صحيفة همشهري الأيرانيه / كان لابد من اعدام صدام في عيد الأضحى ليرتدي السُّنة ثوب السواد

الكاتب : فارس الاسلام   المشاهدات : 432   الردود : 2    ‏2007-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-21
  1. فارس الاسلام

    فارس الاسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,226
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    شهادة اخرى على حقد المجوس:
    قال صفي الدين آتاور في مقال نشرته صحيفة "همشري" الإيرانية: كان لابد من إعدام صدام حسين في عيد الأضحى ليرتدي السُّنة ثوب الحداد الأسود ويدخل الحزن قلوبهم وليعلموا أن الظلام أوشك على دخول بيوتهم وأن الفجر بات يلوح في الأفق لدول ذاقت الظلم لسنوات طويلة، على حد تعبيره.
    وتحدث بسخرية عن الدور السعودي والمصري في المنطقة، مشيرًا إلى أن الأيام أثبتت أن دورهما انتهى على الساحة العربية والإقليمية برغم تحالفهما مع الولايات المتحدة الحارس الشخصي لهما، وأن هناك مارد خرج من قمقمه ولن يدخل ثانية يدعى أهل الشيعة ولن يستطع أحد مهما بلغت قوته أن يوقفه بعد ذلك، كما جاء في مقاله.
    بدورها، أثنت صحيفة "إشراق" العراقية التي تصدر من الكوفة باللغة الإنجليزية على مقتدى الصدر قائد ميلشيا "جيش المهدي، قائلة: إنه قدم صدام حسين كأضحية أول أيام العيد للشيعة في مختلف أنحاء العالم واستطاع أن يهزم وحده الدول السنية بالضربة القاضية، بعد أن اكتشف أنها أصبحت دولاً بلا أنياب، حسب تعبيرها.
    ووصفت، الدور المصري في المنطقة العربية بأنه أشبه بالبالون الممتلئ بالهواء، وأشارت إلى أن السعوديين ليس لديهم ما يفعلونه سوى التهديد والوعيد وإجراء اتصالات مع الولايات المتحدة وبريطانيا ليتدخلا بدلاً منها، على حد قولها.
    من جهة أخرى، انتقدت الصحيفة الدول ووسائل الإعلام التي شجبت إعدام صدام في أول أيام عيد الأضحى، قائلة: ما الفرق بين أول أيام العيد ويوم آخر فحكم الإعدام سينفذ عاجلاً أو أجلاً.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-21
  3. فارس الاسلام

    فارس الاسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,226
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    شهادة اخرى على حقد المجوس:
    قال صفي الدين آتاور في مقال نشرته صحيفة "همشري" الإيرانية: كان لابد من إعدام صدام حسين في عيد الأضحى ليرتدي السُّنة ثوب الحداد الأسود ويدخل الحزن قلوبهم وليعلموا أن الظلام أوشك على دخول بيوتهم وأن الفجر بات يلوح في الأفق لدول ذاقت الظلم لسنوات طويلة، على حد تعبيره.
    وتحدث بسخرية عن الدور السعودي والمصري في المنطقة، مشيرًا إلى أن الأيام أثبتت أن دورهما انتهى على الساحة العربية والإقليمية برغم تحالفهما مع الولايات المتحدة الحارس الشخصي لهما، وأن هناك مارد خرج من قمقمه ولن يدخل ثانية يدعى أهل الشيعة ولن يستطع أحد مهما بلغت قوته أن يوقفه بعد ذلك، كما جاء في مقاله.
    بدورها، أثنت صحيفة "إشراق" العراقية التي تصدر من الكوفة باللغة الإنجليزية على مقتدى الصدر قائد ميلشيا "جيش المهدي، قائلة: إنه قدم صدام حسين كأضحية أول أيام العيد للشيعة في مختلف أنحاء العالم واستطاع أن يهزم وحده الدول السنية بالضربة القاضية، بعد أن اكتشف أنها أصبحت دولاً بلا أنياب، حسب تعبيرها.
    ووصفت، الدور المصري في المنطقة العربية بأنه أشبه بالبالون الممتلئ بالهواء، وأشارت إلى أن السعوديين ليس لديهم ما يفعلونه سوى التهديد والوعيد وإجراء اتصالات مع الولايات المتحدة وبريطانيا ليتدخلا بدلاً منها، على حد قولها.
    من جهة أخرى، انتقدت الصحيفة الدول ووسائل الإعلام التي شجبت إعدام صدام في أول أيام عيد الأضحى، قائلة: ما الفرق بين أول أيام العيد ويوم آخر فحكم الإعدام سينفذ عاجلاً أو أجلاً.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-21
  5. فارس الاسلام

    فارس الاسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,226
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    شهادة اخرى على حقد المجوس:
    قال صفي الدين آتاور في مقال نشرته صحيفة "همشري" الإيرانية: كان لابد من إعدام صدام حسين في عيد الأضحى ليرتدي السُّنة ثوب الحداد الأسود ويدخل الحزن قلوبهم وليعلموا أن الظلام أوشك على دخول بيوتهم وأن الفجر بات يلوح في الأفق لدول ذاقت الظلم لسنوات طويلة، على حد تعبيره.
    وتحدث بسخرية عن الدور السعودي والمصري في المنطقة، مشيرًا إلى أن الأيام أثبتت أن دورهما انتهى على الساحة العربية والإقليمية برغم تحالفهما مع الولايات المتحدة الحارس الشخصي لهما، وأن هناك مارد خرج من قمقمه ولن يدخل ثانية يدعى أهل الشيعة ولن يستطع أحد مهما بلغت قوته أن يوقفه بعد ذلك، كما جاء في مقاله.
    بدورها، أثنت صحيفة "إشراق" العراقية التي تصدر من الكوفة باللغة الإنجليزية على مقتدى الصدر قائد ميلشيا "جيش المهدي، قائلة: إنه قدم صدام حسين كأضحية أول أيام العيد للشيعة في مختلف أنحاء العالم واستطاع أن يهزم وحده الدول السنية بالضربة القاضية، بعد أن اكتشف أنها أصبحت دولاً بلا أنياب، حسب تعبيرها.
    ووصفت، الدور المصري في المنطقة العربية بأنه أشبه بالبالون الممتلئ بالهواء، وأشارت إلى أن السعوديين ليس لديهم ما يفعلونه سوى التهديد والوعيد وإجراء اتصالات مع الولايات المتحدة وبريطانيا ليتدخلا بدلاً منها، على حد قولها.
    من جهة أخرى، انتقدت الصحيفة الدول ووسائل الإعلام التي شجبت إعدام صدام في أول أيام عيد الأضحى، قائلة: ما الفرق بين أول أيام العيد ويوم آخر فحكم الإعدام سينفذ عاجلاً أو أجلاً.
     

مشاركة هذه الصفحة