من هو الشيخ/ عبد الله بن حسين الأحمر

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 2,672   الردود : 46    ‏2002-08-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-02
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    هناك قلة قلية من أبناء اليمن لا يعرفون شيئاً عن هذا الرجل.. يا ما وُجهة له اتهامات باطلة من قبل البعض.. أتهمه البعض بأنه عميل للسعودية.. وعندما جاء وقت الصدق أو وقت الإختبار تأكدنا لنا أن من كان يتهم هذا الرجل بالعمالة هم العملاء وهم من حاولوا أن يبيعوا الوطن مقابل الكرسي.. والان لم بجدوا هذؤلاء شيء آخر إلا أن يقولوا عنه أنه لص وسارق دون أن يقدوا دليلاً واحداً ..

    الشيخ/ عبد الله بن حسين الأحمر

    رجل بأُمَّة ..هكذا يقول عنه رجل الشارع اليمني؛ أما المحللون السياسيون –خاصة خارج اليمن- فيقولون: إنه من الرجال القليلين في عالم اليوم الذين تفوق قوتهم – أحياناً كثيرة – قوة الدولة، أما الرئيس على عبد الله صالح فيصفه بأنه أكبر من الأحزاب، ويقول عنه: إنه من ثوابت الحياة السياسية في اليمن.. إنه الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر..

    يطلق عليه اليمنيون الشيخ ..دون مزيد من التعريف ..وفي هذا الكفاية للإشارة إليه.. تمتد جذور أسرته إلى قرون بعيدة حيث كان ملوك بنو الأحمر هم آخر ملوك حكموا الأندلس.. حينما يزور إسبانيا تحتفل به الحكومة هناك وينزل ضيفاً في أحد القصور التي كانت في يوم من الأيام مِلْكًا لأسرته..

    طفلاً في عهد الأئمة

    فتح الطفل عبد الله عينيه في بيئة امتزج فيها نقاء الهواء بأجواء السياسة المتغيرة.. أبوه الشيخ حسين الأحمر من رموز العمل الوطني في اليمن.. كان من أشد المعارضين لحكم الأئمة.. أَشْرَب أولاده كراهية ذلك الحكم الذي كان أقل ما يوصف به بالمتخلف.. كان الإمام يُطَوِّق اليمن بسياج من العزلة الحضارية والثقافية جعلت البلاد تتأخر عدة قرون للوراء.. أذكر والدي -عليه رحمة الله- حينما زار اليمن لأول مرة عام 1948 قال: "كأنك هبطت من أواسط القرن العشرين إلى أوائل القرن العاشر ..الناس يرتدون ملابس شبه عارية.. وسيلة المواصلات الوحيدة في العاصمة هي الحمار.. تسير فترى آلاف الناس وقد طَلَوْا وجوههم بالْقَار.. تسأل عن السبب فيقال لك: إن الإمام أخبرهم بأن من كان منهم يحبه ويخشى على نفسه من جن الإمام فعليه بطلاء وجهه بذلك.. وبالفعل كان من الناس من يحبه من جهة ومنهم من كان يخشى على نفسه العقاب حينما تُخْبَر كتيبة الجن التي كان يظن العامة في اليمن -آن ذاك- أنها الذراع الأيمن للإمام ..فَطَلَوْا جميعاً وجوههم بالقار الأسود" .!!

    ترسبت كراهية هذا النمط الشمولي المتخلف من الحكم في عقل الطفل عبد الله.. فقرر منذ الصغر أن يُخَلِّص البلاد حينما يكبر من الأئمة جميعاً..

    أعدموا والدي

    كادت هذه الحادثة تُثْنِيه عن هذه الفكرة التي سيطرت على كيانه.. وكانت كفيلة كذلك بجعل والدته تمنعه من مجرد التفكير في الأمور السياسية جمعياً..

    استطاع جن الإمام من الإنس – هذه المرة – أن يُحَدِّدُوا موقع الشيخ حسين الأحمر وأخيه حميد أقوى الزعامات القبلية المناوئة لحكم الإمام أحمد.. وفي جُنْح الليل توجه آلاف من جنود الإمام مدججين بالسلاح إلى مخبأ الشيخ حسين الذي فوجئ أفراد الحرس القليلون المرافقون له بهذا الحشد الهائل من العساكر.. وبعد ساعات قليلة من إطلاق النار المتبادل سقط فيها من سقط، وسَلَّم نَفْسَهُ مَنْ سلم على أمل أن يُفرج عنهم في مفاوضات قَبَلِيَّة تجري فيما بعد.. كان الشيخ حسين وأخوه حميد ممن سلموا أنفسهم لتلك الحملة.. لكن حُكْم الإعدام كان قد سَبَقَهُم إلى الزنزانة التي وُضِعوا فيها.. وهكذا شَبَّ الطفل عبد الله وصورة والده لا تفارق خياله.. وكلماته التي كان يقول فيها:" إن حياة الإنسان لا تساوي شيئاً إذا عاش لنفسه فقط لكنها تساوي الكثير إذا عاش لغيره.."

    أمي تُذَّكِّرُني

    حفظ الصبي عبد الله القرآن، وتلقّى تعليمه الشرعي كغيره من أبناء جيله في ذلك الوقت.. لكنه تميز عنهم بمصاحبته لكبار علماء عصره الذين كان يحرص والده الشيخ حسين على استضافتهم في بيته بمنطقة خولان الجبلية.. تلك المنطقة التي لها فضل كبير على سكانها؛ فقد ربتهم جبالها الوعرة على القوة والشجاعة..

    وقد أضافت حادثة إعدام والده وعمه بُعداً جديداً لشخصيته.. حيث ازداد تصميمه على تخليص البلاد من ذلك الكابوس المسمي بالأئمة.. وكذلك والدته التي لم تَفْتُر همتها يوماً عن تذكيره بضرورة القصاص من قاتل والده.. وهكذا شاءت أقدار الله عز وجل أن تمتزج الدوافع الشخصية بالآمال الوطنية في تكوين شخصية ذلك الطفل الذي سيغير وجه الحياة السياسية في اليمن في السنوات القليلة القادمة..

    وَثَّق عبد الله صلاته بالقبائل الذين اعتبروه الوريث الشرعي لرئاسة مشيختهم بعد إعدام شيخهم حسين الأحمر.

    أمروا قضبان سجني

    وما إن وصل عبد الله إلى سن السادسة والعشرين حتى نما نفوذه القبلي وسط قبائل "حاشد" التي تُعَد أكبر تجمع قبلي في اليمن، والتي تضم مئات البطون القبلية في داخلها..

    وهنا سَمِع الإمام أحمد به وخشي على سلطانه من هذا الشاب الذي لم ينس يوماً دماء والده وعمه.. فقرر أن يعطي الفرصة لقضبان السجن في أن تُحَجِّم نشاطه.. وبالفعل ظل الشيخ الصغير عبد الله بن حسين الأحمر يئن من مرارة الاعتقال ثلاث سنوات.

    ثورة وأنا بين الجدران

    كانت الأنباء تأتيه خلالها بأن الأوضاع في الخارج لم تعد تحتمل.. وبأن هناك حركة سرية في صفوف الجيش تدبر للانقلاب.. وكانت اللحظة التي عاش يُمَنِّي نفسه بها طيلة حياته.. تحرك الثوار وأيّدتهم مصر برجالها وسلاحها.. وقامت حرب لم تشهد لها اليمن في تاريخها الحديث مثيلاً.. قُتل من الجيش المصري وحده على سبيل المثال قرابة 20 ألف جندي على أقل تقدير.. فما بالك بمن قُتل من مؤيدي الثورة.. وشاءت الأقدار أن ينجح الثوار..

    ساعة القصاص حانت

    ويخرج بعدها الشيخ عبد الله بن حسين وقد بلغ من العمر التاسعة والعشرين..خرج وهو يريد أن يشفي غليله.. ويقتص لوالده وعمه.. فجمع قبائل "حاشد" حوله وراح يطارد قوات الإمام التي لم تزل متحصنة خارج صنعاء.. واستطاع أن يحقق عليهم في عام 1962 انتصارات سجلت اسمه على رأس قائمة الثوار الأحرار.. ولم يستطع الإمام بدر – آخر الأئمة الذين حكموا اليمن- أن يصمد أمام هجمات الشيخ عبد الله ورجاله.. ففرّ خارج اليمن.. وطُوِيت بذلك صفحة مثيرة من تاريخ اليمن استمرت عدة قرون لتفتح صفحة جديدة يبرز من خلالها الشيخ الشاب عبد الله بن حسين الأحمر كحلقة وسط بين رجل الدولة والزعيم القبلي..

    وزيراً كنت للداخلية

    فمنذ الأيام الأولى للثورة اليمنية انتُخب الشيخ الأحمر عضواً في مجلس رئاسة الجمهورية الوليدة.. ثم عاد الأمن إلى البلاد المضطربة في عهد ولايته لوزارة الداخلية طيلة ثلاث وزارت مختلفة بين عامي 1964 و 1965 .. حيث استعمل الشيخ نفوذه القبلي الواسع في ردع مثيري الشغب ومن اعتادوا الإجرام..

    ثلاثة عقود في البرلمان

    ثم رأى اليمنيون أن يضعوا دستوراً للبلاد ينظم أمر الجمهورية الفتية.. فانتخب الشيخ عبد الله رئيساً للمجلس الوطني الذي صاغ الدستور الدائم لليمن.. بعدها تأكد لليمنيين أن المكان اللائق بشيخهم الذي وصل إلى سن السادسة والثلاثين هو رئاسته لمجلس الشورى – البرلمان في ذلك الوقت – وظل هذا المنصب حِكْراً على الشيخ عبد الله منذ عام 1971 حتى الآن، تخللته فترات خلت فيها الحياة السياسية لبعض الوقت من وجود برلمان منتخب، وحينما كانت الأمور تعود إلى طبيعتها كان الشيخ الأحمر يعود إلى منصبه على رأس الحياة النيابية في اليمن.

    معاً لمحاربة الشيوعيين

    أما مسألة رئاسته لحزب التجمع اليمني للإصلاح – الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن – رغم أنه لم تربطه بهم علاقة تنظيمية من قبل فترجع إلى عام 1990 حينما رأى الشيخ الأحمر أن الحياة السياسية في اليمن أصبح يتقاسمها حزبان رئيسيان هما: المؤتمر الشعبي العام -حزب الرئيس على عبد الله صالح-، والحزب الاشتراكي، وخشي الشيخ الأحمر من تنامي نفوذ الاشتراكيين وسيطرتهم على البلاد مرة أخري -خاصة بعد أن ذاق اليمنيون منهم الأمرّين في المحافظات الجنوبية- فأراد الشيخ أن يُكَوِّن حزباً يكون على رأس جدول أعماله تقليص نفوذ الشيوعيين القدامى في اليمن.. في الوقت الذي كانت فيه الحركة الإسلامية تبحث لها عن واجهة حزبية ووجاهة قبلية تساند توجهاتها.. فوجد الاثنان نفسيهما على طريق واحد.. فكان حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي حرص فيه مؤسسوه على عدم ذكر كلمة إسلامي؛ حتى لا يُفْهم منها أنهم هم فقط المسلمون وغيرهم ليسوا كذلك، وأسموه بالتجمع لأن الحزب – على حد قولهم – يفتح أبوابه لكل من يريد أن يتعاون معهم، ولا يشترط أن يكون عضواً في جماعة الإخوان، ومنذ تلك اللحظة والشيخ الأحمر رئيس للحزب وزعيم للتيار القبلي القوي الموجود في تكوينه.. وقد كان لحزب الإصلاح دور مهم للغاية في حرب الانفصاليين في الجنوب بعد تدهور الوضع العسكري للحكومة في صنعاء عام 1994

    اتركوهم لنا

    وكادت تحدث تسويات سياسية بين الرئيس على عبد الله وقادة الاشتراكيين في الجنوب لولا تدخل الإصلاح، وإعلانه الجهاد، وحشد آلاف الشباب، وتعاونت الحكومة معهم فأمدتهم بالسلاح اللازم وانطلق الشباب المتدين طالباً إما النصر أو الشهادة، واستطاع نَفَر منهم اقتحام قاعدة "العَنَد" التي كانت تُعَدّ واحدة من أقوى القواعد العسكرية التي أقامها الجيش الروسي لهم في منطقة الشرق الأوسط، وانتهت تلك الحرب في أقل من شهرين بفوز دعاة الوحدة بقيادة الرئيس على عبد الله وحلفائه من الإصلاح على الانفصاليين الذين لم يجدوا لهم ملجئاً إلا بعض البلدان المجاورة ليعيشوا فيها ما تبقى لهم من أيام في هذه الحياة ..

    ويظل الأحمر يمارس دوره الهام كضابط للميزان في الحياة السياسية اليمنية، محافظاً على علاقة طيبة وذكية مع الرئيس على عبد الله صالح الذي ينتمي إلى قبيلة "سنحان" التي تعد بطناً من بطون حاشد التي يرأس مشايخها الأحمر.

    أسماء عربية قديمة

    في تلك الأثناء فكر عبد الله الأحمر أن يتزوج.. ووقع اختياره على أسرة طيبة، وكان من ثمرة ذلك الزواج: قَحْطَان، وحِمْيَر، وحَمُّود وغيرهم من الأولاد الذين اكتسبوا منذ الصغر لقب شيخ، ولتسمية الشيخ عبد الله أولاده بهذه الأسماء دلالة يقول عنها: إن هذه كانت أسماء لبعض ملوك اليمن في الماضي، ويعود تاريخ بعضهم إلى آلاف السنين لنعيد بعث الروح العربية الأصيلة في قلوب الأسر الحالية.

    البرنامج اليومي

    ورغم ضغط الأعمال المطلوب إنجازها في اليوم الواحد إلا أن البرنامج اليومي للشيخ عبد الله لم يتغير منذ سنين؛ حيث يبدأ عقب صلاة الفجر بقراءة ما تيسر من القرآن ثم تناول، طعام الإفطار والتوجه إلى مجلس النواب، وفي المساء يستقبل شيوخ القبائل، ويتدارس معهم مشاكلهم ويتصل بالمسؤولين في الحكومة للعمل على حلها، وفي الليل يأوي الشيخ إلى فراشه بعد أن يراجع كما يقول جدول أعماله ليرى ما تم إنجازه وما تم ترحيله للغد ..

    صلاة الجمعة

    ولصلاة الجمعة عند الشيخ الأحمر قدسية خاصة.. حيث يتهيأ لها في ساعة مبكرة من صبيحة الجمعة.. ويخرج في كَوْكَبة من رجاله.. إلى مسجد الدعوة المجاور لبيته في حي "الحصَبة" ليجلس في الصفوف الأولى يستمع بإنصات إلى الخطيب، ويحرص المصلون على الالتقاء بشيخهم عقب الصلاة، في جو من الود الصادق البعيد عن التكلف، ووسط سحب من دخان البخور السقطري الجميل الذي يسود جنبات المسجد..

    فطرة مسلمة

    ويتميز الشيخ الأحمر بفطرته الإسلامية النقية التي لم تلوثها بهارج المنصب أو ضغط المدنية الحديثة.. حيث يؤمن الأحمر بأن المنهج الإسلامي هو الأصلح لسيادة الأمن والاستقرار داخل أي مجتمع.. ويهتم بالقضايا الإسلامية عامة.. ويولي عناية خاصة بالقضية الفلسطينية؛ وبالأخص مسألة المسجد الأقصى الذي يرزح تحت نِيرِ الاحتلال الإسرائيلي البغيض.. ومن هنا كان كراهيته الشديدة لليهود، تلك الكراهية التي أملت عليه اتخاذ موقف أعاد الشعور بالارتياح إلى قلوب اليمنيين حينما علموا أن شيخهم بثقله القبلي يقف حائط صد أمام المحاولات التطبيعية للعدو الصهيوني مع اليمن.

    موقفي مُشَابه فكيف ستكون نهايتي ؟

    وقد ذكرني موقف الأحمر مع الوفد اليهودي الذي حاول زيارته في بيته حينما قام بطردهم بموقف السلطان عبد الحميد الثاني.

    في صبيحة أحد الأيام -من أبريل الجاري (2000)- فوجئ الشيخ بهم في بيته.. طالبين مقابلته.. وقد راحت عدسات الكاميرا المصاحبة لهم في المسارعة بالتقاط صور للمكان ليوثقوا تلك المقابلة، وظلوا منتظرين نزول الشيخ إليهم.. وكانت المفاجأة غير المتوقعة في انتظارهم.. فما إن علم الشيخ بوجودهم حتى سارع بالنزول والغضب يتطاير من عينيه وقام على الفور بطردهم واصفاً إياهم بالمغتصبين للحق العربي، والمنتهكين للمقدسات الإسلامية وبأن أيديهم ملطخة بدماء الأطفال والنساء في جنوب لبنان، وقال بعد أن أغلق باب بيته خلفهم: إنكم أشد الناس عداوة وأكثرهم حقداً إلى العرب والمسلمين من أي جنسية أخري.

    وقد ساد شعور بالفخر وسط اليمنيين نتيجة هذا التصرف النبيل من شيخهم الذي أعاد إلى أذهانهم صورة السلطان عبد الحميد.. لكن تُرى هل سينسى اليهود للشيخ الأحمر ذلك..؟!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-03
  3. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    كل هذا كذب ونفاق .. وتاريخ مغلوط وملفق .... ونحن نقول بما انك تطالب بدلائل علي الجرائم ..لماذا لاتاتي بدلائل علي حسن السيرة والسلوك ..

    نحن والشعب باسرة ..يستطيع ان ياتي بالدلائل والبراهين ..!! لكن عندما يتم تحويل اللصوص للمحاكم والقضاء العادل والنزيه ..سواء عبدالله الاحمر او غيره ..!!

    لكن اين ادلتك ..؟؟ ( قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين )

    فكم مسجد تبرع به شيخك لليمن ...؟؟ وكم ارض سلب هو وابناءه وشركاءه ؟؟

    وكم مدرسة بناها تبرعا لليمن .؟؟؟.... مقابل المناقصات .. والتهريب .......!!!!

    وكم مستشفي انفق عليه من زكاة مشكوك في حلال اموالها ..؟؟؟؟؟

    وكم من مفاسد ومبيقات قام بها ابناءه واصحاب النفوذ لديه ؟؟؟؟

    لم يذكر احد ابناء الرئيس او ابناء مسئولين اخرين بسؤء الاخلاق ...!! إلا ابناء شيخك ...!! فقد اجمعت عليهم الامة .!! فهل وجدت لهم مكان في تاريخك الملفق والمزور ...؟؟؟


    انتم منافقون ولا تخجلون ...؟؟؟؟

    والمشكلة انكم تصفوه وتمدحوه ..بما يثبت جهله وجهلكم معا ..؟؟

    فحتي المنصب ..مسروق ياجاهل ..مسروق ..مسروق ..!!!

    وحفظه للقران .....؟؟؟؟ اطلب منه يقراء ايتين او اذهب لتصلي خلفة ..لتعرف كيف يقراء الفاتحة !!!!...ولتعرف وتتاكد بنفسك ..انك منافق ومطبل درجة اولي ...؟؟

    ونضاله ضد الإمام ..كان لمشاكل قبلية .. وليست ثورة ... ومشكلته هو واخوه ..اعراف قبلية ..مايزال هو والحكومة .. يطورها ...

    الا تخجل ؟؟؟؟

    يجب ان تعرف ..ان الحسنات يذهبن السيئات ..يابرق ..فاتونا بالحسنات ..لنعتذر للشيخ وللصوصه ؟؟؟؟


    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-03
  5. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    البرق اليماني ليتك سكت

    البرق اليماني ما هذا احد طلب منك تمجيد الشيخ عبد الله
    ياااااخي حرام عليك خل الامور مستوره لاتنبش في الملفات
    احنا ما صدقنا على الله ان هذهالمواضيع تنقفل
    تقوم تفتحها من جديد
    وبعدين هل رائيت احد جاب سيره له من قريب ولا بعيد حتى تسرد علينا هذه السيره
    طيب بس الله يرضى على والديك يكفي بلاش حميد وصادق وحسين


    واليمن الشعب الصالح من الطالح صدقني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-03
  7. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    تنجرة...
    هذا الفاجر أخطا في حقي عدة مرّات ... برغم تنيهي له أن كلمة منافق كبيرة جداً في حقي وفي حق غيري ولكن هذا الأبله لا يفهم.... وأعتقد أنه من حقي أن أرد عليه....فليعذرني جميع الأخوة الشرفاء..

    لم أطلب من واحد صعلوك مثلك أن يشهد للشيخ عبد الله بن حسين الأحمر... تاريخه النضالي يشهد له أما أنت أيها الزنديق الفاجر شهادتك غير مقبولة سواءً شهدت له أو عليه... والشيح ليس محتاج إلى شهادة حسن سيرة وسلوك منك أو من غيرك...أنت الذي تحتاج إلى شهادة حسن سيرة وسلوك وأعتقد أنك لن تنالها لأن سلوكك يدل على أنك إنسان غير سوي...
    وتقول أيها الغبي الجاهل (نحن والشعب باسرة ..يستطيع ان ياتي بالدلائل والبراهين ) والله كلام مضحك ...نحن..والشعب بأسره؟! خسئت أيها الجبان.... من أنت حتى تتكلم بإسم الشعب .... أتحداك أنت لوحدك أن تأتي بدليل واحد... أما الشعب فأنت غير جدير أن تتكلم باسمه... ولا يتشرف الشعب اليمني الأصيل أن تكون واحداً منهم..... ما أنت إلا ( كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً )


    المسافر اليمني..... يا أخي الله يرضى على والديك أحد طلب منك أن تقرأ الموضوع ... أو حتى تكلف على نفسك بالرد..... تحياتي لك أيها المسافر اليمني.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-03
  9. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    مع التحية للبرق اليماني

    عزيزي البرق اليماني اعتقد انك تلاحظ اننا نتفق احيان في بعض الاحياتوخصوصاً في ما يتعلق بالوحده المباركه وليس عيبا ان نتحاور باسلوب راقي في معارضتنا لبعض بشرط ان يضل الاحترام قائم بيننا وانا اعترف لك بشي واحد ان اسلوبك جميل وانك تتمتع بقدره عاليه في التلميع والتمجيد ولم اعرف كاتب يكتب في مكان عام يطلب من لم يعجبه كتابته عدم قراتها ... عزيزي البرق اذا كان الشيخ عبد الله الاحمر شخصيه عظيمه بالنسبه لك فهي بالنسبه للغير العكس وارجو ان لا تزعل من كلام وللاسف لقد اخطأت في حق تانجر ولم تتقبل رده بروح رياضيه الراجل قال وجهة نظره مثل ما قلت انت وجهة نظرك وصدقني من الافضل لنا انا وانت ان نتصدى للانفصالين في هذا المجلس الذي يبثون سمومهم ومحاربتهم في كل مكان ودع عنك الكلام عن الشيخ عبد الله فهوا لن يزيد وينقص من حقه شي الكلام فيه تقبل تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-08-03
  11. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    :D :p ( الظاهر الشعب يتشرف بالمنافقين والزنادقه ...ههههههههههه.... !!!

    وبعدين إذا كنت كمثل الحمار يحمل اسفارا ..فمن الحمار وماهي الاسفار ..؟؟؟؟

    الظاهر أنها اسفار الاحمر وحميرهم ..!!! ههههههه

    بعد تطوير كلابهم الوطنية ذات الهوية اليمنية الاصيلة ...!!!!

    شعب قال شعب ..هق..هق..هققق... انتم طورتم النفاق ..فلم يعد سواكم في العالم يفخر ويطبل للفقر والجهل والمرض ..لانكم متخلفون ولا تخجلون ...هههههه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-08-03
  13. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    عزيزي المسافر اليمني .... صدقني أنا لا أُلمّع ولا أمجّد... قد نختلف في وجهات النظر فيما بيننا , ولكل واحد وجهة نظره الخاصة ولكل واحد منا منظار يرى به قد لا يراه الآخر... ولكن علينا أن نحترم وجهة نظر الآخر...واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية...

    أما قولك أنني أخطأت في حق التنجرة ... إرجع يا أخي وإقرأ رد التنجرة كيف أخطأ في حقي ... لا أعتقد أنك ترضى أن يقول لك أحد منافق أو كذاب... وهذا ما قاله التنجرة .... وهذا الشخص بعيد جداً عن الأدب ولا يعرف أدب الحوار.. ومن حقي عن أرد عليه بنفس الإسلوب الذي بدأه....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-08-04
  15. ع الحرازي

    ع الحرازي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-04
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    يبدو أنك تعيش خارج اليمن

    رجل جير الدولة لصالح القبيلة

    رجل لا يعترف ولا يحترم التشريعات التي يصدرها البرلمان الذي وصل إلى رئاسته وإلى ماهو فيه في غفلة من الزمن

    رجل يعتبر نفسه خليفة لبيت حميد الدين ومشاركته في الثورة بدوافع شخصية
    ضيقة

    رجل يمر بموكب من الارهابيين وعتاولةالاجرام ويستخدمهمفي إسكات من يعارضه.

    رجل يأوي كل الخارجين على القانون مقابل ولائهم وتنفيذ جرائمه

    اما اولاده فكل يمني يعرف كيف يعيثون في الارض فسادا, أصلحهم مصاص دماء واخطبوط ؛ السلاح هو وسيلة مواجهة منافسيه في السوق طبعا حفاظا
    علىالبزنس الحلال للشيخ المناضل!!!!!!

    هذا هو الاحمر الذي تدافع عنه يا...... لا تستحق الاسم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-08-04
  17. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    قلنا لك ياربق ما سمعت الكلام الله يهديك

    يابرق يا يماني قلت لك بلاش تنبش ما سمعت الكلام وقلنا لك خل الامور مستوره زعلت علينا
    يا اخي مو وقت هذا الكلام ولا المسئلة فيها ارهاصات انتخابيه هذا التمجيد والتلميع تقوله لوحد غلبان من عامت الشعب المساكين الذي لا حول لهم ولا قوه اما صاحب الفخامه والجلاله شيخ المشايخ ما يحتاج اللي ما يجيبه بالرضى يجيبه بالصميل الصيميل يا صاحبي
    وعلى فكره اول مره اسمع ان تكون المفاخره برجل اقوى من الدوله ؟؟؟
    والله مصيبه بلاش منها هذه الدوله التي يكون رجل اقوا منها لكن اتمنى ان يكون كلامك مو صحيح وانك قلت ما قلت من باب التخويف للمساكين الذي في دائرت الشيخ المبجل حت لا تسول لهم انفسهم انتخاب غيره ويعرفو ان مصيرهم الفندق الخاص طبعا الفنق مو السجن الخاص
    ويا عيني على دوله شيخ اقوى منها
    اللهم اللطف بالشعب وبالمساكين


    :D برق جيت تكحلها اعميتها
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-08-04
  19. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    ع الحرازي.... أرجو أن تلزم الأدب في مخاطبتك للآخرين... حتى لا يتحول هذا المنتدي العزيز علينا الذي يحمل اسم اليمن إلى منتدى للشتم والسباب فيما بيننا....(هذا هو الاحمر الذي تدافع عنه يا...... لا تستحق الاسم) ....
    أنا قلت رأأي وأنا حر في رأأي .... وأنت لك رأيك وأنت حرٌ في رأيك ....وإن كان كلامك بعيدأ عن الواقع....

    (رجل لا يعترف ولا يحترم التشريعات التي يصدرها البرلمان الذي وصل إلى رئاسته وإلى ماهو فيه في غفلة من الزمن )...
    يا ليتك تذكر لنا كيف هذا الرجل المفترى عليه لم يحترم التشريعات التي أصدرها البرلمان ومتى حدث ذلك...

    (رجل يعتبر نفسه خليفة لبيت حميد الدين ومشاركته في الثورة بدوافع شخصية
    يا سبحان الله تحول هذا الرجل المفترى عليه من عدو لبيت حميد إلى خليفة لهم...!!! يبدوا أنك لم تقرأ تاريخ الثورة اليمنية قط...!!!

    رجل يمر بموكب من الارهابيين وعتاولةالاجرام ويستخدمهمفي إسكات من يعارضه.
    الظاهر أنك تعمل بالأمن السياسي ولديك ملف عن كل واحد فيهم وبالتفصيل..!!!


    اما اولاده فكل يمني يعرف كيف يعيثون في الارض فسادا, أصلحهم مصاص دماء واخطبوط ؛ السلاح هو وسيلة مواجهة منافسيه في السوق طبعا حفاظا
    إذا كانوا أولاده فاسدين... فليس شرطاً أن يكون أباهم فاسداً... وإلا لأتهمنا نبي الله نوح عليه السلام بالفساد لأن إبنه كان فاسداً...!!!!



    المسافر اليمني

    أما مسألة رئاسته لحزب التجمع اليمني للإصلاح – الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن – رغم أنه لم تربطه بهم علاقة تنظيمية من قبل فترجع إلى عام 1990 حينما رأى الشيخ الأحمر أن الحياة السياسية في اليمن أصبح يتقاسمها حزبان رئيسيان هما: المؤتمر الشعبي العام -حزب الرئيس على عبد الله صالح-، والحزب الاشتراكي، وخشي الشيخ الأحمر من تنامي نفوذ الاشتراكيين وسيطرتهم على البلاد مرة أخري -خاصة بعد أن ذاق اليمنيون منهم الأمرّين في المحافظات الجنوبية- فأراد الشيخ أن يُكَوِّن حزباً يكون على رأس جدول أعماله تقليص نفوذ الشيوعيين القدامى في اليمن.. في الوقت الذي كانت فيه الحركة الإسلامية تبحث لها عن واجهة حزبية ووجاهة قبلية تساند توجهاتها.. فوجد الاثنان نفسيهما على طريق واحد.. فكان حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي حرص فيه مؤسسوه على عدم ذكر كلمة إسلامي؛ حتى لا يُفْهم منها أنهم هم فقط المسلمون وغيرهم ليسوا كذلك، وأسموه بالتجمع لأن الحزب – على حد قولهم – يفتح أبوابه لكل من يريد أن يتعاون معهم، ولا يشترط أن يكون عضواً في جماعة الإخوان، ومنذ تلك اللحظة والشيخ الأحمر رئيس للحزب وزعيم للتيار القبلي القوي الموجود في تكوينه.. وقد كان لحزب الإصلاح دور مهم للغاية في حرب الانفصاليين في الجنوب بعد تدهور الوضع العسكري للحكومة في صنعاء عام 1994

    يبدوا أن هذا هو السبب الرئيسي الذي جعلك وجعل البعض يلفقوا التهم الباطلة بهذا الرجل....
    اللهم اجعله شوكةً في حلق كل شيوعي .... وحربتاً في عين كل اشتراكي
     

مشاركة هذه الصفحة