اليمن والامارات .. مواجهة خاصة

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 462   الردود : 1    ‏2007-01-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-20
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    اليمن والامارات .. مواجهة خاصةالسبت - 20 - يناير - 2007 - أبو ظبي / موفد الثورة / معاذ الخميسي




    السابعة وعشر بتوقيت الامارات مساء اليوم .. سيكون منتخبنا الوطني طرفاً في مواجهة ساخنة .. وحوار خاص مع الأبيض الإماراتي (الجريح) صاحب الأرض والجمهور.. الباحث عن التعويض .. ومصالحة جماهيره .. وتجديد حظوظه في التأهل .. وبلوغ الدور الثاني وتحقيق الأحلام الإماراتية بمعانقة اللقب الأول.
    o الأحمر اليمني الكبير يسعى لعقد صفقة مع الأفراح .. .والتحليق .. بثوبه الجديد .. وحلته المتجددة .. في رحلته الخليجية الثالثة..وان لم يكن بالنتائج فبالمستوى ..
    o بلا شك الخطوة الثانية ستكون الأصعب والأهم .. وسترسم اطلالة اخرى لملامح المنتخب الشاب المطعم بعناصر الخبرة .. وخط سيره بقيادة الربان محسن صالح .. بعدما تخطى بثبات ونجاح خطوة البداية أمام الأزرق الكويتي .. .. وفاجأ الجميع .. وأكد أنه قادر على تخطي الصعوبات .. وتجاوز عوامل كثيرة بداية بقصر الاعداد ومرورا بضعف المنافسة الداخلية ونهاية باتساع الفوارق..خاصة مع المنتخب الكويتي الذي يملك مقومات متعددة .. أهمها السجل المرصع بالكؤوس والذهب الخليجي لتسع مرات.

    منتخبنا بين خيارين
    سيكون منتخبنا اليوم إمام خيارين أما تكرار سيناريو النسختين السابقتين من بطولة الخليج .. أو الإفصاح عن ذاته ومواصلة المشوار .. بنجاح .. وتكرار ماحققه امام الابيض الاماراتي في مباراة سابقة في صنعاء عندما فاز 2 / 1 .
    الشارع الرياضي الخليجي عموماً .. واليمني على وجه الخصوص سيكون على موعد مع مواجهة من المتوقع ان تكون حافلة بالإثارة والندية بين فرسان اليمن .. ونجوم الإمارات .. في صراع بين الأرض والجمهور .. وروح الشباب المتسلح بالتحدي والحيوية .. والتطلع .

    دهاء ميتسو .. وحنكة صالح
    لقاء اليوم طابعه خاص .. والتكهن بنتيجته أمر صعب .. فالمنتخبان يمتلكان الكثير من مقومات النجاح ، ويقودهما مدربان يتمتعان بالكفاءة وإن كان ميتسو ((عالمي))وله انجازات كبيرة فإن محسن له مكانته العربية ويبحث عن انجاز..
    ميتسو يتطلع لقيادة المنتخب الإماراتي لإنجاز غير مسبوق .. ويعلم جيداً أن مباراة اليوم تعد نقطة البداية لبلوغ ذلك الهدف الذي لا زال بعيد المنال بعد خروج صاحب الأرض والجمهور خالي الوفاض في افتتاحية عُمان ..
    ويقود منتخبنا الوطني مدرب لا يقل شأناً وله سجل حافل مع العديد من المنتخبات والأندية العربية .. المصري محسن صالح المعروف بميله للأداء الهجومي وعدم تمركز اللاعبين في مناطق الدفاع .. وقد تمكن من وضع بصماته خلال فترة زمنية وجيزة على المنتخب .. حيث كانت أبرز إيجابياته تجديد المنتخب ورفده بالعديد من الدماء الشابة المتوقدة حيوية وحماسة ..كما أسهم في رفع جاهزية المنتخب الفنية والبدنية وإيجاد منتخب قادر على اللعب طوال المباراة رغم قصر فترة الاعداد، بعدما كانت أبرز المعضلات التي تواجه منتخبنا في السابق والسبب المباشر في الإخفاق..

    أسلوب مغاير
    أداء منتخبنا ومنتخب الإمارات أصبح صفحة بيضاء بالنسبة للمدربين محسن صالح وميتسو بعد إطلاعهما على مباراتي الجولة الأولى ، وبالتالي فإن المباراة سيطغى عليها الجانب الفني وستكون بمثابة لعبة مدربين ، وبلا شك فإن المنتخبين سيظهران بأسلوب مغاير في اللقاء وخاصة منتخبنا الذي لا زال يمتلك بعض العناصر التي لم تتح لها الفرصة في المشاركة من قبل الجهاز الفني الذي عمل على عدم كشف جميع أوراقه في اللقاء الافتتاحي وكذا منح بعض العناصر فرصة استكمال الاستعداد والوصول للجاهزية المثالية .. فعلى سبيل المثال هناك سالم سعيد وهاشم العيدروس ونشوان الهجام وإبراهيم الكهالي وعبد الرزاق العشبي ومحمد الطاحوس وياسر البعداني وخالد الطاهش وشادي جمال وناصر غازي .. وكما كانت المفاجأة في اللقاء
    الافتتاحي حينما زج المدرب بعناصر في مراكز جديدة خاصة النونو الذي لعب لمعاونة الوسط والتوغل نحو الهجوم وعلى العمقي الذي أدى مهام دفاعية وهجومية فلا زال هناك الكثير في جعبة المدرب لمباغتة المنتخب الإماراتي وتقديم مباراة جيدة وأداء جميل أمامه.

    مهمة صعبة
    وفي المقابل تبدو مهمة المنتخب الإماراتي مصيرية بالنظر إلى أنه مطالب بتحقيق الفوز بأي حال من الأحوال ، لأن تلقيه خسارة ثانية يعني إعلان خروجه المبكر من الدور الأول ، كما أن التعادل أقرب للخسارة بالنسبة له كونه سيقع تحت رحمة المنتخبات الأخرى.
    ويعاني المنتخب الإماراتي من غياب لاعبه المميز هلال سعيد الذي طُرد في مباراة عُمان ، كما أن مشاركة اللاعب سالم خميس تبدو ضئيلة بعد مغادرته معسكر المنتخب الإماراتي أمس وتوجهه إلى دبي لظروف وفاة والدته ، وكان سالم خميس قد حصل على جائزة أفضل لاعب في مباراة المنتخب الإماراتي أمام منتخب عمان.
    لكل ذلك ستزداد صعوبة المباراة امام لاعبي منتخبنا..واذا ما نجحوا في امتصاص حماس المنتخب الإماراتي بداية المباراة وتمكنوا من فرض أسلوب لعبهم وسيطروا على خط الوسط فإنهم سيشكلون صعوبة كبيرة أمام المنتخب الإماراتي الذي تاه أمام المنتخب العُماني بعدما وجد عقد المباراة ينفرط من بين يديه فبدت أعصاب لاعبي الإمارات تنفلت وارتكبوا العديد من الألعاب الخشنة ليشهر لهم الحكم خمسة إنذارات وحالة طرد ..
    وكان المنتخب الاماراتي قد أدى تدريبه الأخير مساء أمس حيث قام المدرب بتقسيم المنتخب الى مجموعتين ، واشتمل التدريب على مسك الكرة باليد ومن ثم تسليمها للاعب آخر بالقدم ، واستمر التدريب لمدة (15) دقيقة ، ثم تقسيمة بين الفريقين لمدة (10) دقائق .
    وتدرب اللاعب محمد سرور ، واللاعب حيدر آلو علي تحت اشراف مدرب اللياقة البدنية ولم تتأكد جاهزيتهم من عدمها للمشاركة في مباراة اليوم.
    وتدرب اللاعبون الذين لم يشاركوا في مباراة عمان على التسديد على المرمى لمدة (35) دقيقة ، بينما تدرب اللاعبون الذين شاركوا في المباراة على اجراء عملية الاستشفاء بعد المباراة.

    اللاعب (12)
    سيلعب منتخبنا اليوم أمام منتخب يتسلح بعاملي الأرض والجمهور حيث يتوقع أن يساند المنتخب الإماراتي ما يزيد عن 50 ألف مشجع كون المباراة حاسمة وهامة بالنسبة للمنتخب الإماراتي وسيكون الجمهور الإماراتي اللاعب رقم 12 المساند والمؤازر لمنتخبه الوطني .. إلا أن نجوم منتخبنا سيكونون عند مستوى المسئولية وسيعملون على حصر المباراة في الملعب دون التأثر بالضغط الجماهيري .. كما أن لديه رابطة جماهير من أبناء الجالية اليمنية بالإمارات ستواصل معه رحلة التحدي .. وإثبات الذات .. وتأكيد التواجد.

    النونو : مشاركتنا من أجل تغيير الصورة .. ومباراة اليوم صعبة
    قائد المنتخب النجم الدولي علي النونو أوضح أن المنتخب سيسعى لتأكيد جدارته في انتزاع نقطة ثمينة من مخالب الأزرق الكويتي وقدرته على تحقيق المفاجأة على الاقل بعرض مشرف أمام المنتخب الإماراتي في مباراة اليوم.
    مشيراً في تصريح خاص لـ (رياضة الثورة) إلى أنه أسندت إليه مهام من قبل المدرب في مباراة الكويت حيث كان متواجداً للربط بين الوسط والهجوم وايجاد كثافة عددية في الوسط كما تم في الهجمة التي جاء منها الهدف.
    مؤكداً أن المنتخب قدم أداءً طيباً في المباراة الأولى ووقعت بعض الأخطاء التي أدت الى ضياع الفوز ، وسيعمل منتخبنا على تلافي تلك الأخطاء في مباراة اليوم وتقديم أداء مميز يؤكد تطور الكرة اليمنية والقدرة على تجاوز المركز الأخير كما حصل في البطولتين الأخيرتين.
    ولفت النونو إلى أن زملاءه اللاعبين يتطلعون لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الإمارات التي لم تقدم الأداء المتوقع في افتتاح البطولة وبدا منتخبنا بصورة افضل من نظيره الإماراتي في الجولة الأولى الأمر الذي يشكل حافزاً لمواصلة التألق والسعي لانتزاع أول فوز في البطولة والذي سيعزز من موقع منتخبنا في مجموعته ويزيد فرصته لبلوغ الدور الثاني الذي يعد حلماً بالنسبة للكرة اليمنية.
    وأضاف : نحن يهمنا بالدرجة الأولى تقديم الأداء المشرف والاستفادة من المنتخبات الخليجية من خلال الاحتكاك واكتساب الخبرة بغض النظر عن النتيجة ، ونتمنى أن نتمكن من تجاوز منتخب الإمارات في مباراة اليوم وتحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير.
    معرباً في ختام تصريحه عن سعادته الكبيرة بحمل شارة قائد المنتخب لأول مرة خلال مباراة الكويت وهي مسؤولية كبيرة تتطلب من اللاعب الذي يحملها أن يكون عند مستوى الثقة وقدوة للاعبين وموجهاً لهم طوال المباراة.
    محسن صالح : على التحكيم أن يكون محايداً .. وأطالب بعدم الاستخفاف بالمنتخب اليمني
    قال المدير الفني للمنتخب الوطني الكابتن محسن صالح أن المنتخب الإماراتي سيواجه منتخبنا بسلاحين الأول الجماهير والثاني الإصرار على الفوز لأنه يمثل له الفرصة الأخيرة للتأهل .
    مضيفاً في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس لمدربي المنتخبين اليمني والاماراتي باستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة : إنه منذ أن تعاقد مع الاتحاد اليمني أوضح أن المشاركة بخليجي 18 خير إعداد لخليجي 20 وهذا لم يمنعنا من تقديم مستويات راقية خلال خليجي 18.
    وأكد محسن صالح أن منتخبنا ليس بنكا يصرف للفرق المنافسة النقاط والأهداف ، بل فريق منظم دفاعيا وهجوميا ولديه قدرات مهارية جيدة.
    وطالب أن يكون التحكيم محايدا وألا يتخذ قرارات مؤثرة تظلم أي من الفريقين ..
    مختتماً حديثه بالتأكيد على أن المنتخب الفائز بخليجي 18 سيكون المنتخب الأقل اخطاء فنية .. وتحكيمية .. داعيا الجميع إلى عدم الاستخفاف بالمنتخب اليمني .
    ميتسو : لن نغامر بخطة هجومية .. وأحترم المنتخب اليمني
    من جانبه أوضح المدير الفني للمنتخب الإماراتي عبد الكريم ميتسو أن المباراة مع منتخبنا ليست سهلة وتحتاج لجهود كبيرة من اللاعبين طوال التسعين دقيقة ,
    وقال انه لن يغامر بخطة هجومية بحته أمام اليمن الذي ظهر بمباراته الأولى في حاله فنية وبدنية ونفسية رائعة غيرت من الفكرة المأخوذة عنه بالدورات السابقة.
    وأضاف ميتسو انه يحترم المنتخب اليمني وجهازه الفني ويتمنى من الحكم الذي يدير المباراة مهما كانت جنسيته أن يكون محايدا ولا يقع في الأخطاء الساذجة التي قد تكلف أي من الفريقين الخروج من الدورة .
    يذكر أن المنتخبين التقيا مرة واحدة في بطولات كأس الخليج فاز فيها المنتخب الإماراتي عام 2004م 3/صفر.. ولكن الوضع اختلف حاليا حيث تطور منتخبنا كثيرا وأصبحت له طموحات في هذه المشاركة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-20
  3. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    اليمن والامارات .. مواجهة خاصةالسبت - 20 - يناير - 2007 - أبو ظبي / موفد الثورة / معاذ الخميسي




    السابعة وعشر بتوقيت الامارات مساء اليوم .. سيكون منتخبنا الوطني طرفاً في مواجهة ساخنة .. وحوار خاص مع الأبيض الإماراتي (الجريح) صاحب الأرض والجمهور.. الباحث عن التعويض .. ومصالحة جماهيره .. وتجديد حظوظه في التأهل .. وبلوغ الدور الثاني وتحقيق الأحلام الإماراتية بمعانقة اللقب الأول.
    o الأحمر اليمني الكبير يسعى لعقد صفقة مع الأفراح .. .والتحليق .. بثوبه الجديد .. وحلته المتجددة .. في رحلته الخليجية الثالثة..وان لم يكن بالنتائج فبالمستوى ..
    o بلا شك الخطوة الثانية ستكون الأصعب والأهم .. وسترسم اطلالة اخرى لملامح المنتخب الشاب المطعم بعناصر الخبرة .. وخط سيره بقيادة الربان محسن صالح .. بعدما تخطى بثبات ونجاح خطوة البداية أمام الأزرق الكويتي .. .. وفاجأ الجميع .. وأكد أنه قادر على تخطي الصعوبات .. وتجاوز عوامل كثيرة بداية بقصر الاعداد ومرورا بضعف المنافسة الداخلية ونهاية باتساع الفوارق..خاصة مع المنتخب الكويتي الذي يملك مقومات متعددة .. أهمها السجل المرصع بالكؤوس والذهب الخليجي لتسع مرات.

    منتخبنا بين خيارين
    سيكون منتخبنا اليوم إمام خيارين أما تكرار سيناريو النسختين السابقتين من بطولة الخليج .. أو الإفصاح عن ذاته ومواصلة المشوار .. بنجاح .. وتكرار ماحققه امام الابيض الاماراتي في مباراة سابقة في صنعاء عندما فاز 2 / 1 .
    الشارع الرياضي الخليجي عموماً .. واليمني على وجه الخصوص سيكون على موعد مع مواجهة من المتوقع ان تكون حافلة بالإثارة والندية بين فرسان اليمن .. ونجوم الإمارات .. في صراع بين الأرض والجمهور .. وروح الشباب المتسلح بالتحدي والحيوية .. والتطلع .

    دهاء ميتسو .. وحنكة صالح
    لقاء اليوم طابعه خاص .. والتكهن بنتيجته أمر صعب .. فالمنتخبان يمتلكان الكثير من مقومات النجاح ، ويقودهما مدربان يتمتعان بالكفاءة وإن كان ميتسو ((عالمي))وله انجازات كبيرة فإن محسن له مكانته العربية ويبحث عن انجاز..
    ميتسو يتطلع لقيادة المنتخب الإماراتي لإنجاز غير مسبوق .. ويعلم جيداً أن مباراة اليوم تعد نقطة البداية لبلوغ ذلك الهدف الذي لا زال بعيد المنال بعد خروج صاحب الأرض والجمهور خالي الوفاض في افتتاحية عُمان ..
    ويقود منتخبنا الوطني مدرب لا يقل شأناً وله سجل حافل مع العديد من المنتخبات والأندية العربية .. المصري محسن صالح المعروف بميله للأداء الهجومي وعدم تمركز اللاعبين في مناطق الدفاع .. وقد تمكن من وضع بصماته خلال فترة زمنية وجيزة على المنتخب .. حيث كانت أبرز إيجابياته تجديد المنتخب ورفده بالعديد من الدماء الشابة المتوقدة حيوية وحماسة ..كما أسهم في رفع جاهزية المنتخب الفنية والبدنية وإيجاد منتخب قادر على اللعب طوال المباراة رغم قصر فترة الاعداد، بعدما كانت أبرز المعضلات التي تواجه منتخبنا في السابق والسبب المباشر في الإخفاق..

    أسلوب مغاير
    أداء منتخبنا ومنتخب الإمارات أصبح صفحة بيضاء بالنسبة للمدربين محسن صالح وميتسو بعد إطلاعهما على مباراتي الجولة الأولى ، وبالتالي فإن المباراة سيطغى عليها الجانب الفني وستكون بمثابة لعبة مدربين ، وبلا شك فإن المنتخبين سيظهران بأسلوب مغاير في اللقاء وخاصة منتخبنا الذي لا زال يمتلك بعض العناصر التي لم تتح لها الفرصة في المشاركة من قبل الجهاز الفني الذي عمل على عدم كشف جميع أوراقه في اللقاء الافتتاحي وكذا منح بعض العناصر فرصة استكمال الاستعداد والوصول للجاهزية المثالية .. فعلى سبيل المثال هناك سالم سعيد وهاشم العيدروس ونشوان الهجام وإبراهيم الكهالي وعبد الرزاق العشبي ومحمد الطاحوس وياسر البعداني وخالد الطاهش وشادي جمال وناصر غازي .. وكما كانت المفاجأة في اللقاء
    الافتتاحي حينما زج المدرب بعناصر في مراكز جديدة خاصة النونو الذي لعب لمعاونة الوسط والتوغل نحو الهجوم وعلى العمقي الذي أدى مهام دفاعية وهجومية فلا زال هناك الكثير في جعبة المدرب لمباغتة المنتخب الإماراتي وتقديم مباراة جيدة وأداء جميل أمامه.

    مهمة صعبة
    وفي المقابل تبدو مهمة المنتخب الإماراتي مصيرية بالنظر إلى أنه مطالب بتحقيق الفوز بأي حال من الأحوال ، لأن تلقيه خسارة ثانية يعني إعلان خروجه المبكر من الدور الأول ، كما أن التعادل أقرب للخسارة بالنسبة له كونه سيقع تحت رحمة المنتخبات الأخرى.
    ويعاني المنتخب الإماراتي من غياب لاعبه المميز هلال سعيد الذي طُرد في مباراة عُمان ، كما أن مشاركة اللاعب سالم خميس تبدو ضئيلة بعد مغادرته معسكر المنتخب الإماراتي أمس وتوجهه إلى دبي لظروف وفاة والدته ، وكان سالم خميس قد حصل على جائزة أفضل لاعب في مباراة المنتخب الإماراتي أمام منتخب عمان.
    لكل ذلك ستزداد صعوبة المباراة امام لاعبي منتخبنا..واذا ما نجحوا في امتصاص حماس المنتخب الإماراتي بداية المباراة وتمكنوا من فرض أسلوب لعبهم وسيطروا على خط الوسط فإنهم سيشكلون صعوبة كبيرة أمام المنتخب الإماراتي الذي تاه أمام المنتخب العُماني بعدما وجد عقد المباراة ينفرط من بين يديه فبدت أعصاب لاعبي الإمارات تنفلت وارتكبوا العديد من الألعاب الخشنة ليشهر لهم الحكم خمسة إنذارات وحالة طرد ..
    وكان المنتخب الاماراتي قد أدى تدريبه الأخير مساء أمس حيث قام المدرب بتقسيم المنتخب الى مجموعتين ، واشتمل التدريب على مسك الكرة باليد ومن ثم تسليمها للاعب آخر بالقدم ، واستمر التدريب لمدة (15) دقيقة ، ثم تقسيمة بين الفريقين لمدة (10) دقائق .
    وتدرب اللاعب محمد سرور ، واللاعب حيدر آلو علي تحت اشراف مدرب اللياقة البدنية ولم تتأكد جاهزيتهم من عدمها للمشاركة في مباراة اليوم.
    وتدرب اللاعبون الذين لم يشاركوا في مباراة عمان على التسديد على المرمى لمدة (35) دقيقة ، بينما تدرب اللاعبون الذين شاركوا في المباراة على اجراء عملية الاستشفاء بعد المباراة.

    اللاعب (12)
    سيلعب منتخبنا اليوم أمام منتخب يتسلح بعاملي الأرض والجمهور حيث يتوقع أن يساند المنتخب الإماراتي ما يزيد عن 50 ألف مشجع كون المباراة حاسمة وهامة بالنسبة للمنتخب الإماراتي وسيكون الجمهور الإماراتي اللاعب رقم 12 المساند والمؤازر لمنتخبه الوطني .. إلا أن نجوم منتخبنا سيكونون عند مستوى المسئولية وسيعملون على حصر المباراة في الملعب دون التأثر بالضغط الجماهيري .. كما أن لديه رابطة جماهير من أبناء الجالية اليمنية بالإمارات ستواصل معه رحلة التحدي .. وإثبات الذات .. وتأكيد التواجد.

    النونو : مشاركتنا من أجل تغيير الصورة .. ومباراة اليوم صعبة
    قائد المنتخب النجم الدولي علي النونو أوضح أن المنتخب سيسعى لتأكيد جدارته في انتزاع نقطة ثمينة من مخالب الأزرق الكويتي وقدرته على تحقيق المفاجأة على الاقل بعرض مشرف أمام المنتخب الإماراتي في مباراة اليوم.
    مشيراً في تصريح خاص لـ (رياضة الثورة) إلى أنه أسندت إليه مهام من قبل المدرب في مباراة الكويت حيث كان متواجداً للربط بين الوسط والهجوم وايجاد كثافة عددية في الوسط كما تم في الهجمة التي جاء منها الهدف.
    مؤكداً أن المنتخب قدم أداءً طيباً في المباراة الأولى ووقعت بعض الأخطاء التي أدت الى ضياع الفوز ، وسيعمل منتخبنا على تلافي تلك الأخطاء في مباراة اليوم وتقديم أداء مميز يؤكد تطور الكرة اليمنية والقدرة على تجاوز المركز الأخير كما حصل في البطولتين الأخيرتين.
    ولفت النونو إلى أن زملاءه اللاعبين يتطلعون لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الإمارات التي لم تقدم الأداء المتوقع في افتتاح البطولة وبدا منتخبنا بصورة افضل من نظيره الإماراتي في الجولة الأولى الأمر الذي يشكل حافزاً لمواصلة التألق والسعي لانتزاع أول فوز في البطولة والذي سيعزز من موقع منتخبنا في مجموعته ويزيد فرصته لبلوغ الدور الثاني الذي يعد حلماً بالنسبة للكرة اليمنية.
    وأضاف : نحن يهمنا بالدرجة الأولى تقديم الأداء المشرف والاستفادة من المنتخبات الخليجية من خلال الاحتكاك واكتساب الخبرة بغض النظر عن النتيجة ، ونتمنى أن نتمكن من تجاوز منتخب الإمارات في مباراة اليوم وتحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير.
    معرباً في ختام تصريحه عن سعادته الكبيرة بحمل شارة قائد المنتخب لأول مرة خلال مباراة الكويت وهي مسؤولية كبيرة تتطلب من اللاعب الذي يحملها أن يكون عند مستوى الثقة وقدوة للاعبين وموجهاً لهم طوال المباراة.
    محسن صالح : على التحكيم أن يكون محايداً .. وأطالب بعدم الاستخفاف بالمنتخب اليمني
    قال المدير الفني للمنتخب الوطني الكابتن محسن صالح أن المنتخب الإماراتي سيواجه منتخبنا بسلاحين الأول الجماهير والثاني الإصرار على الفوز لأنه يمثل له الفرصة الأخيرة للتأهل .
    مضيفاً في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس لمدربي المنتخبين اليمني والاماراتي باستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة : إنه منذ أن تعاقد مع الاتحاد اليمني أوضح أن المشاركة بخليجي 18 خير إعداد لخليجي 20 وهذا لم يمنعنا من تقديم مستويات راقية خلال خليجي 18.
    وأكد محسن صالح أن منتخبنا ليس بنكا يصرف للفرق المنافسة النقاط والأهداف ، بل فريق منظم دفاعيا وهجوميا ولديه قدرات مهارية جيدة.
    وطالب أن يكون التحكيم محايدا وألا يتخذ قرارات مؤثرة تظلم أي من الفريقين ..
    مختتماً حديثه بالتأكيد على أن المنتخب الفائز بخليجي 18 سيكون المنتخب الأقل اخطاء فنية .. وتحكيمية .. داعيا الجميع إلى عدم الاستخفاف بالمنتخب اليمني .
    ميتسو : لن نغامر بخطة هجومية .. وأحترم المنتخب اليمني
    من جانبه أوضح المدير الفني للمنتخب الإماراتي عبد الكريم ميتسو أن المباراة مع منتخبنا ليست سهلة وتحتاج لجهود كبيرة من اللاعبين طوال التسعين دقيقة ,
    وقال انه لن يغامر بخطة هجومية بحته أمام اليمن الذي ظهر بمباراته الأولى في حاله فنية وبدنية ونفسية رائعة غيرت من الفكرة المأخوذة عنه بالدورات السابقة.
    وأضاف ميتسو انه يحترم المنتخب اليمني وجهازه الفني ويتمنى من الحكم الذي يدير المباراة مهما كانت جنسيته أن يكون محايدا ولا يقع في الأخطاء الساذجة التي قد تكلف أي من الفريقين الخروج من الدورة .
    يذكر أن المنتخبين التقيا مرة واحدة في بطولات كأس الخليج فاز فيها المنتخب الإماراتي عام 2004م 3/صفر.. ولكن الوضع اختلف حاليا حيث تطور منتخبنا كثيرا وأصبحت له طموحات في هذه المشاركة
     

مشاركة هذه الصفحة