مــــن شعـــــــــــــر المحبـــــــــــــــــــــــــــــوش

الكاتب : محمد هرم يافعي   المشاهدات : 1,242   الردود : 1    ‏2007-01-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-22
  1. محمد هرم يافعي

    محمد هرم يافعي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-30
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    ياشباب السلام عليكم
    لطشناهذه القصائد من احد المنتديات
    وانتم شـــــــــــــــــــــــور وقـــــــــــــــــــــــــــــــــــول
    وقال بداع لي بالحد قسمي ==من جبل بن قماطه لا الحديده
    عادني بكسب البارود لغبر== والزون مية سحاره جديده
    ***********************************************
    قصيده للشاعر المرحوم يحيى عمر اليافعي
    بعنوان ( الـحب مـيـدان الـرجـولـة )
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ


    قـال الفتـى يـحـي عـمـر قلـبـي تــولاه الطـمـع
    لـي بالعمـر تسعـيـن لـكـن عــاد قلـبـي مقتـنـع
    آح بــعــد الآح يـاقـلـبــي حـنـيـنــك مـنـقـطــع
    ولا عرفنـا هـو تـخـا ذ ل مـنـك أو هــذا فــزع
    وقـال لـي يـا شيـخ لا تـهـذي شبـابـك بالـبـدع
    لا شيب راسـك لا تحاججنـي وأنـا جاهـل ورع
    لا يختلف رايـك معـي نخسـر انـا وانتـه سمـع
    حقك على الفتان هـو ذي قطـع اوصالـي قطـع
    إن غـاب قطعهـا وإن جامـا قطـع منهـا اجتمـع
    كيـف اتريـد الاح يسـكـن مــن تقـاعـد منتـفـع
    هــذه طبيـعـه ذاتـهـا الانـسـان سمـاهـا الـولـع
    وذاك ذي فـارق شبابـه سمـي الـفـن الــد لــع
    والحـكـم للفـتـان يايـحـي رع الـــروح انـخـلـع
    هو ذي اسرني هاش عقلي باعني بيـع السلـع
    هو ذي حرمني نوم عيني ماسمح بربع سـوع
    ولا بـتـفـاحـة مــــن الـبـسـتـان لـيـتــه لازرع
    جاوب عليا الخـل قـال أثبـت وجـودك يـا جـذع
    النذ ل ما يحضى بوصلي لو دفـع كـم مـا د فـع
    الحـب ميـدان الرجولـه عــاش فـيـه المجتـمـع
    ذي ما يذ وق الحـب مـاذاق الهنـا مهمـا جمـع
    الحـب نبـراس المعانـي مـن خـرج مـنـه وقــع
    أصبـحـت يايـحـي متـيـم بـيـن ربـــات الـنـبـع
    يهنـاك مـوت الحـب حتـى عشـر موتـات تـبـع
    سبعه مكاوي ذي كوا يحـي علـى راس الوجـع
    وقـلـت لــه والله لــو يصـنـع بيـحـي مـاصـنـع
    مافـارقـه طـولـة حـيـاتـي إن قبـلـنـي أو مـنــع
    ذي مـابـرح سـيـره ورده كــل مـاولـى رجـــع
    مافارقـه لـو يطرحـوا يحـي علـى شانـه نصـع
    والفين صلى الله على من شـاع دينـه وارتفـع
    على محمد دي شهر سيفه على اصحاب البدع







    (((يالله ياعـالـم المسـتـور)))
    يالله ياعـالـم المسـتـور انـا اسالـك ياكريمـانـي

    سالك بحق الزبور والطور سورة تبـارك وسبحانـي

    يحيى عمر قال يوم النـور من حين صدفت انا الغالي

    عدى علي لابـس البلـور من فوق هرعه وارمانـي

    وانا لمحته خفـا مستـور فـك الـزراره وروانـي

    رواني اكعـوب كالبلـور مثل السفرجـل ورمانـي

    ياليتنـا بينـهـم مقـبـور مابيـن ذا النهـد والثانـي

    ويكون ذنبي بهـم مغفـور في جنـة الخلـد تلقانـي

    اشوف اذ الحوري المنظور بنظرتـه الـف خـلانـي

    فتان جاء من عيال الحـور نهب ثيابـي مـن ابدانـي

    من امس ياخل انا مضجور ارجـوك ياقـرة اعيانـي

    اصبحت هايم كما العصفور فارقت اهلـي واوطانـي

    هيمان بك واقمر عاشـور يالـوز ياسكـر اعمانـي





    (يالله يارباه يامطلوب خلقك يطلبوك)
    يا با عث الارواح والنعمه عليها يشكـــــروك
    يالله يا رباه يا مطلوب خلقك يطلبــــــوك

    ألطف بمن هُم في طريق الخير دائم ماعصـــــوك
    من شرقها لا غربها في كلّ مذهب يعبــــــــدوك

    على محمّد سيِّد السّادات سلطان الملــــــــوك
    والفين صلّى الله على احمد عدّ ما هم يعبــــدوك

    قل لي وزد قل لي وقلّي ليش منّي حجّبـــوك
    قال الفتى يحيى عمر قم حاكني واسيد ابـــــــوك

    والله لا سير اشتكي بك عند سلطان الملــــوك
    هو ذا حَنَق واذا سفَه واهم عليّا حرّشوك

    ومن فَلَج من يسلّمها على الرّكبه صكـــــــوك
    وادفع دفاعه الف شخص فَليه من عندي لكـــوك

    باهجم عليك الباب واشلّك خفا واهلك يبــــوك
    لا تحسب الدّنيا مُقِلّة عاد للحلقة فكـــــوك

    واطوف بك ابروج دلهي حيث ما هم يعرفــوك
    وادخل بك البحر المعظّم واطلعك راس الفُلُـــوك

    ولا انت تفهمهم ولاهم للكلام آيفهمـوك
    بلاد لا تعرف لهم لفظه ولا هم يعرفـــوك

    وخلّها تمطر خناجر بيننا وآسِيد ابـوك
    واطلعك لاقصر لا عند الملوك آيحسبـوك

    على محمّد سيّد السّادات سلطان الملوك
    والفين صلّى الله على احمد عدّ ما هم يذكــروك





    (((يحي عمر قال والله مـا دريـت )))



    يحي عمر قال والله مـا دريـت **** * إن الهـوى هكـذا يفعـل معـي
    والله لو كنت أدري مـا هتريـت ****** إنّي مع العشق فـارس شاجعـي
    ولا عاد في باحة العشقة دويـت **** ولا تسمّيـت يـحـي اليافـعـي
    كم قمت في الليل أدوّر ما لقيـت***** باسجّل الخـط واطـرح طابعـي
    وكم مهاري كثيـرة قـد رأيـت****** واصبحت مثل الرّياء ماشي معي
    ولا نفعني ويـا كـم قلـت ليـت ****** * والظبـي عامـد معـيَّ شافعـي
    وفي الليالي الظليمة كم سريـت ***** أنا ومـن كـان مثلِّـي مولعـي
    وان قالوا أموال صنعاء ما رضي**** تتصبح بملكي وأرض الموزعـي
    أجني معك يا عنب من ما جنيـت***** ولا نهـاب السّيـوف القاطعـي
    هذا الذي بالهـوى فيـه ابتليـت ***** مع سخون الهـوى والسَاقعـي
    والله لو حد عرض لي ما رضيت ***** بالهند والشـام وارض الشافعـي
    وكم يقولوا لي إقنع مـا رضيـت **** إلاّ متـى كـان قلبـي قانـعـي
    والفين صلّوا على أحمد مانويت ****** أطوف بالبيت واصبـح راجعي





    ((يحي عمر قال قف يازين)))


    يحى عمر قال قف يازين*** سالك بمن كحل أعيانك
    من علمك ياكحيل العين *** من ذا الذي خضب ابنانك
    من شكلك في الحلا شكلين** وشك لولك ومرجـانك
    وراك يابارز النهــدين ** * كفتني تحت روشـانك
    ياعسكر الشـاش بوصفين*** وأنت ياباشا في صيوانك
    حملت يحى عمر حملين *** وصرت تعبان من شانك
    لي شهر في شهر في شهرين ** وانا مناظر لبستانك
    لا ذقت حبه ولا ثنتين *** نهبت خوخك ورمانك
    والورد شفته على الخدين**وهو مطرح على أوجانك
    يامركب الهند أبودقلين *** ياليتني كنت ربانك
    اسعى بك البر والبحرين ** واحمل المال بأخنانك
    لك قسم في قسم في قسمين** لك قسم زايد على أخوانك
    والمصلحه بيننا نصفين *** لا ربّح الله من خانك
    ياليت لي عند اهلك دين *** أروح أجي على شانك
    وأختم قصيدي بذكر الزين *** بكره نقيل بديوانك







    (((يحي عمر قال من ماته امه تقنع)))

    يقول يحيى عمر من ماته أمه تقنع
    يــقـول يـحـيى عـمـر مــن مـاتـه أمــه iiتـقـنع
    يـــاآح مـــن خـالـتـي خـلـت فــؤادي iiمـوجـع
    يـومـي ولـيلي وطـرف الـعين مـا عـاد يـهجع
    بـــا ودع الـــدار ذي ســـوى ركـونـه iiمـربـع
    يــا مـسـقط الــراس دايــم فـيـك قـلـبي iiمـولع
    بــا ودعــك يــا حـلالي غـصب والـعين iiتـدمع
    ســرحـت والـكـبـد حـسـيـته وقـلـبـي iiتـقـطـع
    ثم قال يحيى عمر صادفت على (ألمكله) أربع
    لــولــه مــنـهـن خـيـلـة(عـلي) حــيـن تــربـع
    و الـثـانـية مـنـهـن بــنـدق فـرنـجـي iiمـصـنع
    و الـثـالثة مـنـهن خـاتـم ذهــب فــوق iiلـصبع
    و الـرابـعة مـنـهن مـثـل الـقـمر حـيـن iiيـطـلع
    و حــيـن صـادفـتـهن سـويـن شـكـل الـمـربع
    وكــل واحــده بـتـوقف فــي طـريـقي iiوتـمنع
    وقـــلــت بالله أســالــكـن تـخـلـيـنـي iiأجــــزع
    مـريـت أنـا فـي سـبيلي والـدموع أربـع أربـع
    وقـلـت يــا حـافـظ أحـفـظهن وتـكـرم وتـشفع
    تـكرم جـبل( ضول) و الأشعاب والناس أجمع
    يـحـيى عـمـر قـال يـا( بـيت الـجمالي) iiمـوّدع
    رزقــي عـلـى الله والأرزاق مــا شــي بـتقطع
    و الـجـيد مـن شـيمته يـقطع بـنفسه iiويـشرع
    ذكـر الـنبي كـلما الـقمري على الغصن iiيسجع

    بـا يـطعم الماء صبر والقوت ما عاد iiينفع
    يــا ربـنـا نـسـألك تـنـزل لـها مـوت iiأفـجع
    لـما الـصميل الـمعقد طـول ظـهري بيقرع
    يـا راس (حـيد الـمنيفي) قال يحيى iiمودع
    مــطـرح حـلالـي ذي بـهـا شـامـخ iiأرفــع
    مـا دام شـفت الـبقاء لـي فيك ما عاد iiينفع
    والخوف بي زاد خوفي من أبي حين يتبع
    مـسـجـدات الـنـبع خـلـين عـقـلي iiمـضـيع
    مـع الـوزع والـحجل بـساق يـنزل iiويطلع
    يـقـرح وصــاب الـنصع ونـابله مـا تـرجع
    يـهـنى لـه الـمستريح لا قـال إنـي iiمـشفع
    في ليله النصف من شعبان له نور iiيسطع
    قـالـين لــي نـسـالك بالله وا يـحـيى iiأرجـع
    وقـلت ي (الـخينمي)) تحضر معيا iiوتفرع
    قـالـين الله مـعك ذي مـن دعـا لـيه يـسمع
    نـار الـفراق أحـرقتني حـين ودعـت iiلـربع
    و تكرم الجيد وإكرام واد(ضول) iiالموسع
    وانـزل لهم سيل من جاهم به البرق iiيلمع
    سـرحت مـنك ومـنك مـن سرح ليك يرجع
    أنـا توكلت على المولى وأرض الله iiأوسع
    مــا شــي حـدا يـحنب فـيه يـبزق iiويـرقع
    وكـلما الـنوب تـزجل فـوق لـغصان iiتـرتع



    للعلم الموضوع منقول من ديوان الشاعر الكبير ابومعجب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-22
  3. محمد هرم يافعي

    محمد هرم يافعي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-30
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    ياشباب السلام عليكم
    لطشناهذه القصائد من احد المنتديات
    وانتم شـــــــــــــــــــــــور وقـــــــــــــــــــــــــــــــــــول
    وقال بداع لي بالحد قسمي ==من جبل بن قماطه لا الحديده
    عادني بكسب البارود لغبر== والزون مية سحاره جديده
    ***********************************************
    قصيده للشاعر المرحوم يحيى عمر اليافعي
    بعنوان ( الـحب مـيـدان الـرجـولـة )
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ


    قـال الفتـى يـحـي عـمـر قلـبـي تــولاه الطـمـع
    لـي بالعمـر تسعـيـن لـكـن عــاد قلـبـي مقتـنـع
    آح بــعــد الآح يـاقـلـبــي حـنـيـنــك مـنـقـطــع
    ولا عرفنـا هـو تـخـا ذ ل مـنـك أو هــذا فــزع
    وقـال لـي يـا شيـخ لا تـهـذي شبـابـك بالـبـدع
    لا شيب راسـك لا تحاججنـي وأنـا جاهـل ورع
    لا يختلف رايـك معـي نخسـر انـا وانتـه سمـع
    حقك على الفتان هـو ذي قطـع اوصالـي قطـع
    إن غـاب قطعهـا وإن جامـا قطـع منهـا اجتمـع
    كيـف اتريـد الاح يسـكـن مــن تقـاعـد منتـفـع
    هــذه طبيـعـه ذاتـهـا الانـسـان سمـاهـا الـولـع
    وذاك ذي فـارق شبابـه سمـي الـفـن الــد لــع
    والحـكـم للفـتـان يايـحـي رع الـــروح انـخـلـع
    هو ذي اسرني هاش عقلي باعني بيـع السلـع
    هو ذي حرمني نوم عيني ماسمح بربع سـوع
    ولا بـتـفـاحـة مــــن الـبـسـتـان لـيـتــه لازرع
    جاوب عليا الخـل قـال أثبـت وجـودك يـا جـذع
    النذ ل ما يحضى بوصلي لو دفـع كـم مـا د فـع
    الحـب ميـدان الرجولـه عــاش فـيـه المجتـمـع
    ذي ما يذ وق الحـب مـاذاق الهنـا مهمـا جمـع
    الحـب نبـراس المعانـي مـن خـرج مـنـه وقــع
    أصبـحـت يايـحـي متـيـم بـيـن ربـــات الـنـبـع
    يهنـاك مـوت الحـب حتـى عشـر موتـات تـبـع
    سبعه مكاوي ذي كوا يحـي علـى راس الوجـع
    وقـلـت لــه والله لــو يصـنـع بيـحـي مـاصـنـع
    مافـارقـه طـولـة حـيـاتـي إن قبـلـنـي أو مـنــع
    ذي مـابـرح سـيـره ورده كــل مـاولـى رجـــع
    مافارقـه لـو يطرحـوا يحـي علـى شانـه نصـع
    والفين صلى الله على من شـاع دينـه وارتفـع
    على محمد دي شهر سيفه على اصحاب البدع







    (((يالله ياعـالـم المسـتـور)))
    يالله ياعـالـم المسـتـور انـا اسالـك ياكريمـانـي

    سالك بحق الزبور والطور سورة تبـارك وسبحانـي

    يحيى عمر قال يوم النـور من حين صدفت انا الغالي

    عدى علي لابـس البلـور من فوق هرعه وارمانـي

    وانا لمحته خفـا مستـور فـك الـزراره وروانـي

    رواني اكعـوب كالبلـور مثل السفرجـل ورمانـي

    ياليتنـا بينـهـم مقـبـور مابيـن ذا النهـد والثانـي

    ويكون ذنبي بهـم مغفـور في جنـة الخلـد تلقانـي

    اشوف اذ الحوري المنظور بنظرتـه الـف خـلانـي

    فتان جاء من عيال الحـور نهب ثيابـي مـن ابدانـي

    من امس ياخل انا مضجور ارجـوك ياقـرة اعيانـي

    اصبحت هايم كما العصفور فارقت اهلـي واوطانـي

    هيمان بك واقمر عاشـور يالـوز ياسكـر اعمانـي





    (يالله يارباه يامطلوب خلقك يطلبوك)
    يا با عث الارواح والنعمه عليها يشكـــــروك
    يالله يا رباه يا مطلوب خلقك يطلبــــــوك

    ألطف بمن هُم في طريق الخير دائم ماعصـــــوك
    من شرقها لا غربها في كلّ مذهب يعبــــــــدوك

    على محمّد سيِّد السّادات سلطان الملــــــــوك
    والفين صلّى الله على احمد عدّ ما هم يعبــــدوك

    قل لي وزد قل لي وقلّي ليش منّي حجّبـــوك
    قال الفتى يحيى عمر قم حاكني واسيد ابـــــــوك

    والله لا سير اشتكي بك عند سلطان الملــــوك
    هو ذا حَنَق واذا سفَه واهم عليّا حرّشوك

    ومن فَلَج من يسلّمها على الرّكبه صكـــــــوك
    وادفع دفاعه الف شخص فَليه من عندي لكـــوك

    باهجم عليك الباب واشلّك خفا واهلك يبــــوك
    لا تحسب الدّنيا مُقِلّة عاد للحلقة فكـــــوك

    واطوف بك ابروج دلهي حيث ما هم يعرفــوك
    وادخل بك البحر المعظّم واطلعك راس الفُلُـــوك

    ولا انت تفهمهم ولاهم للكلام آيفهمـوك
    بلاد لا تعرف لهم لفظه ولا هم يعرفـــوك

    وخلّها تمطر خناجر بيننا وآسِيد ابـوك
    واطلعك لاقصر لا عند الملوك آيحسبـوك

    على محمّد سيّد السّادات سلطان الملوك
    والفين صلّى الله على احمد عدّ ما هم يذكــروك





    (((يحي عمر قال والله مـا دريـت )))



    يحي عمر قال والله مـا دريـت **** * إن الهـوى هكـذا يفعـل معـي
    والله لو كنت أدري مـا هتريـت ****** إنّي مع العشق فـارس شاجعـي
    ولا عاد في باحة العشقة دويـت **** ولا تسمّيـت يـحـي اليافـعـي
    كم قمت في الليل أدوّر ما لقيـت***** باسجّل الخـط واطـرح طابعـي
    وكم مهاري كثيـرة قـد رأيـت****** واصبحت مثل الرّياء ماشي معي
    ولا نفعني ويـا كـم قلـت ليـت ****** * والظبـي عامـد معـيَّ شافعـي
    وفي الليالي الظليمة كم سريـت ***** أنا ومـن كـان مثلِّـي مولعـي
    وان قالوا أموال صنعاء ما رضي**** تتصبح بملكي وأرض الموزعـي
    أجني معك يا عنب من ما جنيـت***** ولا نهـاب السّيـوف القاطعـي
    هذا الذي بالهـوى فيـه ابتليـت ***** مع سخون الهـوى والسَاقعـي
    والله لو حد عرض لي ما رضيت ***** بالهند والشـام وارض الشافعـي
    وكم يقولوا لي إقنع مـا رضيـت **** إلاّ متـى كـان قلبـي قانـعـي
    والفين صلّوا على أحمد مانويت ****** أطوف بالبيت واصبـح راجعي





    ((يحي عمر قال قف يازين)))


    يحى عمر قال قف يازين*** سالك بمن كحل أعيانك
    من علمك ياكحيل العين *** من ذا الذي خضب ابنانك
    من شكلك في الحلا شكلين** وشك لولك ومرجـانك
    وراك يابارز النهــدين ** * كفتني تحت روشـانك
    ياعسكر الشـاش بوصفين*** وأنت ياباشا في صيوانك
    حملت يحى عمر حملين *** وصرت تعبان من شانك
    لي شهر في شهر في شهرين ** وانا مناظر لبستانك
    لا ذقت حبه ولا ثنتين *** نهبت خوخك ورمانك
    والورد شفته على الخدين**وهو مطرح على أوجانك
    يامركب الهند أبودقلين *** ياليتني كنت ربانك
    اسعى بك البر والبحرين ** واحمل المال بأخنانك
    لك قسم في قسم في قسمين** لك قسم زايد على أخوانك
    والمصلحه بيننا نصفين *** لا ربّح الله من خانك
    ياليت لي عند اهلك دين *** أروح أجي على شانك
    وأختم قصيدي بذكر الزين *** بكره نقيل بديوانك







    (((يحي عمر قال من ماته امه تقنع)))

    يقول يحيى عمر من ماته أمه تقنع
    يــقـول يـحـيى عـمـر مــن مـاتـه أمــه iiتـقـنع
    يـــاآح مـــن خـالـتـي خـلـت فــؤادي iiمـوجـع
    يـومـي ولـيلي وطـرف الـعين مـا عـاد يـهجع
    بـــا ودع الـــدار ذي ســـوى ركـونـه iiمـربـع
    يــا مـسـقط الــراس دايــم فـيـك قـلـبي iiمـولع
    بــا ودعــك يــا حـلالي غـصب والـعين iiتـدمع
    ســرحـت والـكـبـد حـسـيـته وقـلـبـي iiتـقـطـع
    ثم قال يحيى عمر صادفت على (ألمكله) أربع
    لــولــه مــنـهـن خـيـلـة(عـلي) حــيـن تــربـع
    و الـثـانـية مـنـهـن بــنـدق فـرنـجـي iiمـصـنع
    و الـثـالثة مـنـهن خـاتـم ذهــب فــوق iiلـصبع
    و الـرابـعة مـنـهن مـثـل الـقـمر حـيـن iiيـطـلع
    و حــيـن صـادفـتـهن سـويـن شـكـل الـمـربع
    وكــل واحــده بـتـوقف فــي طـريـقي iiوتـمنع
    وقـــلــت بالله أســالــكـن تـخـلـيـنـي iiأجــــزع
    مـريـت أنـا فـي سـبيلي والـدموع أربـع أربـع
    وقـلـت يــا حـافـظ أحـفـظهن وتـكـرم وتـشفع
    تـكرم جـبل( ضول) و الأشعاب والناس أجمع
    يـحـيى عـمـر قـال يـا( بـيت الـجمالي) iiمـوّدع
    رزقــي عـلـى الله والأرزاق مــا شــي بـتقطع
    و الـجـيد مـن شـيمته يـقطع بـنفسه iiويـشرع
    ذكـر الـنبي كـلما الـقمري على الغصن iiيسجع

    بـا يـطعم الماء صبر والقوت ما عاد iiينفع
    يــا ربـنـا نـسـألك تـنـزل لـها مـوت iiأفـجع
    لـما الـصميل الـمعقد طـول ظـهري بيقرع
    يـا راس (حـيد الـمنيفي) قال يحيى iiمودع
    مــطـرح حـلالـي ذي بـهـا شـامـخ iiأرفــع
    مـا دام شـفت الـبقاء لـي فيك ما عاد iiينفع
    والخوف بي زاد خوفي من أبي حين يتبع
    مـسـجـدات الـنـبع خـلـين عـقـلي iiمـضـيع
    مـع الـوزع والـحجل بـساق يـنزل iiويطلع
    يـقـرح وصــاب الـنصع ونـابله مـا تـرجع
    يـهـنى لـه الـمستريح لا قـال إنـي iiمـشفع
    في ليله النصف من شعبان له نور iiيسطع
    قـالـين لــي نـسـالك بالله وا يـحـيى iiأرجـع
    وقـلت ي (الـخينمي)) تحضر معيا iiوتفرع
    قـالـين الله مـعك ذي مـن دعـا لـيه يـسمع
    نـار الـفراق أحـرقتني حـين ودعـت iiلـربع
    و تكرم الجيد وإكرام واد(ضول) iiالموسع
    وانـزل لهم سيل من جاهم به البرق iiيلمع
    سـرحت مـنك ومـنك مـن سرح ليك يرجع
    أنـا توكلت على المولى وأرض الله iiأوسع
    مــا شــي حـدا يـحنب فـيه يـبزق iiويـرقع
    وكـلما الـنوب تـزجل فـوق لـغصان iiتـرتع



    للعلم الموضوع منقول من ديوان الشاعر الكبير ابومعجب
     

مشاركة هذه الصفحة