ســــــــــيـن: عـــرف لي الحسين ( ع ) !!

الكاتب : نورالحسين   المشاهدات : 18,792   الردود : 629    ‏2007-01-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-20
  1. نورالحسين

    نورالحسين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-08
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0

    ممكن واحد يعرف لي مين هو الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام ؟؟


    وحبذا لو يكون التعريف من الألف إلى الياء !!​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-20
  3. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    الحسين هو سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وإبن الخليفة الرابع علي بن أبي طالب رضي الله عنهما
    الحسين : قتله الشيعـة
    والان يتباكـون عليهـا ويضربون أنفسهم بالسلاسل

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-20
  5. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    مع الماده كما وردت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-20
  7. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    [​IMG]

    ومن هذه الزينبيه !!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-20
  9. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    هذه من اتباع السطل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-20
  11. القاضي اليماني

    القاضي اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-19
    المشاركات:
    473
    الإعجاب :
    0
    نحن اليمانيون نعرف من هو سبط رسول الله وسيد شباب اهل الجنة ولانريد اي اثني عشري ان يمارس معنا دور المبشر بالرفض

    هل تعرفين من هي أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

    وهل تعرفين من هو الخليفة ابى بكر الصديق رضي الله عنه

    وهل تعرفين من هو امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه

    وحبذا لو يكون تعريفك من الالف الى الياء
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-20
  13. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0

    بارك الله فيك اخي
    اعطيتها صواريخ مدمره
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-20
  15. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4


    انت عارف ليش بيكرهوا سيدنا عمر !!

    لانه اسقطت امبراطوريتهم الفارسية المجوسية !!

    عليهم من الله ما يستحقون .. ابناء المتعه :D
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-20
  17. حليف القرآن

    حليف القرآن عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    815
    الإعجاب :
    0
    كان سيد الشهداء( الحسين ) شخصية عظيمة ..

    لا يستوعبها الحديث المقتضب !

    كان يدرك ويعي اهمية الرسالة الملقاة على عاتقه ويعلم بأن التاريخ ينتظر شهادته وانها ستكون ضمانا لحياة أمة واساسا لبناء عقيدة وهتكا لاقنعة الخداع والظلم والقسوة وأداته لسحق القيم ومحوها من الاذهان وانقاذا لرسالة الله من أيدي الشياطين والجلادين ، و هذا هو الذي كان يعنيه بقوله لأخيه محمد بن الحنفية وهو يلح عليه و يتململ بين يديه باكيا حزينا ليرجع إلى حرم جده : لقد شاء الله ان يراني قتيلا وشاء ان يرى حرمي وعيالي سبايا.

    لقد أعطى الحسين للعالم كله بشهادته دروساً مليئة بالحياة غنية بالقيم وروعة الجمال وأصبح هو ومن معه من طفله إلى اخوته وأنصاره وغلمانه القدوة الغنية بمعطياتها للعالم في كل زمان ومكان يعلمون الأبطال كيف يموتون في مملكة الجلادين الذين ذهبت ضحية سيوفهم آمال أجيال من الشباب وتلوت تحت سياطهم جنوب النساء وأبادوا وأجاعوا واستعبدوا رجالاً ونساء ومؤذنين ومعلمين ومحدثين .
    لقد ترك الحسين واخوته وأصحابه وحتى غلمانه دروساً سخية بالعطاء والقيم حافلة بالعبر والمثل التي تنير العقول وتبعث في النفوس والقلوب قوة الإيمان بالمثل العليا والمبادئ السامية التي دعا إليها وضحى بكل ما يملك من أجلها ولا تزال الاجيال تستلهم منها كل معاني الخير والنبر والفضيلة وسيبقى الحسين وأنصاره مثلا كريما لكل ثائر على الظلم والجور والطغيان إلى حيث يشاء الله .

    لقد هاجر من مدينة جده إلى ارض الشهادة والخلود ليقدم دمه الزكي ودماء اخوته وأنصاره الخالدين ثمنا لإحياء شريعة جده الرسول الأعظم وانقاذها من مخالب الكفر والانحراف ، ولكي يضع حدا لسياسة البطش والتنكيل واراقة الدماء وليعلن بصوته المدوي الذي لا يزال صداه يقض مضاجع الظالمين ان الإسلام فوق ميول الحاكمين وان المثل والقيم فوق مستوى مطامعهم الرخيصة وان الحرية والكرامة من حقوق الإنسان في حياته ولا سلطان للحكام والطغاة عليها .

    أجل ان رسالة الحسين (ع) كانت ولا تزال امتدادا لرسالة جده وجهاده امتدادا لجهاد جده وأبيه امير المؤمنين بطل الإسلام الخالد الذي تام الإسلام وانتشر بسيفه وجهاده .

    وكما خيبت هجرة الرسول مساعي المتآمرين على قتله بخروجه من مكة إلى يثرب بعد ان بات على فراشه بطل الإسلام الخالد ليدرأ عنه خطر الاعداء ويفيده بنفسه من مؤامرة ابي سفيان وحزبه كذلك خيبت شهدة سبطه الثائر العظيم آمال أمية وأمانيها ومما يطمح إليه حفيدها يزيد بن معاوية من تحطيم الإسلام وعودة الجاهلية والاصنام آلهة آبائه وأجداده وسجلت اتنصاراً حطم اولئك الجبابرة الطغاة ودولتهم الجائرة العاتية التي قابلها الحسين وقضى عليها بشهادته ودمه الزكي الطاهر بالرجال والعتاد والأموال .

    ولرب نصر عاد بشر هزيمة * تركـت بيوت الظالمين طلولا

    ان بكاء الباكين وتباكيهم على الحسين وعلى القدس والجنوب لم يكن إلا لأنه يلتقي مع مصالحهم او لبعض الحالات الطبيعية التي تسيطر على الإنسان احياناً ، فهل هؤلاء مع الحسين ومبادئه ومع القدس القبلة الأولى للمسلمين وفلسطين التي اغتصبتها وشردت اهاليها قوى الشر والعدوان ، ومع جنوب لبنان الذي عبثت فيه الأهواء والاطماع ومزقته إلى احزاب وشيع لا تحصى حتى ولو تعارض ذلك مع مصالحهم وأهوائهم ، فعشرات الشواهد والأرقام تؤكد ان مصالحنا وأهوائنا إذا تعارضت مع الحسين وجميع القيم ومع القدس والجنوب وجميع المظلومين والمعذبين لم نعد نتعرف على الحسين ولا على مبادئه وقيمه ولا على القدس والجنوب ولا على المظلومين والمعذبين ولو خرج من يحمل مبادئ الحسين في زماننا هذا لحاربناه كما حاربه اولئك بالأمس ولقطعنا رأسه ورؤوس من يناصره وأهديناها لمن يحمل روح يزيد وابن زياد وما اكثرهم في زماننا هذا .

    لقد بكى عمر بن سعد على الحسين في كربلاء وسالت دموعه على لحيته عندما رآه يجود بنفسه والدماء تنزف من جسده وفي نفس الوقت أمر اصحابه بقتله وقال لهم : انزلوا اليه وأريحوه . والانسان في الغالب قد يتأثر وينفعل من غير قصد واختيار كما يتنفس ويتألم ويفرح ويحزن وسرعان ما يتغير وكأنه انسان آخر ، وبذلك نستطيع ان نفسر بكاء اكثر الباكين على الحسين من المحبين والمجرمين القسادة وهم يستمعون إلى حديث كربلاء وما حل بها من الفجائع على أهل البيت عليهم السلام .

    وجاء عن بعض العلويات انها قالت: حين استشهد اخي الحسين هجم العدو على خيامنا المسلب والنهب ودخل خيمتي رجل ازرق العينين فأخذ ما في الخيمة ونظر إلى زين العابدين وهو على نطع وكان مريضاً فجذبه من تحته و رماه إلى الأرض و التفت الي وأخذ القناع عن رأسي وقرطين كانا في أذني وجعل يعالجهما ويبكي حتى انتزعهما ، فقلت له: تسلبني وأنت تبكي؟ فقال: أبكي لمصابكم أهل البيت .
    وبلا شك فان الكثيرين من الذين يبكون لمصاب اهل البيت وما حل بهم في كربلاء يحملون روح هذا المجرم ازرق العينين ، ولو تسنى لهم ان يسلبوا الحوراء او غيرها خمارها اذا اقتضت مصلحتهم ذلك لا يقصرون ولا يتورعون ، وأي فرق بين ازرق العينين الذي اقتحم خيام الحسين وأخذ النطع من تحت الإمام السجاد وانتزع القرطين من أذني الحوراء وبين من يدعون التشيع والإسلام في زماننا هذا ويعتدون على أموال الناس وحقوق الناس وكرامتهم غير مكترثين بالأديان ولا بالأخلاق والأعراف التي لا تقر الاساءة لاحد من الناس .

    ان هؤلاء لا فرق بينهم وبين عمر بن سعد وأزرق العينين ولو وجدت العقيلة الحوراء في زماننا هذا لا يتورعون عن انتزاع قرطها ولا عن قتل اخيها وأبيها إذا اقتضت مصلحتهم ذلك ، وفي الوقت ذاته يتأثرون وينفعلون وقد يبكون عندما يستمعون إلى حديث كربلاء وما فعله ازرق العينين.
    وسلام الله على الحسين وأنصاره شيوخاً وشبانا الذين لا تزال ذكراهم حية تثير الاسى والشجن في نفوس المحبين وحتى في نفوس الكثيرين في زماننا هذا من أمثال ابن سعد وأزرق العينين ، ولكن ذلك الاسى سرعان ما يتبخر ولا يعلق من تلك الذكرى وأهدافها السامية في النفوس والعقول إلا صوراً لا تتجاوز عالمها ومحيطها ثم تتبخر وكأنها لم تكن .

    وأعود لأكرر بأن المسلمين لو استغلوا ذكراك يا ابا عبدالله وتضحياتك الجسام في سبيل الإسلام وخير الإنسانية ، واستغلوا مولد الرسول وسيرته العطرة الغنية بمعطياتها الذي يحتفلون به في هذه الأيام من كل عام من على منابرهم وبالهتاف والتصفيق في شوارعهم لبضع ساعات ثم يعودون مسرعين إلى نوادي القمار والخمور والبغاء وخدمة اعداء الإسلام بأموالهم وجميع طاقاتهم ، لو استغلوا ذكرى سيد الشهداء ومولد الرسول (ص) لمرضاة الله ورسوله ولصالح الإسلام والمسلمين وبث الوعي ورص الصفوف في مقابل الغزاة من أعداء الإسلام والمسلمين لا لاشاعة الجهل والتفريق والاتجار بالدين وعواطف الناس لكانوا من افضل الأمم وأقواها في مشرق الدنيا ومغربها وسلام الله على الحسين الذي لم يحدث عن مثله التاريخ:
    فيا ايها الوتر في الخالديـن * فـذا إلى الان لــم يشفع
    ويا واصلا من نشيد الخلود * ختـام القصيدة بـالمطـلع
    ويا بن التي لم يـقع مثلها * كمثـلك حـملاً ولم ترضع
    تعاليت من مفزع للحتوف * وبـورك قـبرك من مفزع
    تمر الـدهور فمن يسجـد * على جانبـيه ومن ركـع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-20
  19. اللواء العاشر

    اللواء العاشر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-11
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    نحب حفيد رسول الله صلى الله علية و سلم و لكنا لا نقول ان زيارة قبر الحسين افضل من سبعين حجة .
    ابحثوا في الرابط التالي و سوف تسمعون العجب العجاب
    http://www.fnoor.com/media.htm
     

مشاركة هذه الصفحة