سيناريو الجحيم الأمريكي ضد إيران لن يقتصر علي المنشآت النووية

الكاتب : صباح الخيشني   المشاهدات : 509   الردود : 3    ‏2007-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-21
  1. صباح الخيشني

    صباح الخيشني كاتبة وباحثة

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0

    واشنطن ـ طهران ـ وكالات الأنباء‏:‏


    تكشفت أمس في واشنطن ملامح سيناريو الجحيم‏,‏ الذي ستعيشه إيران‏,‏ إذا ما قررت الولايات المتحدة شن هجوم عسكري ضدها‏,‏ وقال مسئول سابق في الإدارة الأمريكية‏:‏ إن الخطط الطارئة للقيام بعمل عسكري ضد البرنامج النووي الإيراني تتجاوز مجرد توجيه ضربات محدودة لهذا البرنامج‏,‏ وقد تؤدي بشكل فعلي إلي حرب ضد إيران‏.‏

    وقال وين وايت ـ الذي كان أحد كبار محللي الشرق الأوسط في مكتب المخابرات والأبحاث بوزارة الخارجية الأمريكية حتي مارس‏2005‏ ـ‏:‏ رأيت بعضا من هذا التخطيط‏,‏ إنه لا يتحدث عن ضربة سطحية‏,‏ إنه يتحدث عن حرب ضد إيران‏,‏ ومن المرجح أن تؤدي إلي زعزعة استقرار الشرق الأوسط لسنوات‏!.‏

    وأوضح وايت أن الخطط لا تشمل مجرد ضربات دقيقة ضد مجموعة من الأهداف داخل إيران‏,‏ وإنما تشمل إخلاء الطريق إلي الأهداف بتدمير جزء كبير من القوة الجوية الإيرانية‏,‏ وغواصات الكيلو ألمانية الصنع‏,‏ والصواريخ المضادة للسفن التي يمكن أن تستهدف حركة التجارة أو السفن الأمريكية في الخليج‏,‏ وربما حتي قدرات إيران في مجال الصواريخ ذاتية الدفع البالستية‏.‏

    وأعرب وايت عن قلقه إزاء عواقب أي هجوم أمريكي أو إسرائيلي ضد البنية الأساسية النووية الإيرانية‏,‏ الذي قد يؤدي إلي انتقام إيراني قوي أكثر من الحرب الأهلية في العراق‏.‏ وفي غضون ذلك‏,‏ جدد البيت الأبيض رفضه الدخول في أي حوار مع إيران قبل أن تعلق أنشطتها النووية الحساسة‏,‏ مؤكدا أيضا أنه لا يمكن أن يتساهل مع التصرفات الإيرانية التي تهدد الجنود الأمريكيين في العراق‏.‏ وقالت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض دانا بيرينو‏:‏ إن الرئيس جورج بوش‏,‏ والمسئولين المدنيين والعسكريين الأمريكيين قالوا جميعا إنه إذا تبين أن النفوذ الإيراني في العراق قد يؤدي إلي الإضرار بجنودنا‏,‏ أو بالمدنيين العراقيين‏,‏ أو بالجنود العراقيين‏,‏ فسوف نعالج هذا الأمر‏.‏

    ومن برلين ـ كتب مازن حسان‏:‏ أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إصرار واشنطن علي الرد علي الأنشطة الإيرانية التي تضر بالولايات المتحدة‏,‏ إلا أنها أشارت في الوقت نفسه إلي عدم وجود خطط لمهاجمة إيران‏,‏ أو القيام بعمليات عسكرية ضدها في الوقت الراهن‏,‏ ورفضت الوزيرة الأمريكية فتح باب الحوار مع كل من سوريا وإيران‏,‏ وفي طهران‏,‏ أكد علي لاريجاني رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني أن ما يتردد عن تهديدات أمريكية لشن هجوم ضد بلاده لا يعدو كونه حربا نفسية‏,‏ وعلي صعيد آخر‏,‏ ذكرت مصادر كردية أن إيران حشدت قوات عسكرية كبيرة بالقرب من الحدود مع محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق‏,‏ ونقل راديو سوا الأمريكي عن المصادر الكردية قولها إن أجواء من التوتر تخيم علي المناطق الحدودية التي تربط إقليم كردستان بإيران من جهة منفذ باشماغ الحدودي الواقع بين مدينتي بينجوين الكردية‏,‏ ومريوان الإيرانية‏,‏ وأشارت المصادر إلي أن إيران نشرت قوات إضافية مدججة بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة‏,‏ موضحة أن طائرات أمريكية تحلق فوق المناطق الحدودية بين كردستان العراق وإيران منذ عدة أيام.‏


    جريدة الأهرام المصرية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-21
  3. صباح الخيشني

    صباح الخيشني كاتبة وباحثة

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0

    واشنطن ـ طهران ـ وكالات الأنباء‏:‏


    تكشفت أمس في واشنطن ملامح سيناريو الجحيم‏,‏ الذي ستعيشه إيران‏,‏ إذا ما قررت الولايات المتحدة شن هجوم عسكري ضدها‏,‏ وقال مسئول سابق في الإدارة الأمريكية‏:‏ إن الخطط الطارئة للقيام بعمل عسكري ضد البرنامج النووي الإيراني تتجاوز مجرد توجيه ضربات محدودة لهذا البرنامج‏,‏ وقد تؤدي بشكل فعلي إلي حرب ضد إيران‏.‏

    وقال وين وايت ـ الذي كان أحد كبار محللي الشرق الأوسط في مكتب المخابرات والأبحاث بوزارة الخارجية الأمريكية حتي مارس‏2005‏ ـ‏:‏ رأيت بعضا من هذا التخطيط‏,‏ إنه لا يتحدث عن ضربة سطحية‏,‏ إنه يتحدث عن حرب ضد إيران‏,‏ ومن المرجح أن تؤدي إلي زعزعة استقرار الشرق الأوسط لسنوات‏!.‏

    وأوضح وايت أن الخطط لا تشمل مجرد ضربات دقيقة ضد مجموعة من الأهداف داخل إيران‏,‏ وإنما تشمل إخلاء الطريق إلي الأهداف بتدمير جزء كبير من القوة الجوية الإيرانية‏,‏ وغواصات الكيلو ألمانية الصنع‏,‏ والصواريخ المضادة للسفن التي يمكن أن تستهدف حركة التجارة أو السفن الأمريكية في الخليج‏,‏ وربما حتي قدرات إيران في مجال الصواريخ ذاتية الدفع البالستية‏.‏

    وأعرب وايت عن قلقه إزاء عواقب أي هجوم أمريكي أو إسرائيلي ضد البنية الأساسية النووية الإيرانية‏,‏ الذي قد يؤدي إلي انتقام إيراني قوي أكثر من الحرب الأهلية في العراق‏.‏ وفي غضون ذلك‏,‏ جدد البيت الأبيض رفضه الدخول في أي حوار مع إيران قبل أن تعلق أنشطتها النووية الحساسة‏,‏ مؤكدا أيضا أنه لا يمكن أن يتساهل مع التصرفات الإيرانية التي تهدد الجنود الأمريكيين في العراق‏.‏ وقالت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض دانا بيرينو‏:‏ إن الرئيس جورج بوش‏,‏ والمسئولين المدنيين والعسكريين الأمريكيين قالوا جميعا إنه إذا تبين أن النفوذ الإيراني في العراق قد يؤدي إلي الإضرار بجنودنا‏,‏ أو بالمدنيين العراقيين‏,‏ أو بالجنود العراقيين‏,‏ فسوف نعالج هذا الأمر‏.‏

    ومن برلين ـ كتب مازن حسان‏:‏ أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إصرار واشنطن علي الرد علي الأنشطة الإيرانية التي تضر بالولايات المتحدة‏,‏ إلا أنها أشارت في الوقت نفسه إلي عدم وجود خطط لمهاجمة إيران‏,‏ أو القيام بعمليات عسكرية ضدها في الوقت الراهن‏,‏ ورفضت الوزيرة الأمريكية فتح باب الحوار مع كل من سوريا وإيران‏,‏ وفي طهران‏,‏ أكد علي لاريجاني رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني أن ما يتردد عن تهديدات أمريكية لشن هجوم ضد بلاده لا يعدو كونه حربا نفسية‏,‏ وعلي صعيد آخر‏,‏ ذكرت مصادر كردية أن إيران حشدت قوات عسكرية كبيرة بالقرب من الحدود مع محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق‏,‏ ونقل راديو سوا الأمريكي عن المصادر الكردية قولها إن أجواء من التوتر تخيم علي المناطق الحدودية التي تربط إقليم كردستان بإيران من جهة منفذ باشماغ الحدودي الواقع بين مدينتي بينجوين الكردية‏,‏ ومريوان الإيرانية‏,‏ وأشارت المصادر إلي أن إيران نشرت قوات إضافية مدججة بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة‏,‏ موضحة أن طائرات أمريكية تحلق فوق المناطق الحدودية بين كردستان العراق وإيران منذ عدة أيام.‏


    جريدة الأهرام المصرية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-21
  5. صباح الخيشني

    صباح الخيشني كاتبة وباحثة

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0

    واشنطن ـ طهران ـ وكالات الأنباء‏:‏


    تكشفت أمس في واشنطن ملامح سيناريو الجحيم‏,‏ الذي ستعيشه إيران‏,‏ إذا ما قررت الولايات المتحدة شن هجوم عسكري ضدها‏,‏ وقال مسئول سابق في الإدارة الأمريكية‏:‏ إن الخطط الطارئة للقيام بعمل عسكري ضد البرنامج النووي الإيراني تتجاوز مجرد توجيه ضربات محدودة لهذا البرنامج‏,‏ وقد تؤدي بشكل فعلي إلي حرب ضد إيران‏.‏

    وقال وين وايت ـ الذي كان أحد كبار محللي الشرق الأوسط في مكتب المخابرات والأبحاث بوزارة الخارجية الأمريكية حتي مارس‏2005‏ ـ‏:‏ رأيت بعضا من هذا التخطيط‏,‏ إنه لا يتحدث عن ضربة سطحية‏,‏ إنه يتحدث عن حرب ضد إيران‏,‏ ومن المرجح أن تؤدي إلي زعزعة استقرار الشرق الأوسط لسنوات‏!.‏

    وأوضح وايت أن الخطط لا تشمل مجرد ضربات دقيقة ضد مجموعة من الأهداف داخل إيران‏,‏ وإنما تشمل إخلاء الطريق إلي الأهداف بتدمير جزء كبير من القوة الجوية الإيرانية‏,‏ وغواصات الكيلو ألمانية الصنع‏,‏ والصواريخ المضادة للسفن التي يمكن أن تستهدف حركة التجارة أو السفن الأمريكية في الخليج‏,‏ وربما حتي قدرات إيران في مجال الصواريخ ذاتية الدفع البالستية‏.‏

    وأعرب وايت عن قلقه إزاء عواقب أي هجوم أمريكي أو إسرائيلي ضد البنية الأساسية النووية الإيرانية‏,‏ الذي قد يؤدي إلي انتقام إيراني قوي أكثر من الحرب الأهلية في العراق‏.‏ وفي غضون ذلك‏,‏ جدد البيت الأبيض رفضه الدخول في أي حوار مع إيران قبل أن تعلق أنشطتها النووية الحساسة‏,‏ مؤكدا أيضا أنه لا يمكن أن يتساهل مع التصرفات الإيرانية التي تهدد الجنود الأمريكيين في العراق‏.‏ وقالت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض دانا بيرينو‏:‏ إن الرئيس جورج بوش‏,‏ والمسئولين المدنيين والعسكريين الأمريكيين قالوا جميعا إنه إذا تبين أن النفوذ الإيراني في العراق قد يؤدي إلي الإضرار بجنودنا‏,‏ أو بالمدنيين العراقيين‏,‏ أو بالجنود العراقيين‏,‏ فسوف نعالج هذا الأمر‏.‏

    ومن برلين ـ كتب مازن حسان‏:‏ أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس إصرار واشنطن علي الرد علي الأنشطة الإيرانية التي تضر بالولايات المتحدة‏,‏ إلا أنها أشارت في الوقت نفسه إلي عدم وجود خطط لمهاجمة إيران‏,‏ أو القيام بعمليات عسكرية ضدها في الوقت الراهن‏,‏ ورفضت الوزيرة الأمريكية فتح باب الحوار مع كل من سوريا وإيران‏,‏ وفي طهران‏,‏ أكد علي لاريجاني رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني أن ما يتردد عن تهديدات أمريكية لشن هجوم ضد بلاده لا يعدو كونه حربا نفسية‏,‏ وعلي صعيد آخر‏,‏ ذكرت مصادر كردية أن إيران حشدت قوات عسكرية كبيرة بالقرب من الحدود مع محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق‏,‏ ونقل راديو سوا الأمريكي عن المصادر الكردية قولها إن أجواء من التوتر تخيم علي المناطق الحدودية التي تربط إقليم كردستان بإيران من جهة منفذ باشماغ الحدودي الواقع بين مدينتي بينجوين الكردية‏,‏ ومريوان الإيرانية‏,‏ وأشارت المصادر إلي أن إيران نشرت قوات إضافية مدججة بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة‏,‏ موضحة أن طائرات أمريكية تحلق فوق المناطق الحدودية بين كردستان العراق وإيران منذ عدة أيام.‏


    جريدة الأهرام المصرية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-23
  7. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    الأخت الكاتبة القديرة صباح الخيشني شكرا لنقلك لهذا الموضوع . من خلال تاريخ أمريكا فلا نستبعد أي عدوان بشع منها على أي شعب . ومع ذلك فإنني أتوقع بأن لاتجرؤ أمريكا على مها جمة إيران.
     

مشاركة هذه الصفحة