من أحكام مجتمعية أقسى من احكام القضاء.


    كما طالبت توصيات الندوات بعقد دورات تأهيلية للعاملين في أقسام الشرطة والبحث الجنائي والسجون والأشغال العامة وأماكن الحجز الأخرى تتناول قانون الطفل وقانون رعاية الإحداث والاتفاقيات الدولية.

    وشددت التوصيات على حصول الحدث في السجون ومراكز الاحتجاز على الحماية القانونية اللازمة وتوفير الدفاع القانوني له ، بالإضافة إلى دراسة مشروع إسناد الأحداث أو تكفيلهم إلى أصحاب الأعمال أو الشركات كرعاية لاحقة للأحداث بعد خروجهم من أماكن الإيداع ، وتكليف الطبيب الشرعي بالنزول إلى كل السجون في أمانة العاصمة لتحديد سن الأحداث المودعين في السجن المركزي والسجون الاحتياطية بالتنسيق مع محكمة الاحداث المختصة ، وتشكيل فرق حماية للطفل من الجهات المعنية.
    ويرجع المختصون الدوليون أسباب دخول الأطفال السجون في اليمن إلى تزايد عدد السكان.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-23
  3. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0

    لا حول ولا وقوة الا بالله العلي العظيم ... كيف احد يرضى هذا لابنته او اخته .. او قريبة له .. هذا البنت وغيرها بنات كل يمني شريف .. لا يجب ان تكون هكذا اين النخوة واين الشرف والله عار علينا ان تعذب النساء ونحن اهل دين وعروبة ونخوة .
    جلد الله من جلدها ومد يده عليها في جهنم الى ابد الابدين ... عيب وربي عيب وعاااااااااار ..




    [​IMG]

    كشفت القاضية أفراح بادويلان رئيس محكمة الأحداث بأمانة العاصمة صنعاء عن وجود حالات فتيات أحداث قدمن إلى المحاكمة كجانحات وهن بحالة سيئة من التعذيب الجسدي والنفسي، تبين أثناء الإجراءات أنهن مجني عليهن ولسن جناة، مما اضطر المحكمة إلى إرسالهن إلى النيابة العامة لإقامة دعاوى ضد الجناة الحقيقيين.


    وقالت القاضية بادويلان لـ"سبأنت" أن محكمة الأحداث بالأمانة قامت بعملية تصدي لوجود فتيات احداث أخريات داخل دور رعاية الأحداث من غير مصوغ قانوني، باعتبار هذا التواجد حجز لحرية الإنسان ومخالف تماماُ للتشريعات اليمنية.


    وأضافت بادويلان انه تم تكفيل خمس فتيات كن متواجدا داخل تلك الدور إلى أسر ترعاهن ومعالجة أوضاعهن على أكثر من صعيد, وذلك لخطورة اختلاطهن مع الجانحات.

    ولفتت رئيس محكمة الأحداث بأمانة العاصمة أن التشريعات اليمنية ما زالت قاصرة في التعامل مع قضايا الأحداث خاصة أن التدخل في قضايا المجني عليهم غير وارد وهو دور يجب أن يضطلع به

    القضاء اليمني بغرض حماية الإحداث من سوء المعاملة والانحراف.. معتبرة قانون الاحداث في اليمن يتعامل مع النتائج فقط.

    وقالت أن تحديد قانون الاحداث اليمني سن الحدث بين 7-15 ما يزال بحاجة إلى تعديل بحيث يكون بين 7-18 لان هذه الفئة العمرية بحاجة إلى رعاية حقيقة، وهذا ما أكدته اتفاقية الطفل العالمية ونفذته كل الدول العربية والأجنبية ماعدا اليمن والسودان.

    وذكرت القاضية أفراح أن محكمة الإحداث بأمانة العاصمة صنعاء فصلت خلال العام الماضي 2006 في 185 قضية احداث من ضمن 210 قضية وارده إلي المحكمة بنسبة أنجاز 93%.

    وكانت وزارة العدل اليمنية قد دعت مؤخرا إلى ضرورة التعامل مع قضايا الأحداث بحذر وبحكمة وعدم الزج بهم في السجون إلى جانب الكبار حتى لا يتعرضوا للانحراف.

    وأكد الدكتور غازي شائف لأغبري وزير العدل على ضرورة وجود خصوصية للتعامل مع شريحة الأحداث خاصة الفتيات التي يعانين من أحكام مجتمعية أقسى من احكام القضاء.


    كما طالبت توصيات الندوات بعقد دورات تأهيلية للعاملين في أقسام الشرطة والبحث الجنائي والسجون والأشغال العامة وأماكن الحجز الأخرى تتناول قانون الطفل وقانون رعاية الإحداث والاتفاقيات الدولية.

    وشددت التوصيات على حصول الحدث في السجون ومراكز الاحتجاز على الحماية القانونية اللازمة وتوفير الدفاع القانوني له ، بالإضافة إلى دراسة مشروع إسناد الأحداث أو تكفيلهم إلى أصحاب الأعمال أو الشركات كرعاية لاحقة للأحداث بعد خروجهم من أماكن الإيداع ، وتكليف الطبيب الشرعي بالنزول إلى كل السجون في أمانة العاصمة لتحديد سن الأحداث المودعين في السجن المركزي والسجون الاحتياطية بالتنسيق مع محكمة الاحداث المختصة ، وتشكيل فرق حماية للطفل من الجهات المعنية.
    ويرجع المختصون الدوليون أسباب دخول الأطفال السجون في اليمن إلى تزايد عدد السكان.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-23
  5. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولا قوة إلا بالله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-23
  7. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولا قوة إلا بالله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-23
  9. M A T R I X

    M A T R I X عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-07
    المشاركات:
    2,209
    الإعجاب :
    0
    لم اكن ساكذب الموضوع لولا انه من مغرض نقلاً عن موقع مغرض
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-23
  11. M A T R I X

    M A T R I X عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-07
    المشاركات:
    2,209
    الإعجاب :
    0
    لم اكن ساكذب الموضوع لولا انه من مغرض نقلاً عن موقع مغرض
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-23
  13. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    هذه الحوادث تحدث في جميع البلدان وليس اليمن الوحيد عندما تكون اعمار الاحداث من سبع الى ثمانيه عشر سنه في محل رعايه واحده 00تكون مشاكل بين الاحداث ويقع مثل ذلك الذي رايناه واكثر وايست اليمن حاله شاذه في الموضوع 000ثانيا قد يحدث هذا الشي بين اثنين من اولادك يا الشيخ الحضرمي في بيتك وتكون النتائج افضع من تلك التي سقتها لنا 000لكن عندي لك سؤال؟انا لم اراك قد اعترفت بايجابيه واحده لدولة الوحده 000ولم اراك قد انتقدت حكم رفاقنا السابقين00هذه ملاحظه ليس الا000تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-23
  15. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    هذه الحوادث تحدث في جميع البلدان وليس اليمن الوحيد عندما تكون اعمار الاحداث من سبع الى ثمانيه عشر سنه في محل رعايه واحده 00تكون مشاكل بين الاحداث ويقع مثل ذلك الذي رايناه واكثر وايست اليمن حاله شاذه في الموضوع 000ثانيا قد يحدث هذا الشي بين اثنين من اولادك يا الشيخ الحضرمي في بيتك وتكون النتائج افضع من تلك التي سقتها لنا 000لكن عندي لك سؤال؟انا لم اراك قد اعترفت بايجابيه واحده لدولة الوحده 000ولم اراك قد انتقدت حكم رفاقنا السابقين00هذه ملاحظه ليس الا000تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-23
  17. أبومرشد2

    أبومرشد2 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    إدخال هذا الموضوع فيه مغالطات وكذب واستخفاف لعقول الناس حيث أن هذه الصورة ليست في اليمن وإنما في بلد عربي مجاور والقصة أن زوجة الأب ضربت بنت زوجها والقصة موجوده في صحف البلد وبغض النظر عن نية الناقل إلا أنه يجب التحري في نقل الأخبار وتهويج الناس بمغالطات .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-23
  19. أبومرشد2

    أبومرشد2 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    إدخال هذا الموضوع فيه مغالطات وكذب واستخفاف لعقول الناس حيث أن هذه الصورة ليست في اليمن وإنما في بلد عربي مجاور والقصة أن زوجة الأب ضربت بنت زوجها والقصة موجوده في صحف البلد وبغض النظر عن نية الناقل إلا أنه يجب التحري في نقل الأخبار وتهويج الناس بمغالطات .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة