أمريكا وإيران .. اذا قامت الحرب في صف من ستقاتل !!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 1,678   الردود : 42    ‏2007-01-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-20
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    كل السيناريوهات القادمة تؤكد بأن الحرب بين أمريكا وإيران قائمة لا محالة .. وبالطبع ليس ذلك كرها لإيران من أمريكا بالطبع .. فلو أن حكام ايران قدموا شيئاً من التنازلات للأمريكان في برنامجهم النووي وشيئ من التساهل تجاه اسرائيل لكان الأمريكان والإيرانيين حلفا كبيرا لا مجال لهزيمته في المنطقة بالمقاييس البشرية !!
    السؤال الآن :اذا وقعت الحرب بين الولايات المتحدة الأمريكية (المسيحية) وجمهورية إيران الإسلامية .. في صف من ستقاتل !!!
    موضوع باعتقادي هام جداً وبحاجة الى النقاش والحوار البناء .. أرجو المشاركة من الجميع .. مع خالص تحياتي ..

    سيناريو لإعلان الحرب على إيران في العراق
    الشرق الأوسط / يبدو أن الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش قرر إدارة الحرب في العراق على طريقته، بمعنى زيادة عدد القوات الاميركية واعتماد سياسة جد متشددة تجاه إيران وحليفتها سوريا. فمنذ غزو العراق كان التنفيذ السيئ للسياسة الاميركية سبب كل مشاكل أميركا ومشاكل المنطقة، إلى درجة ان العراق الجديد تحول إلى قطار يسيطر عليه الشيعة الموالون لإيران ولم يعد باستطاعة الولايات المتحدة كبح جماحه. وصار الوجود لأميركا والنفوذ الفعلي لإيران.
    مع الشيعة الموالين لإيران صارت طهران تحرك كل خيوط اللعبة السياسية والأمنية في العراق. في 27 الشهر الماضي اعتقلت القوات الاميركية أربعة إيرانيين (دبلوماسيين ورجلي أمن) كانوا يقيمون في مجمع تابع لرئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم الذي استقبله الرئيس بوش أخيرا. في تلك الغارة تمت مصادرة وثائق وتقارير تؤكد مساعدة الحرس الثوري الإيراني لمجموعات القتل السنّية والشيعية من دون استثناء لزعزعة الوضع في العراق. إيران طالبت بإطلاق سراحهم، والرئيس العراقي جلال طالباني تبنى دعوته للمعتقلين لزيارة بغداد! ردة فعل طهران على تلك الغارة كانت الطلب من رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي (حزب الدعوة) تنفيذ حكم الإعدام بصدام حسين صبيحة عيد الأضحى، رغم أن الاميركيين حاولوا إقناعه بتأجيل الإعدام عشرة أيام.
    في 11 من الشهر الجاري، وفي مكتب بأربيل، اعتقلت القوات الاميركية خمسة إيرانيين من قوات القدس ـ الذراع العسكري والأمني للحرس الثوري الإيراني. إيران طالبت بإطلاق سراح «دبلوماسييها» وطالبت واشنطن بـ«دفع تعويضات لهم»! وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اعترف انهم ليسوا ديبلوماسيين وانهم في اربيل بتنسيق مع الحكومة المحلية، وبرر وجود الحرس الثوري الإيراني بوجود اتفاقية امنية بين حكومتي طهران وبغداد. ردة فعل طهران كانت الطلب من المالكي إعدام برزان التكريتي وعواد البندر رغم أن طالباني كان اقترح تأخير التنفيذ «رحمة» بسمعة الحكم العراقي الجديد!

    هل ان ما يجري هو استعداد للمواجهة المقبلة بين أميركا وإيران؟
    عندما جرت تغييرات في القيادة العسكرية الاميركية المهتمة بالعراق لوحظ تعيين الادميرال ويليام فالون على رأس القيادة المركزية المسؤولة عن الشرق الأوسط. وجاء التفسير العسكري لذلك بأن تعيين طيار بحري ليشرف على العمليات العسكرية في الخليج له دلالة واحدة تشير الى الخطوات التحضيرية لضرب المنشآت النووية الإيرانية، إذا ما دعت الضرورة. لأنه إذا ما قام السلاح الجوي بغارات مكثفة فإن المهمة الاستراتيجية ستقع على البحرية، فإيران ستفكر بالرد بالهجوم على منصات وحاملات النفط وإغلاق مضيق هرمز ومحاولة ضرب البنية التحتية لنفط دول الخليج، وهنا يبرز دور البحرية الاميركية. وكان الرئيس بوش أشار إلى توجه حاملة طائرات أخرى مع سفنها إلى الخليج، كما ان بريطانيا واستراليا تقومان بتكثيف وجودهما البحري في المنطقة. وكان الجنرال المتقاعد رالف بيترز صاحب كتاب «حذار من ترك المعركة» قال: إن الادميرال فالون شارك في عملية «عاصفة الصحراء» عندما كان على رأس سرب من طائرات إحدى الحاملات، وانه يدرك أيضا «حاجة الصين واعتمادها على نفط الشرق الأوسط، وإذا ما قامت عملية اميركية ضد إيران فانه سيضمن ذلك النفط للصين!» ولفت إلى أن الرئيس بوش يسير على خطى الرئيس روزفلت الذي لجأ عام 1942 الى البحرية. ويضيف: «قبل مواجهة إيران بدأت البحرية الاميركية تجول الشواطئ الصومالية وتلاحق الإرهابيين وقراصنة المياه»، ويؤكد أن أميركا تريد أن تتحكم في المنافذ البحرية لكل الدول التي تهمها، «فهي تبقى القوة البحرية الأولى في العالم، وكما قال السير والتر راليه قبل 400 سنة: إن من يسيطر على البحار يسيطر على العالم».
    بعد التعيينات العسكرية جاء خطاب الرئيس بوش حول الاستراتيجية العراقية الجديدة، حيث بدت إيران العدو الرئيسي، وجاءت سوريا في المرتبة الثانية.
    وقال بوش إن بلاده ستعمل مع دول أخرى «لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي والسيطرة على الخليج». وإذا كان بوش أشار إلى تركيا بالاسم، إلا انه كان يفكر تحديداً بالصين، ذلك أن رسالة صينية كانت وصلت أثناء استقبال رئيس الوزراء الصيني ون جياباو لرئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، إذ رفض وصف طهران للقرار الدولي 1737 الذي يقضي بفرض عقوبات على إيران بأنه «مجرد ورقة»، وأكد جياباو انه يعكس قلق العالم من المسألة النووية الإيرانية. ثم أوضح أن «بكين تعارض وجود إيران نووية».
    والى ذلك فإن موقف الصين هذا، وفي هذه المرحلة الحاسمة، يساعد الاستراتيجية الاميركية في احتواء إيران، خصوصاً أن بريطانيا تقف بشدة مع واشنطن، وفرنسا جاك شيراك مشغولة بالانتخابات الرئاسية، والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل تعيد تقوية العلاقات التقليدية بين واشنطن وبرلين، وتأمل واشنطن مع موقف الصين الجديد أن تعزل روسيا في مجلس الأمن عندما يحين في شهر آذار (مارس) المقبل موعد مراجعة ما تحقق من القرار 1737.
    ويشرح لي خبير غربي تطلعات الصين، القوة البارزة على المسرح الدولي، فيقول: «إن الصين وضعت شروطاً على عقودها النفطية مع إيران (تستورد 13% من احتياجاتها النفطية من إيران) مرتبطة بحل المسألة النووية. ثم ان التبادل التجاري والتكنولوجي والاستثماري بينها وبين أميركا عميق ومتشعب، وهي ترى ان المحادثات السداسية الأطراف حول الأزمة النووية لكوريا الشمالية قوّت العلاقات الصينية ـ الاميركية. ثم ان الصين تعتمد على الولايات المتحدة لتتحكم في الأطراف التي تطالب باستقلال تايوان، كما انها تعتمد عليها لحل مشاكلها مع اليابان. ويقول محدثي: «لا بد انه في حسابات الربح والخسارة، ترى الصين ان علاقاتها مع أميركا تفوق في فائدتها أضعاف ما تستفيد من علاقاتها مع إيران».
    لكن، الأكثر أهمية في التفكير الصيني هو الاعتبارات الاستراتيجية لعلاقاتها مع المملكة العربية السعودية، ثم ان تبادل الزيارات في خلال أربعة اشهر بين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس الصيني هاو جينتاو في العام الماضي، أعطى قوة للمعادلات السياسية في العلاقة السعودية ـ الصينية.
    يقول محدثي: «يجب عدم التقليل من الدور السعودي في ما تتطلع إليه الصين من بناء احتياطي نفطي استراتيجي، هي ترغب في بناء أربعة مراكز ينتهي إنشاؤها العام المقبل وستكون قادرة على تخزين ما تحتاجه الصين من نفط لمدة شهر، وتنوي الصين زيادة كمية احتياطيها عام 2015 ليصبح كافياً لمدة ثلاثة اشهر.
    ويضيف محدثي: «ان السعودية تزود الصين بـ17% من حاجاتها النفطية وتستثمر المليارات في القطاع الصيني البترو ـ كيماوي، وحسب تخمينات الخبراء، فإذا اختارت السعودية خلال السنوات الثلاث المقبلة زيادة نصف مليون برميل يومياً على إنتاجها وتصديره إلى الصين، فان هذه الكمية توفر للصين الاحتياطي النفطي الاستراتيجي الذي تتطلع إليه».
    إذا ترجمنا هذه الوقائع سياسياً، فإن الصين لا تستطيع إلا أن تقدّر حذر الموقف السعودي تجاه إيران، ثم انه مع تنامي تداخل الصين بالاقتصاد العالمي، فان من مصلحتها أن تساهم في دعم الاستقرار السياسي والأمني في الشرق الأوسط. ولا يختلف اثنان على ان الدور الإيراني، إن كان في العراق أو في لبنان أو في فلسطين، هو دور غير داعم للاستقرار، ثم ان النفط الإيراني سينضب خلال 20 عاماً.
    وتتطلع واشنطن إلى تعاون الصين في مجلس الأمن في الأشهر المقبلة، وهي تعرف أن نظرة الصين إلى الشرق الأوسط تختلف عن نظرتها إلى بورما عندما استعملت حق النقض لعرقلة قرار ـ اعتراضي ـ اقترحته أميركا الأسبوع الماضي. ذلك أن استراتيجية العراق التي أعلنها بوش في خطابه تعتمد على تفويض من الأمم المتحدة لتشكيل قوات حفظ سلام عربية تحت مظلة الجامعة العربية، لتنتشر في العراق لوقف الحرب المذهبية، وهي بدورها ستسمح للقوات الاميركية بالانسحاب.
    لكن، كل المحاولات الاميركية يجب أن تبدأ باحتواء إيران.
    قبل سنتين، اعد «الصقور» في البنتاغون مسودة حول إيران في ظل خانة «التعليمات الرسمية»، حيث يسمح الرئيس باستعمال كل الوسائل، ما عدا الحرب، لزعزعة الوضع في إيران. لكن بسبب الضغوط من وكالة الـ«سي.آي.ايه» ووزارة الخارجية، قرر البيت الأبيض تأجيل التوقيع على مثل تلك «التعليمات الرسمية» التي لا تتطلب بالضرورة موافقة الكونغرس، خصوصاً إذا كان الجيش سينفذها وليس عملاء الـ«سي.آي.ايه».
    قد لا يكون الرئيس الاميركي وقّع على تلك «التعليمات الرسمية»، لكن كما قال لي مصدر اميركي: «إن هناك مليون طريقة لسلخ جلد الهر، وقد بدأت العملية وعلينا متابعة ما سيجري خلال الأشهر الستة المقبلة»!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-20
  3. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    بشجع امريكا بس .. ولن اقاتل وسأكتفي بالــ " سينمه " !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-20
  5. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    رغم اننا لا نحب ان يصاب مسلم بمكروه ورغم اننا كانا ضد الصهاينة والغطرسة الانجلو امريكية وحروبها الدائمة على الامة الاسلامية...

    الا ان ايران لم تترك لها جار ولاصديق الا تمنى زوال النظام الايراني فهو من دعم الامريكان في افغانستان وشارك في ذبح العراق واستباحته وتقسيمه وله اثر واضح في مشاكل لبنان ويقال ان له دور في زعزعة اليمن والسودان ومصر وغيرها من البلدان الاسلامية وله دور مشبوه في تغذية وتصدير مذهبه وثورته والتي ستسبب مآسي في العالم العربي والاسلامي وتنمي الطائفية والحقد...

    لذا فالجزاء من جنس العمل واعتقد ان الامريكان ينسقون مع كل الاطراف العربية والاسلامية والدولية ونحن سندعوا الله ان يهلك الظالمين بالظالمين ويرحم المظلومين والمستضعفين في ايران وكل بلاد الاسلام...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-20
  7. الفارس222

    الفارس222 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    1,255
    الإعجاب :
    0
    انا انتظر اجابه افضل من السابقات اجابه تصيب الهدف
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-20
  9. ابن كريتر

    ابن كريتر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-09-10
    المشاركات:
    46,455
    الإعجاب :
    0



    اريدهم ينزلو دم بماء فيها المنطقة
    بكامل​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-20
  11. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
    لن اقاتل مع هذا او ذاك

    افضل ان اكون يمني فقط

    وعندما يكون العدوان على اليمن(فقط) عندها سأقاتل

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-20
  13. النصر للاسلام

    النصر للاسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    645
    الإعجاب :
    0
    سندعو الله ونقول

    اللهم اجعل بسهم بينهم شديد

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين (ايران وامريكا ) واخرج المسلمين من اهل السنة من بينهم سالمين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-20
  15. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    سنقول اللهم اجعل كيدهم بينهم
    ولن اقاتل مع اي طرف
    لانهم كلهم اعدائي
    واتمنى هلاكهم جميعاً
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-20
  17. SEMSEM

    SEMSEM عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-06
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0
    انا اكتفي بالقول
    " اللهم اهلك الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين "
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-20
  19. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    لو انفجرت الحرب..فان ايران ستضرب القواعد الامريكيه في الخليج وستغلق مضيق هرمز.

    ثم..ستضرب ايران كل الموانئ والمطارات والمنشآت النفطيه والصناعيه المطله على الخليج.

    لن تستطيع السفن الامريكيه القتال في (بحر الخليج).

    الجيش الامريكي في العراق سيكون مجبراَ على خوض حرب بريه....او على الاقل الاكتفاء بدور دفاعي
    مع العمل على القضاء على المليشيات المواليه لايران..

    لكن ماذا عن دور باكستان..والقوات الامريكيه الموجوده في افغانستان؟؟

    كيف ستتعامل طالبان والقاعده مع هذا الوضع الجديد؟؟

    هل ستصمت روسيا..والصين..والهند؟؟

    هل ستشارك اسرائيل في المعركه..وما هي انعكاسات تلك المشاركه على الحلفاء العرب والمسلمين؟؟

    هل ستقوم اليمن بدور القاعده الخلفيه للمجهود الحربي ضد ايران؟؟

    ما هي تاثيرات الحرب على الاقتصاد العالمي؟؟

    تركيا وسوريا...ما هو دورهما؟؟

    اما انا....فمع الجماعه.

    ابعد الله عنا الفتنه
     

مشاركة هذه الصفحة