عبر عن نفسك ..

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 1,196   الردود : 38    ‏2007-01-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-18
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    عبر عن نفسك ..


    في ليلة شتوية ممطرة اجتمعنا كل من كان بالشارع تحت أحد البيوت وكان البيت من البيوت القديمة الضخمة المكونة من طوابق عدة * وكان الطابق الأسفل يسمى " السافل " وهو زريبة الحيوانات * فاجتمعنا بقرب هذا المكان تحاشياً من المطر وأملاً في الدفء .

    تقاربنا من بعضنا البعض طلباً لدفء الأجساد وكذا تقوية لتيار الخوف الذي بدأ يسري في تلك الأجساد الصغيرة والنحيلة مختلطة برعشة البرد وثيابنا شبه المهترئة .

    بدأنا نتجاذب أطراف الحديث فراراً من هزيم الرعد ورغبة في كسر حاجز الخوف من الظلمة التي لفت المكان بما فيها وجوهنا الشاحبة خوفاً ونقص تغذية وأملاً في أن ننهى أي عضو منا يسترق اللحظة لينام في غيابة الظلام ونحن لا ندرك شيئاً .

    ثار سؤال غريب في رأس أحدنا فصاح : عبر عن نفسك ؟؟ ألجمنا السؤال ولم ندرِ ما الذي يريده بالضبط * وظل للحظات يشرح لنا مقصوده ...



    يتبع .. >>> ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-18
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    عبر عن نفسك ..


    في ليلة شتوية ممطرة اجتمعنا كل من كان بالشارع تحت أحد البيوت وكان البيت من البيوت القديمة الضخمة المكونة من طوابق عدة * وكان الطابق الأسفل يسمى " السافل " وهو زريبة الحيوانات * فاجتمعنا بقرب هذا المكان تحاشياً من المطر وأملاً في الدفء .

    تقاربنا من بعضنا البعض طلباً لدفء الأجساد وكذا تقوية لتيار الخوف الذي بدأ يسري في تلك الأجساد الصغيرة والنحيلة مختلطة برعشة البرد وثيابنا شبه المهترئة .

    بدأنا نتجاذب أطراف الحديث فراراً من هزيم الرعد ورغبة في كسر حاجز الخوف من الظلمة التي لفت المكان بما فيها وجوهنا الشاحبة خوفاً ونقص تغذية وأملاً في أن ننهى أي عضو منا يسترق اللحظة لينام في غيابة الظلام ونحن لا ندرك شيئاً .

    ثار سؤال غريب في رأس أحدنا فصاح : عبر عن نفسك ؟؟ ألجمنا السؤال ولم ندرِ ما الذي يريده بالضبط * وظل للحظات يشرح لنا مقصوده ...



    يتبع .. >>> ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-18
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    عبر عن نفسك ..


    في ليلة شتوية ممطرة اجتمعنا كل من كان بالشارع تحت أحد البيوت وكان البيت من البيوت القديمة الضخمة المكونة من طوابق عدة * وكان الطابق الأسفل يسمى " السافل " وهو زريبة الحيوانات * فاجتمعنا بقرب هذا المكان تحاشياً من المطر وأملاً في الدفء .

    تقاربنا من بعضنا البعض طلباً لدفء الأجساد وكذا تقوية لتيار الخوف الذي بدأ يسري في تلك الأجساد الصغيرة والنحيلة مختلطة برعشة البرد وثيابنا شبه المهترئة .

    بدأنا نتجاذب أطراف الحديث فراراً من هزيم الرعد ورغبة في كسر حاجز الخوف من الظلمة التي لفت المكان بما فيها وجوهنا الشاحبة خوفاً ونقص تغذية وأملاً في أن ننهى أي عضو منا يسترق اللحظة لينام في غيابة الظلام ونحن لا ندرك شيئاً .

    ثار سؤال غريب في رأس أحدنا فصاح : عبر عن نفسك ؟؟ ألجمنا السؤال ولم ندرِ ما الذي يريده بالضبط * وظل للحظات يشرح لنا مقصوده ...



    يتبع .. >>> ​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-18
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    ساعتئذ عرفنا أن مراده هو أن يعبر كل منا عن نفسه وغرضه من ذلك أن يتعرف كل واحد منا على من يجلس بجواره والأشخاص المتوافرين في الحيز المكاني والزماني الذي نحن فيه .

    " أنا أشجع واحد بينكم " قالها أحد الأصوات ..
    ضحكنا وجاء سؤال آخر : طيب يا أشجع واحد بيننا ما اسمك ؟
    " أنا الشجاع " ..
    تنبهنا أن الصوت الذي يحدثنا أكبر منا سناً والبعض الآخر منا لم يعر للأمر التفاتةً واهتم بتكوير جسدة ومحاولة سحب أطراف أسماله على ما تنافر من جسده طلباً للدفء المفقود .

    " من أنت ؟ " سأل أحدنا .
    " أنا أشجع واحد فيكم * أنتم الآن تحت رحمتي " .
    صعق الجميع هذه المرة فقد كانت هذه نبرة تهديد من شخص كبير السن واضح في صوته .

    " لا تصدقوش هذ الأهبل * هذا واحد من الخبرة بيخوفنا " قال أحدنا متجهاً بخطابه لنا وبصوت ملأنا ريبة أكثر مما قدر له أن يكون محفزاً .

    " من أنت يا جني ؟ " قال أحدنا .
    الجميع بصوت واحد " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " ..

    هدوء يلف المكان وفجأة تدوي ضحكة عالية وضرب بعصا على الجدار من حولنا .

    تقافزنا كأنما لدغتنا أفاعي ولم ندرك أنفسنا إلا في الشارع تحت رحمة المطر ولفح الريح الباردة وكل يجري في اتجاه معين ..

    وما هي إلا لحظات حتى خرج لنا أحمد المجنون من المكان الذي كنا فيه فقد كان سبقنا إليه ولم ندر عندها هل نضحك على الموقف أم نبكي من شدة الرهبة ..

    والسلام عليكم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-18
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    ساعتئذ عرفنا أن مراده هو أن يعبر كل منا عن نفسه وغرضه من ذلك أن يتعرف كل واحد منا على من يجلس بجواره والأشخاص المتوافرين في الحيز المكاني والزماني الذي نحن فيه .

    " أنا أشجع واحد بينكم " قالها أحد الأصوات ..
    ضحكنا وجاء سؤال آخر : طيب يا أشجع واحد بيننا ما اسمك ؟
    " أنا الشجاع " ..
    تنبهنا أن الصوت الذي يحدثنا أكبر منا سناً والبعض الآخر منا لم يعر للأمر التفاتةً واهتم بتكوير جسدة ومحاولة سحب أطراف أسماله على ما تنافر من جسده طلباً للدفء المفقود .

    " من أنت ؟ " سأل أحدنا .
    " أنا أشجع واحد فيكم * أنتم الآن تحت رحمتي " .
    صعق الجميع هذه المرة فقد كانت هذه نبرة تهديد من شخص كبير السن واضح في صوته .

    " لا تصدقوش هذ الأهبل * هذا واحد من الخبرة بيخوفنا " قال أحدنا متجهاً بخطابه لنا وبصوت ملأنا ريبة أكثر مما قدر له أن يكون محفزاً .

    " من أنت يا جني ؟ " قال أحدنا .
    الجميع بصوت واحد " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " ..

    هدوء يلف المكان وفجأة تدوي ضحكة عالية وضرب بعصا على الجدار من حولنا .

    تقافزنا كأنما لدغتنا أفاعي ولم ندرك أنفسنا إلا في الشارع تحت رحمة المطر ولفح الريح الباردة وكل يجري في اتجاه معين ..

    وما هي إلا لحظات حتى خرج لنا أحمد المجنون من المكان الذي كنا فيه فقد كان سبقنا إليه ولم ندر عندها هل نضحك على الموقف أم نبكي من شدة الرهبة ..

    والسلام عليكم ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-18
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    ساعتئذ عرفنا أن مراده هو أن يعبر كل منا عن نفسه وغرضه من ذلك أن يتعرف كل واحد منا على من يجلس بجواره والأشخاص المتوافرين في الحيز المكاني والزماني الذي نحن فيه .

    " أنا أشجع واحد بينكم " قالها أحد الأصوات ..
    ضحكنا وجاء سؤال آخر : طيب يا أشجع واحد بيننا ما اسمك ؟
    " أنا الشجاع " ..
    تنبهنا أن الصوت الذي يحدثنا أكبر منا سناً والبعض الآخر منا لم يعر للأمر التفاتةً واهتم بتكوير جسدة ومحاولة سحب أطراف أسماله على ما تنافر من جسده طلباً للدفء المفقود .

    " من أنت ؟ " سأل أحدنا .
    " أنا أشجع واحد فيكم * أنتم الآن تحت رحمتي " .
    صعق الجميع هذه المرة فقد كانت هذه نبرة تهديد من شخص كبير السن واضح في صوته .

    " لا تصدقوش هذ الأهبل * هذا واحد من الخبرة بيخوفنا " قال أحدنا متجهاً بخطابه لنا وبصوت ملأنا ريبة أكثر مما قدر له أن يكون محفزاً .

    " من أنت يا جني ؟ " قال أحدنا .
    الجميع بصوت واحد " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " ..

    هدوء يلف المكان وفجأة تدوي ضحكة عالية وضرب بعصا على الجدار من حولنا .

    تقافزنا كأنما لدغتنا أفاعي ولم ندرك أنفسنا إلا في الشارع تحت رحمة المطر ولفح الريح الباردة وكل يجري في اتجاه معين ..

    وما هي إلا لحظات حتى خرج لنا أحمد المجنون من المكان الذي كنا فيه فقد كان سبقنا إليه ولم ندر عندها هل نضحك على الموقف أم نبكي من شدة الرهبة ..

    والسلام عليكم ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-18
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    نسيت أن أخبركم شيئاً ..

    القصة من نسج الخيال وليست حقيقية ..

    :)

    والسلام عليكم ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-18
  15. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    نسيت أن أخبركم شيئاً ..

    القصة من نسج الخيال وليست حقيقية ..

    :)

    والسلام عليكم ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-18
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    نسيت أن أخبركم شيئاً ..

    القصة من نسج الخيال وليست حقيقية ..

    :)

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-18
  19. الأمير الحاشدي

    الأمير الحاشدي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-01-28
    المشاركات:
    37,736
    الإعجاب :
    3
    عمو شاحذي
    مالك بتنزل المواضيع مريتين




    على العموم قصه ممتازه وسرد حالي قوي:d
     

مشاركة هذه الصفحة