مسرحية الرئيس مع لوبي الفساد في اليمن

الكاتب : yemen-new   المشاهدات : 1,422   الردود : 21    ‏2007-01-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-14
  1. yemen-new

    yemen-new عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-14
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    لن نسمح بأن يكون الوطن مظلة للفاسدين
    (لن أكون مظلة للفاسدين)
    الرئيس علي عبد الله صالح..
    (لن أترشح للانتخابات الرئاسية وابحثوا لكم عن مرشح)
    الرئيس علي عبد الله صالح..
    (يكفيني ما قد حكمت طوال الفترة الماضية).
    لقد تحملت الكثير والكثير.. وأنا أريد أن أرتاح..
    الرئيس: أريد أن أنسحب من الواجهة، أريد أن أخرج بوجه صاف، حتى يكون لي الشرف كما حصل لـ(سوار الذهب، ومهاتير محمد) أريد أن أكون ثالثهما.

    اللوبي: كيف تترك شعبك أيها الرئيس وما لنا إلا أنت بعد الله، لمن ستتركنا، وكيف ستكون البلاد بعدك.

    الرئيس: طيب ماذا لو مت؟ كيف ستفعلون؟ كيف سيكون وضع البلاد؟ لماذا لا تستعدون من الآن؟ لقد شيبت وشاب شعر راسي وأنا في الحكم أشتي أجلس خارج الكرسي أبصر كيف ستكون الحياة.. أشتي أجرب وبعدى حتى لو تحكموا علي أن أرجع عادي أنا مستعد.

    اللوبي: يحلها ربي، لقد كتبها عليك وبعد الشر وياسين عليك، وربي يطول في عمرك، أنت صمام أمان البلاد، وبغيرك ما قد تعودنا أصلاً، ونشتي تجلس هذه الفترة تورينا كيف نشتغل في حالة غيابك، وكيف نعمل لا قدر الله زيما قلت.

    الرئيس: يعني طوال هذه الفترة وما قد عرفتوش كيف تمشوا الأمور، يعني ما بتعملوا جنبي واصل، وأنا أترك لكم كل شي بعض الأحيان، وأخولكم في حاجات كثيرة.. كيف ما تعرفوش تشتغلوا وأنا أخليكم تختاروا الوزراء ومع كل واحد منكم حقائب يختار من يشتي.. أنتم تعرفوا كيف ندير البلاد، قراراتي الذي أصدرها ما تجي إلا بعد مشورتكم وأنتم من أعتمد عليكم وقدنا واثق بكم.. تصدقوا انكم بعض الأحيان تسيروني وتخلوني أعمل حاجات أنا نفسي رافض أعملها بس مو نعمل قد هي الصحبة، وعيب واحد يفلت أصحابه بآخر عمره.

    اللوبي: مهما يكون بس بقاءك جنبنا يعمل لنا هيبة من الوحوش، أنت تعرف إن غرمائنا قد أصبحوا كثير، وطوال الفترة الماضية وكل واحد متربص بنا كيف بايسوي لما يشوف البلاد تخلو منك، يعني بقاءك مصلحة لنا في الأول والأخير، وعيشتنا ما عاد تسبر إلا بوجود وبغيرك تعرف وين بانسير.

    الرئيس: صحيح أنا وأنتم مشتركين في كل شيء، وبيننا عشرة عمر، أكلنا وشربنا سوى، وعملنا ما براسنا طوال الفترة الماضية، بس ما تشوفوا ان احنا أجحفنا في حق هذا الشعب، وما خلينوه يعرف طعم الريال سوى، حتى الثروات ما ذاق منها شي لحد الآن، كلها بيني أنا وأنتم وأصحابنا، بس على فكرة قد أصبحت خايف مما سيحصل لنا لأن الناس ما عاد بايصبروا علينا كثير، بيني وبينكم قد زودنا بها.

    اللوبي: ولا زودنا بها ولا شي، احنا جالسين نشقي على هذا الشعب الذي ما يستاهلش، أنت تشوف كيف يصفق لك ويحترمنا لما ننزل لعندهم دائماً، كيف يخرجوا من كل زوة، كيف خرجوا لك في الانتخابات الأخيرة، يا رجال قد فجعت الأولين والآخرين، ويكفي مهرجان محافظة إب ومحافظة حضرموت، أنت قد شفت بنفسك.

    الرئيس: مكانتكم تشتوا تضحكوا علي وكأني ما عرفتش كيف جمعتم الناس، بس بطلوا كذب واحترموا أنفسكم يكفي خزيتم بي وبهذلتم بي، وخليتم الذي يسوى والذي ما يسواش يدردح بي ويشرشح بي، واتكلم علي الصغير والكبير، وبدل ما كانت سمعتي ملان اليمن، الآن قدها مو عادنا أقل لكم، يعني سمعتي وهيبتي لما تنزل لهذه الدرجة يرضيكم..

    اللوبي: ومن قال لك احنا عملنا لك هيبة ما قد حصلتش، ويكفي انك عرفت حجمك في هذه الانتخابات وكم الفارق بينك وبين صاحب المشترك بن شملان.

    الرئيس: بس بطلوا كذب ودجل، لوما فرضنا على الجندي والشريف وأصحابهم يعلنوا النتيجة بالكلفتة لكانة فضيحة لا أول لها ولا آخر، بس ربي ستر أنا جالس أدعمم وأمكنها بالبركة، بس الوقت قدوه غير الوقت، والزمان اختلف، ومشكلتي أنا عارف بها، كل الناس تغيروا إلا أنا ما غيرتكم، ولو جربت غيركم يمكن عاد عقولهم متفتحة ويمكن يخرجوني لطريق، أما انتم جالسين مقفلين على قفالة يوم ما اخترتكم الله يقلعكم ويقلعني مثلما صاحبتكم..

    اللوبي: يستأذنون الرئيس بالخروج لتدارس القضية والبحث عن حلول للتخلص من هذه الوساوس التي بدأت تدور في رأس الرئيس، وبعد اجتماع طارئ في أحد الفنادق الفخمة في العاصمة اتصلوا به لعقد موعد جديد معه للحديث معه حول وضع البلاد وكيف يمكن التخلص من هذه الوساوس..

    المشهد الثاني:
    يأتيكم لاحقاً.. [/color][/center]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-14
  3. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    منتظرين....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-14
  5. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    منتظرين....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-15
  7. رزبلبن

    رزبلبن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    الفصل الثاني ...
    يقرروا يخلصوا منه على طريقة الخلاص من ابراهيم الحمدي ويقولوا له الجزاء من جنس العمل على سبيل التشفي هههههههههه ..
    شي معااااااكم خبر ؟!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-15
  9. رزبلبن

    رزبلبن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    الفصل الثاني ...
    يقرروا يخلصوا منه على طريقة الخلاص من ابراهيم الحمدي ويقولوا له الجزاء من جنس العمل على سبيل التشفي هههههههههه ..
    شي معااااااكم خبر ؟!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-15
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي اليمن الجديد
    مرحبا بك في المجلس اليمني
    ويبدو انك مطّلع:)
    وليس من رأى كمن سمع
    والحقيقة أن الرئيس "صالح" والحق يُقال ممثل بارع
    ارجو استكمال المسرحية
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-15
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي اليمن الجديد
    مرحبا بك في المجلس اليمني
    ويبدو انك مطّلع:)
    وليس من رأى كمن سمع
    والحقيقة أن الرئيس "صالح" والحق يُقال ممثل بارع
    ارجو استكمال المسرحية
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-16
  15. yemen-new

    yemen-new عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-14
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    المشهد الثاني من مسرحية الرئيس مع لوبي الفساد في اليمن- مرحلة ما قبل إعلانه عن التراجع في قراره بعدم

    في أحد الفنادق الفخمة بالعاصمة صنعاء اجتمع لوبي الرئيس يتدارسون الوساوس التي بدأت تدور في رأس الرئيس، وبدءوا يطرحون المشاكل والمأزق الذي وصلوا إليه لأول مرة مع الرئيس:



    الأول: أعتقد أن الرئيس بدأ يفكر صح خاصة بعدما شاف اتفاق أحزاب المشترك على لائحة تنظم أمورهم ويمشوا عليها، وهي هذه الذي طنت برأسه، لأن معنى ذلك إنه ما عاد يستطعش يعمل صفقة مع أياً من أحزاب المشترك سواء كان الإصلاح أو المشترك، ولذلك الرئيس حانب كيف بايسوي لو دغمر الإصلاح مع المشترك وأعلنوا عن مرشح لهم في الانتخابات الرئاسية.

    الثاني، أحد المقربين: بالعكس هذا شيء جميل جداً ونحن مهمتنا أن نعمل جدار شرخ بين الرئيس وبين قادة المشترك والرجال الذين تحالفوا معه طوال الفترة الماضية، وهذا من مصلحتنا لأن المشاكل لما تزداد بينه وبينهم أكيد إنه بايرجع يدورنا بالشمع وبعدها ما عاد يحصل إلا أصحابه أنا وأنتم ولا يمكن له أن يتخذ أي قرار إلا بعد مشاورتنا فهمت يا مغفل.

    الثالث، أحد المقربين لكن علامة إكس قد وضعت عليه: يا جماعة المرة هذه نشتي تكون مرحلة فاصلة بين الرئيس وبين التحالف حقه مع شوية رجال قد طلعوا لنا الضغط وهم جالسين يتابعونا ويحرشوا بنا لعند الرئيس ويطالبوه دائماً بالابتعاد عنا وعدم تصديقنا.

    الرابع؛ كبيرهم والداهية بينهم: أما أنا فأقول لكم أن مهمتنا هذه المرة أن نصعد بين الرئيس وبين قيادة الإصلاح وأحزاب المشترك ونخليها تشعل شعيل بينهم حتى إذا احترشوا وحزقة نكون احنا متفرجين وهو يسد معهم لكن لا يزيد يبقى واحد منهم، وأنا متأكد إن الرئيس لما يشوفهم مصعدين وما يشتوا إلا قولهم أنه ما عاد يسمعش لهم وأنا عندي لكم خطة جهنمية.

    ثلاثة اللوبي للداهية: كيف بانسوي هذه المرة، نشتي نطرح خطة ونمشي بها بدري، من شان نلحق أنفسنا، الانتخابات قريبة، وخايفين لا يرجع الإصلاح أو الاشتراكي قد بدأ الرئيس ينسق معهم.

    الداهية: طبعاً الرئيس أكيد إن برأسه تقديم صفقة للإصلاح ومعه أحزاب المشترك على أساس يكون هو مرشحهم في الانتخابات الرئاسية، ومن بينها إعطاءهم حقائب وزارية وتنفيذ برنامج الإصلاح السياسي والوطني حقهم، وتغيير بعض أصحابنا من الوزارات وهذا أمر خطير جداً لا يمكن أن نسمح بأن يوصل الرئيس لعند هذه القناعات.

    ثلاثة اللوبي: طيب وكيف؟
    الداهية: لا بد ندفع بين الرئيس وبين المشترك لحد ما يعلن المشترك له عن مرشح، وهنا نكون قد حققنا ما نريد، فبإعلانهم عن مرشح سيزعل الرئيس وسيحقد عليهم، وسيعرف أن الجماعة ناوين يطيروه من الكرسي، وأنهم لم يعودوا يريدونه على الكرسي، وأنتم تعرفوا إن صاحبنا بالنسبة للكرسي ما بش صفاط.

    ثلاثة اللوبي: أنت تعرف إن الرئيس أعلن أمام الناس وأمام خلق الله والعوالم ونقل الخبر القاصي والداني إنه ما عاد يترشحش، والله إنه مصيبتنا، الوقت قريب وما نعرف كيف الخبر؟

    الداهية: إنا وانتم صدقتم الرئيس، هي جاءت له في لحظة.. يا جماعة الرئيس حقنا بعض الأحيان تجي له لحظات تأمل عجيبة يرجع لوعيه من جد، ويعرف ما له وما عليه، وهو يفكر بصدق، وما ندري إلا ويطلع لنا حاجة من داخل قلبه، بس ما عاد يسبر نتركه لوحده، لا بد نشغله وما نخليه يفكر لوحده أبداً، لا بد ما نفجعه بالكرسي، ونطرح في رأسه إن هذه الانتخابات مش مثلا كل الانتخابات، يعني يشتي حزقة وشحطة.

    الداهية: وأنا عندي لكم حلول عملية، لا بد من ندفع باللجنة الدائمة وأعضاء المؤتمر في المحافظات إلى رفع توقيعات ومناشدات سواء كانت بالدم أو عبر الصحف حقنا والإعلام التابع لنا على أساس نفجعه ونخليه يصدق إن الشعب يحبه وما يشتي إلا هو، وأنا متأكد إنه إذا حصل مننا هذا الضغط فأكيد إنه بايتراجع عن قراره.. يا مجانين تشتوا نخلي منه بطل ونصنع منه زعامة يذكره التاريخ أما احنا فيجلس يلعنا ويسطرنا في صفحاته السوداء، والله ما بقه، ما بالا يحصل سمعة كلنا أو ما بش لنا كلنا.

    وعلى هذا سيكون اللقاء معه اليوم تمام، اتفقنا..
    نذكركم من شان ما تنسوا؛ كيف بانطرح عليه لإزالة الشكوك التي دخلت رأسه:
    -أعضاء المؤتمر والشعب ما يشتيك إلا أنت، ولمن باتفلتنا وأنت تعرف إن المؤسسات ما تصلحت، وإن أحزاب المشترك لحد الآن ما رشحوا لهم واحد أو أعلنوا عن مرشح لهم.
    -معنا مخرج قانوني إنه باقي لك دورة أخيرة ونهائية وفيها تستطيع أن تصلح البلاد وتخليها مؤسسات تعمل وتشتغل حتى إذا خرجت منها نكون احنا قد رتبنا أنفسنا.
    -كيف باتخرج من القصر الجمهوري، ومعقول إنك تفلت كل ما فعلته خلال الـ28 سنة بشربة ماء، هذا جنان، ما عاد يسبر.

    ثلاثة اللوبي: يا سلام فعلاً أنت أخبر بالرئيس وأنت يمكن أكثر واحد تعرف ما يشتي وما يفكر، واحنا راكنين على الله ثم عليك في إخراجنا إلى طريق سوى نرتاح ونأمن مستقبلنا ومستقبل أولادنا، على شان نؤهلهم سوى للمرحلة القادمة، الله يفتح عليك دائماً أنت المحنب والمخرج، أنت القفل والمفتاح لنا وللرئيس.

    الداهية: يا الله نتصل بالرئيس ونسير لعنده، وخليكم مركزين، أنا بادي هذا الكلام، وأنتم لا بد تساندوني وتوقفوا معي، بس يكون واحد منكم يرطب لنا الجو على شان ما يزرنجش علينا تمام.

    يتصلون بالرئيس، ويذهبون إلى ديوانه الخاص ويجلسون معه ويطرحون معه النقاط المذكورة سابقاً.

    الرئيس: أنا أمس بين أحلم بكلام الناس الصادق والصريح، يعني اتخيلوا معي: (سوار الذهب، في اليمين، ومهاتير محمد في شمالي، وصورة علي عبد الله صالح في الوسط) يا لطيف يعاااااااااااو.. الصدق صورة ما أجملها ويلعن أبوه هذا الملك أنا با أروح منه سواء رضيت أو أبيت، وأحسن لي أخرج منه بالمعروف، وتكون هذه الصورة موجودة في اليمن.. أيش في اليمن قال لك.. في مبنى الأمم المتحدة، وفي البرلمانات العربية، وفي منظمات المجتمع المدني العربية والغربية، يا لطيف.

    الداهية: يا رئيس هو كلامك حلو، ورائع، وما بش أجمل منها صورة، بس تعرف إنك آتحرج الرؤساء أصحابك وعا تدخلهم في مشاكل مع الشعوب حقهم، وعادهم ناقصين، وبعدا حتى الذي كان يحبك آيكرهك، وأنت تعرف إنهم لما ينووا على واحد كيف يفعلوا به، واحنا حالتنا حالة وما بش داعي نزيد لنا أعداء عا دحنا ناقصين.

    الرئيس: صحيح بس أنا عاد أكون قدوة، وطز بهم يضربوا بأرواسهم ظهر الجدر، هذه قناعة وهذا الصدق، والإيمان يمان والحكمة يمانية، والخبرة والتجربة عا تكون يمانية، ويكفي ما بش معانا حاجة نصدرها للخارج لا صناعة ولا تجارة ولا هم يحزنون، حالتنا حالة، بس بهذه الحاجة والله لا نضيع الدول العربية حتى الدول الغربية، وعا يكون اسم اليمن عالي وما حد عاد يسطى يتكلم علينا، ويمكن بهذه الطريقة أقدم خدمة لنفسي أولاً، ولشعبي ثانياً، ويرتاح ضميري وأموت وأنا فارح بنفسي على الأقل.

    أحد ثلاثة اللوبي: يا رئيس وضعنا ما يحتمل كلامك هذا.

    الرئيس: عيب كسروا لقفك يعني ما تشجعوني ولا تشتوا لي السمعة الطيبة ولا أصنع لليمن مجد، أيش هذا الكلام.

    الداهية: عفواً هو ما يقصد هذا الكلام يا رئيس، بس هو قصده إنك ما هيأت الشعب ولا الشعب تهيأ، ولو تحلف لهم من ذلحين للصباح إنك ما عاد تترشح ما أحد عا يصدق، ويكفي يا رئيس جمال عبد الناصر، أبصرت ما سوى أعلن إنه ما يترشح وبعدها عمل مسرحية حالية وجمع الناس وهي أسهل شيء نعمل له ونخرجك من المأزق وكأن ما حصل شي، وهو أمر سهل جداً وما يهمك، واحنا جنبك.

    الرئيس: اسكتوا خلوني أخزن وأشوف نفسي، ولا أشتي واحد يتكلم..

    يجلس الرئيس ويفكر بكلام الدهية وثلاثة اللوبي، ومجده الذي سيصنعه وفجأة يتكلم الرئيس ويقول: بس هي كلمة خرجت ولا يمكن أتراجع عنها، مهما حصل، أنا قبيلي والقبيلة عسرة، ولا يمكن أتراجع مهما قلتم، يا الله ولا أشتي أفتح هذا الموضوع مرة ثانية، سمعتم..

    الداهية وثلاثة اللوبي: طيب خذ راحتك وفكر وعادي جداً الأيام طويلة وإن شاء الله ما يكون إلا خير.

    يخرج ثلاثة اللوبي مع الداهية ويهمهمون فيما بينهم، وفي إحدى القهاوي يلتقون لتدارس هذه القضية الخطيرة والتحول الذي حصل للرئيس بعيداً عنهم..

    ولتايم كل الحب والتقدير..

    المشهد الثالث.. لاحقاً.. ​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-01-16
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي اليمن الجديد
    أخوك متابع لفصول المسرحية بشغف
    ويستميحك في عذرا في ضم المشهد الثاني إلى الأول
    في موضوع واحد حتى تكون بمتناول الجميع
    ونرجو موافاتنا بالمشهد الثالث
    ومرة أخرى ليس من رأى كمن سمع
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود والتقدير
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    ملحوظة:
    التعليق على المسرحية بعد اكتمال المشاهدة:)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-17
  19. الشحرور

    الشحرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    341
    الإعجاب :
    0
    مسرحية دواااااااااااااااااااااااااب - سمها الغنم والراعي ...؟ صدقوني شعب ضحكه
     

مشاركة هذه الصفحة