قناة حضرموت قريباً

الكاتب : الخط المستقيم   المشاهدات : 542   الردود : 4    ‏2007-01-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-20
  1. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    الرئيس يكشف عن توجه رسمي لإنشاء قناة حضرموت التلفزيونية
    السبت, 20-يناير-2007
    نبأ نيوز- الأيام/ علي اليزيدي -
    كشف الرئيس علي عبد الله صالح أن لدى الدولة اتجاهاً قيد الدراسة بإنشاء قناة تلفزيونية نوعية بمحافظة حضرموت، وجعلها ذات اتجاه اقتصادي وشبابي شامل، وتعنى بالتراث والتوعوية الاجتماعية.
    وقال رئيس الجمهورية- على هامش زيارته لمحافظة حضرموت : هذا يتفق مع ما نراه من آراء وضرورة لإنشاء تلفزيون حضرموت إذ إن لدينا الآن أكثر من قناة في صنعاء وعدن وحان دور حضرموت وهو ما تتفهمه القيادة السياسية باتجاه المواكبة العصرية اللازمة.
    جاء ذلك خلال لقاء جمعه بعدد من رجال الأعمال اليمنيين المغتربين في المملكة العربية السعودية، ورؤساء بعض المشاريع الاستثمارية، وأعضاء مجلسي النواب والشورى ورجال السلطة المحلية والحكومة وأدباء ومثقفين ووجهاء بحضرموت مساء أمس الأول الخميس.
    وقد أشاد الرئيس بما تشهده المحافظة من نهضة تنموية وخدماتية وكذا ما ينتظرها من وعود؛ في نفس الوقت الذي أعرب أبناء حضرموت عن ارتياحهم البالغ من هذه التوجهات، وتقديرهم للإهتمام الكبير الذي يوليه رئيس الجمهورية للمحافظة من أجل تطويرها ورفع مستوى الخدمات الحكومية المقدمة لأبنائها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-20
  3. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    كل هذا الميول لحضرموت عشان النفط اللي معاهم
    طبعا نحن لا نحسدهم و ان شاء الله يلقوا اهتمام اكثر ايضا
    لكن مايسبرش الرئيس يهتم بمحافظة اكثر بكثييير من اخرى بل اخرياااات عشان النفط اللي فيها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-20
  5. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    هكذا هم اللصوص ياخي
    لازم يظهر لك الود لاجل ينهبك
    ايش عادك تريد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-21
  7. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    الرئيس يدشن عدد من المشاريع الإنمائية في مديريات حضرموت
    الأحد - 21 - يناير - 2007 - الثورة نت




    قام الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في إطار زياراته الحالية لمحافظة حضرموت بزيارات تفقدية أمس إلى مديرية حوره وادي العين ..حيث كان في استقباله سالم كشميم مدير عام المديرية وعبد الله باوزير عضو المجلس المحلي والدكتور صالح باعشر وصالح العامري عضوا مجلس النواب وأعضاء المجلس المحلي والمشائخ والأعيان وجمع غفير من المواطنين الذين اصطفوا على جانبي الطريق للترحيب بفخامته .
    وفور وصول الرئيس إلى موقع تدشين المشاريع قام بوضع حجر الاساس لعدد من المشاريع التي شملت شق وسفلتة 52 كيلومترا لقرى ومناطق مديرية حورة وادي العين ومشروع رصف شوارع عاصمة المديرية ومراكز المديرية ومشروع كهرباء منطقة شرج البدر ومشروع مجاري منطقة البوريقات .
    وعبر المواطنون الذي اصطفوا على جانبي الطريق للترحيب بالرئيس عن سعادتهم وابتهاجهم بزيارته وافتتاحه عدد من المشاريع التنموية والخدمية في مناطقهم بما ينعكس في تحسين المستوى المعيشي للمواطنين ويعوض سنوات الحرمان التي عانت منها هذه المديرية وغيرها من مديريات المحافظات الجنوبية والشرقية قبل إعادة تحقيق الوحدة في 22 مايو 1990 م.
    كما قام بزيارة تفقدية إلى مديرية حريضه وكان في استقباله سعيد العاقل مدير عام المديرية ومبخوت بن ماضي عضو مجلس النواب ومحمد بن فارس النهدي عضو المجلس المحلي وعدد من المشائخ والأعيان وجموع من المواطنين الذين اصطفوا على طول الطريق رافعين صور الرئيس واللافتتات المعبرة عن ترحيبهم بزيارته للمديرية.
    وفور وصوله قام فخامته بوضع حجر الأساس لعدد من المشاريع التنموية والخدمية بمديرية حريضه بتكلفة إجمالية تبلغ 396 مليون ريال تشمل مشروع رصف شوارع مدينة حريضه بطول 50 ألف مترا وبناء مجمع تربوي يتضمن 22 فصلا دراسيا مع ملحقاتها ومشروع بناء روضة أطفال ومنشأة رياضية لنادي ريبون ومشروع بناء جولة في مدخل مدينة حريضه .
    ثم توجه الرئيس إلى مديرية عمد في زيارة تفقديه للمديرية .. حيث كان في استقباله الأخوان سرور مبارك بن شملان مدير عام المديرية وحسن العمودي عضو المجلس المحلي والمشائخ والأعيان وجمع غفير من المواطنين.
    وفي الاحتفال الذي أقيم بالمناسبة وبدأ بآي من الذكر الحكيم القى فخامة الأخ الرئيس/علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية كلمة عبر في مستهلها عن سعادته لزيارة هذه المديرية.
    وقال فخامته :" انا سعيد بزيارة هذه المديرية والالتقاء بالعلماء والمشايخ والاعيان وتفقد أحوال أبناء المنطقة وسير العمل في المشاريع القائمة ووضع حجر الاساس لعدد من المشاريع التي تحتاجها المنطقة".
    وأضاف :" الحمد لله وكما استمعت من الخطباء والشعراء لاتوجد أي شكاوى وما تحقق حتى الآن هو الشيء الكثير ولم يبق إلا الشيء اليسير إن شاء الله تعالى ".
    وتابع فخامة الأخ الرئيس قائلا:" سيتم تنفيذ هذه المشاريع وتحقيق المتطلبات مثل كهرباء وادي عمد وكذلك المستشفى والمجمع الحكومي واستكمال الجسور في واديي عمد وحريضه، بالإضافة إلى استكمال ربط الطرق الفرعية بالوادي ،وكل هذه المشاريع إن شاء الله سيتم إنجازها خلال الأشهر القادمة".
    وأردف قائلاً :" أنا سعيد أيضا بزيارة محافظة حضرموت لتفقد المشاريع التي انجزت وتلمس أحوال أبناء حضرموت الذين يتميزون بالوفاء دائماً والصدق والاخلاص ولا أقول ذلك مجاملة ولكن هذا مالمسته بالفعل وهم يتحدثون بكل فخر واعتزاز عن كل ما تحقق في هذه المحافظة ولم تكن ابدا دعاية انتخابية أو للاستهلاك الداخلي، بل حقيقة، ولم نقل شيء للتضليل اونتعهد بشيء وعجزنا عن تنفيذه بل نحرص كل الحرص على الوفاء بالوعود التي قطعناها لابناء هذه المحافظة وبقية المحافظات بشكل عام وماتضمنه الخطاب السياسي هو قيد
    التنفيذ وقد نفذ فيه الشيء الكثير والذي لم ينفذ بعد سيتم تنفيذه بمافي ذلك شبكة الطرق التي ستكون في عام 2007م مستكملة في محافظة حضرموت.
    وخاطب الأخ الرئيس الحاضرين قائلا ":أنتم تعرفون ان محافظة حضرموت مترامية الاطراف وواسعة وكبيرة ولكن استطعنا انجاز هذه الشبكة الهائلة من الطرق التي ربطت المديريات ببعضها البعض وبعاصمة المحافظة المكلا وبمدينة سيئون والربط قائم في وادي حضرموت والصحراء وهو ربط ممتاز بشبكة الطرق كذلك الكهرباء وكذلك في مجال التربية والتعليم وغيرها الخدمات التي تحتاجها المحافظة تم تحقيقها .. وكما تحدث الحاضرون فان التصريحات التي قيلت الايام الماضية اثناءالحملة الانتخابية فلنسدل عليها الستار" .
    وقال الاخ الرئيس ": أنا اعرف ما عانت منه حضرموت من تعسف ومن تعصب ومن سحل للعلماء والمشايخ في الوادي والمحافظة بشكل عام ولكن اسدل على تلك الحقبة الستار وجاءت الوحدة تجب ماقبلها وفتحت صفحة جديدة وعسى ان يصلحوا انفسهم وان يتجهوا نحو الطريق السوي وان يأنبوا ضمائرهم عما اقترفوه وعبثوا به في محافظة حضرموت وفي المحافظات الجنوبية والشرقية وذلك ماجسد أنهم كانواغير قادرين وغير مؤهلين لان يحكموا البلاد" .
    وتابع الأخ الرئيس قائلا ": نريد أن يتحصن شعبنا من الأطروحات الكاذبة وتزييف وعي المواطن ".
    وقال :" المواطنون يجب أن يكونوا محصنين من هذه الدعايات الكاذبة والباطلة ونحن نتلمس ونتفقد القضايا أولا بأول ونوجد المشاريع ونلبي احتياجات ومتطلبات مواطنينا من مختلف المشاريع الإنمائية والخدمية سواء ماء أو كهرباء أو طرق أو مستشفيات أو مدارس لمافيه خدمة المواطنين وتحسين حياتهم المعيشية .
    وتابع قائلا :" عندما يتحدث المحافظ أو الأمين العام للمجلس المحلي يتحدث وهو مطمئن بان كل ما تعهد به سيتحقق.. وأعضاء مجلس النواب عندما يتحدثون ويوعدون بخطابهم السياسي كذلك الدولة تلبي احتياجات ومطالب المحافظة وهذه المديريات ".
    وقال :"الجمهور بحاجة إلى الطريق بحاجة إلى الكتاب المدرسي وبحاجة إلى الدواء وبحاجة إلى المعاملة الطيبة والى تحقيق مطالبه .. وليس كما كان يحدث قبل 22 مايو ..كم خطبوا ..وكم كذبوا في المحافظات الجنوبية والشمالية وكل ما قالوه ليس سوى وعود كاذبة .. ولاعجب في ذلك كونها كانت أنظمة شمولية على كل حال ..أنظمة شمولية ورجعية ومتخلفة .
    واستطرد فخامته قائلا: انا مررت اليوم في وادي حضرموت وكنت قد جئت الى حضرموت في العام 1981م وجئت إلى حضرموت في العا 1990م وأعرف حضرموت منطقة منطقة انا سافرت من مأرب إلى سيئون حوالي (12-13) ساعة ووصلت إلى سيئون وبرفقتي سيارتين وبقية السيارات الى كانت معي تعطلت في الطريق اليوم لامجال لمقارنة مايعيشه وادي حضرموت اليوم بما كان عليه الحال في الماضي ..وهذا ثمار ما اوجدناه في حضرموت من مشاريع خدمية وإنمائية في هذه المحافظة المترامية الأطراف وبفضل تعاون المواطنين واخلاصهم وحبهم للوحدة والوطن ماساعدنا في إيجاد هذه المشاريع في المحافظة".
    وقال الرئيس: لاأخفيكم أن علي عبدالله صالح رئيس الدولة متعصب لحضرموت.. نعم متعصب لأنها محافظة مترامية الأطراف ومتعصب لأنها محافظة وفيه ومادام هذه المحافظة وفيه فيجب أن أكون وفيا معها.. بقية
    المحافظات أيضا وفيه وكل العناصر السيئة هم قله وهم يعدون باصابع اليد ..كل شعبنا وفي ..شعبنا مناظل ..شعبنا وحدوي ودعاة الانفصال مجموعة أفراد.
    ومضى الأخ الرئيس قائلا: تحدثوا عن الكادحين والعمال والفلاحين ، نحن فلاحون، نحن مزارعون ، نحن من الطبقات العادية ولسنا باشوات وأمراء ولذا نعرف ماذا يحتاجون .. خطبوا خطاب سياسي في سبتمبر الماضي كلها زيف في زيف ولكن الناس بسطاء ، بعض الناس بسطاء.. يصرفون الأطروحات الكاذبة .. الذين طرحوا أطروحات في وادي حضرموت أثناء الحملة الانتخابية وعودهم كاذبة ولم يستطيعوا ان يحققوا حتى مثل هذه المدرسة ..
    وتابع فخامته: اليوم تحققت 58 بالمائة من الاستثمارات وتفجرت طاقات المواطنين في حضرموت سواء الاستثمار أو تشييد المساكن بعد أن أمن الناس والمغتربون على ممتلكاتهم وعادوا إلى وطنهم وجاء القطاع الخاص وساهم معنا مساهمة فعالة في عملية التنمية .. ونشكر كل من يقف الى جانب الدولة لمساعدة
    المواطنين بتنفيذ بعض المشاريع من قبل القطاع الخاص ونحثهم على المزيد من التعاون والاستثمارات .. ونحن نرحب بالاستثمارات في شتى المجالات.
    وأضاف قائلاً: وكما سمعتم أمس بأن بعض المستثمرين سوف ينشؤون مصانع للاسمنت بدأ الإخوة في القطاع الخاص بالاستثمار وسيكون المصنع بطاقة مليون و200 ألف طن كما أن رجال أعمال آخرون وهم المحضار وعلي سليمان سوف يبنون مصنع اسمنت أخر بطاقة 750 ألف طن والكثير منهم اتجهوا نحو الاستثمارات بعد أن اطمأنوا على أموالهم وأعراضهم واتجهوا نحو الاستثمار..متمنياً في ختام كلمته النجاح والتوفيق للجميع.
    وكان الأخ سرور مبارك بن شملان مدير مديرية عمد قد ألقى كلمة رحب فيها باسم ابناء المديرية بزيارة فخامة الأخ الرئيس، مشيرا إلى ما حظيت به مديرية عمد من مشاريع خدمية وتنموية كانت محرومة منها في السابق .
    وقال:" إن تكلفة المشاريع التي في مجال الطرق تقدر بملياري ريال وبلغت أطوال الطرق حوالي 175 كيلومتراً، وفي مجال الكهرباء يجري تنفيذ مشروع كهرباء المديرية بكلفة إجمالية بلغت 685 مليون ريال.. وفي مجال التعليم والصحة بلغ عدد المشاريع المنفذة وقيد النتنفيذ 285 مشروعا شملت بناء المدارس والمركز
    الصحي وأعمال الصيانة لعدد من المدارس . وفي مجال تحسين المدن يجري حاليا تنفيذ مشاريع رصف عدد من شوارع المديرية.
    كما تم تنفيذ مشاريع في مجال الزراعة بكلفة 75 مليون ريال شملت بناء حواجز وصيانة لبعض السدود. لافتاً إلى أنه تم تغطية اغلب مناطق المديرية بخدمات الاتصالات الهاتفية الثابت والجوال. فيما بلغ عدد الاسر المستفيدة من صندوق الرعاية الاجتماعية 2200 أسرة من الأسر المحتاجة.
    كما القيت في الحفل قصيدتان للشاعرين عبد الرحمن عبد القادر الاحمدي وحسن باقدين ، عبرتا عن تقدير أبناء المنطقة للاهتمام الكبير الذي اولاه ويوليه الرئيس علي عبد الله صالح للمنطقة ، مستعرضين المنجزات والمشاريع التي تحققت في المديرية منذ فجر الثاني والعشرين من مايو 90 في ظل قيادته
    الحكيمة.. والمتمثلة في العدد الكبير من المشاريع الخدمية والتنموية وشملت مختلف مناطق المديرية.
    كما وضع فخامة الرئيس حجر الاساس لمجمع الزمردة السكني التابع لمجموعة العمران القابضة في منطقة الغرفة بسيئون، ويتضمن المشروع البالغ تكلفته /130/ مليون دولار إنشاء خمسمائة فلة ومختلف المرافق الخدمية إلى جانب مستشفى.
    وسيقوم بتنفيذ المشروع التابع للقطاع الخاص مؤسسة العمران للعمارات والمقاولات.
    وقد جدد الرئيس الترحيب بالمستثمرين لإنشاء مثل هذه المشاريع، مؤكدا أن المشاريع الاستثمارية ستحظى بكافة الرعاية والاهتمام وتقدم لها كافة التسهيلات والضمانات وفقا للقوانين النافذة.
    وأشاد الرئيس بدور الأخوة المغتربين ورجال الأعمال في تنفيذ عدد من المشاريع الإنمائية والخدمية بما يساند جهود الدولة في تعزيز مسيرة التنمية في الوطن.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-21
  9. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    الرئيس يدشن عدد من المشاريع الإنمائية في مديريات حضرموت
    الأحد - 21 - يناير - 2007 - الثورة نت




    قام الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في إطار زياراته الحالية لمحافظة حضرموت بزيارات تفقدية أمس إلى مديرية حوره وادي العين ..حيث كان في استقباله سالم كشميم مدير عام المديرية وعبد الله باوزير عضو المجلس المحلي والدكتور صالح باعشر وصالح العامري عضوا مجلس النواب وأعضاء المجلس المحلي والمشائخ والأعيان وجمع غفير من المواطنين الذين اصطفوا على جانبي الطريق للترحيب بفخامته .
    وفور وصول الرئيس إلى موقع تدشين المشاريع قام بوضع حجر الاساس لعدد من المشاريع التي شملت شق وسفلتة 52 كيلومترا لقرى ومناطق مديرية حورة وادي العين ومشروع رصف شوارع عاصمة المديرية ومراكز المديرية ومشروع كهرباء منطقة شرج البدر ومشروع مجاري منطقة البوريقات .
    وعبر المواطنون الذي اصطفوا على جانبي الطريق للترحيب بالرئيس عن سعادتهم وابتهاجهم بزيارته وافتتاحه عدد من المشاريع التنموية والخدمية في مناطقهم بما ينعكس في تحسين المستوى المعيشي للمواطنين ويعوض سنوات الحرمان التي عانت منها هذه المديرية وغيرها من مديريات المحافظات الجنوبية والشرقية قبل إعادة تحقيق الوحدة في 22 مايو 1990 م.
    كما قام بزيارة تفقدية إلى مديرية حريضه وكان في استقباله سعيد العاقل مدير عام المديرية ومبخوت بن ماضي عضو مجلس النواب ومحمد بن فارس النهدي عضو المجلس المحلي وعدد من المشائخ والأعيان وجموع من المواطنين الذين اصطفوا على طول الطريق رافعين صور الرئيس واللافتتات المعبرة عن ترحيبهم بزيارته للمديرية.
    وفور وصوله قام فخامته بوضع حجر الأساس لعدد من المشاريع التنموية والخدمية بمديرية حريضه بتكلفة إجمالية تبلغ 396 مليون ريال تشمل مشروع رصف شوارع مدينة حريضه بطول 50 ألف مترا وبناء مجمع تربوي يتضمن 22 فصلا دراسيا مع ملحقاتها ومشروع بناء روضة أطفال ومنشأة رياضية لنادي ريبون ومشروع بناء جولة في مدخل مدينة حريضه .
    ثم توجه الرئيس إلى مديرية عمد في زيارة تفقديه للمديرية .. حيث كان في استقباله الأخوان سرور مبارك بن شملان مدير عام المديرية وحسن العمودي عضو المجلس المحلي والمشائخ والأعيان وجمع غفير من المواطنين.
    وفي الاحتفال الذي أقيم بالمناسبة وبدأ بآي من الذكر الحكيم القى فخامة الأخ الرئيس/علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية كلمة عبر في مستهلها عن سعادته لزيارة هذه المديرية.
    وقال فخامته :" انا سعيد بزيارة هذه المديرية والالتقاء بالعلماء والمشايخ والاعيان وتفقد أحوال أبناء المنطقة وسير العمل في المشاريع القائمة ووضع حجر الاساس لعدد من المشاريع التي تحتاجها المنطقة".
    وأضاف :" الحمد لله وكما استمعت من الخطباء والشعراء لاتوجد أي شكاوى وما تحقق حتى الآن هو الشيء الكثير ولم يبق إلا الشيء اليسير إن شاء الله تعالى ".
    وتابع فخامة الأخ الرئيس قائلا:" سيتم تنفيذ هذه المشاريع وتحقيق المتطلبات مثل كهرباء وادي عمد وكذلك المستشفى والمجمع الحكومي واستكمال الجسور في واديي عمد وحريضه، بالإضافة إلى استكمال ربط الطرق الفرعية بالوادي ،وكل هذه المشاريع إن شاء الله سيتم إنجازها خلال الأشهر القادمة".
    وأردف قائلاً :" أنا سعيد أيضا بزيارة محافظة حضرموت لتفقد المشاريع التي انجزت وتلمس أحوال أبناء حضرموت الذين يتميزون بالوفاء دائماً والصدق والاخلاص ولا أقول ذلك مجاملة ولكن هذا مالمسته بالفعل وهم يتحدثون بكل فخر واعتزاز عن كل ما تحقق في هذه المحافظة ولم تكن ابدا دعاية انتخابية أو للاستهلاك الداخلي، بل حقيقة، ولم نقل شيء للتضليل اونتعهد بشيء وعجزنا عن تنفيذه بل نحرص كل الحرص على الوفاء بالوعود التي قطعناها لابناء هذه المحافظة وبقية المحافظات بشكل عام وماتضمنه الخطاب السياسي هو قيد
    التنفيذ وقد نفذ فيه الشيء الكثير والذي لم ينفذ بعد سيتم تنفيذه بمافي ذلك شبكة الطرق التي ستكون في عام 2007م مستكملة في محافظة حضرموت.
    وخاطب الأخ الرئيس الحاضرين قائلا ":أنتم تعرفون ان محافظة حضرموت مترامية الاطراف وواسعة وكبيرة ولكن استطعنا انجاز هذه الشبكة الهائلة من الطرق التي ربطت المديريات ببعضها البعض وبعاصمة المحافظة المكلا وبمدينة سيئون والربط قائم في وادي حضرموت والصحراء وهو ربط ممتاز بشبكة الطرق كذلك الكهرباء وكذلك في مجال التربية والتعليم وغيرها الخدمات التي تحتاجها المحافظة تم تحقيقها .. وكما تحدث الحاضرون فان التصريحات التي قيلت الايام الماضية اثناءالحملة الانتخابية فلنسدل عليها الستار" .
    وقال الاخ الرئيس ": أنا اعرف ما عانت منه حضرموت من تعسف ومن تعصب ومن سحل للعلماء والمشايخ في الوادي والمحافظة بشكل عام ولكن اسدل على تلك الحقبة الستار وجاءت الوحدة تجب ماقبلها وفتحت صفحة جديدة وعسى ان يصلحوا انفسهم وان يتجهوا نحو الطريق السوي وان يأنبوا ضمائرهم عما اقترفوه وعبثوا به في محافظة حضرموت وفي المحافظات الجنوبية والشرقية وذلك ماجسد أنهم كانواغير قادرين وغير مؤهلين لان يحكموا البلاد" .
    وتابع الأخ الرئيس قائلا ": نريد أن يتحصن شعبنا من الأطروحات الكاذبة وتزييف وعي المواطن ".
    وقال :" المواطنون يجب أن يكونوا محصنين من هذه الدعايات الكاذبة والباطلة ونحن نتلمس ونتفقد القضايا أولا بأول ونوجد المشاريع ونلبي احتياجات ومتطلبات مواطنينا من مختلف المشاريع الإنمائية والخدمية سواء ماء أو كهرباء أو طرق أو مستشفيات أو مدارس لمافيه خدمة المواطنين وتحسين حياتهم المعيشية .
    وتابع قائلا :" عندما يتحدث المحافظ أو الأمين العام للمجلس المحلي يتحدث وهو مطمئن بان كل ما تعهد به سيتحقق.. وأعضاء مجلس النواب عندما يتحدثون ويوعدون بخطابهم السياسي كذلك الدولة تلبي احتياجات ومطالب المحافظة وهذه المديريات ".
    وقال :"الجمهور بحاجة إلى الطريق بحاجة إلى الكتاب المدرسي وبحاجة إلى الدواء وبحاجة إلى المعاملة الطيبة والى تحقيق مطالبه .. وليس كما كان يحدث قبل 22 مايو ..كم خطبوا ..وكم كذبوا في المحافظات الجنوبية والشمالية وكل ما قالوه ليس سوى وعود كاذبة .. ولاعجب في ذلك كونها كانت أنظمة شمولية على كل حال ..أنظمة شمولية ورجعية ومتخلفة .
    واستطرد فخامته قائلا: انا مررت اليوم في وادي حضرموت وكنت قد جئت الى حضرموت في العام 1981م وجئت إلى حضرموت في العا 1990م وأعرف حضرموت منطقة منطقة انا سافرت من مأرب إلى سيئون حوالي (12-13) ساعة ووصلت إلى سيئون وبرفقتي سيارتين وبقية السيارات الى كانت معي تعطلت في الطريق اليوم لامجال لمقارنة مايعيشه وادي حضرموت اليوم بما كان عليه الحال في الماضي ..وهذا ثمار ما اوجدناه في حضرموت من مشاريع خدمية وإنمائية في هذه المحافظة المترامية الأطراف وبفضل تعاون المواطنين واخلاصهم وحبهم للوحدة والوطن ماساعدنا في إيجاد هذه المشاريع في المحافظة".
    وقال الرئيس: لاأخفيكم أن علي عبدالله صالح رئيس الدولة متعصب لحضرموت.. نعم متعصب لأنها محافظة مترامية الأطراف ومتعصب لأنها محافظة وفيه ومادام هذه المحافظة وفيه فيجب أن أكون وفيا معها.. بقية
    المحافظات أيضا وفيه وكل العناصر السيئة هم قله وهم يعدون باصابع اليد ..كل شعبنا وفي ..شعبنا مناظل ..شعبنا وحدوي ودعاة الانفصال مجموعة أفراد.
    ومضى الأخ الرئيس قائلا: تحدثوا عن الكادحين والعمال والفلاحين ، نحن فلاحون، نحن مزارعون ، نحن من الطبقات العادية ولسنا باشوات وأمراء ولذا نعرف ماذا يحتاجون .. خطبوا خطاب سياسي في سبتمبر الماضي كلها زيف في زيف ولكن الناس بسطاء ، بعض الناس بسطاء.. يصرفون الأطروحات الكاذبة .. الذين طرحوا أطروحات في وادي حضرموت أثناء الحملة الانتخابية وعودهم كاذبة ولم يستطيعوا ان يحققوا حتى مثل هذه المدرسة ..
    وتابع فخامته: اليوم تحققت 58 بالمائة من الاستثمارات وتفجرت طاقات المواطنين في حضرموت سواء الاستثمار أو تشييد المساكن بعد أن أمن الناس والمغتربون على ممتلكاتهم وعادوا إلى وطنهم وجاء القطاع الخاص وساهم معنا مساهمة فعالة في عملية التنمية .. ونشكر كل من يقف الى جانب الدولة لمساعدة
    المواطنين بتنفيذ بعض المشاريع من قبل القطاع الخاص ونحثهم على المزيد من التعاون والاستثمارات .. ونحن نرحب بالاستثمارات في شتى المجالات.
    وأضاف قائلاً: وكما سمعتم أمس بأن بعض المستثمرين سوف ينشؤون مصانع للاسمنت بدأ الإخوة في القطاع الخاص بالاستثمار وسيكون المصنع بطاقة مليون و200 ألف طن كما أن رجال أعمال آخرون وهم المحضار وعلي سليمان سوف يبنون مصنع اسمنت أخر بطاقة 750 ألف طن والكثير منهم اتجهوا نحو الاستثمارات بعد أن اطمأنوا على أموالهم وأعراضهم واتجهوا نحو الاستثمار..متمنياً في ختام كلمته النجاح والتوفيق للجميع.
    وكان الأخ سرور مبارك بن شملان مدير مديرية عمد قد ألقى كلمة رحب فيها باسم ابناء المديرية بزيارة فخامة الأخ الرئيس، مشيرا إلى ما حظيت به مديرية عمد من مشاريع خدمية وتنموية كانت محرومة منها في السابق .
    وقال:" إن تكلفة المشاريع التي في مجال الطرق تقدر بملياري ريال وبلغت أطوال الطرق حوالي 175 كيلومتراً، وفي مجال الكهرباء يجري تنفيذ مشروع كهرباء المديرية بكلفة إجمالية بلغت 685 مليون ريال.. وفي مجال التعليم والصحة بلغ عدد المشاريع المنفذة وقيد النتنفيذ 285 مشروعا شملت بناء المدارس والمركز
    الصحي وأعمال الصيانة لعدد من المدارس . وفي مجال تحسين المدن يجري حاليا تنفيذ مشاريع رصف عدد من شوارع المديرية.
    كما تم تنفيذ مشاريع في مجال الزراعة بكلفة 75 مليون ريال شملت بناء حواجز وصيانة لبعض السدود. لافتاً إلى أنه تم تغطية اغلب مناطق المديرية بخدمات الاتصالات الهاتفية الثابت والجوال. فيما بلغ عدد الاسر المستفيدة من صندوق الرعاية الاجتماعية 2200 أسرة من الأسر المحتاجة.
    كما القيت في الحفل قصيدتان للشاعرين عبد الرحمن عبد القادر الاحمدي وحسن باقدين ، عبرتا عن تقدير أبناء المنطقة للاهتمام الكبير الذي اولاه ويوليه الرئيس علي عبد الله صالح للمنطقة ، مستعرضين المنجزات والمشاريع التي تحققت في المديرية منذ فجر الثاني والعشرين من مايو 90 في ظل قيادته
    الحكيمة.. والمتمثلة في العدد الكبير من المشاريع الخدمية والتنموية وشملت مختلف مناطق المديرية.
    كما وضع فخامة الرئيس حجر الاساس لمجمع الزمردة السكني التابع لمجموعة العمران القابضة في منطقة الغرفة بسيئون، ويتضمن المشروع البالغ تكلفته /130/ مليون دولار إنشاء خمسمائة فلة ومختلف المرافق الخدمية إلى جانب مستشفى.
    وسيقوم بتنفيذ المشروع التابع للقطاع الخاص مؤسسة العمران للعمارات والمقاولات.
    وقد جدد الرئيس الترحيب بالمستثمرين لإنشاء مثل هذه المشاريع، مؤكدا أن المشاريع الاستثمارية ستحظى بكافة الرعاية والاهتمام وتقدم لها كافة التسهيلات والضمانات وفقا للقوانين النافذة.
    وأشاد الرئيس بدور الأخوة المغتربين ورجال الأعمال في تنفيذ عدد من المشاريع الإنمائية والخدمية بما يساند جهود الدولة في تعزيز مسيرة التنمية في الوطن.
     

مشاركة هذه الصفحة