بعد 12 عاماً من الإقامة في الخارج القيادي المعارض "القهالي" يعود الأسبوع المقبل بمبادرة رئاسية

الكاتب : الخط المستقيم   المشاهدات : 4,369   الردود : 148    ‏2007-01-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-17
  1. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    العفو عند المقدرة صفة لا يتمتع بها الا الاقوياء الواثقون من انفسهم من يملكون الحكمة والشجاعة



    العفو عند المقدرة ،،،، مثلاً لا يطبق الا في اليمن فقط

    يعترف القاصي والداني ،،،،،، القريب والبعيد ،،،،، المعارض والمؤيد ،،،، الحليف والخصم

    بسامحة الرئيس الصالح وسعة صدرة وطيب أصلة واتسامئة بسجية الصفح والعفو عند المقدرة

    وقد اثبت ذلك في مواقف كثيرة اعترف بها الاعداء والخصوم والمعارضين ،،، هذا انما يدل علي المعدن الاصيل والحكمة اليمانية والقوة الواثقة بالنفس النابعة من ديننا الاسلامي الحنيف

    العفو والمسامحة سينتج عنه هدوء واستقرار وتطور
    فشكرا للرئيس الصالح ،، نقولها من أعماق قلوبنا .فقد أثبتت الأيام أن سياسته فعلاً حكيمة تنظر لي المستقبل بعين الحرص والحفاظ علي الوطن واستقرارة




    بعد 12 عاماً من الإقامة في الخارج
    القيادي المعارض "القهالي" يعود الأسبوع المقبل بمبادرة رئاسية
    الأربعاء - 17 - يناير - 2007 - الثورة نت






    أعلن مجاهد القهالي أمين عام التصحيح الناصري السابق المقيم في الخارج منذ حرب 94م أنه سيعود إلى البلاد الأسبوع المقبل وعبر القهالي في بيان صحفي انه كان لاتصال فخامة الأخ الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية قوة دفعه معنوية كبيرة حدت بي إلى ترجمة خيار الحلم الدائم بالعودة إلى ارض الوطن مشاركا وفاعلا في ملحمة البناء والتغيير مواطنا يحضر في أساس وتضاعيف المشهد المجتمعي اليمني في موقع المساهمة المسؤولة
    وأوضح القهالي في بيانه انه لم يكن ذلك الاتصال مجرد حديث عابر بل حمل في طياته روح المحبة والتسامح والمسؤولية الرفيعة فقد كان فخامته وكعادته مترعا بالشفافية رفيعا في مبادرته كبيرا في وطنيته وحاضنا لذاكرة المكان والزمان اللذين يتسعان للجميع مهما كانت الالتباسات والغوامض.
    لافتا إلى أنه تعلم من تجارب الوطن وحكمة الدهر ان الامل والتفاؤل اصل اصيل في معادلة التطور المجتمعي واليمن الجديد لم يعد مشابها لذلك الذي كان قبل حين
    مشيرا إلى أنه قد يختلف الفرقاء في الاراء والتقديرات وقد يكون الخطأ حاضرا في كل اجتهاد وقال :
    اننا بحاجة جميعا إلى تعلم فن الخلاف والاختلاف على قاعدة المصلحة العليا للوطن كما اننا بحاجة إلى ثقافة جديدة تغادر ثقافة المصادرة والالغاء المتبادل نتساوى جميعا في مسؤوليتنا المشتركة عن اخطاء الماضي وحسناته ويبقي الوطن هو الاساس المكين والحصن الحصين لنا جميعا.
    وقالت من مصادر مطلعة ان القهالي سيعود إلى اليمن الخميس بعد القادم الـ25 من يناير الجاري قادما من دولة الإمارات العربية المتحدة
    وكان القهالي (56عاما) قد تخرج من الكلية الحربية عام 1968م برتبة ملازم ثانٍ ثم تعين قائد سرية في لواء العاصفة فقائدا للكتيبة الثالثة عاصفة وشارك في تأسيس قوات العمالقة ثم قائداً لمدرسة العمالقة لتدريب الوحدات الخاصة.
    وتعين بعد ذلك أركان حرب اللواء الثالث عمالقة ثم قائدا للواء الأول مشاة في تعز الذي انتقل إلى عمران عام 1975م وأسندت إليه قيادة الوحدات العسكرية في عموم المناطق الشمالية وعلى الصعيد السياسي كان عضواً في مجلس قيادة الظل لحركة 13يونيو واميناً عاماً لجبهة التصحيح الديمقراطية ثم نائبا لرئيس الجبهة الوطنية وسكرتيراً للعلاقات الداخلية في عدن.
    وبعد إعادة تحقيق الوحدة أصبح اميناً عاماً لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري وتم تعيينه عضواً في أول برلمان بعد الوحدة كما تم انتخابه عضواً في مجلس النواب عام 1997م.
    وفي مايلي نص البيان الصحفي للشيخ مجاهد القهالي الذي أعلن فيه قراره بالعودة إلى البلاد :
    ان الأوان للعودة إلى مرابع الطمأنينة والحياة السوية فقد شاءت الأقدار ان اكون خارج الواحة الحميمة للوطن الغالي ولسنوات عديدة كنت خلالها ومازلت مهجوسا برفعة اليمن ومكانته ودوره التاريخي والان وبعد كل سنوات الاعتمال والحيرة اجد نفسي مناسبا مع الطبيعة السوية لليماني الغيور المحب لأرضه وشعبه.
    قد يخلتف الفرقاء في الآراء والتقديرات وقد يكون الخطأ حاضرا في كل اجتهاد.
    اننا بحاجة جميعا إلى تعلم فن الخلاف والاختلاف على قاعدة المصلحة العليا للوطن كما اننا بحاجة إلى ثقافة جديدة تغادر ثقافة المصادرة والإلغاء المتبادل نتساوى جميعا في مسؤوليتنا المشتركة عن أخطاء الماضي وحسناته ويبقي الوطن هو الأساس المكين والحصن الحصين لنا جميعا.
    لقد كان لاتصال فخامة الأخ الرئيس على عبد الله صالح قوة دفعه معنوية كبيرة حدت بي إلى ترجمة خيار الحلم الدائم بالعودة إلى ارض الوطن مشاركا وفاعلا في ملحمة البناء والتغيير مواطنا يحضر في أساس وتضاعيف المشهد المجتمعي اليمني في موقع المساهمة المسؤولة.
    لم يكن ذلك الاتصال مجرد حديث عابر بل حمل في طياته روح المحبة والتسامح والمسؤولية الرفيعة فقد كان فخامته وكعادته مترعا بالشفافية رفيعا في مبادرته كبيرا في وطنيته وحاضنا لذاكرة المكان والزمان اللذين يتسعان للجميع مهما كانت الالتباسات والغوامض.
    لقد تعلمت من تجارب الوطن وحكمة الدهر ان الأمل والتفاؤل أصل أصيل في معادلة التطور المجتمعي واليمن الجديد لم يعد مشابها لذلك الذي كان قبل حين , ذلك ان كامل التطورات والتراكمات المجتمعية على مختلف الأصعدة تؤشر لوطن مغاير وعهد مختلف حتى وان حمل في مسيرته العديد من الكوابح والموروثات السلبية اتساقا مع نواميس التطور ومقتضياتها.
    ان هذه الحقيقة بالذات تجعلنا نمسك بجمرة العطاء المتفاعل الصبور والناظر لما وراء الاكام والهضاب الأمر الذي يقتضي منا جميعا مغادرة المألوف غير المأسوف عليه والتسامق مع الزمن ومقتضياته إسهاما في التغيير وتعزيزا لارداة الفعل البناء.
    أعود إلى الوطن ضمن هذه الرؤى والتقديرات الموصولة برغبة فخامة الرئيس القائد الرائية لما هو ابعد من المنظور المباشر.
    نعم انه الوطن يتسع لنا جميعا وفيه نجد أنفسنا ونعيد إنتاج ذواتنا متناغمين مع عوالنا الداخلية بدلا من التآكل المعنوي والروحي في دنينا الغربة الثقيلة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-17
  3. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    العفو عند المقدرة صفة لا يتمتع بها الا الاقوياء الواثقون من انفسهم من يملكون الحكمة والشجاعة



    العفو عند المقدرة ،،،، مثلاً لا يطبق الا في اليمن فقط

    يعترف القاصي والداني ،،،،،، القريب والبعيد ،،،،، المعارض والمؤيد ،،،، الحليف والخصم

    بسامحة الرئيس الصالح وسعة صدرة وطيب أصلة واتسامئة بسجية الصفح والعفو عند المقدرة

    وقد اثبت ذلك في مواقف كثيرة اعترف بها الاعداء والخصوم والمعارضين ،،، هذا انما يدل علي المعدن الاصيل والحكمة اليمانية والقوة الواثقة بالنفس النابعة من ديننا الاسلامي الحنيف

    العفو والمسامحة سينتج عنه هدوء واستقرار وتطور
    فشكرا للرئيس الصالح ،، نقولها من أعماق قلوبنا .فقد أثبتت الأيام أن سياسته فعلاً حكيمة تنظر لي المستقبل بعين الحرص والحفاظ علي الوطن واستقرارة




    بعد 12 عاماً من الإقامة في الخارج
    القيادي المعارض "القهالي" يعود الأسبوع المقبل بمبادرة رئاسية
    الأربعاء - 17 - يناير - 2007 - الثورة نت






    أعلن مجاهد القهالي أمين عام التصحيح الناصري السابق المقيم في الخارج منذ حرب 94م أنه سيعود إلى البلاد الأسبوع المقبل وعبر القهالي في بيان صحفي انه كان لاتصال فخامة الأخ الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية قوة دفعه معنوية كبيرة حدت بي إلى ترجمة خيار الحلم الدائم بالعودة إلى ارض الوطن مشاركا وفاعلا في ملحمة البناء والتغيير مواطنا يحضر في أساس وتضاعيف المشهد المجتمعي اليمني في موقع المساهمة المسؤولة
    وأوضح القهالي في بيانه انه لم يكن ذلك الاتصال مجرد حديث عابر بل حمل في طياته روح المحبة والتسامح والمسؤولية الرفيعة فقد كان فخامته وكعادته مترعا بالشفافية رفيعا في مبادرته كبيرا في وطنيته وحاضنا لذاكرة المكان والزمان اللذين يتسعان للجميع مهما كانت الالتباسات والغوامض.
    لافتا إلى أنه تعلم من تجارب الوطن وحكمة الدهر ان الامل والتفاؤل اصل اصيل في معادلة التطور المجتمعي واليمن الجديد لم يعد مشابها لذلك الذي كان قبل حين
    مشيرا إلى أنه قد يختلف الفرقاء في الاراء والتقديرات وقد يكون الخطأ حاضرا في كل اجتهاد وقال :
    اننا بحاجة جميعا إلى تعلم فن الخلاف والاختلاف على قاعدة المصلحة العليا للوطن كما اننا بحاجة إلى ثقافة جديدة تغادر ثقافة المصادرة والالغاء المتبادل نتساوى جميعا في مسؤوليتنا المشتركة عن اخطاء الماضي وحسناته ويبقي الوطن هو الاساس المكين والحصن الحصين لنا جميعا.
    وقالت من مصادر مطلعة ان القهالي سيعود إلى اليمن الخميس بعد القادم الـ25 من يناير الجاري قادما من دولة الإمارات العربية المتحدة
    وكان القهالي (56عاما) قد تخرج من الكلية الحربية عام 1968م برتبة ملازم ثانٍ ثم تعين قائد سرية في لواء العاصفة فقائدا للكتيبة الثالثة عاصفة وشارك في تأسيس قوات العمالقة ثم قائداً لمدرسة العمالقة لتدريب الوحدات الخاصة.
    وتعين بعد ذلك أركان حرب اللواء الثالث عمالقة ثم قائدا للواء الأول مشاة في تعز الذي انتقل إلى عمران عام 1975م وأسندت إليه قيادة الوحدات العسكرية في عموم المناطق الشمالية وعلى الصعيد السياسي كان عضواً في مجلس قيادة الظل لحركة 13يونيو واميناً عاماً لجبهة التصحيح الديمقراطية ثم نائبا لرئيس الجبهة الوطنية وسكرتيراً للعلاقات الداخلية في عدن.
    وبعد إعادة تحقيق الوحدة أصبح اميناً عاماً لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري وتم تعيينه عضواً في أول برلمان بعد الوحدة كما تم انتخابه عضواً في مجلس النواب عام 1997م.
    وفي مايلي نص البيان الصحفي للشيخ مجاهد القهالي الذي أعلن فيه قراره بالعودة إلى البلاد :
    ان الأوان للعودة إلى مرابع الطمأنينة والحياة السوية فقد شاءت الأقدار ان اكون خارج الواحة الحميمة للوطن الغالي ولسنوات عديدة كنت خلالها ومازلت مهجوسا برفعة اليمن ومكانته ودوره التاريخي والان وبعد كل سنوات الاعتمال والحيرة اجد نفسي مناسبا مع الطبيعة السوية لليماني الغيور المحب لأرضه وشعبه.
    قد يخلتف الفرقاء في الآراء والتقديرات وقد يكون الخطأ حاضرا في كل اجتهاد.
    اننا بحاجة جميعا إلى تعلم فن الخلاف والاختلاف على قاعدة المصلحة العليا للوطن كما اننا بحاجة إلى ثقافة جديدة تغادر ثقافة المصادرة والإلغاء المتبادل نتساوى جميعا في مسؤوليتنا المشتركة عن أخطاء الماضي وحسناته ويبقي الوطن هو الأساس المكين والحصن الحصين لنا جميعا.
    لقد كان لاتصال فخامة الأخ الرئيس على عبد الله صالح قوة دفعه معنوية كبيرة حدت بي إلى ترجمة خيار الحلم الدائم بالعودة إلى ارض الوطن مشاركا وفاعلا في ملحمة البناء والتغيير مواطنا يحضر في أساس وتضاعيف المشهد المجتمعي اليمني في موقع المساهمة المسؤولة.
    لم يكن ذلك الاتصال مجرد حديث عابر بل حمل في طياته روح المحبة والتسامح والمسؤولية الرفيعة فقد كان فخامته وكعادته مترعا بالشفافية رفيعا في مبادرته كبيرا في وطنيته وحاضنا لذاكرة المكان والزمان اللذين يتسعان للجميع مهما كانت الالتباسات والغوامض.
    لقد تعلمت من تجارب الوطن وحكمة الدهر ان الأمل والتفاؤل أصل أصيل في معادلة التطور المجتمعي واليمن الجديد لم يعد مشابها لذلك الذي كان قبل حين , ذلك ان كامل التطورات والتراكمات المجتمعية على مختلف الأصعدة تؤشر لوطن مغاير وعهد مختلف حتى وان حمل في مسيرته العديد من الكوابح والموروثات السلبية اتساقا مع نواميس التطور ومقتضياتها.
    ان هذه الحقيقة بالذات تجعلنا نمسك بجمرة العطاء المتفاعل الصبور والناظر لما وراء الاكام والهضاب الأمر الذي يقتضي منا جميعا مغادرة المألوف غير المأسوف عليه والتسامق مع الزمن ومقتضياته إسهاما في التغيير وتعزيزا لارداة الفعل البناء.
    أعود إلى الوطن ضمن هذه الرؤى والتقديرات الموصولة برغبة فخامة الرئيس القائد الرائية لما هو ابعد من المنظور المباشر.
    نعم انه الوطن يتسع لنا جميعا وفيه نجد أنفسنا ونعيد إنتاج ذواتنا متناغمين مع عوالنا الداخلية بدلا من التآكل المعنوي والروحي في دنينا الغربة الثقيلة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-17
  5. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0


    اما هذة فلا ينكرها احد ....!!

    اسعد الله اوقاتك اخي الخط المستقيم

    ودام الله ولي امرنا وارشدة الى الحق ورزقة ببطانه صالحة




    جل التحايا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-17
  7. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0


    اما هذة فلا ينكرها احد ....!!

    اسعد الله اوقاتك اخي الخط المستقيم

    ودام الله ولي امرنا وارشدة الى الحق ورزقة ببطانه صالحة




    جل التحايا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-17
  9. السامي200

    السامي200 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,728
    الإعجاب :
    0
    (( ومن عفا واصلح فأجره على الله ))

    (( والكاظمين الغيض والعافين عن الناس ))

    (( ولمن صبر وغفر إن ذالك من عزم الأمور )) !!!!!!


    كل التقدير للخط المستقيم
    دمت في الق .. وإبداع .........
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-17
  11. السامي200

    السامي200 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,728
    الإعجاب :
    0
    (( ومن عفا واصلح فأجره على الله ))

    (( والكاظمين الغيض والعافين عن الناس ))

    (( ولمن صبر وغفر إن ذالك من عزم الأمور )) !!!!!!


    كل التقدير للخط المستقيم
    دمت في الق .. وإبداع .........
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-17
  13. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    الرد الاول والثاني لمطبلين !!

    ادخل ذحين انا شيز او ادخل اطبل مع الجماعة .. وقدهي رحمة !!

    يا مطبلين هي صفقة سياسية .. سيرجع وسيكتب له راتب له ولعياله ومرافقين وبيت وسيارة

    وكلة من عرضك انت وهو يا جياع !!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-17
  15. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4
    الرد الاول والثاني لمطبلين !!

    ادخل ذحين انا شيز او ادخل اطبل مع الجماعة .. وقدهي رحمة !!

    يا مطبلين هي صفقة سياسية .. سيرجع وسيكتب له راتب له ولعياله ومرافقين وبيت وسيارة

    وكلة من عرضك انت وهو يا جياع !!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-17
  17. الـمســافــر

    الـمســافــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    441
    الإعجاب :
    0
    الوطن يتسع للجميع

    من اقوال الرئيس الصالح​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-17
  19. الـمســافــر

    الـمســافــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    441
    الإعجاب :
    0
    الوطن يتسع للجميع

    من اقوال الرئيس الصالح​
     

مشاركة هذه الصفحة