ابوال الابل علاج لكثير من الامراض

الكاتب : بياع طماش   المشاهدات : 668   الردود : 1    ‏2007-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-01-12
  1. بياع طماش

    بياع طماش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-08
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    بسم الله
    والحمدالله
    والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه اجمعين

    اما بعد

    فائده عظيمه يغفل عنها كثير من الناس او كثير من المرضى اليائسين من امراضهم وهو التداوي بالبان وابوال الابل فقد ثبتت عندنا هذه المعلومه وشفى الله كثير من المرضى ببول الابل وهي معلومه قديمه يتداولها اجدادنا وآبائنا والاهم انها شافيه باذن الله من امراض كثيره واهمها الخبيث وهو السرطان وهاكم هذه القصه والذي اعرف صاحبها واسمه معجب العجمي وقد اصيب بسرطان الدم وقال له الاطباء ايامك معدوده حسب مقدرتنا لتشخيص المرض ونحل جسمه واشتد به المرض حتى لم يعد يقوى على المشي ولا الوقوف ولا حتى الجلوس فذكرو له احد الاشخاص من الباديه يرعى الابل فذهب عنده فجلس ثلاثة اشهر على ما اظن يشرب من ابوال الابل ولبنها وقد كان يرعاه هذه البدوي حتى عافاه الله فرجع الى الاطباء بوجه غير الوجه الذي فارقهم به وجسم غير الجسم فتعجبو من حاله فسبحان الشافي.وقد اخبرنا ارلسول صلى الله عليه وسلم قبل اكثر من 1400 سنه عن هذا العلاج النبوي الكريم ففي مسند احمد:
    ‏حدثنا ‏ ‏إسماعيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الحجاج بن أبي عثمان ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو رجاء ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏قال أنا أحدثكم حديث ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏إياي ‏ ‏حدثني ‏ ‏أنس بن مالك ‏
    ‏أن ‏ ‏نفرا ‏ ‏من ‏ ‏عكل ‏ ‏ثمانية قدموا على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وبايعوه على الإسلام ‏ ‏فاستوخموا ‏ ‏الأرض ‏ ‏فسقمت ‏ ‏أجسامهم فشكوا ذلك إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏ألا تخرجون مع راعينا في إبله فتصيبون من أبوالها وألبانها قالوا بلى فخرجوا فشربوا من أبوالها وألبانها فصحوا فقتلوا ‏ ‏الراعي ‏ ‏وأطردوا النعم فبلغ ذلك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأرسل في ‏ ‏آثارهم ‏ ‏فأدركوا فجيء بهم فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمرت ‏ ‏أعينهم ثم ‏ ‏نبذوا ‏ ‏في الشمس حتى ماتوا ‏وفي البخاري:
    ‏حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن عبد الله الأنصاري ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏سلمان أبو رجاء ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏أنه كان جالسا خلف ‏ ‏عمر بن عبد العزيز ‏ ‏فذكروا وذكروا فقالوا وقالوا قد أقادت بها الخلفاء فالتفت إلى ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏وهو خلف ظهره فقال ما تقول يا ‏ ‏عبد الله بن زيد ‏ ‏أو قال ما تقول يا ‏ ‏أبا قلابة ‏ ‏قلت ما علمت نفسا حل قتلها في الإسلام إلا رجل زنى بعد إحصان أو قتل نفسا بغير نفس أو حارب الله ورسوله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏عنبسة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أنس ‏ ‏بكذا وكذا ‏ ‏قلت إياي حدث ‏ ‏أنس ‏
    ‏قال قدم قوم على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فكلموه فقالوا قد ‏ ‏استوخمنا ‏ ‏هذه الأرض فقال ‏ ‏هذه نعم لنا تخرج فاخرجوا فيها فاشربوا من ألبانها وأبوالها فخرجوا فيها فشربوا من أبوالها وألبانها واستصحوا ومالوا على الراعي فقتلوه واطردوا النعم فما يستبطأ من هؤلاء قتلوا النفس وحاربوا الله ورسوله وخوفوا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال سبحان الله فقلت تتهمني ‏
    ‏قال حدثنا ‏ ‏بهذا ‏ ‏أنس ‏ ‏قال وقال يا أهل كذا إنكم لن تزالوا بخير ما أبقي هذا فيكم أو مثل هذا.

    وفي سنن ابي داوود:
    ‏حدثنا ‏ ‏سليمان بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد ‏ ‏عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏
    ‏أن قوما من ‏ ‏عكل ‏ ‏أو قال من ‏ ‏عرينة ‏ ‏قدموا على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فاجتووا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فأمر لهم رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بلقاح ‏ ‏وأمرهم أن يشربوا من أبوالها وألبانها فانطلقوا فلما صحوا قتلوا راعي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏واستاقوا النعم فبلغ النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خبرهم من أول النهار فأرسل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في آثارهم فما ارتفع النهار حتى جيء بهم فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم وألقوا في ‏ ‏الحرة ‏ ‏يستسقون فلا يسقون..الخ

    فهؤلاء القوم كانو مرضى وقد وهنو من المرض فاوصاهم الرسول صلى الله عليه وسلم بان يشربو من ابوال الابل ولبنها ففيه العلاج باذن الله.
    اما طريقة شرب بول الناقه كما حدثني احد الاخوه بأن الفائده تكون من بول الابل وامضى علاج بعد الله بول الناقه البكر التي لم تلد بعد وان تكون السنه ليست مدهره اي اتى عليها الربيع وقد شبعت الابل من العشب والكلأ دون اعلافها بالاعلاف الصناعيه ويخلط البول مع الحليب لتستسيغه النفس وهو ذو طعم لايطاق ولكن اذا خفف باللبن يهون على شاربه
    نسال الله السلامه من كل شر وان يعافي مرضى المسلمين
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم



    اسئل الله بهذي الماده قد افدنا اخواني في هذا القسم الاسلامي فلا تبخلو علينا بالدعاء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-01-12
  3. بياع طماش

    بياع طماش عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-08
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    بسم الله
    والحمدالله
    والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه اجمعين

    اما بعد

    فائده عظيمه يغفل عنها كثير من الناس او كثير من المرضى اليائسين من امراضهم وهو التداوي بالبان وابوال الابل فقد ثبتت عندنا هذه المعلومه وشفى الله كثير من المرضى ببول الابل وهي معلومه قديمه يتداولها اجدادنا وآبائنا والاهم انها شافيه باذن الله من امراض كثيره واهمها الخبيث وهو السرطان وهاكم هذه القصه والذي اعرف صاحبها واسمه معجب العجمي وقد اصيب بسرطان الدم وقال له الاطباء ايامك معدوده حسب مقدرتنا لتشخيص المرض ونحل جسمه واشتد به المرض حتى لم يعد يقوى على المشي ولا الوقوف ولا حتى الجلوس فذكرو له احد الاشخاص من الباديه يرعى الابل فذهب عنده فجلس ثلاثة اشهر على ما اظن يشرب من ابوال الابل ولبنها وقد كان يرعاه هذه البدوي حتى عافاه الله فرجع الى الاطباء بوجه غير الوجه الذي فارقهم به وجسم غير الجسم فتعجبو من حاله فسبحان الشافي.وقد اخبرنا ارلسول صلى الله عليه وسلم قبل اكثر من 1400 سنه عن هذا العلاج النبوي الكريم ففي مسند احمد:
    ‏حدثنا ‏ ‏إسماعيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الحجاج بن أبي عثمان ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو رجاء ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏قال أنا أحدثكم حديث ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏إياي ‏ ‏حدثني ‏ ‏أنس بن مالك ‏
    ‏أن ‏ ‏نفرا ‏ ‏من ‏ ‏عكل ‏ ‏ثمانية قدموا على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وبايعوه على الإسلام ‏ ‏فاستوخموا ‏ ‏الأرض ‏ ‏فسقمت ‏ ‏أجسامهم فشكوا ذلك إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏ألا تخرجون مع راعينا في إبله فتصيبون من أبوالها وألبانها قالوا بلى فخرجوا فشربوا من أبوالها وألبانها فصحوا فقتلوا ‏ ‏الراعي ‏ ‏وأطردوا النعم فبلغ ذلك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأرسل في ‏ ‏آثارهم ‏ ‏فأدركوا فجيء بهم فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمرت ‏ ‏أعينهم ثم ‏ ‏نبذوا ‏ ‏في الشمس حتى ماتوا ‏وفي البخاري:
    ‏حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن عبد الله الأنصاري ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن عون ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏سلمان أبو رجاء ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏أنه كان جالسا خلف ‏ ‏عمر بن عبد العزيز ‏ ‏فذكروا وذكروا فقالوا وقالوا قد أقادت بها الخلفاء فالتفت إلى ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏وهو خلف ظهره فقال ما تقول يا ‏ ‏عبد الله بن زيد ‏ ‏أو قال ما تقول يا ‏ ‏أبا قلابة ‏ ‏قلت ما علمت نفسا حل قتلها في الإسلام إلا رجل زنى بعد إحصان أو قتل نفسا بغير نفس أو حارب الله ورسوله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ‏ ‏عنبسة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أنس ‏ ‏بكذا وكذا ‏ ‏قلت إياي حدث ‏ ‏أنس ‏
    ‏قال قدم قوم على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فكلموه فقالوا قد ‏ ‏استوخمنا ‏ ‏هذه الأرض فقال ‏ ‏هذه نعم لنا تخرج فاخرجوا فيها فاشربوا من ألبانها وأبوالها فخرجوا فيها فشربوا من أبوالها وألبانها واستصحوا ومالوا على الراعي فقتلوه واطردوا النعم فما يستبطأ من هؤلاء قتلوا النفس وحاربوا الله ورسوله وخوفوا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال سبحان الله فقلت تتهمني ‏
    ‏قال حدثنا ‏ ‏بهذا ‏ ‏أنس ‏ ‏قال وقال يا أهل كذا إنكم لن تزالوا بخير ما أبقي هذا فيكم أو مثل هذا.

    وفي سنن ابي داوود:
    ‏حدثنا ‏ ‏سليمان بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد ‏ ‏عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏
    ‏أن قوما من ‏ ‏عكل ‏ ‏أو قال من ‏ ‏عرينة ‏ ‏قدموا على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فاجتووا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فأمر لهم رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بلقاح ‏ ‏وأمرهم أن يشربوا من أبوالها وألبانها فانطلقوا فلما صحوا قتلوا راعي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏واستاقوا النعم فبلغ النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خبرهم من أول النهار فأرسل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في آثارهم فما ارتفع النهار حتى جيء بهم فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم ‏ ‏وسمر ‏ ‏أعينهم وألقوا في ‏ ‏الحرة ‏ ‏يستسقون فلا يسقون..الخ

    فهؤلاء القوم كانو مرضى وقد وهنو من المرض فاوصاهم الرسول صلى الله عليه وسلم بان يشربو من ابوال الابل ولبنها ففيه العلاج باذن الله.
    اما طريقة شرب بول الناقه كما حدثني احد الاخوه بأن الفائده تكون من بول الابل وامضى علاج بعد الله بول الناقه البكر التي لم تلد بعد وان تكون السنه ليست مدهره اي اتى عليها الربيع وقد شبعت الابل من العشب والكلأ دون اعلافها بالاعلاف الصناعيه ويخلط البول مع الحليب لتستسيغه النفس وهو ذو طعم لايطاق ولكن اذا خفف باللبن يهون على شاربه
    نسال الله السلامه من كل شر وان يعافي مرضى المسلمين
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم



    اسئل الله بهذي الماده قد افدنا اخواني في هذا القسم الاسلامي فلا تبخلو علينا بالدعاء
     

مشاركة هذه الصفحة