شيـــــــــــاطيـــــــن الانـــــــــــس ! فــــــــــي الادب !

الكاتب : Good Doer   المشاهدات : 626   الردود : 0    ‏2001-04-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-04-07
  1. Good Doer

    Good Doer عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-26
    المشاركات:
    105
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوة الاسلام: لما لهذا الموضوع من أهمية، ارتأيت أن انقله الى ساحتنا الكريمة...للتبصير والاستفادة من ما يفعله اؤلئك الذين يحسبون على الاسلام بأنهم مسلمون...إنهم تلك الفئة التي حاربت الله في كتاباتهم فعليهم من اللـــــــه ما يستحقون...
    انقله من منتدى الثريا بقلم الاخ راحل..جزاه الله خيرا ولا زال الاخ قيد البحث والتعليق على أمثال هؤلاء..فلنسأل الله سبحانه وتعالى ان يجعله في ميزان حسناته...

    _________________________________________________________


    نزار قباني ، محمود درويش ، توفيق صائغ ، أمل دنقل ، معين بسيسو .
    .
    .
    أسماء تحسب على الأدب ، وليس لها من الأدب نصيب .....
    .
    .
    شياطين إنس كل منهم لسان حاله يقول :
    .
    .
    وكـنــتُ امرءا من جـند إبـلـيـس فارتقـى
    بـي الحـال حتى صار إبليس من جنـدي
    .
    .
    وسأتناول الشياطين الذين ذكرت أسماءهم آنفا كل واحد على حده ....
    .
    .
    .
    أذكر بعض كـفرياتهم ، وأفكارهم ، وآرائهم مفندا لها ، موضحا شرها ...
    .
    .
    ولنبدأ بـــــ :
    ..
    .
    .
    ( نزار قباني ) لعظيم شره .... وانتشار مكره ....
    .
    .
    قرأتُ في كتاب ( أسئلة الشعر ) لمنير العكش ... مقابلة مع ( نزار قباني ) .....
    .
    .
    بيَّن فيها نهجه في الحياة والشعر ، وجلَّى فيها كفره وزندقته ، وخروجه على الدين ، وخروجه من الدين .....
    .
    .
    ووضح فيها حقده الدفين ، ورأيه المشين ....
    .
    .
    وكشف عن عقلِه الأخرقِ الستار ، وفضح نفسه بأحمق الأفكار .....
    .
    .
    يقول وعليه من الله ما يستحق .... متحدثا عن الله ، وعن الشعور الديني ، وعن الكفر ....
    .
    .
    .

    (( إن الله هو دبيب شعري ، وإيقاع صوتي في داخلي ، والشعور الديني لدي هو شعور شعري ، والكفر عندي هو موت صورة الله – القصيدة – في أعماقي ))
    .
    .
    فأي كفر بعد هذا الكفر .... حسبنا الله ونعم الوكيل .....
    .
    .
    .
    وهاهو الخبيث المخبث يعلن أن عبادته هي الشعر .... يقول :
    .
    .
    (( كل كلمة شعرية تتحول في النهاية إلى طقس من طقوس العبادة والكشف والتجلي ... ))
    .
    .
    ثم يردف قائلا ، وبئس ما قال :
    .
    .
    (( كل شيء يتحول بالشعر إلى ديانة ، حتى الجنس يصير دينا .. ))
    .
    .
    قبحه الله من سافل منحط ...
    .
    .
    ثم يقول - غضب الله عليه ولعنه وأعد له جهنم وساءت مصيرا- :
    .
    .
    (( والغريب أنني أنظر دائما إلى شعري الجنسي بعينيْ كاهن ، وأفترش شعَر حبيبتي كما يفترش المؤمن سجادة صلاة ... ))
    .
    .
    واها لهذه الكلمات التي تتقيأ منها الآذان ....
    .
    .
    فما أشقى قائلها !!! وما أسخف عقله وفكره !!! صاحب الفطرة المنكوسة ....
    .
    .
    بل بلغ الأمر بهذا الأبله أن قال كفرا لم يكفره من قبله كافر، ولا أظن أن كافرا بعده سيقول بمثل ما قال ....
    .
    .
    قال وعليه بما قال اللعنةُ والبوار :
    .
    .
    (( وماذا يكون الشعر الصوفي ، سوى محاولة لإعطاء الله مدلولا جنسيا ..؟!!
    .
    .
    تبا له وسحقا .....
    .
    .
    وهاهو عليه الغضب يتنصل من مراقبة الله له ، ويرى أنه حر في شعره ، وليس لأحد أي سلطة عليه حتى الله ....
    .
    .
    يقول : (( وليس ضروريا أن يصطدم الله والشاعر ؛ لأن سلطة الأول محصورة في مبادئ الخير والشر ... وتقييم أعمال البشر .....
    .
    .
    أما التالي فيحكم على أرض أخرى هي أرض الإبداع الفني .....
    والعمل الفني لا يخضع لمقاييس الخير والشر ، سماوية كانت أم أرضية ...))
    .
    .
    ونحن نقول ألست من البشر أيها الحقير ، كي تخضع لتقييم الله لك ... ثم أَليس الشعر من أعمال البشر ... ؟؟؟؟!!!!
    .
    .
    إنك أيها الأبله لفي حمق وتغفيل ليس لهما نظير بمقولتك هذه ....
    .
    .
    ومن حمق هذا السافل المنحط وسذاجة فكره أن نفى أن الله يأمر بالخير ، وينهى عن الشر ....
    .
    .
    ويُعيد كل ذلك لاختراع البشر قائلا :
    .
    .
    (( قيم الخير والشر نحن اخترعناها ، وهي ليست كلاما نهائيا مكتوبا على اللوح الإلهي ... ))
    .
    .
    ويرى هذا الوغد أن الإنسان يتحدى الله في كثير من الأمور ... بل ويتفوق عليه في أعظمها .....
    .
    .
    فويل له ثم ويل له من مقولته هذه ....
    .
    .
    حيث قال : (( الإبداع السماوي ] يريد إبداع الله [ والإبداع البشري حصانان يتسابقان من أجل الوصول إلى الأجمل ....))
    .
    .
    ثم يقول : ((ولقد استطاع الإنسان المبدع في كثير من الحالات أن يتفوق على إبداع الطبيعة ....))
    .
    .
    له الويلات ... من ***** ضال ....
    .
    .
    ثم يقول : ((أما عالَم الشعر فقد تفوق الحصان الإنساني تفوقا حاسما ؛ إذ لا شعر خارج الإنسان ......))
    .
    .
    فإن قلنا لهذا المعتوه : أوليس الله هو الذي مكن الإنسان من الشعر ...؟؟؟!!
    .
    .
    ولقد وجه له هذا السؤال فقال :
    .
    .
    (( لا أزال أصر على أن السماء لا تعرف أن تكتب شعرا ، وأن الشعر محصور في الإنسان .... ))
    .
    .
    ثم يقول متهما الله جل جلاله بالجهل وعدم المعرفة ، وأنه سبحانه يفعل أشياء لا يدري ما هي ، وما دورها في الحياة ، وما عملها ؟؟؟؟
    يقول : (( القلب الإنساني قــمــقــم رماه الله على شاطئ الأرض ، وأعتقد أن الله نفسه لا يعرف محتوى هذا القــمــقــم ...... ))
    .
    .
    .
    فوا عجبا ممن يعترض على الله ، ويرميه بالنقص .... ثم يدعي الكمال ....
    .
    .
    أين عقله ؟؟!! أ تُرى الله خلق له عقلا كاملا ، وفي صفاته نقص .... تعالى الله عما يقول الظالمون الملحدون علوا كبيرا ....
    .
    .
    .
    .
    ولقد صدق البارودي حين قال : (( بُغضُ الفضيلة شيمة الجهلاء )) .....
    .
    .
    .
    .
    للهم إننا نبرؤ إليك من هذا الملحد المضل ، الذي كان على البشرية داء ووباء ، وعلى الأخلاق حربا وبلاء ....
    .
    .
    .
    اللهم لا تُنْزل علينا سخطك ، وارحمنا يا ربنا ، وأجرنا من عذابك ، وأليم عقابك ... .
    وتقبلوا تحيات أخيكم :

    راحـــــــــــــــــــل

    +_+_+_+_+

    عزيزي الكاتب لا يسمح هنا بتكفير أحد أو استخدام الألفاظ المذكره أعلاه ، هذا مجلس أدبي وليس ديني .

    المشرف .

    ___________________________________________________________

    ttp://www.islamway.com/ediscussion/showthread.php
    ?threadid=1391


    [معدل بواسطة Good Doer ] بتاريخ 07-04-2001 [ عند 03:31 AM]
     

مشاركة هذه الصفحة