الحروق و حس الألم

الكاتب : ابو بشار   المشاهدات : 731   الردود : 2    ‏2007-01-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-23
  1. ابو بشار

    ابو بشار عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    الحروق و حس الألم

    قال الله تعالى في سورة النساء: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا (56)

    توحي الآية الكريمة إلى أن السبب في تبديل الله جلود الكافرين المحترقة بغيرها، هو أن يذوقوا أشد العذاب طيلة وجودهم في النار فما هو السر في ذلك .

    يبين لنا التشريح المجهري للجلد أنه عضو غني بالألياف العصبية التي تقوم باستقبال ونقل جميع أنواع الحس من المحيط الخارجي، و ذلك إما عن طريق النهايات العصبية الحرة، أو المعمدة وتوجد هذه النهايات في جميع طبقات الجلد: البشرة والأدمة والنسيج تحت الأدمة، وهي تنقل حس الألم والحرارة والضغط والبرودة وحس اللمس، وهناك نهايات عصبية ذات وظيفة إفرازية ومنظمة تعصب غدد الجلد والجريبة الشعرية والأوعية الدموية .

    أما أكثر تعصيباً بمستقبلات حس الضغط والوضعية من الجلد ولكنها أقل تعصيباً بمستقبلات الألم والحرارة واللمس بشكل كبير، لذلك عندما يحقن الشخص بإبرة فإنه يشعر بذروة الألم عندما تجتاز الإبرة الجلد ومتى تجاوزت للأنسجة الأخرى يخف الألم.

    والجلد عندما يتعرض للحرق يؤدي ذلك للأحساس بألم شديد جداً لأن النار تنبه مستقبلات الألم والتي هي النهايات العصبية الحرة، كما ينبه إضافة لذلك مستقبلات الحرارة والتي هي جسيمات توجد في الأدمة وتحت الأدمة وتسمى جسيمات رافيني Raffini ، وتكون آلام الحرق على أشدها عندما يبلغ الحرق النسيج تحت الأدمة ويسمى بالحرق من الدرجة الثالثة وإذا امتد الحرق للأنسجة تحت الجلد يصبح الألم أخف لأن هذه الأنسجة أقل حساسية للألم كما ذكرنا .

    وهكذا أشارت الآية القرآنية إلى أكثر أعضاء الجسم غنى بمستقبلات الألم هو الجلد كما أن الحروق هي أشد المنبهات الأليمة .

    قال تعالى : ( كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَاب ).
    وقال تعالى في سورة محمد : مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ (15)
    ( فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ )، فهنا قال: قطعَّ، ولم يقل بدل، لأن الأمعاء خالية من الأعصاب الحسية فإذا أدخلنا ناظور داخل الجهاز الهضمي لا يشعر الإنسان بأي ألم، فقط ألم البلعوم أثناء دخول الناظور، أما ألم الأمعاء نأخذ وخذة وندفع أمور.. أدوية كماء ثلج مثلاً، ونأخذ خُزع ولا يشعر المريض بأي ألم بالأمعاء، متى يشعر المريض بالألم؟ عندما تصبح عنده ثقاب في.. في الأمعاء كقرحة منثقبة، لذلك قال: ( فَقَطَّعَ ) يجب أن ننتبه إلى هذا التعبير الدقيق البليغ، في الجلد قال: ( بَدَّلْنَاهُم ) وفي الأمعاء قال: ( فَقَطَّعَ ) لأن الأمعاء خالية من الإحساس والأعصاب موجودة في الغشاء البريتوني، فعندما يحدث انثقاب في الأمعاء يحصل الألم الشديد ولذلك المريض الذي يُصاب بانثقاب في الجهاز الهضمي يُصاب بألم شديد وتصبح بطنه في حالة تُسمى Board Like Rigidity مثل اللوح، وهي حالة جراحية طارئة يجب أن تجرى له عملية فورية، لأن محتويات الأمعاء خرجت إلى البريتون، والبريتون فيه نهاية الأعصاب أيضاً موجودة، الإحساس فيشعر بألم شديد فتتوتر بطنه. ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-23
  3. ابو بشار

    ابو بشار عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    الحروق و حس الألم

    قال الله تعالى في سورة النساء: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا (56)

    توحي الآية الكريمة إلى أن السبب في تبديل الله جلود الكافرين المحترقة بغيرها، هو أن يذوقوا أشد العذاب طيلة وجودهم في النار فما هو السر في ذلك .

    يبين لنا التشريح المجهري للجلد أنه عضو غني بالألياف العصبية التي تقوم باستقبال ونقل جميع أنواع الحس من المحيط الخارجي، و ذلك إما عن طريق النهايات العصبية الحرة، أو المعمدة وتوجد هذه النهايات في جميع طبقات الجلد: البشرة والأدمة والنسيج تحت الأدمة، وهي تنقل حس الألم والحرارة والضغط والبرودة وحس اللمس، وهناك نهايات عصبية ذات وظيفة إفرازية ومنظمة تعصب غدد الجلد والجريبة الشعرية والأوعية الدموية .

    أما أكثر تعصيباً بمستقبلات حس الضغط والوضعية من الجلد ولكنها أقل تعصيباً بمستقبلات الألم والحرارة واللمس بشكل كبير، لذلك عندما يحقن الشخص بإبرة فإنه يشعر بذروة الألم عندما تجتاز الإبرة الجلد ومتى تجاوزت للأنسجة الأخرى يخف الألم.

    والجلد عندما يتعرض للحرق يؤدي ذلك للأحساس بألم شديد جداً لأن النار تنبه مستقبلات الألم والتي هي النهايات العصبية الحرة، كما ينبه إضافة لذلك مستقبلات الحرارة والتي هي جسيمات توجد في الأدمة وتحت الأدمة وتسمى جسيمات رافيني Raffini ، وتكون آلام الحرق على أشدها عندما يبلغ الحرق النسيج تحت الأدمة ويسمى بالحرق من الدرجة الثالثة وإذا امتد الحرق للأنسجة تحت الجلد يصبح الألم أخف لأن هذه الأنسجة أقل حساسية للألم كما ذكرنا .

    وهكذا أشارت الآية القرآنية إلى أكثر أعضاء الجسم غنى بمستقبلات الألم هو الجلد كما أن الحروق هي أشد المنبهات الأليمة .

    قال تعالى : ( كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَاب ).
    وقال تعالى في سورة محمد : مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ (15)
    ( فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ )، فهنا قال: قطعَّ، ولم يقل بدل، لأن الأمعاء خالية من الأعصاب الحسية فإذا أدخلنا ناظور داخل الجهاز الهضمي لا يشعر الإنسان بأي ألم، فقط ألم البلعوم أثناء دخول الناظور، أما ألم الأمعاء نأخذ وخذة وندفع أمور.. أدوية كماء ثلج مثلاً، ونأخذ خُزع ولا يشعر المريض بأي ألم بالأمعاء، متى يشعر المريض بالألم؟ عندما تصبح عنده ثقاب في.. في الأمعاء كقرحة منثقبة، لذلك قال: ( فَقَطَّعَ ) يجب أن ننتبه إلى هذا التعبير الدقيق البليغ، في الجلد قال: ( بَدَّلْنَاهُم ) وفي الأمعاء قال: ( فَقَطَّعَ ) لأن الأمعاء خالية من الإحساس والأعصاب موجودة في الغشاء البريتوني، فعندما يحدث انثقاب في الأمعاء يحصل الألم الشديد ولذلك المريض الذي يُصاب بانثقاب في الجهاز الهضمي يُصاب بألم شديد وتصبح بطنه في حالة تُسمى Board Like Rigidity مثل اللوح، وهي حالة جراحية طارئة يجب أن تجرى له عملية فورية، لأن محتويات الأمعاء خرجت إلى البريتون، والبريتون فيه نهاية الأعصاب أيضاً موجودة، الإحساس فيشعر بألم شديد فتتوتر بطنه. ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-06
  5. akmara

    akmara عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-28
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    لا إله إلا الله
    ألم يقل سبحانه ( وفي أنفسكم أفلا تبصرون ) ، والله إنني أتمنى لوأن مادة الPhysiology يتقرر تدريسها من المرحلة المتوسطة ، أو قبل أوبعد وفي كل الكليات ولا تقتصر على طلبة الطب فقط.
    معها أحسست بعظمة الله سبحانه . بقدرته .. ببديع صنعه.. بأن كل شيئ خلقه لحكمة،وأن نعمه علينا
    لا تعد ولا تحصى ، وبأنني اقتربت من الله أكثر.
    ولله في كل تحريكة وفي كل تسكينة شاهد
    وفي كل شيئ له آية تدل على أنه الواحد
    جزاك الله خيراً سيد أبو بشار على هذا الموضوع، وجعله الله في موازين حسناتك.
     

مشاركة هذه الصفحة