قصه الولد العاق......مؤثره جدا

الكاتب : rayan31   المشاهدات : 523   الردود : 0    ‏2002-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-10
  1. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    خواني خواتي الكرام
    اسرد عليكم قصه بكتني ولااعلم لماذا البكاء اهو على بطلة القصه ام لاني مرهف الاحساس واتأثر بسهوله للاحداث المحيطه بي ، احد الاخوان قال لي نزول الدمع من العين نعمة من الله لانه يرقق قلب المسلم على اخيه المسلم .
    المهم القصه منقوله من جريدة الخليج والذي قراء عدد اليوم لابد انه قرائها واعيدها للاستفاده من العبره التي تحيط بهذه القصه وبطلتها .

    اتفق على ورفاقه للذهاب الى احد الشواطىءحيث الهدوء والجو الجميل شتروا اللحم والفحم ودلة الشاي ولم ينسوا العود حيث يجيد احمد العزف والغناء ، تجمع الاصدقاء عند نقطة الانطلاق وتوجهوا الى المكان المتفق عليه وضعوا الحصر على الارض وافترشوها وبدؤوا بالسوالف والغناء ، وفرقوا العمل فيما بينهم فهذا يقطع الخضار للسلطه وذاك يضع اللحم في الاسياخ ووضعوا مفرشا كبيرا بعد ان انهوا شواء اللحم وتجمعوا حوله ليأكلوا، وقبل ان يلميوا اي شي تناهى لهم صوت ينادي من بعيد سالم اين انت ياوليدي تعجب الجميع من وجود امراه في مثل هذا المكان وهذا الوقت فاقتربوا من الصوت ليجدواامراه عجوز بالكاد تستطيع السير الاعياء باد على وجهها المملوء بالخطوط والتجاعيد ، اقتربوا منها وبادرها راشد بالسؤال ماذا تفعلين هنا ياامي ؟ قالت انني ابحث عن ولدي سالم فقد نزلني هنا لان السياره تعطلت وقال بيرجع لي وتأخر وايد وانا خايفه عليه قال لها تعرفين رقمه ؟ قالت لاوالله ياوليدي ولكنه قبل مايسير عطاني هذه الفلوس وهالورقه وقال لي خليه عندك الين ارجع ووجد راشد مبلغ مائتين درهم وورقه مكتوب عليها الرجاء ممن يجد هذه السيده ان يضعها في اقرب بيت للعجائز !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    الصدمه عقدت لسانه واصدقائه ينظرون اليه ليعلموا ماهو الشي المدون على الورقه فاعطاهم الورقه وهو ينظر الى تلك العجوز المسكينه تخيل والدته مكانها فكاد يبكي وتمنى لو انه يعلم اين هو ويضربه ضربا مبرحا سألوه ما العمل الان قال يجي ان نبلغ الشرطه وافق الجميع وامسكوا يدها لمساعدتها على الجلوس حتى ترتاح وتأكل شيئا او تشرب شربة ماء فقالت دعوني لااستطيع ان اكل وسالم ضايع مني اي امي هذه ياامي ادعوا الله انه ينزل علي عذاب سرمدي اذا انا فعلت بك ما فعله هذا الحقير بأمه عموما نعود الى القصه لقد تأخر كثيرا لعل شيئا سيئا اصابه وقامت قائلة سأعود الى حيث تركني لانه اذا وصل ما لقاني سيقلق علي قالوا حسنا نحن ننتظره وانت اجلسي هنيه وكلي شيئا من الطعام لكنها لم تقبل وعادت من حيث اتت وعندما حاولوا اعادتها صرخت بهم قائلة ارجوكم دعوني وشأني اقترب منها راشد وقال حسنا يا خاله لكنني اردت ان اعيدلك الفلوس فاخذتها منه وربتت على يده شاكره وابتعدت تتعثر بخطواتها .
    ارادالشباب اكمال السهره بعد ان اتصلوا بالشرطه لكن لااحد منهم استطاع وضع لقمه واحده في فمه من قهرهم على تلك السيده .
    وصلت الشرطه واستجوبوا الشباب عنها فاخبروهم بما جرى فقالوا لهم الم تسالوها عن اسم ابنها فاجابوهم بانها كانت متوتره بحيث انهم كرروا سؤالهم عن اسمه الكامل لكنها كانت لاتردد سوى اسمه الاول فقط .
    انطلقت الشرطه للبحث عنها في ذلك الشاطىء خائفين من ان تكون قد غرقت لانهم لم يروا احد بطريقهم بحثوا وراء الصخور الكثيره الموجوده هناك علها تكون قد جلست لترتاح في ذلك الوقت قرر الشباب العوده الى منازلهم لانهم لم يعودوا قادرين على اكمال سهرتهم مع انهم حاولوا بقى الطعام كما هو لم يذق احد طعمه فنظفوا المكان وانطلقوا عائدين .
    لم يستطع راشد النوم فكان يذرع الغرفه ذهابا وايابا وهو يفكر بتلك السيده المسكينه يتذكر تقاطيع وجهها الخوف بادي في عينيها على ولدها لماذا فعل ذلك ؟ هل كان في حالة سكر ام تعاطى المخدرات عندما تصرف هكذا ؟ ممكن لان لاشي في الدنيا يجعل ولدا يرمي والدته بتلك الطريقه اخيرا قرر ان يعود الى الشاطىء ليطمئن عليها وهكذا سار .
    عندما وصل وجد سيارة الشرطه مازالت هناك بالاضافه لسيارة اسعاف وعدد كبير من الناس اوقف سيارته مكانها وتوجه ناحية تجمع الناس يدفعهم بيديه وهو يسأل ما جرى ؟ رأي المسعفين يضعون السيده المسكينه على النقاله وهي لاتتحرك تعلقت عيناه بها والدموع تسيل على خديه دون ان يشعر اقترب من الشرطي وقال ما جرى لها ؟ فاجابه بعد ان تعرف اليه عندما وجدناها بعد بحث طويل اقتربنا منها لنأخذها فاعتقدت المسكينه ان ولدها تعرض لسوء فأخذت ترتجف وتصرخ وتناديه حاولنا تهدئتها لكن قلبها لم يتحمل خوفها عليه فوقعت على الارض وما هي الا دقائق حتى اسلمت الروح
    لااله الا الله يالبشاعة الجرم كتب الطبيب في تقريره ان الضغط عندما كان مرتفعا جدا اكيد من شدة القلق وهذا ماسبب لها الاغماء ناهيك عن ضعف قلبها رحمها الله توفيت خوفا على ولد عاق كان هو السبب في وفاتها ماتت ولم تعرف ان ولدها رماها في الطريق ناسيا تعبها وسهرها عليه متناسيا انها اغلى البشر كلهم استطاع ان يهرب من عدالة الارض لكنه نسى الاهم وهي عدالة السماء عدالة الله
    انا لله و انا اله لا رجعون
     

مشاركة هذه الصفحة