ماذا تعرف عن الحصبة؟

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 537   الردود : 0    ‏2002-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-10
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    تعريف الحصبة :
    الحصبة measles
    مرض حاد شديد السراية، يتميز بالتظاهرات التالية: حرارة ، سعال ، زكام ، التهاب
    ملتحمة، اندفاع على مخاطية الفم(بقع كوبليك) أو الشفة مع اندفاع جلدي لطخي
    حطاطي منتشر.
    السببيات و الوبئيات :
    تسبب الحصبة نظيرة المخاطية Paramyxovirus ، و تنتشر بشكل أساسي يالقطيرات
    المحمولة من الأنف و الفم في دور الطليعة أو المراحل الباكرة من دور الاندفاع
    (الطفح)، أو بواسطة جزيئات القطيرات المحمولة في الهواء. و يعج الانتشار غير
    مباشر بالاشخاص غير المصابين أو بواسطة الادوات شيئا غير مالوفا. و تبدأ فترة
    سراية المرض قبل 2-4 أيام من ظهور الطفح و تستمر خلال المرحلة الحادة منه. و
    تختفي الحمة من مفرزات الخلق و الأنف في نفس الوقت الذي يزول فيه الطفح. و لا
    يسبب التقشر الخفيف الذي يحدث بعد ذلك أي عدوى للاشخاص المجاورين.
    و تعد الحصبة و الحماق Chickenpox أكثر الامراض الخنجية سراية. و قد كانت
    اوبئة الحصبة ، قبل تطبيق برامج التلقيح ، تحدث كل 2-3 سنوات مع حدوث جائحات
    موضعية في الفواصل فيما بينها. و خلال السنوات الاخيرة ارتفعت في الولايات
    النتحدة الامريكية معدلات الهجمات النوعية للسن بحيث أصبحنا نرى اوبئة متكررة
    عند مرهقين و صغار الحهول مع حالات مفردة عند الرضع و صغار الاطفال. و يكتسب
    الرضيع من أمه المصابه بالحصبة خلال الحمل مناعة منفعلة تمر عبر المشيمة خلال
    جزء كبير من السنة الولى من العمر، و تبدأ بعدها نسبة التعرض للاصابة بالارتفاع
    . و تكسب الاصابة بالحصبة مناعة دائمة.
    الاعراض و العلامات:
    تبدأ الحصبة النموذجية بعد حضانة7-14 يوما بحرارة بادرية و زكام و سعال و نوبي
    و التهاب ماتحمة. و تظهر بقع كوبليكKoplik’s Spots الواصمة بعد ذلك ب2-4
    أيام على نخاطية الفم أمام الطواحن العلوية الاولى و الثانية، و تشبه هذه البقع
    حبات الرمل الابيض على قاعدة حمامية ، لكنها قد تتسع لتشكل سطحا حماميا مبقعا.
    و يظهر ايضا التهاب البلعوم المخاطية الحنجرية و الرغامية القصبية. و بيدي فحص
    مفرزات الانف و مخاطية الفم و البلعوم ،و غالبا الثفالة ، البولية خلايا عملاقة
    عديدة النوى.
    و يظهر الطفح المميز بعد 3- 5 أيام من بداية الاعراض عادة ، أي بعد 1-2 بوم منن
    ظهور بقع كوبليك. و يبدأ الطفح أمام الاذنين و تحتهما و على جانب العنق بشكل
    غير منظمة تصبح فيما بعد حطاطية ، و تمتد بسرعة خلال 24-48 ساعة الى الجذع و
    الاطراف، و في هذه الحالة تبدأ اللطخات الموجودة على الوجه بالتلاشي . و قد
    تشاهد حبرات أو كدمات في الاندفاعات الشديدة خاصة.
    في ذروة المرض قد ترتفع الحرارة فةق 40°م، و يمكن أن تترافق مع وذمة حول الحجاج
    و التهاب ملتحمة و رهاب الضوء و سعال انتيابي و اندفاعات منتشرة مع حكة خفيفة،
    و تنقص الكريات البيض مع زيادة نسبية في اللمفاويات. و تتناسب الاعراض العامة
    مع شدة الاندفاع الجلدي و تختلف من جائحة لاخرى. و تزول الحرارة بشكل تدريجي
    خلال 3-5 أيام ، و يشعر المريض بالتحسن و يبدأ الطفح بالزوال بسرعة مخلفا تصبغا
    بني نحاسي يتبعه تقشر .
    الانذار و المضاعفات :
    ان الوفيات من الحصبة قليلة في الاطفال الاصحاء و الجيدي التغذية ، و يمر الداء
    بشكل سليم ما لم يختلط المرض باحدى المضاعفات الشائعة كذات الرئة (خاصة عند
    الرضع) و التهاب الاذن الوسطى و الاخماج الجرثومية الاخرى. و يتعرض مرضى الحصبة
    بشكل شديد لخمج المكورات العقدية. و تسبب الحصبة تثبيطا عابرا في فرط الحساسية
    المتاخر مما يسبب سلبية عابرة في الاختبارات الجلدية التي كانت ايجابية فيما
    سبق كاختبار السلين ، كما قد تزيد خطورة أفة سلية فعالة أو تفعل آفة سلية
    هاجعة، و تتظاهر المضاعفات الجرثومية باشتداد الحرارة و تغير التعداد من نقص
    الكريات البيض الى زيادتها ، و ظهور الدعث و الالم أو الانحطاط.
    و قد يختلط الطور الحاد من الطفح مع فرفرية الصفيحات المترافقة أحيانا مع
    تظاهرات نزفية خطيرة.
    الوقاية:
    ان اللقاح الحاوي على حمة الحصبة الحية المضعفة يعطي مناعة لتلك مناعة مشابهة
    لتلك الحاصلة بعد الاصابة بالحصبة نفسها. و يسبب اللقاح خمجا طفيفا أو غير
    ظاهر ، غير معد مع ظهور اضداد مشابهة للاضداد المشاهدة في سياق الاصابة
    بالحصبة. و ترتفع الحرارة أكثر من 38°م بعد اليوم 5-12 من اللقاح في أقل من 5 %
    من الملقحين و هي تترافق غالبا مع ظهور الطفح . ويندر حدوث الارتكاسات العصبية
    . و ان اعطاء الغلوبولين المناعي ضد الحصبة (MIG ) أو الغلوبولين المناعي
    المصلي بمقدار 0.25مل/كغ داخل العضل ، يتبع باللقاح الحي بعد 8 أسابيع من ذلك
    أو عندما تسمح حالة المريض بذلك. أما المرضى المعرضون القابلون للاصابة و الذين
    لا تسمح حالتهم الصحية باستعمال اللقاح الحي(ابيضاض، تثبيط مناعي، عوز مناعي
    مركب..) فهم يعطون الMIG المناعة المصلية بمقدار0.5مل/كغ في العضل(على الا
    تتجاوز الجرعة 15 مل). و اذا اظهر هؤلاء المرضى المثبطون مناعيا اضطرابات نزفية
    كقلة الصفيحات، يمكن أن يعطوا الغلوبلين في الوريد.
     

مشاركة هذه الصفحة