الحـــــــــــب العميق ..............................

الكاتب : سالم بن سميدع   المشاهدات : 467   الردود : 7    ‏2007-01-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-14
  1. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2


    الحب ماهو عميق المفاهيم, نظيف الاهداف - وقل ان يوجد في مُحبي عصرنا – ومنه مايسعى لأسوأ المقاصد. وبنظره سريعه على رواية ( عشيق الليدي تشاترلي) والتي كتبها (د.هـ.اورنس) عام 1962م نجد له رؤية خاصه في الحب, فالحب يتعمق عنده كلما رفعنا عنه المحظورات, وينمو كلما قَل إصراارنا على التعامل معه بأيادٍ معقمه ؛ لأن هذه هي بداية وضعه على اسطوانة الأوكسجين في غرفة العناية المركزه.

    وإذا كانت اللغة الإنجليزية تقتصر على كلمة ( love ) للتعبير عن الحب وقاموسه الواسع , فإن اللغه العربية كانت أشمل وأكثر قدره على الإحاطه بهذا الشعور المستعصي على التعريف , والمُراوغ لمن يحاول وضعه في قفص التبويب والتصنيف.

    ففي اللغه العربيه نجد الهوى أول مراتب الحب.. إلى أن تصل إلى الهيام في آخر درجاته , ومُروراً بالكلَف والعشق والشغف واللوعه والجوى وغيرها من المفردات التي تعبّر عن حالة المُحبّ وهيئته.

    فهل الحب كما يقول ( روبرت هينلين) : الحالة التي تصبح فيها سعادةُ آخر ضرورية لك؟ أظن أن هذا التعريف يقف بنا على مضامين نبيلة للحب في ضوء العقل المميّز.

    وتبقى مشاهد الحب الموجودة في روايات الغرام ومشاهد التمثيل ونوعيته وطريقة عرضه مُبِينهً عن ابتذاله وعدم سُموه أو : قل : إسفافه وحقارته؛ ذلك أنها تضع الفتيان والفتيات أمام مقصد ساذج تمضي الحياة كلها من أجله.

    يظل العنصر الأساس الذي يحرّك الحب بين الآخرين: الهتمام. ومن خلال ابراز الاحترام. وبدونهما يصبح الانجذاب إلى شخص آخر حُبًّا مُزيَّفا , مجرّد تقليد . من الممكن ان نطلق عليه أي شيء إلا كلمة ( حُبّ ) فالاحترام يسمح لنا بأن نُقدّرهويّة الشخص المحبوب وتكامله, ويمنعنا أن نُحوِّله إلى مادة للاستثمار أو الاستغلال بطريقه أنانيه , وأقصد بالاحترام احترام أحاسيس الطرف الآخر وتقدير هُويّته.

    الحب يتجاوب مع الارتقاء النفسي للبشر من حيث إنهم في حاجه إلى أن يُحبّوا.. الحب تلك الإمكانيه اتي تسمح لشخصين أن يكونا هُما , وهُما فقط.

    ينبغي ان نفرق بين الحب الحقيقي والأعجاب العابر.. الذي هو أحساس ناجم عن ولع أحدهما بالآخر او بفكرة الحب نفسها , او لأن أحدهما حاول تجسيد صفات المحبوب الموجوده في الخيال عند الآخر, ثم يتكشّف له في المستقبل أن الخيال مخالف للواقع , كما أن الإعجاب القائم على الشكل الخارجي - وليس الجوهر الداخلي – سرعان ما يتلاشى

    الحب الحقيقي يكون با لاقتناع الكامل بجوانب شخصية المحبوب , وطريقة تفكيره , والعواطف المتبادله , وأن يشعر المحب بأن الحب يغمره , والسعاده تصحبه , فيكون لديه استعداد أن يقدم قلبه دون أن يشعر بأنه يقدم أي تضحيه.

    في غمره الحب يتمنى الإنسان ملازمه من يحب في كل وقت وفي كل مكان.. والتعبير عن المشاعر ليس ضعفًا في النفس.. أو عُرضةً للاستهزاء.. أو إصدار الأحكام علينا .. أو الرفض لنا.

    الحب الحقيقي هو الشيء الوحيد الذي يجعل المرأة تتخلّى عن كل شيْ لأجله.. لذا فإن حقيقة كون الشخص قادراً على الحب الحقيقي تعني الطاعه في المعروف.

    واخيرا , إذا كُنّا نعلم أن عواطف الرجل اكثر خشونةً وأقل ثباتاً , فإن عواطف المرأة أكثر رقّةً وثباتاً , وأدقّ

    اتصالاً بالناحية الأدبية والخُلقية.. وكلٌّ يتمم الآخر في حياته العاطفية.

    بقلم

    د. عبد العزيز ين صالح الدعيلج

    جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-14
  3. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2
    أخطر 10 تهديدات متوقعة للكمبيوتر في عام 2007........




    توقعت الدراسات التي أجرتها شركة مكافي ظهور أخطر عشرة تهديدات من الممكن أن تتربص بأنظمة الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في عام 2007
    وكانت أخطر عشرة تهديدات أمنية لعام 2007 هي ارتفاع أعداد مواقع سرقة كلمات السر، مستخدمة صفحات تسجيل مزيفة لمواقع خدمات الإنترنت الشهيرة مثل eBay، وازدياد أحجام البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه، ارتفاعها المطرد وخصوصا الرسائل التي تحتوي على صور.

    بالإضافة إلى تزايد انتشار وشعبية تداول ملفات الفيديو عبر الإنترنت، فلا شك أن المتسللين سوف يستغلون ملفات MPEG لنشر برامجهم الضارة، سوف تتنامى ظاهرة مهاجمة الهواتف المتحركة، خصوصا مع ارتفاع مستويات “ذكاء” أجهزة الهاتف وانتشار تقنيات الربط بينها.
    سوف تصبح البرامج الإعلانية ظاهرة شرعية في أعقاب الزيادة في البرامج التجارية التي قد لا يُرغب بها، سوف تظل سرقة الهويات الشخصية وضياع البيانات مشكلة عامة، وهي الجرائم التي تعود جذورها عادة إلى سرقة أجهزة الكمبيوتر الشخصي، وضياع ملفات الحفظ الاحتياطي.

    من المتوقع زيادة نسبة استخدام برامج ال bot، أو برامج الكمبيوتر التي تؤدي مهام تلقائية، فهي من الأدوات المفضلة لدى المتسللين، كما سوف تزداد أعداد الأدوات الجذرية في أنظمة تشغيل 32-بيت، ولكن في المقابل سوف يتم تعزيز إمكانات العلاج والحماية منها.
    وآخر هذه التهديدات هى استمرار نقاط الاختراق غير المحمية سبباً رئيساً للقلق، خصوصاً مع ظهور سوق سوداء تتاجر بها .

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-01-14
  5. دانه قطر

    دانه قطر قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-01
    المشاركات:
    9,594
    الإعجاب :
    0
    يعني خلاص نسكر الكمبيوترات ونقعد متكتفين لا زم نسوي برامج ضد الاختراق
    يسلمووووووووووووووووووووووووووو
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-01-14
  7. دانه قطر

    دانه قطر قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-01
    المشاركات:
    9,594
    الإعجاب :
    0
    الحب هذي الايام مش حقيقي ........... كله كذب ومجاملات







    اريد اسالك سؤال انت اكيد انك فاضي اليوم ماعندك شغل 3 مواضيع ورا بعض خخخخخخخ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-01-15
  9. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2


    اكـــــــــــــــــــيد ......
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-01-15
  11. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2


    اكـــــــــــــــــــيد ......
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-01-15
  13. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2

    الحب في زمنا كذب و مجاملات مثل ما تفضلتي ولكن لا ندري ماهو الحب الحقيقي ...


    لا ما ني فاضي بس بعض المواضيع ما تتحمل التأجيل ......
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-01-15
  15. سالم بن سميدع

    سالم بن سميدع قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    27,619
    الإعجاب :
    2

    الحب في زمنا كذب و مجاملات مثل ما تفضلتي ولكن لا ندري ماهو الحب الحقيقي ...


    لا ما ني فاضي بس بعض المواضيع ما تتحمل التأجيل ......
     

مشاركة هذه الصفحة