السلطة والمعارضة في اليمن وعلاقات طردية إلى أين؟

الكاتب : صفي ضياء   المشاهدات : 423   الردود : 5    ‏2007-01-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-22
  1. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    يشهد وطننا اليمن أثار لإنتخابات لم تستطع نخبة السياسية تجاوزها وهو ماينذر بكوارث قد تحل من وجاهات تتخذ من الأزمات السياسة ذريعة للإنقضاض على أنداد لهم وهو ماينعكس سلباً على سلامة المجتمع وعلاقاته ولتناول خبرين يحملان دلائل طاردة غير مبشرة بخير
    الأول نشر في وسائل الأعلام الرسمية أفاد بأن الحكومة ستتقدم بمشروع قانون لتفعيل الهيئة العليا للأحزاب أهم مافيه
    1-حظر أي حزب لم يشارك في دورتين إنتخابيتين *مايعني أن هناك نية واضحة للسلطة بعدم التجاوب مع مطالب الأحزاب لتجاوز أخطا اللجنة العليا للأنتخابات وتوفير ضمانات أكبر لنزاهة الأنتخابات إذ أن القانون سيضع الأحزاب بين خيار المشاركة بدون أي جديد أو الحظر
    2-حظر أي حزب لم يحصل على 1%من أصوات الناخبين*وفي ذلك محاولة واضحة لسحب حزبين من داخل المشترك يمثلان إمتداد تاريخي عريق وإن كان من الوضح أن حزب الحق قد بدأت إجراءات دمجة بالمؤتمر منذ مهرجان المؤتمر في أمانة العاصمة ومع تفاؤلنا بأن تجدد أحداث صعدة قد تجعلهم يعيدون حساباتهم والرجوع لتحالفهم الأجدى مع المشترك إلا أن مثل هذه القوانين قد تجعل قياداته تفضل وجودها في مراكز داخل المؤتمر خير من الحظر الذي قد ينالهم.
    الثاني ماتداولته وسائل إعلام المعارضة من أخبار من تشكيل حكومة ظل وهو مايجعل المتابع يلحظ أن هناك تواتر في العلاقة بين طرفي المعادلة بلغ أشده إذ كان بإمكانهم الأعلان عن تشكيل دوائر متخصصة في قيادات المشترك وستؤدي نفس الغرض وهل تلك الخطوة تمثل تجهز المعارضة للخروج خارج البلد لإعلانها كحكومة منفى
    ومن خلال هذا ندعو عُقلاء اليمن تدارك الأمور وإستحضار الحكمة اليمانية
    هذا والله غالب أمره
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-22
  3. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    يشهد وطننا اليمن أثار لإنتخابات لم تستطع نخبة السياسية تجاوزها وهو ماينذر بكوارث قد تحل من وجاهات تتخذ من الأزمات السياسة ذريعة للإنقضاض على أنداد لهم وهو ماينعكس سلباً على سلامة المجتمع وعلاقاته ولتناول خبرين يحملان دلائل طاردة غير مبشرة بخير
    الأول نشر في وسائل الأعلام الرسمية أفاد بأن الحكومة ستتقدم بمشروع قانون لتفعيل الهيئة العليا للأحزاب أهم مافيه
    1-حظر أي حزب لم يشارك في دورتين إنتخابيتين *مايعني أن هناك نية واضحة للسلطة بعدم التجاوب مع مطالب الأحزاب لتجاوز أخطا اللجنة العليا للأنتخابات وتوفير ضمانات أكبر لنزاهة الأنتخابات إذ أن القانون سيضع الأحزاب بين خيار المشاركة بدون أي جديد أو الحظر
    2-حظر أي حزب لم يحصل على 1%من أصوات الناخبين*وفي ذلك محاولة واضحة لسحب حزبين من داخل المشترك يمثلان إمتداد تاريخي عريق وإن كان من الوضح أن حزب الحق قد بدأت إجراءات دمجة بالمؤتمر منذ مهرجان المؤتمر في أمانة العاصمة ومع تفاؤلنا بأن تجدد أحداث صعدة قد تجعلهم يعيدون حساباتهم والرجوع لتحالفهم الأجدى مع المشترك إلا أن مثل هذه القوانين قد تجعل قياداته تفضل وجودها في مراكز داخل المؤتمر خير من الحظر الذي قد ينالهم.
    الثاني ماتداولته وسائل إعلام المعارضة من أخبار من تشكيل حكومة ظل وهو مايجعل المتابع يلحظ أن هناك تواتر في العلاقة بين طرفي المعادلة بلغ أشده إذ كان بإمكانهم الأعلان عن تشكيل دوائر متخصصة في قيادات المشترك وستؤدي نفس الغرض وهل تلك الخطوة تمثل تجهز المعارضة للخروج خارج البلد لإعلانها كحكومة منفى
    ومن خلال هذا ندعو عُقلاء اليمن تدارك الأمور وإستحضار الحكمة اليمانية
    هذا والله غالب أمره
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-22
  5. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    ياسيدي العزيز ...مشكلتنا ليس في حظر الاحزاب ....!!!

    الاحزاب كثيرة جدا ....وقانون الاحزاب ...وتكوين أي حزب ليس صعبا ........ولكن الازمة في وجود أحزاب منافسة حقيقية ...لاتقبل المساومة على أهدافها ......لاتقبل إغراءات السلطة .....لاتخدع قواعدها بشعارات هي لاتؤمن بها .....!!!

    وجود حزب منافس وحيد ...وصاحب قيادات مخلصة....قد يغني عن عشرات الاحزاب الاخرى التي أصبحت عبارة عن صحيفة ومقر فارغ ..!!

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-22
  7. لا نامت اعين ال

    لا نامت اعين ال عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-13
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    الثاني ماتداولته وسائل إعلام المعارضة من أخبار من تشكيل حكومة ظل وهو مايجعل المتابع يلحظ أن هناك تواتر في العلاقة بين طرفي المعادلة بلغ أشده إذ كان بإمكانهم الأعلان عن تشكيل دوائر متخصصة في قيادات المشترك وستؤدي نفس الغرض وهل تلك الخطوة تمثل تجهز المعارضة للخروج خارج البلد لإعلانها كحكومة منفى
    ومن خلال هذا ندعو عُقلاء اليمن تدارك الأمور وإستحضار الحكمة اليمانية
    هذا والله غالب أمره [/SIZE][/FONT][/QUOTE]


    اهلا با الاخ صفي الضياء


    حكومه الضل لا تعني ان تخرج المعارضه الى الخارج لاعلان حكومه المنفى ...


    هوا عمل جيد لتبرز نفسها وتعطي بدائل للحكومه ان كانت تعي اهميه حكومه الضل ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-22
  9. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    العزيز محمد الضبيبي
    أتفق معك في كل ماذهبت لكن المراد من القانون ليست بعض شقق السلطة المسماة أحزاب المجلس الوطني للمعارضة ولكنه من الواضح موجه ليحقق
    1-هز لأحزاب الناصري والحق وإتحاد القوى الشعبية
    2-رفض أي حوارات مع الأصلاح والأشتراكي حول ضمان سلامة العملية الأنتخابات وبوضوح رفض مايتوقع من إعمال نظام القائمة النسبية في الأنتخابات النيابية
    3-التمهيد لحظر حزب الأصلاح إذا نوت أحزاب المعارضة المقاطعة في الأنتخابات القادمة كأحتجاج على عدم تجاوب السلطة معهم...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-22
  11. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    اهلا با الاخ صفي الضياء


    حكومه الضل لا تعني ان تخرج المعارضه الى الخارج لاعلان حكومه المنفى ...


    هوا عمل جيد لتبرز نفسها وتعطي بدائل للحكومه ان كانت تعي اهميه حكومه الضل ..
    [/QUOTE]

    أخي الفاضل
    أتفق معك أن إبراز المعارضة البدائل الممكنه عمل مهم لكن وضعنا في اليمن حرج والسلطة لم تستوعب بعد مثل هذه المسميات ولو قيل أن الهيئة التنفيذية للمشترك عينت رؤساء دوائر لكل القطاعات فبدل من القول وزير الظل للخارجية يقال رئيس دائرة الخارجية في المشترك وكذ الأوقاف والعدل والمالية والثروة السمكية إلخ وستؤدي نفس الغرض دون أي ضجة وإستنفار وجعل وزراء الظل وكأنهم ضحايا سيفدون أنفسهم للمشترك
     

مشاركة هذه الصفحة