بيان صحفي

الكاتب : حسين _1   المشاهدات : 395   الردود : 5    ‏2007-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-21
  1. حسين _1

    حسين _1 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-03
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    تابعت مؤسسة القذافي للتنمية ما أثير خلال اجتماعات البرلمان الأوربي في ستراسبورغ بشأن قضية الطاقم البلغاري والطبيب الفلسطيني في مستشفى بنغازي المتهمين بحقن مجموعة من الأطفال الليبين بفيروس الإيدز ، توفي منهم حتى الآن أربعة وخمسون طفلاً
    وبالنظر إلى أن مؤسسة القذافي للتنمية تتولى متابعة هذه القضية نتيجة تفويضها من أسر الأطفال المصابين بالتفاوض مع الجانب البلغاري للوصول إلى تسوية شاملة تٌرضي الطرفين ، ومطالبة الحكومة البلغارية بشأن أهمية وضرورة وجود المؤسسة كمراقب في المسائل القانونية المتعلقة بهذه القضية فإن المؤسسة تود التركيز على النقاط التالية

    1. إن المؤسسة كان لها دور بارز خلال السنوات الماضية في شرح ملابسات هذه القضية وتصحيح بعض المغالطات التي أحاطت بها والإسهام في توفير الوسائل الممكنة لضمان المحاكمة العادلة للمتهمين وتهيئة الظروف الملائمة لهم .
    2. إن ما تم التلويح به من بعض أعضاء البرلمان الأوربي بشأن ممارسة الضغوط الأوربية على ليبيا سيكون له أثر سلبي على وضع الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني ، ومن شأنه أن يؤدي إلى الخروج بهذه القضية من إطارها القانوني والقضائي إلى المجال السياسي والتأثير على أي تعاطف مع المتهمين وعرقلة المساعي التي تبذل من العديد من الجهات للوصول إلى حل عادل وتسوية شاملة لهذه القضية
    3. إن المؤسسة تحذر من أية إجراءات يقوم بها الاتحاد الأوربي ضد ليبيا ستكون لها عواقب سيئة على ما شهدته علاقات ليبيا بدول الاتحاد من تطورات إيجابية في الآونة الأخيرة
    4. إن المؤسسة ( رغم تحفظها على أحكام الإعدام بشكل عام ) تؤكد على أن الحكم الذي صدر مؤخراً على الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني قد صدر وفقا لأحكام قانون العقوبات الليبي المعمول به منذ سنة 1954 ، ومن محكمة مستقلة ، وبدون تدخل من أية جهة ، فضلاً عن أن الإجراءات القضائية في هذه القضية لم تنتهي بعد ، إذ يستلزم القانون الليبي عرض هذا الحكم على المحكمة العليا ، وحتى في حالة إقراره من طرفها ، فإنه لن يجد طريقه إلى التنفيذ إلا إذا تم التصديق عليه من المجلس الأعلى للهيئات القضائية
    5. إن المؤسسة تٌبدي استغرابها من موقف بعض الأطراف في الاتحاد الأوربي من الحكم الذي صدر في هذه القضية ، فهذه الأطراف تدعو دائماَ إلى أن يكون القضاء مستقلاً ، ومع ذلك فإنها تناقض نفسها وتطالب بتدخل الحكومة الليبية لتغيير الحكم وإطلاق سراح المحكوم عليهم
    6. إن الموقف الصحيح والعادل الذي يجب أن يسلكه الاتحاد الأوربي هو أن يقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف ، وأن يقترن حرصه على حل مشكلة الممرضات والطبيب بالحرص على دعم صندوق بنغازي الدولي لمعالجة الأطفال المصابين وتعويض أسرهم ، بدلاً من أن تقتصر مساهمته على مساعدة متواضعة لا تتجاوز مليوني يورو
    مؤسسة القذافي للتنمية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-21
  3. حسين _1

    حسين _1 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-03
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    تابعت مؤسسة القذافي للتنمية ما أثير خلال اجتماعات البرلمان الأوربي في ستراسبورغ بشأن قضية الطاقم البلغاري والطبيب الفلسطيني في مستشفى بنغازي المتهمين بحقن مجموعة من الأطفال الليبين بفيروس الإيدز ، توفي منهم حتى الآن أربعة وخمسون طفلاً
    وبالنظر إلى أن مؤسسة القذافي للتنمية تتولى متابعة هذه القضية نتيجة تفويضها من أسر الأطفال المصابين بالتفاوض مع الجانب البلغاري للوصول إلى تسوية شاملة تٌرضي الطرفين ، ومطالبة الحكومة البلغارية بشأن أهمية وضرورة وجود المؤسسة كمراقب في المسائل القانونية المتعلقة بهذه القضية فإن المؤسسة تود التركيز على النقاط التالية

    1. إن المؤسسة كان لها دور بارز خلال السنوات الماضية في شرح ملابسات هذه القضية وتصحيح بعض المغالطات التي أحاطت بها والإسهام في توفير الوسائل الممكنة لضمان المحاكمة العادلة للمتهمين وتهيئة الظروف الملائمة لهم .
    2. إن ما تم التلويح به من بعض أعضاء البرلمان الأوربي بشأن ممارسة الضغوط الأوربية على ليبيا سيكون له أثر سلبي على وضع الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني ، ومن شأنه أن يؤدي إلى الخروج بهذه القضية من إطارها القانوني والقضائي إلى المجال السياسي والتأثير على أي تعاطف مع المتهمين وعرقلة المساعي التي تبذل من العديد من الجهات للوصول إلى حل عادل وتسوية شاملة لهذه القضية
    3. إن المؤسسة تحذر من أية إجراءات يقوم بها الاتحاد الأوربي ضد ليبيا ستكون لها عواقب سيئة على ما شهدته علاقات ليبيا بدول الاتحاد من تطورات إيجابية في الآونة الأخيرة
    4. إن المؤسسة ( رغم تحفظها على أحكام الإعدام بشكل عام ) تؤكد على أن الحكم الذي صدر مؤخراً على الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني قد صدر وفقا لأحكام قانون العقوبات الليبي المعمول به منذ سنة 1954 ، ومن محكمة مستقلة ، وبدون تدخل من أية جهة ، فضلاً عن أن الإجراءات القضائية في هذه القضية لم تنتهي بعد ، إذ يستلزم القانون الليبي عرض هذا الحكم على المحكمة العليا ، وحتى في حالة إقراره من طرفها ، فإنه لن يجد طريقه إلى التنفيذ إلا إذا تم التصديق عليه من المجلس الأعلى للهيئات القضائية
    5. إن المؤسسة تٌبدي استغرابها من موقف بعض الأطراف في الاتحاد الأوربي من الحكم الذي صدر في هذه القضية ، فهذه الأطراف تدعو دائماَ إلى أن يكون القضاء مستقلاً ، ومع ذلك فإنها تناقض نفسها وتطالب بتدخل الحكومة الليبية لتغيير الحكم وإطلاق سراح المحكوم عليهم
    6. إن الموقف الصحيح والعادل الذي يجب أن يسلكه الاتحاد الأوربي هو أن يقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف ، وأن يقترن حرصه على حل مشكلة الممرضات والطبيب بالحرص على دعم صندوق بنغازي الدولي لمعالجة الأطفال المصابين وتعويض أسرهم ، بدلاً من أن تقتصر مساهمته على مساعدة متواضعة لا تتجاوز مليوني يورو
    مؤسسة القذافي للتنمية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-21
  5. حسين _1

    حسين _1 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-03
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    تابعت مؤسسة القذافي للتنمية ما أثير خلال اجتماعات البرلمان الأوربي في ستراسبورغ بشأن قضية الطاقم البلغاري والطبيب الفلسطيني في مستشفى بنغازي المتهمين بحقن مجموعة من الأطفال الليبين بفيروس الإيدز ، توفي منهم حتى الآن أربعة وخمسون طفلاً
    وبالنظر إلى أن مؤسسة القذافي للتنمية تتولى متابعة هذه القضية نتيجة تفويضها من أسر الأطفال المصابين بالتفاوض مع الجانب البلغاري للوصول إلى تسوية شاملة تٌرضي الطرفين ، ومطالبة الحكومة البلغارية بشأن أهمية وضرورة وجود المؤسسة كمراقب في المسائل القانونية المتعلقة بهذه القضية فإن المؤسسة تود التركيز على النقاط التالية

    1. إن المؤسسة كان لها دور بارز خلال السنوات الماضية في شرح ملابسات هذه القضية وتصحيح بعض المغالطات التي أحاطت بها والإسهام في توفير الوسائل الممكنة لضمان المحاكمة العادلة للمتهمين وتهيئة الظروف الملائمة لهم .
    2. إن ما تم التلويح به من بعض أعضاء البرلمان الأوربي بشأن ممارسة الضغوط الأوربية على ليبيا سيكون له أثر سلبي على وضع الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني ، ومن شأنه أن يؤدي إلى الخروج بهذه القضية من إطارها القانوني والقضائي إلى المجال السياسي والتأثير على أي تعاطف مع المتهمين وعرقلة المساعي التي تبذل من العديد من الجهات للوصول إلى حل عادل وتسوية شاملة لهذه القضية
    3. إن المؤسسة تحذر من أية إجراءات يقوم بها الاتحاد الأوربي ضد ليبيا ستكون لها عواقب سيئة على ما شهدته علاقات ليبيا بدول الاتحاد من تطورات إيجابية في الآونة الأخيرة
    4. إن المؤسسة ( رغم تحفظها على أحكام الإعدام بشكل عام ) تؤكد على أن الحكم الذي صدر مؤخراً على الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني قد صدر وفقا لأحكام قانون العقوبات الليبي المعمول به منذ سنة 1954 ، ومن محكمة مستقلة ، وبدون تدخل من أية جهة ، فضلاً عن أن الإجراءات القضائية في هذه القضية لم تنتهي بعد ، إذ يستلزم القانون الليبي عرض هذا الحكم على المحكمة العليا ، وحتى في حالة إقراره من طرفها ، فإنه لن يجد طريقه إلى التنفيذ إلا إذا تم التصديق عليه من المجلس الأعلى للهيئات القضائية
    5. إن المؤسسة تٌبدي استغرابها من موقف بعض الأطراف في الاتحاد الأوربي من الحكم الذي صدر في هذه القضية ، فهذه الأطراف تدعو دائماَ إلى أن يكون القضاء مستقلاً ، ومع ذلك فإنها تناقض نفسها وتطالب بتدخل الحكومة الليبية لتغيير الحكم وإطلاق سراح المحكوم عليهم
    6. إن الموقف الصحيح والعادل الذي يجب أن يسلكه الاتحاد الأوربي هو أن يقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف ، وأن يقترن حرصه على حل مشكلة الممرضات والطبيب بالحرص على دعم صندوق بنغازي الدولي لمعالجة الأطفال المصابين وتعويض أسرهم ، بدلاً من أن تقتصر مساهمته على مساعدة متواضعة لا تتجاوز مليوني يورو
    مؤسسة القذافي للتنمية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-21
  7. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    كلمت

    وش ها البيان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-21
  9. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    كلمت

    وش ها البيان
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-21
  11. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    كلمت

    وش ها البيان
     

مشاركة هذه الصفحة