أمريكا وتغيير الخارطة العربية

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 689   الردود : 2    ‏2002-08-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-12
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    [​IMG]

    لم تكن الحدود التي تفصل بين الدول العربية اليوم ، إلا مجرد خطوط مرسومة بالقلم الرصاص على خريطة للعالم العربي ..
    مجرد خطوط رسمها سياسيان بريطاني وفرنسي قررا فيها تقسيم العالم العربي تبعا للنفوذ والمصالح السياسية للدولتين الاستعماريتين .
    مجرد خطوط يتحرك خط فتكبر دولة ، وتصغر أخرى .. مجرد خطوط يرسم خط جديد فتظهر دولة جديدة لم يكن لها وجود من قبل .
    مجرد خطوط ولكن عن طريق المؤامرات السياسية وبواسطة العملاء والحلفاء والخونة تم إسقاط هذه الخطوط على أرض الواقع ..
    ومع بعض التغييرات في الخطوط واعتمادا على الحلفاء والعملاء والخونة تحولت الخطوط المرسومة بالقلم الرصاص تحولت إلى أسلاك شائكة وثكنات عسكرية ..
    وبمرور الوقت صارت خطوط القلم الرصاص واقعا قائما بذاته والأعجب بعد أن الجيوش العربية والأنظمة صار همها بعد ذلك هو الدفاع عن هذه الخطوط والاقتتال من أجلها .
    هكذا كانت نشأة الدول العربية كما يقرر أساتذة السياسة العرب متجاهلين ومتغافلين أن الحدود العربية لم تكن إلا واقعا مفروضا ووضعا مرفوضا كان يجب أن تلفظه الدول العربية بعد استقلالها فضلا عن أن تتقبله بل وتدافع عنها .
    لقد كان اتفاقية سايكس – بيكو الذي تم بموجبه تقسيم العالم العربي وفقا لمصالح بريطانيا وفرنسا ، خطوة أساس في تفتيت العالم العربي ، وإن شئنا الدقة فقد سبقته خطوة لا تقل أهمية بل تفوق .
    كانت الخطوة التي سبقت هذا الاتفاق هي فصل ما هو إسلامي عن ما هو عربي ، إنها خطوة الحديث عن عالمين العالم الإسلامي والعالم العربي ولأول مرة نري في تاريخ الإسلام والمسلمين أن العالم العربي الذي هو قلب الإسلام يخالف ويناقض العالم الإسلامي ؛ لقد تمت هذه الخطوة الأولي والخطيرة على أيدي الهاشميين – الذي يبرز اسمهم بشدة هذه الأيام – فمع انطلاق جيوش الشريف حسين من الحجاز معلن الثورة العربية على الخلافة العثمانية حقق بذلك ما كانت تتمناه الدول الإستعمارية آنذاك من تفتيت العالم الإسلامي .
    ثم تلتها الخطوة الأهم والأخطر وهي تفتيت العالم العربي عن طريق اتفاقية سايكس – بيكو ، وحتى ندرك كيف تخطط أمريكا لإجراء تقسيم جديد للعالم العربي في الأعوام المقبلة يجب أن نرجع للوراء قليلا ونمعن النظر في اتفاقية سايكس –بيكو وما سبقها في محاولة لاستشفاف المستقبل .
    ولنعرض ملابسات هذا الاتفاق وبنوده لنري كيف تم تقسيم العالم العربي للمرة الأولى :
    في المحرم 1334هـ= نوفمبر 1915م] عينت الحكومة الفرنسية المسيو 'جورج بيكو' قنصلها العام السابق في بيروت مندوبًا ساميًا لمتابعة شؤون الشرق الأدنى، ومفاوضة الحكومة البريطانية في مستقبل البلاد العربية، ولم يلبث أن سافر إلى القاهرة، واجتمع بالسير 'مارك سايكس' المندوب السامي البريطاني لشئون الشرق الأدنى، بإشراف روسيا، أسفرت عن اتفاقية بينهم عرفت باسم 'اتفاقية القاهرة السرية'، ثم انتقلوا إلى مدينة بطرسبرغ الروسية، وأسفرت هذه المفاوضات عن اتفاقية ثلاثية لتحديد مناطق نفوذ كل دولة إلا أن روسيا البلشفية انسحبت من هذه الاتفاقات ويبدو أن سبب ذلك كان عدم الرضا بنصيبها من الكعكة ؛ وجاءت الاتفاقية على النحو التالي:
    اتفاقية سايكس-بيكو
    9 أيار [مايو] 1916

    المادة الأولى: إن فرنسا وبريطانيا العظمى مستعدتان أن تعترفا وتحميا دولة عربية برئاسة رئيس عربي في المنطقتين 'آ' [داخلية سوريا] و'ب' [داخلية العراق] المبينة في الخريطة الملحقة بهذا الاتفاق. يكون لفرنسا في منطقة [آ] ولإنكلترا في منطقة [ب] حق الأولوية في المشروعات والقروض المحلية، وتنفرد فرنسا في منطقة [آ] وإنكلترا في منطقة [ب] بتقديم المستشارين والموظفين الأجانب بناء على طلب الحكومة العربية أو حلف الحكومات العربية.

    المادة الثانية: يباح لفرنسا في المنطقة الزرقاء [سوريا الساحلية] ولإنكلترا في المنطقة الحمراء [منطقة البصرة] إنشاء ما ترغبان به من شكل الحكم مباشرة أو بالواسطة أو من المراقبة، بعد الاتفاق مع الحكومة أو حلف الحكومات العربية.

    المادة الثالثة: تنشأ إدارة دولية في المنطقة السمراء [فلسطين]، يعين شكلها بعد استشارة روسيا وبالاتفاق مع بقية الحلفاء وممثلي شريف مكة.

    المادة الرابعة: تنال إنكلترا ما يلي:
    1- ميناءي حيفا وعكا.
    2- يضمن مقدار محدود من مياه دجلة والفرات في المنطقة [آ] للمنطقة [ب]، وتتعهد حكومة جلالة الملك من جهتها بألا تتخلى في أي مفاوضات ما مع دولة أخرى للتنازل عن جزيرة قبرص إلا بعد موافقة الحكومة الفرنسية مقدماً.

    المادة الخامسة: تكون اسكندرونة ميناء حراً لتجارة الإمبراطورية البريطانية، ولا تنشأ معاملات مختلفة في رسوم الميناء، ولا تفرض تسهيلات خاصة للملاحة والبضائع البريطانية. وتباح حرية النقل للبضائع الإنكليزية عن طريق اسكندرونة وسكة الحديد في المنطقة الزرقاء، سواء كانت واردة إلى المنطقة الحمراء أو إلى المنطقتين [آ] و[ب] أو صادرة منهما. ولا تنشأ معاملات مختلفة مباشرة أو غير مباشرة على أي من سكك الحديد أو في أي ميناء من موانئ المناطق المذكورة تمس البضائع والبواخر البريطانية.
    تكون حيفا ميناء حراً لتجارة فرنسا ومستعمراتها والبلاد الواقعة تحت حمايتها، ولا يقع اختلاف في المعاملات ولا يرفض إعطاء تسهيلات للملاحة والبضائع الفرنسية، ويكون نقل البضائع حراً بطريق حيفا وعلى سكة الحديد الإنكليزية في المنطقة السمراء [فلسطين]، سواء كانت البضائع صادرة من المنطقة الزرقاء أو الحمراء، أو من المنطقتين [آ] و[ب] أو واردة إليها. ولا يجري أدنى اختلاف في المعاملة بطريق مباشر أو غير مباشر يمس البضائع أو البواخر الفرنسية في أي سكة من سكك الحديد ولا في ميناء من الموانئ المذكورة.

    المادة السادسة: لا تمد سكة حديد بغداد في المنطقة [آ] إلى ما بعد الموصل جنوباً، ولا إلى المنطقة [ب] إلى ما بعد سامراء شمالاً، إلى أن يتم إنشاء خط حديدي يصل بغداد بحلب ماراً بوادي الفرات، ويكون ذلك بمساعدة الحكومتين.

    المادة السابعة: يحق لبريطانيا العظمى أن تنشئ وتدير وتكون المالكة الوحيد لخط حديدي يصل حيفا بالمنطقة [ب]، ويكون لها ما عدا ذلك حق دائم بنقل الجنود في أي وقت كان على طول هذا الخط. ويجب أن يكون معلوماً لدى الحكومتين أن هذا الخط يجب أن يسهل اتصال حيفا ببغداد، وأنه إذا حالت دون إنشاء خط الاتصال في المنطقة السمراء مصاعب فنية أو نفقات وافرة لإدارته تجعل إنشاءه متعذراً، فإن الحكومة الفرنسية تسمح بمروره في طريق بربورة- أم قيس- ملقا- إيدار- غسطا- مغاير إلى أن يصل إلى المنطقة [ب].

    المادة الثامنة: تبقى تعريفة الجمارك التركية نافذة عشرين سنة في جميع جهات المنطقتين الزرقاء والحمراء في المنطقتين [آ] و[ب]، فلا تضاف أية علاوة على الرسوم، ولا تبدل قاعدة التثمين في الرسوم بقاعدة أخذ العين، إلا أن يكون باتفاق بين الحكومتين. ولا تنشأ جمارك داخلية بين أي منطقة وأخرى في المناطق المذكورة أعلاه، وما يفرض من رسوم جمركية على البضائع المرسلة يدفع في الميناء ويعطى لإدارة المنطقة المرسلة إليها البضائع.

    المادة التاسعة: من المتفق عليه أن الحكومة الفرنسية لا تجري مفاوضة في أي وقت للتنازل عن حقوقها، ولا تعطي ما لها من الحقوق في المنطقة الزرقاء لدولة أخرى سوى للدولة أو لحلف الدول العربية، بدون أن توافق على ذلك مقدماً حكومة جلالة الملك التي تتعهد بمثل ذلك للحكومة الفرنسية في المنطقة الحمراء.

    المادة العاشرة: تتفق الحكومتان الإنكليزية والفرنسية، بصفتهما حاميتين للدولة العربية، على أن لا تمتلكا ولا تسمحا لدولة ثالثة أن تمتلك أقطاراً في شبه جزيرة العرب، أو تنشئ قاعدة بحرية على ساحل البحر المتوسط الشرقي، على أن هذا لا يمنع تصحيحاً في حدود عدن قد يصبح ضرورياً بسبب عداء الترك الأخير.

    المادة الحادية عشرة: تستمر المفاوضات مع العرب باسم الحكومتين بالطرق السابقة نفسها لتعيين حدود الدولة أو حلف الدول العربية.

    المادة الثانية عشرة: من المتفق عليه ما عدا ذكره أن تنظر الحكومتان في الوسائل اللازمة لمراقبة جلب السلاح إلى البلاد العربية.
    وهكذا تم تقسيم منطقة العالم العربي بين الدول الاستعمارية الكبرى، بمقتضى هذه الاتفاقية التي وصفها بعض المؤرخين الأوروبيين بأنها 'ليست صورة للجشع فحسب، بل صورة مرعبة للمخادعة'؛ إذ عملت على تفتيت رقعة المنطقة العربية وتقسيمها، كما أنها حوت على متناقضات بين مختلف المعاهدات السرية التي أُبرمت في ذلك الوقت، فمثلا اتفاق 'الحسين ـ مكماهون' الذي تعهدت بريطانيا فيه بجعل فلسطين جزءًا من الدول العربية، أصبحت فلسطين بمقتضى 'سايكس ـ بيكو' تحت إدارة دولية، وإمعانًا في التناقض وعدت بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وهذا يؤكد أن الحكومة البريطانية لم تكن جادة في التقيد بهذه الوعود، فهي لم تقدم عليها إلا كجزء من مجهودها الحربي ضد الدولة العثمانية، ولكن هدفها الحقيقي هو فرض سيطرتها التامة على المنطقة.
    ومن المتناقضات الأخرى أن الاعتراف بدولة عربية مستقلة يتعارض مع السيطرة البريطانية والفرنسية؛ إذ كان سكان سوريا والعراق أكثر تطورًا من المناطق الداخلية التي ستقام فيها الدولة العربية، وهو ما كانت تدركه فرنسا؛ إذ إن استقلال هذه الدولة سيحدث تأثيرًا عميقًا في المناطق الساحلية، ويثير عددًا من المشاكل في إدارتها، كما أنه من الطبيعي أن تطالب حكومة الداخل بالمنطقة الساحلية، خاصة أن جميع سكانها من العرب، ومن جهة ثانية فإن سكان الساحل سيعمدون إلى المطالبة بتأسيس حكومة مستقلة ويطالبون بالاستقلال، وكان ذلك وراء محاولات فرنسا للتخلص من هذه الاتفاقية.
    والمعروف أن اتفاقية 'سايكس ـ بيكو' تمت في سرية تامة وبمعزل عن الشريف حسين الذي لم يكن يعلم عنها شيئًا، رغم أن سايكس وبيكو اجتمعا بالشريف حسين بعدها بأيام وطلبا منه ضرورة مساعدة العرب للحلفاء في الحرب. ولم يعلم الشريف بالاتفاقية إلا بعد قيام الثورة البلشفية في روسيا سنة [1336هـ= 1917م]، وإعلان البلاشفة عن المعاهدات السرية التي وقّعتها روسيا القيصرية، ومن بينها اتفاقية 'سايكس ـ بيكو'، ولم يصدق الشريف حسين هذه الاتفاقية، وسارع بتقديم احتجاج إلى السلطات البريطانية، لكنها طمأنته بأنها ملتزمة بالعهود التي قطعتها معه، فمضى في تأييدها ومساندتها واستمر في ثورته ضد الأتراك.
    وقد عملت بريطانيا بعد الحرب العالمية الأولى على التحرر تدريجيًا من التعهدات والاتفاقات التي قطعتها على نفسها أثناء الحرب، ومنها اتفاقية 'سايكس ـ بيكو'، فأبرمت مع فرنسا في [ربيع أول 1337هـ= ديسمبر 1918م] اتفاقًا لتعديلها بما يتفق والأمر الواقع في المنطقة، وبمقتضى هذا الاتفاق دخلت منطقة الموصل في دائرة النفوذ البريطاني في مقابل حصول فرنسا على نصيب في الثروة البترولية في هذه المنطقة.
    إن هذه الاتفاقية جاءت في الأصل خادمة لمصالح بريطانيا ولتحقيق المشروع الصهيوني ، فبريطانيا كانت في حاجة للنفط فكان العراق – الغنى بالنفط – من نصيبها ، وفلسطين هي محور الحلم الصهيوني فكانت كذلك من نصيب بريطانيا والتي بعد سنة واحدة فقط من هذا الاتفاق أطلقت وعد بلفور المشئوم .
    إن المتمعن في هذا الاتفاق وهو يعلم أن أمريكا قد حلت محل بريطانيا يدرك سبب اللهفة الأمريكية على ضرب العراق من أجل النفط والسعي الأمريكي لتغيير الخارطة العربية مرة أخرى من أجل تحقيق مصالحها الاقتصادية والصهيونية في المنطقة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-12
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كانت الخطوة التي سبقت هذا الاتفاق هي فصل ما هو إسلامي عن ما هو عربي ، إنها خطوة الحديث عن عالمين العالم الإسلامي والعالم العربي ولأول مرة نري في تاريخ الإسلام والمسلمين أن العالم العربي الذي هو قلب الإسلام

    ولا تنسى أخي تانجر فقد برز عالم ثالث وهو العالم الخليجي ;)

    كل وسائل الإعلام الخليجية تقول
    الشعوب الخليجية والعربية والإسلامية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-12
  5. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    دريد لحام سبق امريكاء فى تنبئاته ولم يصدقه احد



    لقد حذر العالم العربى غوار الطوشى لمدة ربع قرن بوسائل متعدده ولم يصدقه احدا اما اليوم فلسنا بحاده الى من يصدق نحن مطلوب من ان نبكى او نكون شاهد ماشاف حاجه فقط


     

مشاركة هذه الصفحة