استفسار .. ارجوكم افيدوني

الكاتب : جميلة   المشاهدات : 2,171   الردود : 43    ‏2007-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-21
  1. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    اخوتي .. اخواتي ..
    طلبتكم وكل امل ان تفيدوني فيما احترت فيه واقلقني ...

    شخص ما .ولنقل بانه (س) . بار بوالديه بكل ما تعني الكلمة ... فقد ترك دراسته الجامعية واخرج لمعترك الحياه وهو طفل صغير .. فصرف على اهله وبيته واكمل الدراسة الثانوية بجهده وتعبه .. وكان لا يبخل على البيت بكل ما اعطي من مال وجهد ، وقد ربى خوته الصغار بنفسه واطعمهم والبسهم وادخلهم مدارس جيده وكان اباهم الحاني رغم وجود ابيه على قيد الحياة ووجودة بينهم ، ومع الايام وبعد ان كبر قليلا طلب من احد اقاربه ان يعينه على شراء سيارة ليقوم بالعمل عليها كدليل سياحي وفعل قريبه هذا فعلا واعطاه المبلغ وقال له بالحرف امام اهله (انها هدية مني لك وتشجيعا لك للعمل والرجولة ) واعانته امه ايضا باسورتين ذهب صغيرتين ، وكان هذا الشخص (س) يقدم كل ما يكنزه لامه وعوضها عن الاسورتين ببدلة كاملة وحزام ذهب واعطاها مبلغ يقارب المائتين الف ريال قبل ثلاث سنوات واخذها معه عمرة وقد نطقت ببرائته من الدين الذي عليه لها امام اخوته وبعض الاهل ،
    وعندما كبر اكثر وتزوج بدات هذه الام في محاصرته بشكل كلي وانها لا تريده ان يصرف على زوجته من هذه السيارة لانها سيارتها (على حد قولها ) ، وانها ليست مسؤولة عن اطعام بنت فلان وووو وكلام جارح كثير ، وطبعا ابنها (س ) داراها وعاملها بالحسنى وجاملها وحاول التخفيف من الامر على امه كثيرا الا انها كانت تتعمد تخريب السيارة حتى لا يخرج ابنها في مهمة عمل ويعود بالمال ليصرف على زوجته ، وبالرغم من حمل زوجة ابنها وتعبها الا ان الرحمة ليست من صفاتها فقد حاربتها في البيت حربا شنعاء الى درجة اضطرت ابنها الى الخروج من بيت ابيه هاربا من الجحيم الذي عاشه في بيت ابيه .. وما ان خرج حتى انهالت عليه امه امام الناس بالشتائم وضربا بالحجارة وتتهمه بالصوت العالي بانه لص وسرق ذهبها وسرق نقود قريبه الذي توفي منذ عام تقريبا ورمت السيارة بالحجارة حتى كسرت الفريم الامامي لها .. ومن شدة حنقه على تعب عمره وضياع مستقبله وحرج موقفه امام نفسه وجيرانه وزوجته الحامل صرخ وتعصب حتى انه اذى احدى شقيقاته واخذ السيارة عنوة من امام البيت وعاد بها الى بيته (الذي استأجرة ) وقامت والدته بتحكيم كبار الحارة وااسترحمتهم وبكت وقالت بانه لم يعيد اليها اي شيء بل انه اخذ اكثر وارغمت الاب على الشهادة معها ، وحكم شيخهم بأن السيارة تعود الى الام والاب رغما عن (س ) ، وهو الان يريد ان يخرق ما قاله الشيخ ، ويخاف ان يدخل في اثم المعصيه لوالديه ، فالسيارة تعب عمره وهي راس ماله فهو لم يدخل الجامعة من اجل اخوته وامه وليعولهم رغم وجود الاب البخيل ، وهو الان مسؤول عن زوجة حبلى وبيت ايجار ومقدم على طفل صغير ..

    سؤالي هو ..
    هل من الاثم والعصيان اذا نفذ ما يريد واخذ السيارة رغما عن قول الشيخ .. ام ان الله لا يعتبر ذلك معصية ... فهو مسؤول عن زوجته وكل راعي مسؤول عن رعيته يوم القيامة ، وهو قد ادى دينه لامه وبقية نقود قريبه هي هدية ...

    ام ان الله لا يستجيب دعوة الام الظالمة .. مهما كانت دعواتها .. فهو يخاف من دعواتها ويبكي مثل الاطفال خوفا من ان تصيبه احدى دعواتها الشنيعه ...

    ما رايكم لو ان احدكم بهذا الموقف (الله لا قال ولا قدر ) هل ستخضعون لما يتم من قبل الاخرين وتضيعون في خضم الحياة (لا دراسة ولا مال ولا مصدر رزق ووو ) ، ام ان الساكت عن الحق شيطان اخرس وتتابعون حياتكم ...

    افيدوني ارجوكم وجزاكم الله خير الجزاء لاساعد هذا الاخ الكريم المظلوم

    اختكم في الله (جميلة )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-21
  3. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    اخوتي .. اخواتي ..
    طلبتكم وكل امل ان تفيدوني فيما احترت فيه واقلقني ...

    شخص ما .ولنقل بانه (س) . بار بوالديه بكل ما تعني الكلمة ... فقد ترك دراسته الجامعية واخرج لمعترك الحياه وهو طفل صغير .. فصرف على اهله وبيته واكمل الدراسة الثانوية بجهده وتعبه .. وكان لا يبخل على البيت بكل ما اعطي من مال وجهد ، وقد ربى خوته الصغار بنفسه واطعمهم والبسهم وادخلهم مدارس جيده وكان اباهم الحاني رغم وجود ابيه على قيد الحياة ووجودة بينهم ، ومع الايام وبعد ان كبر قليلا طلب من احد اقاربه ان يعينه على شراء سيارة ليقوم بالعمل عليها كدليل سياحي وفعل قريبه هذا فعلا واعطاه المبلغ وقال له بالحرف امام اهله (انها هدية مني لك وتشجيعا لك للعمل والرجولة ) واعانته امه ايضا باسورتين ذهب صغيرتين ، وكان هذا الشخص (س) يقدم كل ما يكنزه لامه وعوضها عن الاسورتين ببدلة كاملة وحزام ذهب واعطاها مبلغ يقارب المائتين الف ريال قبل ثلاث سنوات واخذها معه عمرة وقد نطقت ببرائته من الدين الذي عليه لها امام اخوته وبعض الاهل ،
    وعندما كبر اكثر وتزوج بدات هذه الام في محاصرته بشكل كلي وانها لا تريده ان يصرف على زوجته من هذه السيارة لانها سيارتها (على حد قولها ) ، وانها ليست مسؤولة عن اطعام بنت فلان وووو وكلام جارح كثير ، وطبعا ابنها (س ) داراها وعاملها بالحسنى وجاملها وحاول التخفيف من الامر على امه كثيرا الا انها كانت تتعمد تخريب السيارة حتى لا يخرج ابنها في مهمة عمل ويعود بالمال ليصرف على زوجته ، وبالرغم من حمل زوجة ابنها وتعبها الا ان الرحمة ليست من صفاتها فقد حاربتها في البيت حربا شنعاء الى درجة اضطرت ابنها الى الخروج من بيت ابيه هاربا من الجحيم الذي عاشه في بيت ابيه .. وما ان خرج حتى انهالت عليه امه امام الناس بالشتائم وضربا بالحجارة وتتهمه بالصوت العالي بانه لص وسرق ذهبها وسرق نقود قريبه الذي توفي منذ عام تقريبا ورمت السيارة بالحجارة حتى كسرت الفريم الامامي لها .. ومن شدة حنقه على تعب عمره وضياع مستقبله وحرج موقفه امام نفسه وجيرانه وزوجته الحامل صرخ وتعصب حتى انه اذى احدى شقيقاته واخذ السيارة عنوة من امام البيت وعاد بها الى بيته (الذي استأجرة ) وقامت والدته بتحكيم كبار الحارة وااسترحمتهم وبكت وقالت بانه لم يعيد اليها اي شيء بل انه اخذ اكثر وارغمت الاب على الشهادة معها ، وحكم شيخهم بأن السيارة تعود الى الام والاب رغما عن (س ) ، وهو الان يريد ان يخرق ما قاله الشيخ ، ويخاف ان يدخل في اثم المعصيه لوالديه ، فالسيارة تعب عمره وهي راس ماله فهو لم يدخل الجامعة من اجل اخوته وامه وليعولهم رغم وجود الاب البخيل ، وهو الان مسؤول عن زوجة حبلى وبيت ايجار ومقدم على طفل صغير ..

    سؤالي هو ..
    هل من الاثم والعصيان اذا نفذ ما يريد واخذ السيارة رغما عن قول الشيخ .. ام ان الله لا يعتبر ذلك معصية ... فهو مسؤول عن زوجته وكل راعي مسؤول عن رعيته يوم القيامة ، وهو قد ادى دينه لامه وبقية نقود قريبه هي هدية ...

    ام ان الله لا يستجيب دعوة الام الظالمة .. مهما كانت دعواتها .. فهو يخاف من دعواتها ويبكي مثل الاطفال خوفا من ان تصيبه احدى دعواتها الشنيعه ...

    ما رايكم لو ان احدكم بهذا الموقف (الله لا قال ولا قدر ) هل ستخضعون لما يتم من قبل الاخرين وتضيعون في خضم الحياة (لا دراسة ولا مال ولا مصدر رزق ووو ) ، ام ان الساكت عن الحق شيطان اخرس وتتابعون حياتكم ...

    افيدوني ارجوكم وجزاكم الله خير الجزاء لاساعد هذا الاخ الكريم المظلوم

    اختكم في الله (جميلة )
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-21
  5. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    اخوتي .. اخواتي ..
    طلبتكم وكل امل ان تفيدوني فيما احترت فيه واقلقني ...

    شخص ما .ولنقل بانه (س) . بار بوالديه بكل ما تعني الكلمة ... فقد ترك دراسته الجامعية واخرج لمعترك الحياه وهو طفل صغير .. فصرف على اهله وبيته واكمل الدراسة الثانوية بجهده وتعبه .. وكان لا يبخل على البيت بكل ما اعطي من مال وجهد ، وقد ربى خوته الصغار بنفسه واطعمهم والبسهم وادخلهم مدارس جيده وكان اباهم الحاني رغم وجود ابيه على قيد الحياة ووجودة بينهم ، ومع الايام وبعد ان كبر قليلا طلب من احد اقاربه ان يعينه على شراء سيارة ليقوم بالعمل عليها كدليل سياحي وفعل قريبه هذا فعلا واعطاه المبلغ وقال له بالحرف امام اهله (انها هدية مني لك وتشجيعا لك للعمل والرجولة ) واعانته امه ايضا باسورتين ذهب صغيرتين ، وكان هذا الشخص (س) يقدم كل ما يكنزه لامه وعوضها عن الاسورتين ببدلة كاملة وحزام ذهب واعطاها مبلغ يقارب المائتين الف ريال قبل ثلاث سنوات واخذها معه عمرة وقد نطقت ببرائته من الدين الذي عليه لها امام اخوته وبعض الاهل ،
    وعندما كبر اكثر وتزوج بدات هذه الام في محاصرته بشكل كلي وانها لا تريده ان يصرف على زوجته من هذه السيارة لانها سيارتها (على حد قولها ) ، وانها ليست مسؤولة عن اطعام بنت فلان وووو وكلام جارح كثير ، وطبعا ابنها (س ) داراها وعاملها بالحسنى وجاملها وحاول التخفيف من الامر على امه كثيرا الا انها كانت تتعمد تخريب السيارة حتى لا يخرج ابنها في مهمة عمل ويعود بالمال ليصرف على زوجته ، وبالرغم من حمل زوجة ابنها وتعبها الا ان الرحمة ليست من صفاتها فقد حاربتها في البيت حربا شنعاء الى درجة اضطرت ابنها الى الخروج من بيت ابيه هاربا من الجحيم الذي عاشه في بيت ابيه .. وما ان خرج حتى انهالت عليه امه امام الناس بالشتائم وضربا بالحجارة وتتهمه بالصوت العالي بانه لص وسرق ذهبها وسرق نقود قريبه الذي توفي منذ عام تقريبا ورمت السيارة بالحجارة حتى كسرت الفريم الامامي لها .. ومن شدة حنقه على تعب عمره وضياع مستقبله وحرج موقفه امام نفسه وجيرانه وزوجته الحامل صرخ وتعصب حتى انه اذى احدى شقيقاته واخذ السيارة عنوة من امام البيت وعاد بها الى بيته (الذي استأجرة ) وقامت والدته بتحكيم كبار الحارة وااسترحمتهم وبكت وقالت بانه لم يعيد اليها اي شيء بل انه اخذ اكثر وارغمت الاب على الشهادة معها ، وحكم شيخهم بأن السيارة تعود الى الام والاب رغما عن (س ) ، وهو الان يريد ان يخرق ما قاله الشيخ ، ويخاف ان يدخل في اثم المعصيه لوالديه ، فالسيارة تعب عمره وهي راس ماله فهو لم يدخل الجامعة من اجل اخوته وامه وليعولهم رغم وجود الاب البخيل ، وهو الان مسؤول عن زوجة حبلى وبيت ايجار ومقدم على طفل صغير ..

    سؤالي هو ..
    هل من الاثم والعصيان اذا نفذ ما يريد واخذ السيارة رغما عن قول الشيخ .. ام ان الله لا يعتبر ذلك معصية ... فهو مسؤول عن زوجته وكل راعي مسؤول عن رعيته يوم القيامة ، وهو قد ادى دينه لامه وبقية نقود قريبه هي هدية ...

    ام ان الله لا يستجيب دعوة الام الظالمة .. مهما كانت دعواتها .. فهو يخاف من دعواتها ويبكي مثل الاطفال خوفا من ان تصيبه احدى دعواتها الشنيعه ...

    ما رايكم لو ان احدكم بهذا الموقف (الله لا قال ولا قدر ) هل ستخضعون لما يتم من قبل الاخرين وتضيعون في خضم الحياة (لا دراسة ولا مال ولا مصدر رزق ووو ) ، ام ان الساكت عن الحق شيطان اخرس وتتابعون حياتكم ...

    افيدوني ارجوكم وجزاكم الله خير الجزاء لاساعد هذا الاخ الكريم المظلوم

    اختكم في الله (جميلة )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-21
  7. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    قصة مأساوية، وما عندي غير الله يجيرنا ويعينه ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-21
  9. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    قصة مأساوية، وما عندي غير الله يجيرنا ويعينه ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-21
  11. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    قصة مأساوية، وما عندي غير الله يجيرنا ويعينه ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-21
  13. الأميرالغامض

    الأميرالغامض عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-24
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    الموضوع كبير جداً ولا يحتاج إلى إفادة أختي العزيزة بل إلى فتوى من أحد العلماء.

    غير أني سمعت في إحدى المرات اشياء شبيه وكان الرد عليه قاسياَ نوعا ما على الأبناء

    لحديث سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين" أنت ومالك لأبيك"، ولكن لا نستعجل

    الحكم في هذه المسألة. وسوف أسأل ذوي الأختصاص وسأعطي لك الخبر اليقين قريباً جداً

    ودمتم سالمين،

    الأمير الغامض
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-21
  15. الأميرالغامض

    الأميرالغامض عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-24
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    الموضوع كبير جداً ولا يحتاج إلى إفادة أختي العزيزة بل إلى فتوى من أحد العلماء.

    غير أني سمعت في إحدى المرات اشياء شبيه وكان الرد عليه قاسياَ نوعا ما على الأبناء

    لحديث سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين" أنت ومالك لأبيك"، ولكن لا نستعجل

    الحكم في هذه المسألة. وسوف أسأل ذوي الأختصاص وسأعطي لك الخبر اليقين قريباً جداً

    ودمتم سالمين،

    الأمير الغامض
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-21
  17. الأميرالغامض

    الأميرالغامض عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-24
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    الموضوع كبير جداً ولا يحتاج إلى إفادة أختي العزيزة بل إلى فتوى من أحد العلماء.

    غير أني سمعت في إحدى المرات اشياء شبيه وكان الرد عليه قاسياَ نوعا ما على الأبناء

    لحديث سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين" أنت ومالك لأبيك"، ولكن لا نستعجل

    الحكم في هذه المسألة. وسوف أسأل ذوي الأختصاص وسأعطي لك الخبر اليقين قريباً جداً

    ودمتم سالمين،

    الأمير الغامض
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-21
  19. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    اتفق مع رأي الأخ الأمير الغامض .. فمثل هذه المشاكل يحتاج حلها إلى أهل العلم والذكر
    وحتى ياتي الرد .. على هذا الابن الصبر على تصرفات والدته ولا ينسى أنها أم وما تفعله قد يكون بدافع الحب والغيرة على إبنها .. يصبر وهو مأجور بصبره بإذن الله ..
    لو هناك بعض العقلاء من الأهل يتدخلون بالمعروف لحل المشكلة وينظرون إلى ما تريده الأم من ولدها سيخفف ذلك من حدة الوضع بينهم ..
    اتمنى أن تجد المشكلة طريقها للحل السريع
    الله الموفق
     

مشاركة هذه الصفحة