اليمن الأولى عربيا في مكافحة الفساد والحكم الجيد

الكاتب : شهاب21   المشاهدات : 1,788   الردود : 50    ‏2007-01-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-14
  1. شهاب21

    شهاب21 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-09-16
    المشاركات:
    3,241
    الإعجاب :
    0
    قرات موضوع في نبا نيوز ولم اصدق نفسي واظن ان لااحد عاقل يستطيع تصديقه

    رجاء بعد قرائت الموضوع دلونا عن اي يمن يتحدث التقرير جزاكم الله خيرا
    افانا اشك ان هناك يمن اخر غير الذي نعرفه ربما في اوربا او في اي مكان اخر غير معلوم :D






    احتلت الجمهورية اليمنية المرتبة الأولي في أحدث تقييم أعده البنك الدولي للدول العربية التي تمكنت من تحقيق انجازات قياسية في مجالي مكافحة الفساد والحكم الجيد تليها المملكة المغربية.
    أعلن ذلك السيد روبرت واسل مسئول تنفيذ أعمال البنك الدولي المتعلقة بالحكم الجيد والإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - رئيس فريق الخبراء المكلف بتحديث نظام الخدمة المدنية في اليمن .. في حلقة نقاش خاصة نظمها البنك الدولي الاحد بصنعاء حول مكونات الاستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي المتعلقة بمكافحة الفساد والحكم الجيد .
    وأشاد السيد روبرت بالانجازات التي حققتها اليمن على صعيد مكافحة الفساد وتعزيز مقومات الحكم الجيد ما مكنها من تصدر قائمة البنك الدولي للدول العربية الأكثر انجازا في مكافحة الفساد والحكم الجيد.
    وأوضح مسئول الحكم الجيد في البنك الدولي أن الإستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي ترتكز على ثلاثة مكونات الأول يتمحور على المستوي القطري والثاني يعُني بضمان تنفيذ المشاريع الممولة من البنك الدولي على درجة عالية من الشفافية والنزاهة فيما يرتكز المكون الثالث على فتح ارتباطات بين البنك الدولي والدول والمؤسسات المانحة للاشتراك في نشر قضايا تتعلق بالحكم الجيد ومكافحة الفساد . . مشيرا إلى أن البنك الدولي وفي أطار جهوده لاستكمال هذه الإستراتيجية حرص من خلال تنظيم حلقة النقاش الحالية على التشاور مع خمسين دولة حول العالم من بينها اليمن حول مكوناتها ..معتبرا أن تقييم الحكومة اليمنية لمستوي أداء البنك الدولي من خلال أنشطه المختلفة في البلاد يحتل أهمية كبيرة لدي مسئولي البنك .
    عبد الكريم إسماعيل الارحبي وزير التخطيط والتعاون الدولي أكد من جانبه أن الإستراتيجية الحكومية الهادفة إلى تنفيذ مقررات الأجندة الوطنية للإصلاحات حققت تقدما قياسيا خلال الأشهر المنصرمة من العام 2006م ..مشيرا إلى أن ما حققته اليمن على هذا الصعيد قوبل بتقدير كبير من قبل الدول والمؤسسات الدولية
    المانحة وعلى رأسها البنك الدولي .
    واعتبر الوزير الارحبي في كلمته في افتتاح حلقة النقاش أن استراتيجية البنك الدولي جاءت في وقت مناسب كون اليمن من الدول التي تولي قضيتي مكافحة الفساد وتعزيز مقومات الحكم الجيد اهتماما كبيرا وهو ما أثبتته التوجهات الحكومية اليمنية المشهود لها دوليا في هذا الصدد .
    وقد جرى خلال الحلقة إستعراض مكونات وأهداف الإستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي في مجالي مكافحة الفساد والحكم الجيد وآلياتها التقييميه.. وكذا جهود اليمن في مكافحة الفساد والحكم الجيد وتقييم البنك الدولي لهذه الجهود.
    وطرح المشاركون في الحلقة عدد من الرؤي المتعلقة بتقييم مؤسساتهم لمستوي أداء البنك الدولي في الأنشطة والمشاريع المتعلقة بطبيعة مهام وانشطة هذه الوزارات والمصالح الحكومية .
    شارك في حلقة النقاش الأخوة عبد الكريم الارحبي وزير التخطيط والتعاون الدولي وحمود الصوفي وزير الخدمة المدنية والتأمينات والدكتور/غازي الأغبري وزير العدل وعدد من المسئولين التنفيذيين في مختلف الوزارات والمؤسسات والجهات الحكومية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-14
  3. شهاب21

    شهاب21 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-09-16
    المشاركات:
    3,241
    الإعجاب :
    0
    قرات موضوع في نبا نيوز ولم اصدق نفسي واظن ان لااحد عاقل يستطيع تصديقه

    رجاء بعد قرائت الموضوع دلونا عن اي يمن يتحدث التقرير جزاكم الله خيرا
    افانا اشك ان هناك يمن اخر غير الذي نعرفه ربما في اوربا او في اي مكان اخر غير معلوم :D






    احتلت الجمهورية اليمنية المرتبة الأولي في أحدث تقييم أعده البنك الدولي للدول العربية التي تمكنت من تحقيق انجازات قياسية في مجالي مكافحة الفساد والحكم الجيد تليها المملكة المغربية.
    أعلن ذلك السيد روبرت واسل مسئول تنفيذ أعمال البنك الدولي المتعلقة بالحكم الجيد والإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - رئيس فريق الخبراء المكلف بتحديث نظام الخدمة المدنية في اليمن .. في حلقة نقاش خاصة نظمها البنك الدولي الاحد بصنعاء حول مكونات الاستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي المتعلقة بمكافحة الفساد والحكم الجيد .
    وأشاد السيد روبرت بالانجازات التي حققتها اليمن على صعيد مكافحة الفساد وتعزيز مقومات الحكم الجيد ما مكنها من تصدر قائمة البنك الدولي للدول العربية الأكثر انجازا في مكافحة الفساد والحكم الجيد.
    وأوضح مسئول الحكم الجيد في البنك الدولي أن الإستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي ترتكز على ثلاثة مكونات الأول يتمحور على المستوي القطري والثاني يعُني بضمان تنفيذ المشاريع الممولة من البنك الدولي على درجة عالية من الشفافية والنزاهة فيما يرتكز المكون الثالث على فتح ارتباطات بين البنك الدولي والدول والمؤسسات المانحة للاشتراك في نشر قضايا تتعلق بالحكم الجيد ومكافحة الفساد . . مشيرا إلى أن البنك الدولي وفي أطار جهوده لاستكمال هذه الإستراتيجية حرص من خلال تنظيم حلقة النقاش الحالية على التشاور مع خمسين دولة حول العالم من بينها اليمن حول مكوناتها ..معتبرا أن تقييم الحكومة اليمنية لمستوي أداء البنك الدولي من خلال أنشطه المختلفة في البلاد يحتل أهمية كبيرة لدي مسئولي البنك .
    عبد الكريم إسماعيل الارحبي وزير التخطيط والتعاون الدولي أكد من جانبه أن الإستراتيجية الحكومية الهادفة إلى تنفيذ مقررات الأجندة الوطنية للإصلاحات حققت تقدما قياسيا خلال الأشهر المنصرمة من العام 2006م ..مشيرا إلى أن ما حققته اليمن على هذا الصعيد قوبل بتقدير كبير من قبل الدول والمؤسسات الدولية
    المانحة وعلى رأسها البنك الدولي .
    واعتبر الوزير الارحبي في كلمته في افتتاح حلقة النقاش أن استراتيجية البنك الدولي جاءت في وقت مناسب كون اليمن من الدول التي تولي قضيتي مكافحة الفساد وتعزيز مقومات الحكم الجيد اهتماما كبيرا وهو ما أثبتته التوجهات الحكومية اليمنية المشهود لها دوليا في هذا الصدد .
    وقد جرى خلال الحلقة إستعراض مكونات وأهداف الإستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي في مجالي مكافحة الفساد والحكم الجيد وآلياتها التقييميه.. وكذا جهود اليمن في مكافحة الفساد والحكم الجيد وتقييم البنك الدولي لهذه الجهود.
    وطرح المشاركون في الحلقة عدد من الرؤي المتعلقة بتقييم مؤسساتهم لمستوي أداء البنك الدولي في الأنشطة والمشاريع المتعلقة بطبيعة مهام وانشطة هذه الوزارات والمصالح الحكومية .
    شارك في حلقة النقاش الأخوة عبد الكريم الارحبي وزير التخطيط والتعاون الدولي وحمود الصوفي وزير الخدمة المدنية والتأمينات والدكتور/غازي الأغبري وزير العدل وعدد من المسئولين التنفيذيين في مختلف الوزارات والمؤسسات والجهات الحكومية .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-14
  5. شهاب21

    شهاب21 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-09-16
    المشاركات:
    3,241
    الإعجاب :
    0
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-14
  7. شهاب21

    شهاب21 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-09-16
    المشاركات:
    3,241
    الإعجاب :
    0
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-14
  9. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    بالفعل الاولى من الأخير!!! والواقع يشهد بذلك !!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-14
  11. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    بالفعل الاولى من الأخير!!! والواقع يشهد بذلك !!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-14
  13. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    وفي المقابل لنقرأ تقريرا اخر عن اليمن وهو تقريبا عكس هذا التقرير

    منظمة السلامة العالمية : اليمن تحتل ثالث أضعف دولة في مكافحة الفساد

    أرجعت ذلك الى ضعف الرقابة والمحاسبة .. منظمة السلامة العالمية : اليمن تحتل ثالث أضعف دولة في مكافحة الفساد

    13/1/2007

    ناس برس - متابعات


    تفوقت منظمات المجتمع المدني اليمنية على الحكومة في مكافحة الفساد حسبما أشار تقرير دولي أميركي صدر مؤخراً عن منظمة السلامة العالمية (Global Integrity ) إذ حصلت الأولى على 58% فيما حصلت الأخيرة على نسبة 38% فقط وبينهما حصلت أجهزة الرقابة العليا المختصة بمكافحة الفساد على نسبة 46% .
    وأفاد التقرير الذي صدر الأربعاء في واشنطن أن اليمن تحتل ثالث أضعف دولة في مكافحة الفساد بعد الكونغو وفيتنام من بين قائمةٍ تضم 43 دول شملها التقرير نشرت نتائج 41 دولة منها .

    وأرجعت مصادر التقرير نتائج التقرير إلى "ضعف الرقابة والمحاسبة التشريعية -لا سيما للأقوياء- هي المشكلة المُتزايدة للفسادِ، مشيراً إلى أن ذلك أيضاً ارتبط بالتَمويل السياسيِ، وضعف حماية من يبلغون أو يحاربون الفساد إلى جانب ضعف فعالية قوانين الحصول على المعلوماتِ في العديد مِن البلدان التي دخلت طور الدراسة..".

    وبحسب التقرير فإن اليمن ومن بين النسبة المئوية النهائية لكافة المؤشرات البالغة أكثر من 290 مؤشراً حصلت على 49 % فقط وهو رقم يضع اليمن في ذيل القائمة مع الكونغو 44 وفيتنام 74 من بين 41 دولة اكتملت بياناتها للنشر.

    وقد صنف التقرير الدول حسب النتائج إلى خمس فئات من حيث القوة في مكافحة الفساد ، دول "قوية جداً" وهي الحاصلة على نسبة 90 % فما فوق ، ودول "قوية" وهي الحاصلة على نسبة ما بين 80% –90% ، وأخر (معتدلة) وهي الحاصلة على نسبة ما بين 70% –80% ، وأخرى (ضعيفة) وهي الحاصلة على ما بين60% –70% ، فيما صنف الدول الحاصلة على أقل من 60 % دولٌ (ضعيفة جداً) في محاربة الفساد.

    يشار إلى أن التقرير اعتمد في تقييمه على ستة مجالاتٍ هي:
    * المجتمع المدني وأجهزة إعلام : ومن خلاله ينْظرُ إلى مستوى الشفافية وحصول العامة على المعلومات ، وقد حصلت اليمن في ذلك على نسبة 58 %.

    * الانتخابات : من حيث مشاركة المواطنين في الانتخابات ومستوى التصويت فيها وسلامتها، كذا التمويل السياسي للأحزاب المتنافسة، فضلاً عن الحملات الانتخابية ، وقد حصلت اليمن على معدل نهائي بلغ 55%.

    * المسؤولية الحكومية: من حيث مستوى المسؤوليةِ لدى السلطات التشريعيةِ، التنفيذيةِ والقضائيةِ ، وفي هذا المجال حصلت اليمن على نسبةٍ بلغت 38 %.

    * الإدارة والخدمة المدنية: وقد خضع التقييم في هذا المجال بمراقبة مستوى آداء أجهزة الخدمة المدنيةَ والإدارةَ، والاجراءات المتبعة لعملية التبليغ عن الفساد من قبل الموظف العام، والمواطن، وكذا آليات المناقصات والمشتروات والخصخصةِ وفيه حصلت اليمن 53% .

    * الإشراف والآليات التنظيمية: وينظر في هذا التصنيف لمستوى الإشرافِ والآلياتِ التنظيميةِ مثل آليات عمل ما يسمي (المحقق الوطني)، والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة "مؤسسة تدقيقِ عُلياِ"- والضرائبِ والجمارك، وتعليمات قطاعِ الماليةِ ، وفيه حصلت اليمن على 46% .

    * آليات وحكم القانون ضِدّ الفساد: وينظر أيضاً من خلال هذا التصنيف إلى قوانينِ الدولة لمحاربة الفسادَ، ووجود جهة عُليا لمحاربة الفسادَ ومدى نفوذ وقوة تطبيق القانون، وفيه حصلت اليمن على نسبة 60 % .

    جدير بالإشارة أيضاً أن (منظمة النزاهة العالمية) أدرجت اليمن ضمن الدول محل الدراسات لأول مرة للعام 2006م المنصرم، وتقول هذه المنطمة أنها "تقدم هذه التقارير السنوية لتقابل حاجات المجموعة الدولية لمصدر مستقل جدير بالثقة من المعلومات الغير متحيزة حول اتجاهات الحكم والفساد ، [وأنها] ليس لها أية مصالح مالية أو أيديولوجية أو حزبية..".

    ونوهت (النزاهة) في بيانٍ أرفقته تقريرها إلى ما تَلْعبه هذه التقديراتُ من دورِ مهمِ ( مع العديد مِنْ المؤشراتِ الأخرى ومصادرِ البياناتِ) في تَشكيل سياسة " البنك الدولي " والتقديراتَ المؤسساتيةَ لعملية CP I I"، التي تؤثر بشكل ملحوظ على مؤسسة البنك الدولي للتنمية، موضحة بأن ( 70 % ) من البلدان أثرت تقديرات المنظمة على سياسة البنك الدولي حولها.

    وأكدت المنظمة بأن شركة تحدي الألفيةَ (M.C.C)-وهي شركة حكومية أمريكية- تَختارُ البلدانَ التي تسعى للنمو الاقتصادي وتخفيضِ الفاقةِ من خلال تنفيذ تلك الدول لبرامج مستندة على التزامها إلى الحكمِ الجيد، وأنها تعتمد على بياناتِ وتقديراتِ (النزاهة العالمية) .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-14
  15. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    وفي المقابل لنقرأ تقريرا اخر عن اليمن وهو تقريبا عكس هذا التقرير

    منظمة السلامة العالمية : اليمن تحتل ثالث أضعف دولة في مكافحة الفساد

    أرجعت ذلك الى ضعف الرقابة والمحاسبة .. منظمة السلامة العالمية : اليمن تحتل ثالث أضعف دولة في مكافحة الفساد

    13/1/2007

    ناس برس - متابعات


    تفوقت منظمات المجتمع المدني اليمنية على الحكومة في مكافحة الفساد حسبما أشار تقرير دولي أميركي صدر مؤخراً عن منظمة السلامة العالمية (Global Integrity ) إذ حصلت الأولى على 58% فيما حصلت الأخيرة على نسبة 38% فقط وبينهما حصلت أجهزة الرقابة العليا المختصة بمكافحة الفساد على نسبة 46% .
    وأفاد التقرير الذي صدر الأربعاء في واشنطن أن اليمن تحتل ثالث أضعف دولة في مكافحة الفساد بعد الكونغو وفيتنام من بين قائمةٍ تضم 43 دول شملها التقرير نشرت نتائج 41 دولة منها .

    وأرجعت مصادر التقرير نتائج التقرير إلى "ضعف الرقابة والمحاسبة التشريعية -لا سيما للأقوياء- هي المشكلة المُتزايدة للفسادِ، مشيراً إلى أن ذلك أيضاً ارتبط بالتَمويل السياسيِ، وضعف حماية من يبلغون أو يحاربون الفساد إلى جانب ضعف فعالية قوانين الحصول على المعلوماتِ في العديد مِن البلدان التي دخلت طور الدراسة..".

    وبحسب التقرير فإن اليمن ومن بين النسبة المئوية النهائية لكافة المؤشرات البالغة أكثر من 290 مؤشراً حصلت على 49 % فقط وهو رقم يضع اليمن في ذيل القائمة مع الكونغو 44 وفيتنام 74 من بين 41 دولة اكتملت بياناتها للنشر.

    وقد صنف التقرير الدول حسب النتائج إلى خمس فئات من حيث القوة في مكافحة الفساد ، دول "قوية جداً" وهي الحاصلة على نسبة 90 % فما فوق ، ودول "قوية" وهي الحاصلة على نسبة ما بين 80% –90% ، وأخر (معتدلة) وهي الحاصلة على نسبة ما بين 70% –80% ، وأخرى (ضعيفة) وهي الحاصلة على ما بين60% –70% ، فيما صنف الدول الحاصلة على أقل من 60 % دولٌ (ضعيفة جداً) في محاربة الفساد.

    يشار إلى أن التقرير اعتمد في تقييمه على ستة مجالاتٍ هي:
    * المجتمع المدني وأجهزة إعلام : ومن خلاله ينْظرُ إلى مستوى الشفافية وحصول العامة على المعلومات ، وقد حصلت اليمن في ذلك على نسبة 58 %.

    * الانتخابات : من حيث مشاركة المواطنين في الانتخابات ومستوى التصويت فيها وسلامتها، كذا التمويل السياسي للأحزاب المتنافسة، فضلاً عن الحملات الانتخابية ، وقد حصلت اليمن على معدل نهائي بلغ 55%.

    * المسؤولية الحكومية: من حيث مستوى المسؤوليةِ لدى السلطات التشريعيةِ، التنفيذيةِ والقضائيةِ ، وفي هذا المجال حصلت اليمن على نسبةٍ بلغت 38 %.

    * الإدارة والخدمة المدنية: وقد خضع التقييم في هذا المجال بمراقبة مستوى آداء أجهزة الخدمة المدنيةَ والإدارةَ، والاجراءات المتبعة لعملية التبليغ عن الفساد من قبل الموظف العام، والمواطن، وكذا آليات المناقصات والمشتروات والخصخصةِ وفيه حصلت اليمن 53% .

    * الإشراف والآليات التنظيمية: وينظر في هذا التصنيف لمستوى الإشرافِ والآلياتِ التنظيميةِ مثل آليات عمل ما يسمي (المحقق الوطني)، والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة "مؤسسة تدقيقِ عُلياِ"- والضرائبِ والجمارك، وتعليمات قطاعِ الماليةِ ، وفيه حصلت اليمن على 46% .

    * آليات وحكم القانون ضِدّ الفساد: وينظر أيضاً من خلال هذا التصنيف إلى قوانينِ الدولة لمحاربة الفسادَ، ووجود جهة عُليا لمحاربة الفسادَ ومدى نفوذ وقوة تطبيق القانون، وفيه حصلت اليمن على نسبة 60 % .

    جدير بالإشارة أيضاً أن (منظمة النزاهة العالمية) أدرجت اليمن ضمن الدول محل الدراسات لأول مرة للعام 2006م المنصرم، وتقول هذه المنطمة أنها "تقدم هذه التقارير السنوية لتقابل حاجات المجموعة الدولية لمصدر مستقل جدير بالثقة من المعلومات الغير متحيزة حول اتجاهات الحكم والفساد ، [وأنها] ليس لها أية مصالح مالية أو أيديولوجية أو حزبية..".

    ونوهت (النزاهة) في بيانٍ أرفقته تقريرها إلى ما تَلْعبه هذه التقديراتُ من دورِ مهمِ ( مع العديد مِنْ المؤشراتِ الأخرى ومصادرِ البياناتِ) في تَشكيل سياسة " البنك الدولي " والتقديراتَ المؤسساتيةَ لعملية CP I I"، التي تؤثر بشكل ملحوظ على مؤسسة البنك الدولي للتنمية، موضحة بأن ( 70 % ) من البلدان أثرت تقديرات المنظمة على سياسة البنك الدولي حولها.

    وأكدت المنظمة بأن شركة تحدي الألفيةَ (M.C.C)-وهي شركة حكومية أمريكية- تَختارُ البلدانَ التي تسعى للنمو الاقتصادي وتخفيضِ الفاقةِ من خلال تنفيذ تلك الدول لبرامج مستندة على التزامها إلى الحكمِ الجيد، وأنها تعتمد على بياناتِ وتقديراتِ (النزاهة العالمية) .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-14
  17. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    احتلت الجمهورية اليمنية المرتبة الأولي في أحدث تقييم أعده البنك الدولي للدول العربية التي تمكنت من تحقيق انجازات قياسية في مجالي مكافحة الفساد والحكم الجيد تليها المملكة المغربية.
    أعلن ذلك السيد روبرت واسل مسئول تنفيذ أعمال البنك الدولي المتعلقة بالحكم الجيد والإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - رئيس فريق الخبراء المكلف بتحديث نظام الخدمة المدنية في اليمن .. في حلقة نقاش خاصة نظمها البنك الدولي الاحد بصنعاء حول مكونات الاستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي المتعلقة بمكافحة الفساد والحكم الجيد .
    وأشاد السيد روبرت بالانجازات التي حققتها اليمن على صعيد مكافحة الفساد وتعزيز مقومات الحكم الجيد ما مكنها من تصدر قائمة البنك الدولي للدول العربية الأكثر انجازا في مكافحة الفساد والحكم الجيد.



    طيب هذا خبر ممتاز ونتمنى لليمن الغالي كل الخير والتوفيق


    وليش انتم زعلانيين ،،، يبدوا انكم تعوتوا ان تميعوا اي تقدم واي نجاح

    واي اشادة يحصل عليها الوطن

    وبهكذا اسلوب لن تخدموا اليمن ياشباب ،،،،، بل ستخدموة عندما تتكلمون بانصاف ومنطق وحق عندما تقومون بالنقد المسئول البناء العائد بالايجابية علي الوطن

    وليس العكس

    لا ضير عند وجود الايجابيات ان نشيد بها ونشجعها بل الواجب علينا ذلك

    واذا انتقدنا ان نتقد لغرض الاصلاح انتقاداً بناء مشفوع بالحلول للمشاكل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-14
  19. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    احتلت الجمهورية اليمنية المرتبة الأولي في أحدث تقييم أعده البنك الدولي للدول العربية التي تمكنت من تحقيق انجازات قياسية في مجالي مكافحة الفساد والحكم الجيد تليها المملكة المغربية.
    أعلن ذلك السيد روبرت واسل مسئول تنفيذ أعمال البنك الدولي المتعلقة بالحكم الجيد والإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - رئيس فريق الخبراء المكلف بتحديث نظام الخدمة المدنية في اليمن .. في حلقة نقاش خاصة نظمها البنك الدولي الاحد بصنعاء حول مكونات الاستراتيجية العالمية الجديدة للبنك الدولي المتعلقة بمكافحة الفساد والحكم الجيد .
    وأشاد السيد روبرت بالانجازات التي حققتها اليمن على صعيد مكافحة الفساد وتعزيز مقومات الحكم الجيد ما مكنها من تصدر قائمة البنك الدولي للدول العربية الأكثر انجازا في مكافحة الفساد والحكم الجيد.



    طيب هذا خبر ممتاز ونتمنى لليمن الغالي كل الخير والتوفيق


    وليش انتم زعلانيين ،،، يبدوا انكم تعوتوا ان تميعوا اي تقدم واي نجاح

    واي اشادة يحصل عليها الوطن

    وبهكذا اسلوب لن تخدموا اليمن ياشباب ،،،،، بل ستخدموة عندما تتكلمون بانصاف ومنطق وحق عندما تقومون بالنقد المسئول البناء العائد بالايجابية علي الوطن

    وليس العكس

    لا ضير عند وجود الايجابيات ان نشيد بها ونشجعها بل الواجب علينا ذلك

    واذا انتقدنا ان نتقد لغرض الاصلاح انتقاداً بناء مشفوع بالحلول للمشاكل
     

مشاركة هذه الصفحة